بحث متقدم
الزيارة
2668
محدثة عن: 2009/03/10
خلاصة السؤال
هل لکل الآیات القرآنیة شأن نزول أم لا؟ و ما هو دور شأن النزول فی فهم القرآن الکریم؟
السؤال
هل لکل الآیات القرآنیة شأن نزول أم لا؟ و ما هو دور شأن النزول فی التفسیر و فهم القرآن الکریم؟
الجواب الإجمالي

تصنف الآیات القرآنیة الى صنفین، صنف منها له شأن نزول، و الصنف الثانی منها لیس له شأن نزول کبعض الآیات المتعلقة بالمبدأ و المعاد و جزئیات عالم الآخرة و... .

أما بالنسبة الى الأهمیة التی یحظى بها بحث أسباب النزول فی فهم المراد القرآنی و تفسیر الآیات فهناک عدة اتجاهات:

الف: ذهب بعض الباحثین الاسلامیین الى الاعتماد المطلق على أسباب النزول و انه لایمکن ان تفسر الآیات ما لم یعرف سبب نزولها.

ب: الاتجاه الثانی من الباحثین الاسلامیین یرون أن البحث عن أسباب النزول لا یتعدى عن کونه بحثا تاریخیا یکشف عن و قائع تاریخیة قد حدثت فی ذلک الوقت و لیس له قیمة علمیة کبیرة فی فهم الآیات القرآنیة.

و الحق أن یقال انه بالرغم من الأهمیة التی یحظى بها سبب النزول و الدور المهم الذی یلعبه فی فهم الآیات القرآنیة و حل معضلاتها؛ لکن ینبغی الالتفات إلى أن ذلک لایعنی تخصیص مفهوم الآیة بشأن نزولها و حصر المعنى بذلک المصداق فقط.

الجواب التفصيلي

تصنف الآیات القرآنیة الى صنفین:

الف: الآیات التی نزلت من دون أن یسبقها حدوث أی واقعة أو حادثة و لم یسبقها سؤال مطروح او استفسار مثار، کبعض الآیات التی تدعو الناس إلى التوحید و الاعتقاد بالمبدأ و المعاد و النبوة و الأصول الاخلاقیة السامیة و السلوک الانسانی القویم، أو التی تتحدث عن جزئیات عالم الآخرة و البرزخ و القیامة و أحوال الصالحین و الطالحین، أو الآیات التی تتحدث عن قصص الأقوام السالفة ذات الطابع الوعظی و التی تشیر الى مصیر تلک الاقوام و الامم.[1]

ب: الآیات التی لها نزلت إثر حادثة أو واقعة أو سؤال مطروح.

و یطلق فی اصطلاح المفسرین و المتخصصین فی العلوم القرآنیة على الأحداث أو الاسئلة التی تؤدی إلى نزول مثل هذه الایات أو نزل مقطع من الایة أو نزول سورة کاملة، اصطلاح " سبب النزول أو شأن النزول".[2]

أما بالنسبة إلى دور شأن النزول فی فهم الآیات القرآنیة و تفسیرها فهناک عدة اتجاهات:

1- یذهب بعض الباحثین الإسلامیین إلى أنه لایمکن أن یفسر القرآن الکریم من دون معرفة اسباب نزول الآیات القرآنیة. یقول الواحدی: ان أسباب النزول هی أوفى ما یجب الوقوف علیها، و أولى ما تُصْرَف العنایة إلیها، لامتناع معرفة تفسیر الآیة و قصد سبیلها، دون الوقوف على قصتها و بیان نزولها.[3]

و ذهب جلال الدین السیوطی الى نفس الرأی.[4]

2- الاتجاه الثانی من الباحثین الاسلامیین یرون أن البحث عن أسباب النزول لایتعدى عن کونه بحثا تاریخیا یکشف عن وقائع تاریخیة قد حدثت فی ذلک الوقت و لیس له قیمة علمیة کبیرة فی فهم الآیات القرآنیة.[5]

3- الاتجاه الثالث یرى انه فی الوقت الذی یکون فیه لاسباب النزل، الدور البارز فی فهم الآیات القرآنیة و تفسیرها لان کل من له معرفة بالمنهج و الاسلوب القرآنی یرى ان القرآن الکریم یکتفی بذکر القرائن الموجودة فی فضاء و زمان نزول الآیة، من هنا تکون معرفة سبب النزول و مکان و زمان النزول و الاشخاص الذین نزلت الآیة بحقهم و الشروط و المقتضیات المحیطة، لها الدور المهم فی معرفة المراد من الآیة و رفع الابهامات التی تحیط بها و معرفة مدلولها. یقول العلامة الطباطبائی: ان هناک وقائع و حوادث حدثت للنبی الاکرم (ص) فی أیام الدعوة و مقتضیات کثیرة ضروریة بالنسبة الى الاحکام و القوانین الاسلامیة، أدت الى نزول الکثیر من السور و الآیات القرآنیة و ان معرفة تلک الاسباب یساعد الى حد کبیر فی فهم معانی الایات و اسرارها.[6]

لکن ینبغی الالتفات إلى أن الروایات التی تحدثت عن شأن نزول الآیات القرآنیة لو کانت معتبرة من الناحیة السندیة فانها ستساعد کثیرا فی فهم المراد من الآیات الا ان ذلک لایعنی تخصیص الآیة بذلک و لا تحصر مراد الآیة بذلک المصداق فقط، بل یبقى المفهوم القرآنی على شمولیته.



[1] سعیدی روشن، محمد باقر، اسباب یا زمینه های نزول آیات قرآن" اسباب النزول"، ص 18، انتشارات یمین 1376.

[2] رجبی، محمود، روش تفسیر قرآن" اسلوب تفسیر القرآن الکریم" ص 119، تحقیقات الحوزة و الجامعة، 1385هجری شمسی.

[3] أسباب نزول القرآن (الواحدی)، ص10، نشر دار الکتب العلمیة، بیروت‏، 1411 ق‏.

[4] الاتقان، ج 1 ص 61.

[5] اسباب یا زمینه های نزول آیات قران ص 20.

[6] نفس المصدر،نقلا عن " القرآن فی الاسلام، ص 123 و 176.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    146757 العملیة 2012/08/13
    العقیقه هی الذبیحه التی تذبح عن المولود یوم اسبوعه ، و الافضل ان تکون من الضان ، و یجزی البقر و الابل عنها. کذلک من الافضل تساوی جنس الحیوانات المذبوح مع المولود المعق عنه فی الذکوره و الانوثه ، و یجزی عدم المماثله ، و الافضل ایضا ان تجتمع فیها ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    40146 العملیة 2012/03/12
    یطلق فی تعالیمنا الدینیه علی الشخص الذی یظن بالاخرین سو ، سی الظن ، و من هنا نحاول دراسه هذه الصفه بما جا فی النصوص الاسلامیه. فسو الظن و سو التخیل بمعنى الخیال و الفکر السی نسبه لشخص ما. و بعباره اخرى ، سی الظن ، هو الانسان الذی یتخیل ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    31495 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد اسم النبی محمد ( ص ) اربع مرات فی القران الکریم ، و فی السور الاتیه: 1 ـ ال عمران ، الایه 144: و ما محمد الا رسول قد خلت من قبله الرسل ا فاین مات او قتل انقلبتم على اعقابکم و من ینقلب على عقبیه فلن یضر ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    23461 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال ، النقر الجواب التفصیلی ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    21882 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الامطار من الازمنه التی یوصى عندها بالدعا ، اما الدلیل العام على ذلک فهو کما جا فی الایات و الروایات ، حیث یمکن اعتبار المطر مظهرا من مظاهر الرحمه الالهیه فوقت نزوله یعتبر من اوقات فتح ابواب الرحمه ، فلذلک یزداد الامل باستجابه الدعا حینئذ. ...
  • ما هو الموقف القرآني من صفتي الاسراف و التبذير؟ و ما هي الآثار المترتبة عليهما؟
    10913 العملیة 2012/07/07
    الفکر الاسلامی فکر شمولی جا لمعالجه جمیع الزوایا فی حیاه الانسان و وضع البرامج الناجعه لکل مفاصل الحیاه ، کذلک یتصف الفکر الاسلامی بالوسطیه حیث یدعو اتباعه دائما الى الاعتدال و اجتناب الافراط و التفریط ، و الانتفاع بالنعم الالهیه بعیدا عن الاسراف و التبذیر. و قد عرف الاسراف بانه ...
  • لماذا لم یرد فی القرآن أسماء الائمة بشکل صریح؟
    9381 الکلام القدیم 2007/07/31
    یجب الالتفات الی انه و بالرغم من عدم ذکر اسما الائمه الاطهار ( ع ) فی القران بشکل صریح ، لکنه قد وردت اسماوهم فی کلام نبی الاسلام ( ص ) بشکل صریح و خاصه امیر المؤمنین علی بن ابی طالب ( ع ) ، و من المصادیق الواضحه لذلک ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    8789 العملیة 2012/09/13
    القناعه فی اللغه بمعنى الاکتفا بالمقدار القلیل من اللوازم و الاحتیاجات و رضا الانسان بنصیبه. و فی الروایات احیانا جا لفظ القناعه تعبیرا عن مطلق الرضا. اما بالنسبه الى الفرق بین القناعه و البخل نقول: ان محل القناعه ، فی الاخلاق الفردیه ، و هی ترتبط بالاستخدام المقتصد لامکانات الحیاه ...
  • لماذا یلعن الشیعة الصحابة و الخلفاء؟
    8768 الکلام القدیم 2007/05/29
    من الامور التی تتهم بها الشیعه قدیما و حدیثا تهمه موقفهم من الصحابه و انهم-ای الشیعه- یکنون الکره - کما یدعی خصوم الشیعه- للصحابه ، وهذه التهمه غیر صحیحه ، بل الشیعه تکن الاحترام للصحابه لانهم رواد الاسلام وحاملو الشریعه قال تعالى ( محمد رسول الله و الذین معه اشدا ...
  • ما معنى الحکمة فی القرآن و فرقها عن العلم؟
    7670 التفسیر 2007/01/10
    المعنى اللغوی: ( الحکمه ) هی القول و العمل المطابق للحق و الحقیقه ، التوصل الى الحق بواسطه العلم و العقل ، او کل ما یوقف الانسان على امر الحق فهو حکمه. ( العلم ) هو ادراک حقیقه الشی ، المعرفه و الاطلاع.الحکمه و العلم فی القران:تکررت ماده ( الحکمه ...

الروابط