بحث متقدم
الزيارة
6691
محدثة عن: 2012/07/28
خلاصة السؤال
هل يجوز لمن لاط بولد أن يتزوج أخته؟
السؤال
إرتكبت معصية اللواط منذ الصغر و تبت عن ذلك، هل يجوز لي الزواج بأخت الملوط به؟ ماذا أعمل للزواج بهذه البنت؟
الجواب الإجمالي
بديهي أن:
  1. الإنسان لو إرتكب هذا العمل القبيح بعد سن البلوغ و التكليف الشرعي(السنة الخامسة عشر في الأولاد) و قد ندم عنه و تاب عليه، يقبل الله توبته إن شاء الله و لا يعاقب عليه في يوم القيامة.
  2. الإنسان لاتكليف عليه، قبل سن البلوغ.
  3. لكن تجدر الإشارة إلى أن بعض الفقهاء قالوا بأن حكم زواج هؤلاء الأشخاص لاعلاقة له بالبلوغ و عدمه.
  4. فقد جاء في الرسائل العملية:
  5. من لاط بغلام فأوقبه (حصل الدخول) ولو ببعض الحشفة حرمت عليه  أبداً أم الغلام و إن علت و بنته و إن نزلت و أخته، من غير فرق بين كونهما صغيرين أو كبيرين أو مختلفين[1]، و لا تحرم على المفعول أم الفاعل و بنته و أخته على الأقوى.[2] و لو شك في تحقق الإيقاب (الدخول) حينما عبث بالغلام أو بعده بنى على العدم.
    و هذا الحكم فيما لو كان اللواط قبل العقد على أم أو أخت أو بنت الملوط به[3] لكن لو كان اللواط برجل بعد العقد على ابنته أو أخته أو أمّه، لا تحرم أم المفعول به و أخته و ابنته على الفاعل حسب فتاوى المراجع العظام[4].[5]
    و لإزالة الغبار عن المسألة تجدر الإشارة إلى؛ أن الله سبحانه الذي خلق الإنسان و قد اطلع على جميع خصوصياته، يعلم بأنه قادر على أن يعصم نفسه عن جميع الذنوب (حتى الكبائر منها) و قد دعا الجميع الى هذا الأمر و وعدهم بالعفو و المغفرة، حتى عدّ اليأس منها، من أكبر الكبائر. إضافة إلى أن جميع الأنبياء قد بعثوا ليوصلوا الناس إلى الرحمة الإلهية اللامتناهية، حتى سمي نبي الإسلام (ص) نبي الرحمة[6] ،[7] بيد أنّه يلزم عدم الغفلة من أن بعض الذنوب تتبعها بعض الآثار الشرعية الخاصة، فحتى لو وفق الإنسان للتوبة الحقيقية بمراعاته لشروط التوبة الكاملة، تبقى هذه الاثار و لاتزول، و عليه تحمّل بعض تبعاتها التي تلحقه بسبب ارتكاب هذا الذنب. فمثلاً لو ارتكب شخص قتلاً عمدياً، سيغفر له فيما لو تاب توبة حقيقية من هذا الذنب، بيد أنه لو لم يعف عنه أولياء الدم، لابد من تقبّل القصاص الذي يمثل الأثر الشرعي والقانوني لهذا الذنب. و هكذا الاثار المترتبة على الأعمال الأخرى كالسرقة و شرب الخمر، و الإستمناء، و التعدي على حقوق الأخرين و...
  6. إن عمل اللواط الشنيع باعتباره نوع ظلم و تعد للنفس و للحرمة الإنسانية يبقى أثره الشرعي مع المرتكب في هذه الدنيا يحمل معه بعض القيود إلى الأبد، على رغم التوبة الواقعية و التي من اثارها المغفرة له.
 

[1] . ما نقلناه كان رأي الإمام الخميني، أما رأي بعض المراجع فهو:
المكارم: لا يحرم لو كان اللائط غير بالغ.
الصافي، التبريزي: يحرم إحتياطا على اللائط فيما لو كان بالغا.
فاضل: لو لاط شخص بالغ بغير البالغ، تحرم مع إحراز تحقق الدخول؛ أم و أخت و بنت الملوط به عليه، لكن لو لم يكن الفاعل بالغا أو شك في كونه بالغا لا تحرم عليه؛ و لو كان الإثنان بالغين، تحرم عليه إحتياطا.
السيستاني: تحرم أم و أخت و بنت الملوط به، على اللائط فيما لو كان بالغا، حتى لو دخل مقدار من الحشفة؛ و كذلك تحرم إحتياطا فيما لو كان الملوط به بالغاً، أو كان اللائط غير بالغ، لكن لا تحرم فيما لو ظن بالدخول أو عدمه، أو شك بهما؛ كما لا تحرم أمّ و أخت و بنت اللائط على الملوط به.
[2] . تحرير الوسيلة، ج2، المسألة24، ص282.
[3] . توضيح المسائل، ج2، صفحة 473، المسئلة2405.
[4] . توضيح المسائل، ج2، صفحة 473، المسئلة 1406.
[5] . إقتباس عن السؤال رقم1246 (الموقع 1234) (الزواج من أخت الملوط به).
[6] . دروس في العقيدة الإسلامية للشيخ مصباح يزدي صص 481 و 482.
[7] . إقتباس عن السؤال 798، (الموقع 860) طرق الطهارة من الذنب.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    255121 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    96388 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    91634 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    44176 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42271 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    33520 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    31906 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    30051 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    28850 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28134 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط