بحث متقدم
الزيارة
3245
محدثة عن: 2012/02/19
خلاصة السؤال
هل صحیح ان بعض جثامین الشهداء فی الحرب العراقیة الایرانیة لم تتفسخ و بقیت على وضعها الطبعیی؟
السؤال
هل صحیح ان بعض جثامین الشهداء فی الحرب العراقیة الایرانیة لم تتفسخ و بقیت على وضعها الطبعیی؟
الجواب الإجمالي

لما کان بدن الحیوانات قد رکب بطریقة یتفسخ مع انفصال الروح عنه، حیث یتعفن البدن و تتفکک اعضاؤه و خلایاها، و هذا هو القانون الطبیعی على الاجسام الحیوانیة، و من هنا یکون من المستبعد – و لیس من المستحیل- بقاء الاجسام فترة طویلة فی منأى و مأمن من التفسخ و التحلل، و لکن لما کانت القدرة الالهیة اللامتناهیة هی الحاکمة أیضا على الکون و لا یعزب عنها مثقال ذرة فی الارض و لا فی السماء [1] ، فحینئذ لیس من المستغرب أن تشاء الارادة الربانیة بقاء تلک الاجسام سالمة ، و لا یتصور الانسان أن تلک العملیة من الامور المحالة عقلا، فهذا هو البشر تمکن بعلمة الناقص من حفظ الاجسام من التعفن و هذا ما وقع فعلا على ید الحضارة المصریة القدیمة و عن طریق تحنیط الاجسام المعروف "بالمومیا".

ثم إن القرآن الکریم قد اشار الى مثل هذه القضیة فی قصة العزیر الذی أماته الله مائة عام و لم یتعفن جسده و لم تتفکک اعضاء بدنه بل لم تتغیر رائحة طعامه الذی کانه معه، و هذا ما اشارت الیه الآیة المبارکة: "   أَوْ کَالَّذی مَرَّ عَلى‏ قَرْیَةٍ وَ هِیَ خاوِیَةٌ عَلى‏ عُرُوشِها قالَ أَنَّى یُحْیی‏ هذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِها فَأَماتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قالَ کَمْ لَبِثْتَ قالَ لَبِثْتُ یَوْماً أَوْ بَعْضَ یَوْمٍ قالَ بَلْ لَبِثْتَ مِائَةَ عامٍ فَانْظُرْ إِلى‏ طَعامِکَ وَ شَرابِکَ لَمْ یَتَسَنَّهْ وَ انْظُرْ إِلى‏ حِمارِکَ وَ لِنَجْعَلَکَ آیَةً لِلنَّاسِ وَ انْظُرْ إِلَى الْعِظامِ کَیْفَ نُنْشِزُها ثُمَّ نَکْسُوها لَحْماً فَلَمَّا تَبَیَّنَ لَهُ قالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلى‏ کُلِّ شَیْ‏ءٍ قَدیر" . [2]

کذلک ورد فی الروایات من أدمن غسل الجمعة لم یأکل القبر بدنه. [3] و قد ثبت ذلک سواء عن طریق النقل الشفاهی أم فی المصادر التی دونت ذلک، أن المؤمن الفلانی بعد أن نبش قبره وجد بدنه سالما لم یتغیر.

من هنا نقول: صحیح أن الحالة الطبیعیة للابدان التفسخ و التفکک بعد الموت و لکن هذه القاعدة قابلة للاستثناء بقدرة الله تعالى، و لیس من المستغرب ان تجد بعض اجساد الشهداء بقیت سالمة مع مرور السنین على دفنها و ذلک للمشیئة الالهیة التی قدرت ذلک و لاسباب یعلمها الباری تعالى.



[1] انظر: آل عمران، 26؛ التحریم، 8.

[2]   البقرة، 259.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا لم یقبل الصحابة خلافة أمیر المؤمنین (ع) مع انهم یعلمون انه محور الحق؟
    4263 الکلام القدیم 2009/05/20
    الاجابة عن السؤال تقتضی التنویه الى ان السؤال قائم على فرضیتین خاطئتین  هما القول بان الشیعة تکفر جمیع الصحابة و ان الانسان اذا ارتکب خطأ فی فترة من فترات حیاته لایمکن له أن یتلافى هذا الخطأ و یعالجه.أضف الى ذلک انه عند مراجعة ...
  • ما هو التکلیف مع تعذر غسل الفراش المتنجس؟
    2594 الحقوق والاحکام 2010/10/18
    الطریق الوحید لتطهیر الفراش أو اللباس المتنجس بالبول یتم عن طریق صب الماء علیه فقط[1]، اما مع تعذر ذلک لعدم وجود الماء یبقى الفراش على نجاسته، من هنا ینبغی التحرز من مماسة مع الرطوبة أو انتقال نجاسة الفراش الى ...
  • ما معيار القناعة في عالمنا المعاصر؟ و ما هي طبيعة الحياة التي يمكن وصفها بالوسطية و الاعتدال القائمين على القناعة؟
    2194 معیار شناسی (دین و اخلاق) 2015/06/30
    يظهر من الأسئلة المثارة أن السائل الكريم يرى تضاداً و تهافتاً بين الأحكام الشرعية و الإرشادات الدينية، و خاصّة في مجال معالجة الجانب الاقتصادي في حياة الإنسان؛ من هنا نحاول – باختصار- الإشارة إلى بعض المسائل لبيان موقف الدين الإسلامي من الفقر و الغنى و القناعة، ضمن النقاط ...
  • هل يصح إهداء ثواب الفاتحة و السورة لمجموعة من الموتى في آن واحد وهل يصلهم الثواب تاماً؟
    995 احترام به مردگان 2015/05/23
    صحيح أن قضية الثواب و تحديده من شؤون المولى تعالى، إلا أنّ ذلك لا يمنع من القول بوصول الثواب تامّاً إلى الجميع إنْ شاء الله تعالى؛ و من هنا من المناسب إهداء ثواب القراءة و التلاوة للكثير من موتى المؤمنين بلا حصر لها في مؤمن خاص. الضمائم جواب ...
  • ما هو زمن ازدیاد الدیة فی الأشهر الحرم؟
    2275 الحقوق والاحکام 2009/12/05
    یقول مراجع التقلید: إذا ارتکب شخصٌ جریمة القتل فی الأشهر الحرم «رجب، ذی القعدة، و ذی الحجة، و محرم»، فعلیه أن یدفع الدیة مضافاً إلى ثلثها. و أما بالنسبة لدیة أعضاء البدن فلا تتضاعف فی الأشهر الحرم، و کذلک إذا کان المقتول من الأقارب و الأرحام
  • ما هو الفرق بین دار الحسرة و یوم الحسرة؟
    4783 التفسیر 2008/11/13
    لم یرد تعبیر (دار الحسرة) فی القرآن و الروایات، و وردت عبارة (یوم الحسرة) بمعنی یوم التحسر و الندم علی الامور التی فاتت الانسان مرة واحدة فی القرآن و استعملت فی الروایات بکثرة، و المراد بیوم الحسرة فی القرآن و الروایات هو یوم القیامة و (الحشر) و ذلک لأنه فی ...
  • کیف ینظر الملا صدرا للسعادة؟
    3243 الفلسفة الاسلامیة 2012/01/21
    من الابحاث التی تمتد جذورها فی اعماق الفکر البشر بحث السعادة و الکمال و الخیر و اللذة، حیث دار البحث و الجدل فیها بین الفلاسفة و الباحثین فی الشأن الدینی و کان لفلاسفة الاخلاق و السیاسة الاهتمام البارز فی هذ القضیة. ثم ان استخدامات مفهوم السعادة المتشعبة و الکثیرة کان ...
  • اذا بال الشخص و لم یکن الماء موجوداً فکیف یجب ان یؤتی بالصلاة؟
    2446 الحقوق والاحکام 2008/11/19
    لا یطهر مخرج البول بغیر الماء و إذا غسل بالماء القلیل فیجب غسله مرتین، و أما إن غسل بماء الاسالة المتصل بماء الکر فیکفی الغسل مرة واحدة.[1]و بناء علی هذا فاذا بال الشخص وجب علیه تطهیر مخرج البول بالماء و لا یجب علیه الذهاب الی الحمام و ...
  • هل کانت عقوبة عبادة العجل من قبل بنی إسرائیل حکیمة؟
    3031 التفسیر 2010/12/01
    ذکر المفسّرون فی بیان مراد الله من الأمر بالقتل فی هذه الآیة ثلاثة إحتمالات: 1- أن هذا الأمر کان أمراً إمتحانیاً و قد رفع هذا الأمر عنهم بعد توبتهم.2- المراد من القتل فی هذه الآیة هو قطع الشهوات النفسانیة و الوساوس الشیطانیة.3- ...
  • ما هو حکم صلاة و صوم الشخص الذی له وطنان فی دائرة وطنه الأول؟
    3352 الحقوق والاحکام 2009/07/07
    إذا کانت همدان وطناً لک قبل زواجک و سکنک فی جنوب البلد و لم تعرض عنها الی الآن (و المراد من الاعراض. الخروج من الوطن مع العزم علی عدم العودة الیه للسکنی) فهی الآن أیضاً وطن لک و صلاتک و صومک فیها تکون تماماً. و یقول السید الخامنئی فی جواب ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256940 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    98737 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97336 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    58400 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43355 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    35051 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34419 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34162 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32006 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29504 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط