بحث متقدم
الزيارة
2709
محدثة عن: 2009/02/01
خلاصة السؤال
ما هو الحکم اذا کان ابقاء اللحیة یؤثر فی انفکاک العلاقات الاسریة و هل یجوز الحلق حینئذ؟
السؤال
مع الاخذ بنظر الاعتبار الاهمیة التی أولاها الاسلام للاسرة و العلاقة الزوجیة فما هو الحکم اذا کان ابقاء اللحیة یؤثر فی انفکاک العلاقات الاسریة و هل یجوز الحلق؟
الجواب الإجمالي

لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی

الجواب التفصيلي

لکی تتضح الاجابة بصورة جیدة لابد من الاشارة الى النقاط التالیة:

1. ان الاسلام أولى العلاقات الاسریة و خاصة بین الزوج و الزوجة اهمیة کبیرة حتى انه یمکن القول انه لم یرد فی أی دین من الادیان مثل ما جاء فی الدین الاسلام فی هذه الخصوص.

2. ان الاحکام الاسلامیة شرعت على اساس المصالح و المفاسد؛ یعنی اذا ما رأینا حکما شرعیا یأمر بالقیام بفعل ما او ینهی عن فعل آخر، علمنا یقینا بان الشارع قد لاحظ جمیع زوایا و ابعاد هذه الاحکام فرأى فی المأمور به مصلحة لایمکن التفریط بها و فی المنهی عنه مفسدة لایمکن اقترافها و ارتکابها. و ان مسألة حلاقة اللحیة تدخل هی الاخرى تحت هذه الضابطة.

3. ینبغی على الاسر و العوائل ان تلتفت الى ان أهمیة قداسة الاسرة و مسؤولیاتها الکبیرة من قبیل تربیة الاطفال و اعداد الجیل و تکوین المجتمع الصالح و... و النظر الیها باعتبارها أکبر بکثیر من قضایا صغیرة من قبیل حلاقة اللحیة او عدم حلاقتها، فلا ینبغی التفریط بها و ربطها بمثل هذه القضایا.

4. حلق تمام اللحیة من وجة نظر الفقهاء فیها اشکال. [i] و اما صدق اللحیة فلیس بمعنى ان تکون لحیة الانسان طویلة و کثة، بل یکفی حتى لو کانت قصیرة بشرط کون العرف یراها لحیة؛ ای ان العرف لایقول ان فلان حالق لحیته، و هذا یکفی لحل المشکلة و عدم انفراط عقد الزوجیة.

لمزید الاطلاع انظر:

1- السؤال رقم 2070 (الموقع: )، موضوع حلاقة اللحیة.

2- السؤال رقم 2703 (الموقع: 3021)، موضوع حلاقة اللحیة.



[i] کذلک نرى الاختلاف بین الفقهاء فی تحدید مقدار اللحیة فهناک من الفقهاء و منهم السید الخوئی یذهبون الى انه: لیس العارضان من اللّحیة، و ما یحرم حلقه منها هو الذقن. فما یعبر عنه الیوم باللحیة البروفسوریة جائزة عنده. انظر: صراط النجاة مع حواشی التبریزی، ج2، ص284- 285.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260537 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    113379 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102644 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100338 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46072 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    42961 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41418 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36747 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34968 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33040 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...