بحث متقدم
الزيارة
3916
محدثة عن: 2008/01/16
خلاصة السؤال
هل وجود الاستاذ و المرشد فی عملیة التزکیة و اعداد النفس ضروری؟
السؤال
الى ای حد یکون وجود الاستاذ و المرشد فی عملیة التزکیة و اعداد النفس ضروریاً؟
الجواب الإجمالي

من المسلم ان طریق تزکیة النفس و تهذیبها یعتبر من الطرق المعقدة و الشائکة، من هنا فهو بحاجة الى وجود استاذ و ان الاستاذ الاول للانسان هو الله تعالى بالاضافة الى ما اودعه الله تعالى فی الانسان من الفطرة التی ترشد الانسان الى هذا الطریق، کذلک زود الله تعالى الانسان بالانبیاء و الرسل، فاذا ما توفرت للانسان فی هذا الطریق الشائک نعمة وجود الاستاذ و المربی الصالح و المتقی فعلى الانسان ان یستثمرها و یستفید منها فی طریق هدایته و کماله، و اما اذا لم تتوفر له تلک النعمة او لم یتمکن من الحصول علیها، فان هذا لایعنی ان علیه ان یترک العمل و السعی فی طریق التزکیة و طلب الکمال بل علیه العمل بالمعارف التی زوده الله تعالى بها و ما کشفه سبحانه له من المجهولات و علیه ان یلتزم بالاحکام الالهیة فیترک المحرمات و یاتی بالواجبات، فاذا ما التزم بهذا المنهج فانه سیرى انه فی کل یوم تنکشف له حقائق جدیدة و تکامل و سمو فی هذا الطریق.

الجواب التفصيلي

من الواضح انه اذا کانت العلوم الطبیعیة و التجربیة کالطب مثلا تحتاج الى وجود استاذ و مدرب یاخذ بید الانسان، فان من الاولى ان تکون المعالجة الروحیة بحاجة الى الاستاذ ایضا، بل تکون الحاجة هنا ماسّة و ذلک لاهمیة الروح من جهة و تعقیداتها و دقتها من جهة ثانیة، فلهذا یکون هذا الطریق بحاجة الى اکبر الاستاذة و ابرعهم.

من هنا کان الاستاذ الاول للانسان فی طریقه التکاملی هو الله تعالى و قد اشار القرآن الکریم الى هذه الحقیقة بقوله: "اللَّهُ وَلِیُّ الَّذینَ آمَنُوا یُخْرِجُهُمْ مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّور".[1] و قال تعالى: "وَ الَّذینَ جاهَدُوا فینا لَنَهْدِیَنَّهُمْ سُبُلَنا وَ إِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنینَ".[2]

اذن یمکن للانسان ان یطوی هذا الطریق من خلال الاستعانة بالله و التوکل علیه، و اذا ما وفرالله تعالى للانسان فی طریقه هذا انسانا صالحا و مربیا متقیا فعلى الانسان الاستفادة منه، و اما اذا لم تتوفر للانسان هذه النعمة الالهیة فهذا لایعنی التوقف و عدم الحرکة بل على الانسان ان یستغل المعارف التی زوده الله تعالى بها و ما کشفه سبحانه له من المجهولات و علیه ان یلتزم بالاحکام الالهیة فیترک المحرمات و یاتی بالواجبات، فاذا ما التزم بهذا المنهج فانه سیرى انه فی کل یوم تنکشف له حقائق جدیدة و سیرى تکاملا و سموا فی هذا الطریق فقد ورد فی الحدیث الشریف "قَوْلُ النَّبِیِّ (ص) مَنْ عَمِلَ بِمَا یَعْلَمُ وَرَّثَهُ اللَّهُ عِلْمَ مَا لَمْ یَعْلَمْ".[3]

و قد سئل سماحة آیة الله العظمى الشیخ بهجت عن ضرورة وجود الاستاذ فی هذا الطریق فاجاب: "استاذک علمک، اعمل بما تعلم سیکفیک ما تجهل". و کذلک اجاب عن سؤال من قال له ارید ان اسیر فی طریق العرفان و السلوک فقال (حفظه الله): "ان ترک المعاصی تکفی لحیاة الف عام".[4]

اذن الاستاذ الاول للانسان هو الله تعالى و من هنا ارسل سبحانه رسله للقیام بنفس المهمة و لهدایة البشر، ثم اردفهم بالائمة الاطهار (ع) ثم بالصالحین و المتقین من عباده، فاذا لم تتوفر للانسان تلک الشخصیات الصالحة، فان بامکانه ان یستعین بالله تعالى و یتوکل علیه و یستعین بروح النبی الاکرم (ص) و بارواح الائمة الطاهرین (ع) و من خلال الالتزام بالنهج الذی رسموه للانسان فی طریقه هذا من خلال اجتناب المعاصی و الالتزام بالواجبات فان عمله بالواجبات و ترکه للمعاصی یاخذ بیده الى التکامل و الرقی و التسامی فی مسیرة التکامل.

و فی الختام نشیر الى اننا حاولنا ان تکون الاجابة میسرة و بمستوى یفهمها عموم الناس و من اراد المزید من التفاصیل فی هذا المجال فهناک مصنفات کتبت فی هذا الصدد یمکن الاستفادة منها.



[1] البقرة، 257.

[2] العنکبوت، 69.

[3] بحارالأنوار، ج 40، ص 128؛ المحجةالبیضاء، ج 6، ص 24؛ الخرائج، ج 3، ص 1058.

[4] به سوی محبوب" الطریق الی المحبوب"، ص 58.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    255157 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    96438 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    91836 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    44423 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42295 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    33533 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    31968 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    30124 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    28935 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28152 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط