بحث متقدم
الزيارة
3622
محدثة عن: 2008/09/21
خلاصة السؤال
هل ان الایثانول – الذی هو أحد انواع الکحول – طاهر و یجوز شربه؟
السؤال
هل الایثانول – و هو أحد أنواع الکحول و یستعمل بکثرة فی الأدویة السائلة – طاهر و اذا کان طاهراً هل یجوز شربه؟
الجواب الإجمالي

لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی

الجواب التفصيلي

تنقسم الکحول الی قسمین رئیسیین: أحدهما الکحول المستحصل من طریق صناعة النفط و البتروکیماویات، و الآخر الکحول المستحصل من تقطیر أبخرة الخمر. و لأن الایثانول هو من الکحول الصناعی فاننا سنبحث حول الامور المتعلقة بالکحول الصناعی:

الواقع هو ان الکحول الصناعی من ناحیة الترکیبة الکیمیائیة لا یختلف أبداً عن الکحول الخمری، فکلاهما من نوع الکحول الاحادی من النوع الاول و یرمز له: (OH5H2C). غایة الامر انه لا یصدق لفظ الخمر علی الکحول الصناعی قطعاً. فی حین ان الکحول الخمری – حیث یستحصل من تقطیر بخار الخمر – فیحتمل صدق عنوان الخمر علیه.

و مشهور الفقهاء یری ان کل سائل مسکر نجس. فهل یمکن للکحول الصناعی ان یکون مصداقاً للسائل المسکر بالاصالة؟

و طبقا لرأی مشهور الفقهاء فانه یبدو أن الکحول الصناعی لا یمکن اعتباره مصداقاً للمسکر بالرغم من ان مادته هی العامل الاصلی و المؤثر فی السوائل المسکرة. و لیس ذلک بسبب اضافة مواد سمیّة و کریهة الرائحة کالمیثانول إلی الکحول الصناعی، بل بسبب ان کثافة الکحول عالیة الی درجة بحیث انه حتی لو لم تکن فیه مواد مضافة فان الشرب منه بای کمیة یؤدی الی التسمم، و لذا لا یطلق علی هذه المادة اسم المسکر.[1]

و ان رأی مراجع التقلید العظام حول ما تقدم یشیر الی‌ هذا الامر:

الامام الخمینی (ره): الکحول الصناعی المستعمل فی صبغ الأبواب و الکراسی و الطاولات و امثال ذلک،[2] اذا لم یعلم الشخص انه مستحصل من شیء[3] مسکر فهو طاهر.[4]

الزنجانی: اذا لم یعلم انه مسکر أو لا فهو طاهر.

الفاضل اللنکرانی (ره): مسألة: الکحول الأبیض الطبی الذی هو کحول خالص و یستعمل فی الطب طاهر، الا ان یکون مأخوذا من الخمر او الفقاع فیکون فی هذه الحالة نجساً. و کذلک المواد الاخری المستعملة فی التعقیم و التی هی من مشتقات الکحول و تستعمل فی المراکز الطبیة فهی طاهرة. و کذلک الکحول الصناعی الذی هو الکحول الابیض مع اضافة مقدار من المواد السامة و یستعمل فی الصناعة طاهر. و القلونیا و المواد الصناعیة الاخری أیضاً و المشتملة علی‌ الکحول طاهرة.

السیستانی: الکحول سواء کان صناعیا او طبیاً طاهر بجمیع اقسامه.

مکارم الشیرازی: الکحول الطبی و الصناعی الذی لا یعلم اتخاذه من سائل مسکر، طاهر. و کذلک القلونیا و العطور و الادویة الممتزجة مع الکحول الطبی او الصناعی.[5] و کذلک الکحول الذی لا یکون قابلا للشرب ذاتاً او یکون من المواد السامة، لیس نجساً، و لکن اذا خفف و صار خمراً مسکراً حرم شربه، و هو نجس علی الاحوط.[6]

و النتیجه: ان الکحول مثل الایثانول و المیثانول الذی فیه جنبة سمیة و لیس قابلا للشرب، طاهر. و ما لم یخفف و یصبح خمرا و مسکراً فانه لا یحرم شرب هذا القسم من الکحول أیضاً.



[1] موقع (حوزه) الانترنیت، صفحة مکتبة الکحول و مشتقاتة.

[2] الخوئی، جمیع اقسامه طاهرة (ختام المسألة).

[3] بهجت، لوحده ....

[4] الگپایگانی الصافی، اذا لم یعلم بکونه مسکراً او لم یعلم انه لم یؤخذ ابتداءً من شیء مسکر فهو طاهر (توضیح المسائل مراجع، ج 1، ص 8.

[5] نفس المصدر، ص 80  – 81.

[6] نفس المصدر، ص 81؛‌ توضیح المسائل مکارم الشیرازی، مسألة 125.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256708 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    98450 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97082 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    56514 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43238 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    34772 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34304 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    33583 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    31902 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29276 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط