بحث متقدم
الزيارة
2183
محدثة عن: 2014/10/06
خلاصة السؤال
ما رأيكم في نظرية التكامل التي طرحها داروين؟
السؤال
مع إيماني بنظرية التكامل الداروينية أود أن أعرف موقفكم من هذه النظرية و ما هي الملاحظات التي تسجلونها ضدها؟
الجواب الإجمالي
هناك فرضيتان يطرحهما علماء العلوم الطبيعية حول خلقة الكائنات الحيّة أعم من النباتات و الحيوانات.
أ: فرضية تطور الأنواع التي تقول بأن الكائنات الحيّة لم تكن بشكلها الحالي من الأوّل، بل في البداية كانت أوليات وحيدة الخلايا حيث تكونت في المحيطات و بين رواسب البحار إثر طفرة؛ يعني بعد أن مرّت الكائنات الميتة في ظروف خاصة، وجدت من بينها الخلايا الحيّة الأولية.
ثم تطورت هذه الكائنات الحيّة المجهرية و تبدلت من نوع إلى نوع آخر. إلى أن انتهت حلقة التكامل إلى الإنسان الفعلي الذي وجد من تطور حيوانات من قبيل القردة و من بعدها القردة الشبيهة بالإنسان.
ب: فرضية ثبوت الأنواع التي تقول بأنّ الكائنات قد ظهرت بشكل منفصل و مستقل بنفس شكلها الحالي، و لم يتبدل نوع إلى نوع آخر. و كذلك الإنسان قد خلق بشكل مستقل و قد خلق بنفس هذا الشكل.
علماً أنّ لأدلة العقلية و الفلسفية ليس لها طريق إلى هذه المسائل، و أما يد التجربة و الإختبار فأقصر من أن تمتد إلى مسائل قد امتدت جذورها إلى ملايين السنين.
و إنّ أقصى ما ندركه بالحس و التجربة لا يتعدّى بعض الحالات السطحية، و لفترة زمنية متباعدة، على شكل طفرة وراثية (موتاسيون) في كلّ من الحيوان و النبات.
فمثلا ... نرى أحيانا في نسل الأغنام العادية ولادة مفاجئة لخروف ذي صوف يختلف عن صوف الخراف العادية، فيكون أنعم و أكثر لينا من العادية بكثير، فيكون بداية لظهور نسل جديد يسمّى (أغنام مرينوس). أو أنّ حيوانات تحصل فيها الطفرة الوارثية فيتغير لون عيونها أو أظفارها أو شكل جلودها و ما شابه ذلك .. لكنّه لم يشاهد لحدّ الآن طفرة تؤدي إلى حصول تغيير مهم في الأعضاء الأصلية لبدن أيّ حيوان، أو يتبدل نوع منها إلى نوع آخر.
بناء على ذلك .. يمكننا أن نتخيل أنّ نوعا من الحيوان يتحوّل إلى نوع آخر بطريق تراكم الطفرة الوراثية، كأن تتحول الزواحف الى طيور و لكنّ ذلك ليس سوى حدس و مجرّد تخيل لا غير، و لم نر الطفرات الوارثية قد غيرت عضواً أصليا لحيوان ما إلى صورة أخرى.
وعلى فرض التسليم الجدلي بصحة النظرية فإن أقصى ما تثبته أن طريقة الخلق و الايجاد للاشياء تمت بصورة تدرجية لا دفعية و هذا في حدّ نفسه لا يوجه أدنى خدشة للتوحيد و الرؤية الاسلامية  للكون و الحياة و أصل نشوء الأشياء؛ بل تعزز تضيف أدلة جديدة لاثبات وجود الله من خلال ما يسمى ببرهان النظم.
و الشاهد على ذلك أن المؤيدين للنظرية من المسلمين و المدافعين عنها استندوا أحيانا الى القرآن الكريم لاثبات مدعياتهم و إن اختلفنا معهم في طريقة التعاطي مع الآيات و إدراك مضامينها.
و يبدو من ظاهر القرآن أن خلق النبي آدم في البداية كان من طين من حمأ مسنون و بعد اكتمال جسمه، نفخ فيه الروح الإلهي و بعد ذلك سجد له الملائكة إلا إبليس. إن أسلوب هذه الآيات يدلّ على عدم وجود أنواع أخرى بين خلقة آدم من التراب و بين تكوّن هذه الصورة الحالية.
 
الجواب التفصيلي
هناك فرضيتان يطرحهما علماء العلوم الطبيعية حول خلقة الكائنات الحيّة أعم من النباتات و الحيوانات.
أ: فرضية تطور الأنواع التي تقول بأن الكائنات الحيّة لم تكن بشكلها الحالي من الأوّل، بل في البداية كانت أوليات وحيدة الخلايا حيث تكونت في المحيطات و بين رواسب البحار إثر طفرة؛ يعني بعد أن مرّت الكائنات الميتة في ظروف خاصة، وجدت من بينها الخلايا الحيّة الأولية.
ثم تطورت هذه الكائنات الحيّة المجهرية و تبدلت من نوع إلى نوع آخر. إلى أن انتهت حلقة التكامل إلى الإنسان الفعلي الذي وجد من تطور حيوانات من قبيل القردة و من بعدها القردة الشبيهة بالإنسان.
ب: فرضية ثبوت الأنواع التي تقول بأنّ الكائنات قد ظهرت بشكل منفصل و مستقل بنفس شكلها الحالي، و لم يتبدل نوع إلى نوع آخر. و كذلك الإنسان قد خلق بشكل مستقل و قد خلق بنفس هذا الشكل.[1]
و تعد نظرية التكامل الداروينية من أبرز النظريات التي طرحت في القرون المتأخرة  وقد تمكنت من إثارة الشارع العلمي و الاجتماعي و السياسي و حمي الوطيس خلالها و أشتد الجدل حولها حيث انقسم الشارع بين مؤيد لها و معارض و هناك من فضل السكوت و عدم الخوض في هذا المعترك الخطير. فبالاضافة إلى الكتب العلمية التي صدرت من الفريقين، كانت النظرية المذكورة هي مادة الحوار الدسم و الجدل القوي في الكثير من المؤتمرات و المناسبات و الحوارات العلمية و اللقاءات السياسية و...
و يندرج كلّ من صاحب تفسير المنار و المراغي و... في عداد الباحثين الإسلاميين الذين يصنفون ضمن قائمة  المؤيدين للنظرية، فقد وقعا الرجلان تحت تأثير النظرية  بحيث اعتبرا ذلك من مصاديق السنن الإلهية و أنّه من مفردات الإعجاز العلمي للقرآن الكريم و من إبداعاته و أن داروين لم يأت بشيء جديد في هذا المضمار.[2]
منشأ التكامل
ذهب بعضُ علماء الطبيعة كلامارك و داروين و غيرهم ممن خاضوا في هذه القضية إلى القول بأن مبدأ التكامل و منشأه يكمنان في الحاجة الطبيعية للكائنات و قانون تنازع البقاء و نظرية البقاء للأصلح، و خرجوا بنتيجية مؤداها أنّ تلك العوامل الطبيعية و غيرها تؤدي إلى تغيير أعضاء الموجودات و تركيباتها الجسمانية بحيث توفر الفرصة للأصلح بمواصلة طريقه التكاملي فيما تلغي الأضعف و غير الصالح و تقصيه من ساحة الوجود. فهؤلاء لما انطلقوا في الحركة و التكامل من مبدأ مقولة الحاجة و التنازع كانت النتيجة الطبيعية التي انتهوا إليها هي حتمية القول بالاختيار الطبيعي و التكامل.[3]
أدلة القائلين بالتكامل:
يمكننا تلخيص أدلتهم بثلاثة أقسام:
الأوّل: الأدلة المأخوذة من الهياكل العظمية المتحجرة للكائنات الحيّة القديمة فإن الدراسات لطبقات الأرض المختلفة (حسب اعتقادهم) تظهر أن الكائنات الحيّة قد تحولت من صور بسيطة إلى أخرى أكمل و أكثر تعقيداً، و لا يمكن تفسير ما عثر عليه من متحجرات الكائنات الحيّة إلّا بفرضية التكامل هذه.
الثّاني: مجموع القرائن التي جمعت في (التشريح المقارن).
و يؤكّد هؤلاء العلماء عبر بحوثهم المطولة المفصلة: إنّنا عند ما نشرّح الهياكل العظيمة للحيوانات المختلفة و نقارنها فيما بينها، نجد أن ثمّة تشابها كبيراً فيما بينها، ممّا يشير إلى أنّها جاءت من أصل واحد.
الثّالث: مجموع القرائن التي حصل عليها من (علم الأجنّة).
فيقولون: إنّنا لو وضعنا جميع الحيوانات في حالتها الجنينية- قبل أن تأخذ شكلها الكامل- مع بعضها، فسنرى أنّ الأجنّة قبل أن تتكامل في رحم أمهاتها أو في داخل البيوض تتشابه إلى حد كبير .. و هذا ما يؤكّد على أنّها قد جاءت في الأصل من شي‏ء واحد.
أجوبة القائلين بثبوت الأنواع:
إلّا أن القائلين بفرضية ثبوت الأنواع لديهم جواب واحد لجميع أدلة القائلين بالتكامل و هو: أن القرائن المذكورة لا تملك قوّة الإقناع، و الذي لا يمكن إنكاره أن الأدلة الثلاثة توجد في الذهن احتمالا ظنيا لمسألة التكامل، إلّا أنّها لا تقوى أن تصل إلى حال اليقين أبدا. و بعبارة أوضح: إنّ إثبات فرضية التكامل و انتقالها من صورة فرض علمي إلى قانون علمي قطعي .. إمّا أن يكون عن طريق الدليل العقلي، أو عن طريق الحس و التجربة و الإختبار، و لا ثالث لها.
أمّا الأدلة العقلية و الفلسفية فليس لها طريق إلى هذه المسائل كما نعلم، و أما يد التجربة و الإختبار فأقصر من أن تمتد إلى مسائل قد امتدت جذورها إلى ملايين السنين.
إنّ ما ندركه بالحس و التجربة لا يتعدى بعض الحالات السطحية، و لفترة زمنية متباعدة، على شكل طفرة وراثية (موتاسيون) في كل من الحيوان و النبات.
فمثلا ... نرى أحيانا في نسل الأغنام العادية ولادة مفاجئة لخروف ذي صوف يختلف عن صوف الخراف العادية، فيكون أنعم و أكثر لينا من العادية بكثير، فيكون بداية لظهور نسل جديد يسمّى (أغنام مرينوس).
أو أنّ حيوانات تحصل فيها الطفرة الوارثية فيتغير لون عيونها أو أظفارها أو شكل جلودها و ما شابه ذلك .. لكنّه لم يشاهد لحدّ الآن طفرة تؤدي إلى حصول تغيير مهم في الأعضاء الأصلية لبدن أيّ حيوان، أو يتبدل نوع منها إلى نوع آخر.
بناء على ذلك .. يمكننا أن نتخيل أنّ نوعا من الحيوان يتحوّل إلى نوع آخر بطريق تراكم الطفرة الوراثية، كأن تتحول الزواحف الى طيور و لكنّ ذلك ليس سوى حدس و مجرّد تخيل لا غير، و لم نر الطفرات الوارثية قد غيرت عضوا أصليا لحيوان ما إلى صورة أخرى.
نخلص ممّا تقدم إلى النتيجة التالية: إن الأدلة التي يطرحها أنصار فرضية (الترانسفورميسم) لا تتجاوز كونها فرضا لا غير، لذا نرى أنصارها يعبرون عنها ب (فرضية تطوّر الأنواع) و لم يجرأ أيّ منهم من تسميتها بالقانون أو الحقيقة العلمية.[4]
يبدو من ظاهر القرآن أن خلق النبي آدم في البداية كان من طين من حمأ مسنون و بعد اكتمال جسمه، نفخ فيه الروح الإلهي و بعد ذلك سجد له الملائكة إلا إبليس. إن أسلوب هذه الآيات يدلّ على عدم وجود أنواع أخرى بين خلقة آدم من التراب و بين تكوّن هذه الصورة الحالية.[5]
لمزيد الاطلاع أنظر المصادر التالية:
1. مکارم الشيرازي، ناصر، تفسیر الأمثل.
2. الطالقاني، السيد محمود، پرتوى از قرآن = قبس من القرآن الكريم‏.
3. الطوسي، محمد بن حسن، ‏التبيان في تفسير القرآن‏ ( مقدمة التفسير).
4. النجفي الخميني، محمد جواد، تفسير آسان = التفسير الميسر.
5. فضل الله، السيد محمد حسين، ‏تفسير من وحي القرآن‏.
6. بهزاد، محمود، الداروينية.
7. مکارم الشيرازي، ناصر،  فرضية التكامل.
8. الموسوى السبزواري، السيد عبد الأعلى، ‏مواهب الرحمان في تفسير القرآن‏.
9. النجفي، محمد رضا، نقد فلسفه داروين.
10. البلاغي النجفي، محمد جواد، آلاء الرحمن في تفسير القرآن.
 

[1]. مقتبس من السؤال رقم 731(الموقع: 911)
[2]. انظر: تفسير المنار و تفسير المراغي ذيل الآية 251 من سورة البقرة.
[3]. الطالقاني، السيد محمود، پرتوي از قرآن، ج 1، ص 35، نشر شركت سهامى انتشار، طبعة طهران، 1362 ش.‏
[4]. مکارم الشیرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏8، ص: 73- 74، نشر مدرسة الإمام علي بن أبي طالب (ع)، قم، الطبعة الأولى، 1421ق.
[5]. انظر: السؤال رقم 731 (الموقع: 911)
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا لا یُحبَذ لنا التفکیر و التأمل فی اعماق الخلق و عجیب الصنعة؟
    3621 الکلام القدیم
    من الامور التی حثت علیها الآیات و الروایات الشریفة التأمل و التفکیر فی خلق السماوات و الارض و ما بینهما[1]، و لم تمنع المصادر الاسلامیة من التأمل فی المخلوقات و عجیب الصنعة أبداً، و إنما الذی لم تحبذه الروایات التفکیر فی ذات الله ...
  • ما هی الادلة التی نملکها على افضلیة مذهب الشیعة على سائر المذاهب؟
    5768 الکلام القدیم
    أفضلیة التشیع ناشئة من کونه "الحق" و أن دین الحق فی کل زمان ینحصر فی دین واحد، و أما سائر الأدیان إما أن تکون باطلةً من الأساس أو أن تکون منقرضة و منسوخة، و فی هذا العصر تعتبر الشریعة الحقة هی الشریعة الإسلامیة، و إن الإسلام الأصیل و الواقعی یتجسد ...
  • ما هو رأی المحققین المسلمین فی قضیة إلوهیة السید المسیح فی الکتاب المقدس؟
    3179 الکلام القدیم
    یذهب المحققون المسلمون - بغض النظر عن تحریف الکتاب المقدس و عدمه- الى استحالة کون البشر مهما کان إلهاً لان العقل یمنع ذلک و یورد على مثل هکذا ادعاء الکثیر من الاشکالات و المحاذیر العقلیة. أضف الى ذلک أن ظاهر نصوص الکتاب المقدس لایدل على إلوهیة عیسى ...
  • هل ان صلاة التحیة فی مسجد جمکران خاصة به؟
    4064 الحقوق والاحکام
    ان العبادات و الأدعیة توقیفیة بمعنی ان لکل منها آثاراً خاصة، و ترتب آثارها علیها متوقف علی أن یؤدی ذلک العمل علی تلک الکیفیة الخاصة. و ذلک مثل أن یصف طبیب حاذق دواءً لمریض و یقول له استعمله ثلاث مرّات یومیّاً، فلیس للمریض الحق أن یستعمله أربع أو خمس مرّات ...
  • إن غیبة الإمام الثانی عشر عند الشیعة تضع نظریة الإمامة فی مورد التساؤل؟
    3547 الکلام القدیم
    بما أن السؤال یطرح تعارض الغیبة مع نظریة الإمامة بشکل کلی دون الإشارة إلى المصادیق، فلابد من الإشارة إلى ذکر عناوین وظائف الإمام، ثم نرى و بشیء من التحلیل، هل إن هذه الوظائف تنسجم مع دور الإمام فی الغیبة أم لا؟الإمامة هی استمرار للنبوة و امتداد لها و لکن ...
  • ما هی حدود عمل العقل فی الإسلام و فی أی موضع یمکن الاستفادة منه و إلى أی حدود؟
    6390 الکلام الجدید
    العقل هو أغلى و أثمن قوة أودعها الله سبحانه فی وجود الإنسان، و له تقسیمات و مراتب.1- العقل النظری و وظیفته إدراک و معرفة الواقعیات و الحکم علیها.2- العقل العملی و هو القوة التی تضبط و تسیطر على سلوک الإنسان، و بمعنى آخر إن عمله یختص بإدراک ما ...
  • هل یمکن المقارنة بین الذنوب لأرى هل ذنوبی أکبر أم ذنوب فلان من الناس مثلا؟
    2762 العملیة
    إن الذنوب لاتقاس بمعیار واحد و لیست بمستوى مشترک بحیث کل الذنوب توزن بمیزان واحد و تعطى درجة متساویة، بل الذنوب متفاوتة فی الرتبة و الدرجة فمنها ما یندرج تحت الذنوب الکبیرة و منها ما یندرج تحت الذنوب الصغیرة، و منها ما هو حق الله تعالى و منها ما یصنف ...
  • هل یجب فی نیة صلاة الجماعة تعیین عدد رکعات الصلاة؟
    3149 الحقوق والاحکام
    قبل التعرّض لأصل الجواب یلزم التذکیر بهذه الملاحظة و هی إنه یوجد فی النیّة بحثان:1- هل یجب التلفّظ بالنیة؟2- و بعد أن یتضح أنه لا یجب التلفّظ بما یعتبر فی النیة[1] یطرح هذا البحث و هو أنه ما هی ...
  • هل الغيبة من مبطلات الصيام؟
    3418 بیشتر بدانیم
    . كما ان للاعمال الصالحة و الخيرة مراتب و درجات تتفاوت في القيمة و الثواب، كذلك الأمر بالنسبة الى الاعمال الطالحة و الذنوب التي يقترفها الانسان حيث تختلف مراتبها من ناحية الفساد و العقوبة، فلا تقع في مستوى واحد. و الاحاديث الواردة في هذا المجال تشير الى ...
  • هل یمکن التناول من ذبائح غیر المسلمین؟
    3145 الحقوق والاحکام
    طبقا لفتوى فقهاء مدرسة أهل البیت (ع) ان اللحوم التی لم تذبح على الطریقة الاسلامیة حکمها حکم المیتة، فلایجوز اکلها. ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260550 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    113781 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102664 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100355 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46076 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43059 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41480 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36756 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34975 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33064 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...