بحث متقدم
الزيارة
2530
محدثة عن: 2011/08/07
خلاصة السؤال
هل أن الزوج و الزوجة لیسا من المحارم فی حالة الإحرام للحج؟
السؤال
هل من الصحیح القول أن الزوج و الزوجة یکونان من غیر المحارم بالنسبة لبعضهما عندما یذهبان إلى الحج، الرجاء إیضاح ذلک؟
الجواب الإجمالي

الزوج و الزوجة من المحارم حتى فی حال الإحرام غایة الأمر أنها لا یمکنها التقارب وممارسة الحالة الالتذاذیة کزوج و زوجة فی حال الإحرام، و توضیح ذلک: لقد ذکرت المحرمات فی مناسک الحج و هذه المحرمات لا علاقة لها بالحضور بمکة (سوى صید الحیوانات البریة و قطع الأشجار و ذلک مرتبط بمکة و الحرم)[1] و باقی المحرمات تلزم المحرم سواء کان فی مکة أو خارجها، أی أن على المحرم اجتنابها.

و من المحرمات على المحرم أن الزوج و الزوجة لا یمکنهما أن یمارست حیاة الزوجیة الطبیعیة، بأی درجة من التقارب، و حتى النظر بشهوة، و عدم الالتزام بهذا العمل یوجب الکفارة[2].

و الکفارة فی مثل هذه الأعمال بموجب الاحتیاط الواجب نحر بعیر[3].

و هذه الحرمة تستمر حتى یأتی الإنسان بطواف النساء و یصلی صلاته، و بعد أداء ذلک الطواف و الصلاة یعود الزوجان إلى الحالة الطبیعیة[4].



[1]الخمینی، روح الله، مناسک الحج (المحشى)، ص198، م 478، نشر مشعر، الطبعة الرابعة، طهران ـ إیران 1416 هـ ق؛ المجلسی، محمد تقی، لوامع صاحبقرانی مشهور به شرح الفقیهن ج8، ص316، مؤسسة إسماعیلیان، الطبعة الثانیة، قم، 1414هـ ق.

[2]الخمینی، روح اللهن مناسک الحج (المحشى)، ص154 و 155.

[3]الخمینی، روح الله، مناسک الحج، (المحشى)، ص156.

[4]مناسک الحج (المحشى للإمام الخمینی)، ص98، م 180.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یحرم الجماع فی الدبر؟
    6135 الحقوق والاحکام 2008/09/30
    حیث ان هذه المسألة موضع خلاف بین مراجع التقلید، فیجب علیک أن تعمل طبقاً لفتوی مرجع تقلیدک.و لمزید الاطلاع نذکر آراء بعض المراجع فی خصوص هذه المسألة:1. بعض المراجع[1] یقول المشهور الاقوی جواز وطء الزوجة دبرا علی کراهة شدیدة، و الاحوط ترکه خصوصا مع عدم رضاها.
  • توجد قصور فی الجنة یرى ظاهرها من باطنها و بالعکس، هل ینسجم هذا الامر مع حفظ الحریم الخاص للأفراد؟
    657 الحدیث 2018/02/24
    عن الرسول الأکرم (ص) فی بیان إحدى خصوصیات قصور الجنة: «إِنَّ فِی الْجَنَّةِ غُرَفاً یُرَى ظَاهِرُهَا مِنْ بَاطِنِهَا وَ بَاطِنُهَا مِنْ ظَاهِرِهَا یَسْکُنُهَا مِنْ أُمَّتِی مَنْ أَطَابَ الْکَلَامَ وَ أَطْعَمَ الطَّعَامَ وَ أَفْشَى السَّلَامَ وَ صَلَّى بِاللَّیْلِ وَ النَّاسُ نِیَام‏ فقال علی (ع) و هل لأمتک فَقَالَ‏ عَلِیٌّ ...
  • اوضحوا طریقة قراءة نص العقد المؤقت و الدائم.
    4929 خطبه ازدواج 2012/05/20
    جواب سماحة آیة الله مهدي هادوي الطهراني (دامت برکاته) عن السؤال المذکور کما یلي: اذا کان للرجل وکالة عن المرأة بأن یزوجها لنفسه بعقد دائم بعد تعیین المهر فانه یمکنه ان یجری العقد کما یلي: أ- ان یقول من جانب المرأة: زوجت ...
  • لماذا یلقب مؤلف کتاب (الغیبة) بالنعمانی؟
    2515 تاريخ بزرگان 2012/06/19
    مؤلف کتاب الغیبة هو محمد بن إبراهیم الملقب بالکاتب النعمانی. و کان من محدثی الشیعة الامامیة فی اوائل القرن الرابع الهجری. و قد تلمذ فی الحدیث و غیره علی الشیخ الکلینی صاحب کتاب (الکافی)، و صار کاتباً لاستاذه، و لهذا اشتهر بلقب (الکاتب).
  • کم مرة وردت کلمة الحیاة و الموت فی القرآن؟
    4398 علوم القرآن 2008/10/11
    الحیاة و الموت کلاهما من مخلوقات الله تعالی، یقول القرآن الکریم: "الذی خلق الموت و الحیاة لیبلوکم أیّکم أحسن عملاً و هو العزیز الغفور".[1]و قد وردت کلمات متعددة من الأصل: حیی (ح- ی- ی) فی القرآن و قد اشتقت منه انواع من الافعال و المصادر استعملت فی ...
  • ما حكم الوضوء من الانهار من دون الاستئذان من اصحابها؟
    2925 حقوق مادی 2012/07/19
    اذا كانت الشواهد و القرائن تثبت رضا اصحاب الماء بالوضوء و الاستفادة من الماء، فلا مانع من التوضؤ منه. نعم، منع كثير من الفقهاء – فتوى او احتياطا- من التصرف في الماء اذا علم المصلي بعدم رضا المالك[1]. علماً ان بعض الفقهاء قال ...
  • ما هی شروط انتخاب آیة الله الخامنئی باعتباره الولی الفقیه و کیف یتم الاشراف علی أعماله؟
    2272 الحقوق والاحکام 2009/11/01
    جواب القسم الأول و الثانی من سؤالکم موجود فی أجوبة الموضوعات: ولی الفقیة و العصمة السؤال 920 (الموقع: ) و موضوع: تعیین ولی الفقیه، السؤال 2588 (الموقع: 2912) و ...
  • هل كان الشهيد حمزة عم النبي (ص) متزوجاً؟ و من هم ذريته؟
    12356 تاريخ بزرگان 2012/06/14
    المعروف تأريخياً و حديثياً أن حمزة عم النبي الاكرم (ص) كان متزوجاً و له ثلاث نساء و ذرية ، الا انه لم يعقب لوفاة ابنائه في حياة أبيهم. و يمكن توجيه كلام النبي الاكرم (ص) "لكن حمزة لا بواكي له" بأن الاصوات كانت تتعالى من ...
  • هل یجوز للرجال استعمال القرط؟
    3028 الحقوق والاحکام 2008/10/12
    أجاز الاسلام استعمال الزینة للرجال ضمن ضابطتین و قانونین:1. أن لا تکن من جنس الذهب لأن یحرم لبس الذهب على الرجال.2. أن لا تکن من الزینة المختصة بالنساء.من هنا یظهر ان لبس الاقراط بالنسبة الى الرجال ان کان فی نظر العرف (المجتمع الذی یعیش فیه الرجل) یعتبر ...
  • هل یجوز لی إجراء عقد المحرمیة مع إمرأة أخرى قبل أن أغیّر جنسی الى الذکر؟
    2601 التفسیر 2010/12/21
    صحیح أن الفحصوصات المختبریة أثبتت التوجه و المیل الذکوری لدیک، و لکنک ما زلتی فی نظر الشرع أمراةً. لان الملاک فی التمییز بین الجنسین لدى الفقهاء بل وحتى لدى الطب نوع الآلة التناسلیة.و على هذا الاساس لا یعد مجرد المیل و الانجذاب للجنس ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256453 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    98155 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    96514 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    54520 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43086 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    34457 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34174 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    32825 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    31787 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29072 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط