الدليل (2)

دليل طرح السؤال

الثلاثاء, 29 أيار 2012

بسم الله الرحمن الرحيم

دليل طرح السؤال

نظرا إلى أن أسئلة الإنسان غير محدودة و طاقة الأشخاص و المؤسسات المجيبة محدودة، نرجو الزوار الأعزاء أن يطبّقوا الموارد المذكورة في الدليل، و بذلك يعينونا على صبّ الفرص الموجودة في الأسئلة التي لها الأولوية و الرجحان. و أما الأسئلة المغايرة لهذا الدليل، فقد تخرج من البداية من مراحل الإجابة مع إرسال سبب عدم الإجابة للسائل طبعا.

1ـ لا يكن السؤال عاما واسعا بحيث يتطلب إلى جواب أكثر من عدة صفحات؛ مثلا "ما هو رأي الإسلام في الإنسان؟" سؤال عام يحتاج الجواب عنه إلى تأليف كتاب مستقل. كذلك طلب نقد كتاب معين قد يحتاج إلى تأليف كتاب أكبر حجما من أصل الكتاب.

2ـ لا يكن سؤالكم شخصيا خاصا بحيث لا تكون الإجابة ذات نفع لباقي القرّاء؛ فعلى سبيل المثال، السؤال عن تعبير منام أو عن مشكلة عائلية وقعت بين اثنين يعتبر سؤالا شخصيا خاصا.

3ـ أن يكون في نطاق الأبحاث الدينية. إذن أمثال هذه الأسئلة "ما هو الاسم القديم لمدينة كرمان؟" و "هل أن حقيقة النور موج أم ذرة؟" خارجة عن نطاق مسؤولية الموقع.

4ـ إن كان السؤال يتضمن نصا منقولا عن كتاب أو مقالة أو موقع أو محاضرة و غيرها، فلابد من ذكر المصدر بشكل دقيق، و يجب أن يكون المصدر سهل الوصول على مسؤولي الموقع.

5ـ الأولى أن لا تطرحوا في رسالتكم أكثر من سؤال واحد.

6ـ إن اقتضت الإجابة الدقيقة عن السؤال فترة طويلة من الزمن، نحاول أن نرسل إليكم جوابا إجماليا في البداية، و بعد إتمام التحقيق نرسل إليكم الجواب التفصيلي.

7ـ ينبغي أن تعدوا نص سؤالكم واضحا بلا غموض و إبهام، و بإنشاء سلس لكي يعكس قصدكم بشكل دقيق.

8ـ باعتبار أن هناك مجموعة من الأسئلة التي أجيب عنها قد جمعت في أرشيف الأسئلة، فحاولوا أولا أن تبحثوا عن سؤالكم في ذلك القسم، فإن لم تجدوا الجواب الكامل، أرسلوا سؤالكم.

9ـ ينبغي أن يتم استعمال الألفاظ المؤدبة خلال السؤال.

10ـ لا يجيب هذا الموقع عن سؤال من هو معنيّ بالإجابة عنه. إذن فالإجابة عن الأسئلة التحقيقية في الرسالات الجامعية و المقالات العلمية خارجة عن نطاق نشاطات هذا الموقع.

11ـ و إن كان سعينا هو أن لا ندع الأسئلة الدينية بلا جواب، و لكن باعتبار الحساسيات الموجودة في المجتمع، إن وجدنا في بعض الحالات أن ضرر الإجابة عن أحد الأسئلة أكثر من تركه بلا جواب، فعند ذلك يترك السؤال بلا جواب أو تؤخر الإجابة إلى فترة.

12ـ باعتبار أن مستخدمي هذا الموقع مختلفين في مستواهم العلمي و يختلفون في مدى معرفتهم على الأبحاث الدينية، نحاول أن لا يكون الجواب مفيدا لنفس السائل و حسب، بل يتم إعداده بحيث يستفيد منه باقي المستخدمين أيضا حتى الإمكان.

13ـ إن و جد جواب مناسب لسؤال السائل العزيز في المواقع الأخرى، قد نقدّم نفس الجواب للسائل مع ذكر المصدر.

14ـ زائرنا العزيز، سعينا هو أن نقدم لسؤالك جوابا علميا صحيحا دقيقا، أما إن لم تقنع بالجواب، أو لم تستلم أي جواب بسبب عدم تطابقه مع هذا الدليل، فينبغي أن تستمرّ بسعيك للوصول إلى الجواب من خلال الطرق الأخرى.   

مع الشكر الجزيل لجميع الزوار الأعزاء

دليل البحث في موقع إسلام كوئست

الأحد, 01 تموز/يوليو 2012

من أهم الإمكانات التي أضيفت في النسخة الجديدة من موقع إسلام كوئست هو قسم البحث. هناك إمكانات عديدة تعينك على العثور على المواضيع الموجودة في الموقع. في ما يلي نستعرض إمكانات و أسلوب عمل أدوات البحث بشكل مفصل.

أسئلة عشوائية

  • هل یوجد الزمان فی عالم الأرواح؟
    2345 الکلام القدیم 2010/11/09
    الزمان مفهوم عقلی ینتزع من وجود المادیات، کما ینتزع مفهوم الثبات من المجردات، و الروح واحدة من الوجودات المجردة، و لا وجود للزمن فی عالم المجردات، و ذلک لأن الزمن من مختصات عالم الطبیعة. و الجدیر بالذکر أن مصطلح «الدهر» کظرف للموجودات المجردة یقابل «الزمان» کظرف للموجودات ...
  • هل یعتبر الکحل من موانع الوضوء او الغسل؟
    2389 الحقوق والاحکام 2012/02/15
    یشترط الفقهاء فی صحة الوضوء أو الغسل خلو ظاهر البدن من الموانع و لا یضر وجود المانع فی باطن العین مما لا یعد من الظاهر، و من هنا قالوا: إذا بقی مما فی الحد (حد الوضوء و جمیع البدن فی الغسل) شی‏ء لم یغسل و لو بمقدار رأس إبرة لا ...
  • معنى التوحيد في الخالقية؟
    3593 الکلام القدیم 2012/03/08
    دلَّت البراهين العقلية على أنَّه ليس في الكون خالق أصيل إلا اللَّه سبحانه، و أنَّ الموجودات الإِمكانية وما يتبعها من الأَفعال و الآثار، حتى الإِنسان و ما يصدر منه، مخلوقات للَّه ‏سبحانه بلا مجاز و لا شائبة عناية، غاية ما في الأمر أنَّ ما في الكون مخلوق ...
  • کیف یمکن للدین ان یعالج کل ما یحتاجه الانسان علی طول التاریخ؟
    3775 الکلام الجدید 2007/07/08
    تتطلب معالجة هذه الإشکالیة، التدبر فی أحوال الإنسان کی نری ما إذا کان من الصحیح القول بأن الإنسان آخذ فی التغیر و التحول و أن شؤونه کافة عرضة للتغیر، أم ان هذه القشره المتغیرة تخفی وراءها نواة ثابـتة لا تتغیر، و هی نواة تصل بین الماضی و الحاضر و المستقبل، ...
  • ما الوجه فی تسمیة بنی إسرائیل بالیهود؟
    2644 الکلام القدیم 2012/02/14
    یختلف الباحثون فی بیان السبب و الوجه فی التسمیة بالیهود، فمنهم من ذهب الى القول أن الیهود تعنی المهتدی حین تابوا من عبادة العجل فی زمن موسى ...
  • ما ذا یعنی قابلیة القراءة للدین و القرآن و بأی معنی تکون صحیحة و بأی معنی تکون خاطئة؟
    2786 الکلام الجدید 2011/10/16
    قابلیة القراءة للدین هی فی الواقع عنوان آخر للبحث المعروف (تعدد القراءات) و بحث القراءات المختلفة للدین هو بنظرة ادق اسلوب افراطی لبحث الاختلاف فی فهم الدین.و نظریة القراءات المختلفة للدین تفترض ان المسبقات الفکریة و اذواق المفسر و العالم تؤثر فی فهمه، فسرُّ
  • ما المعنى الذی اعتمده القرآن لسوء الظن؟ علله، آثاره، علاجه؟ و ما هی خصائص سیئ الظن؟
    3091 العملیة 2010/08/05
    سوء الظن حالة نفسیه ذمیمة جداً، تعرضت لها الروایات من زوایا مختلفة؛ و ذلک لما یترتب علیها من الآثار السلبیة على مستوى الفرد و المجتمع، المستوى الروحی و الجسمی، الأخروی و الدنیوی. کذلک تعرضت المصادر الاسلامیة بالاضافة الى بیان آثاره و علله، الى طرق العلاج و التخلص ...
  • هل رفض الامام الحسین (ع) الماء الذی اعطی له؟
    2342 الکلام القدیم 2008/02/13
    للاجابة عن السؤال لابد من الاشارة الى بعض النقاط:1- ان الانبیاء و الائمة المعصومین (ع) ملزمون بالعمل وفقا لعلمهم و قدرتهم الاعتیادیة لا وفقا للقدرة الالهیة التی اودعت فیهم، و السبب فی ذلک انهم لو اعتمدوا القدرة الالهیة و کانت هی المحور فی حرکتهم و سلوکیاتهم حینئذ یفقدون مقام ...
  • هل یوجب المنیٍ المتبقی فی المجرى غسل الجنابة؟
    2002 الحقوق والاحکام 2009/08/20
    یقول الإمام الخمینی(ره) و مراجع التقلید: «إذا تحرک المنی من مکانه و لم یخرج، أو شک الإنسان هل خرج منه المنی أم لا فلا یجب علیه الغسل»[1].و علیه إذا منع الإنسان من خروج المنی، ثم تبول بعد مدة، فإذا کان متیقناً بخروج ...
  • هل یجب علینا قراءة «إیاک نعبد و إیاک نستعین» بقصد الإنشاء أم بقصد القراءة؟
    1951 الکلام القدیم 2011/12/18
    فهم المعنی و قصد الإنشاء فی قراءة أذکار و ألفاظ الصلاة و قراءة الحمد و ... جیّد جداً فضلا عن کونه جائزاً. ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    246707 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    86179 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    75194 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    38305 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    31594 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    24136 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    23320 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما المراد بيوم التغابن
    21562 التفسیر 2012/06/14
    يوم التغابن أحد اوصاف يوم القيامة الذي يحشر الناس فيه، و المراد من التغابن أن السعداء و الاشقاء يشعرون بالغبن في ذلك اليوم، فالسعداء يندمون على قلة العمل الصالح الذي قاموا به و التقصير في كسب الفضائل و عدم استغلال الفرصة التي منحت لهم على اكمل وجه، ...
  • ما هو الموقف القرآني من صفتي الاسراف و التبذير؟ و ما هي الآثار المترتبة عليهما؟
    20419 العملیة 2012/07/07
    الفكر الاسلامي فكر شمولي جاء لمعالجة جميع الزوايا في حياة الانسان و وضع البرامج الناجعة لكل مفاصل الحياة، كذلك يتصف الفكر الاسلامي بالوسطية حيث يدعو اتباعه دائماً الى الاعتدال و اجتناب الافراط و التفريط، و الانتفاع بالنعم الالهية بعيداً عن الاسراف و التبذير. و قد عرف الاسراف ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    19980 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...

الروابط