بحث متقدم
الزيارة
2571
محدثة عن: 2009/03/10
خلاصة السؤال
هل لکل الآیات القرآنیة شأن نزول أم لا؟ و ما هو دور شأن النزول فی فهم القرآن الکریم؟
السؤال
هل لکل الآیات القرآنیة شأن نزول أم لا؟ و ما هو دور شأن النزول فی التفسیر و فهم القرآن الکریم؟
الجواب الإجمالي

تصنف الآیات القرآنیة الى صنفین، صنف منها له شأن نزول، و الصنف الثانی منها لیس له شأن نزول کبعض الآیات المتعلقة بالمبدأ و المعاد و جزئیات عالم الآخرة و... .

أما بالنسبة الى الأهمیة التی یحظى بها بحث أسباب النزول فی فهم المراد القرآنی و تفسیر الآیات فهناک عدة اتجاهات:

الف: ذهب بعض الباحثین الاسلامیین الى الاعتماد المطلق على أسباب النزول و انه لایمکن ان تفسر الآیات ما لم یعرف سبب نزولها.

ب: الاتجاه الثانی من الباحثین الاسلامیین یرون أن البحث عن أسباب النزول لا یتعدى عن کونه بحثا تاریخیا یکشف عن و قائع تاریخیة قد حدثت فی ذلک الوقت و لیس له قیمة علمیة کبیرة فی فهم الآیات القرآنیة.

و الحق أن یقال انه بالرغم من الأهمیة التی یحظى بها سبب النزول و الدور المهم الذی یلعبه فی فهم الآیات القرآنیة و حل معضلاتها؛ لکن ینبغی الالتفات إلى أن ذلک لایعنی تخصیص مفهوم الآیة بشأن نزولها و حصر المعنى بذلک المصداق فقط.

الجواب التفصيلي

تصنف الآیات القرآنیة الى صنفین:

الف: الآیات التی نزلت من دون أن یسبقها حدوث أی واقعة أو حادثة و لم یسبقها سؤال مطروح او استفسار مثار، کبعض الآیات التی تدعو الناس إلى التوحید و الاعتقاد بالمبدأ و المعاد و النبوة و الأصول الاخلاقیة السامیة و السلوک الانسانی القویم، أو التی تتحدث عن جزئیات عالم الآخرة و البرزخ و القیامة و أحوال الصالحین و الطالحین، أو الآیات التی تتحدث عن قصص الأقوام السالفة ذات الطابع الوعظی و التی تشیر الى مصیر تلک الاقوام و الامم.[1]

ب: الآیات التی لها نزلت إثر حادثة أو واقعة أو سؤال مطروح.

و یطلق فی اصطلاح المفسرین و المتخصصین فی العلوم القرآنیة على الأحداث أو الاسئلة التی تؤدی إلى نزول مثل هذه الایات أو نزل مقطع من الایة أو نزول سورة کاملة، اصطلاح " سبب النزول أو شأن النزول".[2]

أما بالنسبة إلى دور شأن النزول فی فهم الآیات القرآنیة و تفسیرها فهناک عدة اتجاهات:

1- یذهب بعض الباحثین الإسلامیین إلى أنه لایمکن أن یفسر القرآن الکریم من دون معرفة اسباب نزول الآیات القرآنیة. یقول الواحدی: ان أسباب النزول هی أوفى ما یجب الوقوف علیها، و أولى ما تُصْرَف العنایة إلیها، لامتناع معرفة تفسیر الآیة و قصد سبیلها، دون الوقوف على قصتها و بیان نزولها.[3]

و ذهب جلال الدین السیوطی الى نفس الرأی.[4]

2- الاتجاه الثانی من الباحثین الاسلامیین یرون أن البحث عن أسباب النزول لایتعدى عن کونه بحثا تاریخیا یکشف عن وقائع تاریخیة قد حدثت فی ذلک الوقت و لیس له قیمة علمیة کبیرة فی فهم الآیات القرآنیة.[5]

3- الاتجاه الثالث یرى انه فی الوقت الذی یکون فیه لاسباب النزل، الدور البارز فی فهم الآیات القرآنیة و تفسیرها لان کل من له معرفة بالمنهج و الاسلوب القرآنی یرى ان القرآن الکریم یکتفی بذکر القرائن الموجودة فی فضاء و زمان نزول الآیة، من هنا تکون معرفة سبب النزول و مکان و زمان النزول و الاشخاص الذین نزلت الآیة بحقهم و الشروط و المقتضیات المحیطة، لها الدور المهم فی معرفة المراد من الآیة و رفع الابهامات التی تحیط بها و معرفة مدلولها. یقول العلامة الطباطبائی: ان هناک وقائع و حوادث حدثت للنبی الاکرم (ص) فی أیام الدعوة و مقتضیات کثیرة ضروریة بالنسبة الى الاحکام و القوانین الاسلامیة، أدت الى نزول الکثیر من السور و الآیات القرآنیة و ان معرفة تلک الاسباب یساعد الى حد کبیر فی فهم معانی الایات و اسرارها.[6]

لکن ینبغی الالتفات إلى أن الروایات التی تحدثت عن شأن نزول الآیات القرآنیة لو کانت معتبرة من الناحیة السندیة فانها ستساعد کثیرا فی فهم المراد من الآیات الا ان ذلک لایعنی تخصیص الآیة بذلک و لا تحصر مراد الآیة بذلک المصداق فقط، بل یبقى المفهوم القرآنی على شمولیته.



[1] سعیدی روشن، محمد باقر، اسباب یا زمینه های نزول آیات قرآن" اسباب النزول"، ص 18، انتشارات یمین 1376.

[2] رجبی، محمود، روش تفسیر قرآن" اسلوب تفسیر القرآن الکریم" ص 119، تحقیقات الحوزة و الجامعة، 1385هجری شمسی.

[3] أسباب نزول القرآن (الواحدی)، ص10، نشر دار الکتب العلمیة، بیروت‏، 1411 ق‏.

[4] الاتقان، ج 1 ص 61.

[5] اسباب یا زمینه های نزول آیات قران ص 20.

[6] نفس المصدر،نقلا عن " القرآن فی الاسلام، ص 123 و 176.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل ان للملائکة درجة من العصمة؟
    2482 الکلام القدیم 2009/01/13
    الملائکة موجودات شریفة و لطیفة جداً و لهم خصائص و صفات حسنة کثیرة و قد ذکرت فی القرآن، و منها انه لیس فی وجودهم مجال للصفات و الخصائص الترابیة و الحیوانیة و لیس لدیهم -أساساً- أی میل أو قدرة علی فعل الذنب و المعصیة و لهذا السبب فهم مطهرون و ...
  • لماذا غیّر ابو علی سینا موضوع المنطق؟
    1383 الفلسفة الاسلامیة 2010/07/15
    یری ابن سینا ان کل علم یبحث عن کشف مجهولات خاصة ،حیث تشکل تلک المجهولات مسائل ذلک العلم .و ینصب البحث فی مسائل ذلک العلم على شیء خاص یعبر عنه بموضوع العلم .فموضوع العلم یمثل  فیی الواقع المحور الاساسی للمباحث و الجامع لمسائله و الممیر له عن سائر العلوم. ان ...
  • هل إن النفس مبتلاة بالنوم و الموت؟
    2765 الفلسفة الاسلامیة 2008/04/07
    کانت مسألة الروح و حقیقتها و منذ القدم مورد بحث و نزاع و اختلاف و قد سیقت فی المسألة الأدلة و البراهین المختلفة، و قد طرحت هذه القضیة الهامة من قبل جمیع أفراد النوع البشری و السؤال المطروح ینطلق من هذه المسالة: هل یا ترى ان حقیقة الانسان هذا الجسم ...
  • لماذا یجب أن یکون الله حائزاً علی کل الکمالات؟
    1519 الفلسفة الاسلامیة 2011/12/18
    الوحدة الحاکمة فی العالم تأبی أن نتصوّر أن یحوز الموجود علی نوع خاص من الکمال و لا یحتاج إلی أیّ نوع آخر من الکمالات.و هذا الأمر لا یمکن تصوّره إلا فی الکمالات الاعتباریة و العرفیة و غیر قابل للتحقق فی مراتب الوجود. ...
  • ما المراد من تمکین المرأة زوجها؟
    1713 الحقوق والاحکام 2011/02/12
    نذکر هنا متن السؤال و الجواب المذکور فی صراط النجاة للسید الخوئی (ره):س: هل التمکین الواجب على الزوجة لزوجها هو خصوص الجماع، فلا یشمل غیره من الاستمتاعات، بحیث یجوز لها الامتناع منها، أو هو مطلق الاستمتاعات، و على فرض کونه المطلق، فهل یدخل فیها مثل عض بدن الزوجة فی أی ...
  • هل یعتبر الشخص الذی یرید أن یعمل الخیر بمفرده و یمنع الآخرین من مشارکته، مذنباً أم لا؟
    1296 العملیة 2011/08/01
    مجال الأعمال الخیره و الأفعال الصالحة کبیر وواسع جداً، لذلک لا یُمکن لأحد أن یمنع الآخرین من فعل الخیر و ثوابهم علیه. و کذلک إن الأجر و الثواب و الجزاء و التمتع بها و الحرمان منها دائر مدار النیة و کیفیة العمل و وجود الإخلاص فی العمل و عدمه. فیجب ...
  • ای المناطق من البدن یلزم غلسها فی اثناء الغسل؟
    1268 الحقوق والاحکام 2009/02/01
    ان من شروط صحة الغسل هو ان یصل الماء الی جمیع البدن و حیث ورد فی توضیح المسائل: "اذا بقی مقدار شعرة فی الغسل لم تغسل فالغسل باطل، و لکن لا یجب غسل المناطق التی لا تری من البدن مثل داخل الاذن و الانف"،[1] و "المکان الذی یشک بکونه من ...
  • ما هي فلسفة العذاب و الآلام في حياة الأولياء الالهيين؟
    2503 الکلام القدیم 2012/03/07
    إن الغاية و الفلسفة في ايجاد المخلوقات تعود الى المخلوقات نفسها، و أن اللطف الالهي و الكرم الرباني بالنسبة الى جميع المخلوقات بما فيها الجمادات هو العلة في الخلق و الايجاد و هذا ما اشار اليه الامام الصادق (ع) حينما قال ما معناه: خلق الاشياء تكرما، لا لغاية لعلة أخرى. ...
  • عندما یقال: إن القرآن من عند الله، فما هو المراد بذلک؟ هل إن المراد هو أن المضمون من عند الله فقط، أم أن الألفاظ هی من عند الله أیضاً؟
    1747 علوم القرآن 2007/09/26
    إن المقولة کون القرآن من عند الله یمکن أن تطرح على عدة مستویات و لها معانٍ عدیدة و عمیقة، و کل واحد من هذه المعانی أعمق و أدق و أصعب من سابقه، و هذه المعانی تتلخص فی الآتی:أ- محتوى القرآن و مفاده من عند الله تعالى.ب- إن ألفاظ القرآن لفظاً ...
  • 1. شخص صلى العشاء جماعة و بعد الانتهاء منها صلى المغرب فرادى، ما حکم صلاة العشاء؟
    1172 الحقوق والاحکام 2011/12/01
    مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):1. صلاة العشاء باطلة و یجب إعادتها بعد المغرب.2. إذا قصد الإتیان بما اشتغلت به الذمة فعلا فصلاته صحیحة.3. لا شیء علیه.مکتب سماحة آیة الله السید السیستانی (مد ظله العالی):1. لا اشکال اذا کان ذلک بسبب الغفلة.2. اذا کان قاصدا لاداء ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    138658 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط الأضحية، و لا ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    37704 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و يظن سوءً بأقوال ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    30352 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ شَيْا وَ سَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِين". 2ـ الأحزاب، ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    22942 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    21401 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الموقف القرآني من صفتي الاسراف و التبذير؟ و ما هي الآثار المترتبة عليهما؟
    10331 العملیة 2012/07/07
    الفكر الاسلامي فكر شمولي جاء لمعالجة جميع الزوايا في حياة الانسان و وضع البرامج الناجعة لكل مفاصل الحياة، كذلك يتصف الفكر الاسلامي بالوسطية حيث يدعو اتباعه دائماً الى الاعتدال و اجتناب الافراط و التفريط، و الانتفاع بالنعم الالهية بعيداً عن الاسراف و التبذير. و قد عرف الاسراف بانه الزيادة و ...
  • لماذا لم یرد فی القرآن أسماء الائمة بشکل صریح؟
    9048 الکلام القدیم 2007/07/31
    یجب الالتفات الی انّه و بالرغم من عدم ذکر أسماء الائمة الاطهار (ع) فی القرآن بشکل صریح، لکنه قد وردت أسماءوهم فی کلام نبی الاسلام (ص) بشکل صریح و خاصة أمیر المؤمنین علی بن ابی طالب (ع)، و من المصادیق الواضحة لذلک حدیث الغدیر الذی هو بمثابة الاعلان الرسمی لخلافة ...
  • لماذا یلعن الشیعة الصحابة و الخلفاء؟
    8533 الکلام القدیم 2007/05/29
    من الامور التی تتهم بها الشیعة قدیما و حدیثا تهمة موقفهم من الصحابة و انهم-ای الشیعة- یکنون الکره - کما یدعی خصوم الشیعة- للصحابة، وهذه التهمة غیر صحیحة ، بل الشیعة تکن الاحترام للصحابة لانهم رواد الاسلام وحاملو الشریعة قال تعالى (مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَ الَّذینَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْکُفَّارِ ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    8391 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات الحياة و الابتعاد ...
  • ما معنى الحکمة فی القرآن و فرقها عن العلم؟
    7473 التفسیر 2007/01/10
    المعنى اللغوی: (الحکمة) هی القول و العمل المطابق للحق و الحقیقة، التوصل إلى الحق بواسطة العلم و العقل، او کل ما یوقف الإنسان على أمر الحق فهو حکمة.(العلم) هو إدراک حقیقة الشیء، المعرفة و الاطلاع.الحکمة و العلم فی القرآن:تکررت مادة (الحکمة) عدة مرات فی القرآن الکریم و قد ذکر المفسرون ...

الروابط