الزيارة
3387
محدثة عن: 2010/03/28
خلاصة السؤال
ما هو الموقف الاسلامي من النظر إلى الأعضاء التناسلية لكلّ من الرجل و المرأة؟
السؤال
ما هو الموقف الاسلامي من النظر إلى الأعضاء التناسلية لكلّ من الرجل و المرأة؟
الجواب الإجمالي
لا إشكال في جواز نظر الرجل إلى ما عدا العورة من مماثله، شيخاً كان المنظور إليه أو شاباً، حسن الصورة أو قبيحها، ما لم يكن بتلذذ و ريبة، و كذا لا إشكال في جواز نظر المرأة إلى ما عدا العورة من مماثلها، و أما عورتها فيحرم أن تنظر إليها كالرجل. يستثنى من حرمة النظر و اللمس في الأجنبي و الأجنبية مقام المعالجة إذا لم يمكن المعالجة عن طريق الطبيب المماثل.
 
الجواب التفصيلي
يجب تسليط الضوء على القضية من زاويتي الحكم الشرعي و الآثار و العقوبات المترتبة على النظر إلى العضو التناسلي لما استثني كالزوجين و الطبيب المعالج:
ألف: القضية من ناحية الحكم الفقهي
يصطلح الفقه الإسلامي على الأعضاء التناسلي و مخرج الغائط مفردة "العورة"، و قد تعرّض الفقهاء لبيان المراد منها، و استعراض بعض الإحكام المترتبة عليها، منهم السيد الإمام الخميني (ره) حيث قال: العورة في المرأة الواجب سترها حال التخلي القبل و الدبر، و في الرجل هما مع البيضتين و ليس منها الفخذان و لا الأليتان، بل و لا العانة و لا العجان، نعم في الشعر النابت أطراف العورة الأحوط الاجتناب ناظراً و منظوراً.[1]
وقد استعرض الإمام الخميني (ره) كسائر الفقهاء أحكام النظر ضمن النقاط التالية:
1-  لا إشكال في جواز نظر الرجل إلى ما عدا العورة من مماثله، شيخاً كان المنظور إليه أو شاباً، حسن الصورة أو قبيحها، ما لم يكن بتلذذ و ريبة، و كذا لا إشكال في جواز نظر المرأة إلى ما عدا العورة من مماثلها، و أما عورتها فيحرم أن تنظر إليها كالرجل.
2. يجوز للرجل أنْ ينظر إلى جسد محارمه ما عدا العورة إذا لم يكن مع تلذذ و ريبة، و المراد بالمحارم من يحرم عليه نكاحهن من جهة النسب أو الرضاع أو المصاهرة، و كذا يجوز لهن النظر إلى ما عدا العورة من جسده بدون تلذذ و ريبة.
3.  لا إشكال في عدم جواز نظر الرجل إلى ما عدا الوجه و الكفين من المرأة الأجنبية من شعرها و سائر جسدها، سواء كان فيه تلذذ و ريبة أم لا، و كذا الوجه و الكفان إذا كان بتلذذ و ريبة، و أما بدونها ففيه قولان بل أقوال: الجواز مطلقا، و عدمه مطلقا، و التفصيل بين نظرة واحدة فالأول، و تكرار النظر فالثاني، و أحوط الأقوال أوسطها.
4. لا يجوز للمرأة النظر إلى الأجنبي كالعكس، و الأقرب استثناء الوجه و الكفين.[2]
يستثنى من حرمة النظر و اللمس في الأجنبي و الأجنبية مقام المعالجة إذا لم يمكن بالمماثل كمعرفة النبض إذا لم تمكن بآلة نحو الدرجة و غيرها، و الفصد و الحجامة و جبر الكسر و نحو ذلك و مقام الضرورة، كما إذا توقف استنقاذه من الغرق أو الحرق على النظر و اللمس، و إذا اقتضت الضرورة أو توقف العلاج على النظر دون اللمس أو العكس اقتصر على ما اضطر إليه، و فيما يضطر إليه اقتصر على مقدار الضرورة، فلا يجوز الآخر و لا التعدّي.[3]
أما بالنسبة الى الوكين أو الأليتان فقد مرّ جواز النظر إليهما ما لم يكن بشهوة و تلذذ.[4]
ب. من زواية الآثار و العقوبات المترتبة
أشارت الروايات الى مجموعة من الآثار و العقوبات التي تترتب على النظرة المحرمة، منها:
1. ورد في الحديث: "من نظر إلى عورة أخيه المسلم أو عورة غير أهله متعمدا أدخله الله مع المنافقين الذين كانوا يبحثون عن عورات الناس، و لم يخرج من الدنيا حتى يفضحه الله".[5]
2. وجاء في حديث المناهي: نهى أن ينظر الرجل إلى عورة أخيه المسلم، و قال: من تأمّل عورة أخيه المسلم لعنه سبعون ألف ملك. و نهى أن تنظر المرأة إلى عورة المرأة.[6]
 

[1]. الإمام الخميني (ره)، تحرير الوسيلة، ج1، ص17، فصل في أحكام التخلي، مسألة رقم1.
[2]. نفس المصدر، ج2، ص 242-243.
[3]. نفس المصدر.
[4]. توضيح المسائل (المحشى للإمام الخميني)، ج‏2، ص: 491 مسأله 2442.
[5]. الصدوق، من ‏لا يحضره ‏الفقيه ج4، ص13، نشر جامعة مدرسي الحوزة العلمية في قم، 1413ق.
[6]. الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج1، ص299.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی الحیاة الإلهیة؟ و هل من تضاد بینها و بین حیاتنا الحالیة؟
    3215 العملیة 2011/12/20
    لو راجعنا القرآن و سألناه هذا السؤال و هو لماذا خُلقنا؟ سیکون جواب القرآن هکذا "و ما خلقت الجن و الانس إلا لیعبدون". ما معنی العبادة؟ العبادة تعنی تقدیم العبودیة لله سبحانه. و هذا یعنی أن أعمالنا العادیة المتعارفة حتی البسیطة منها کالأکل و الشرب یمکن أن تکون عبادة و ...
  • ما المراد من التوّشح المذكور في بعض الروايات؟
    2473 احرام 2015/07/22
    من المفردات التي ورد الحديث عنها في الفقه الإسلامي و انصبت عليها بعض الاحكام الشرعية مفردة التوشح، و مفردة الحمايل[1] [2] و قد فسّر الفقهاء و أعلام اللغة التوشح بتفسيرات مختلفة، منها: 1. المعروف بين الفقهاء[3] ...
  • هل یجوز للرجال الاستماع الی ترجیع المرأة؟
    3001 الفلسفة الاحکام والحقوق 2010/11/09
    کما أشرمتم فإن بین المرأة و الرجل فروقاً کثیرة من ناحیة الخلقة، و لذلک فقد وضعت إحکام مختلفة لکل منهما. یقول سماحة آیة الله السید الخامنئی فی جواب السؤال التالی:س: هل یجوز للمرأة أن تقرأ مجالس العزاء، مع علمها بأنّ الأجانب ...
  • ما هو الموقف القرآني من التعليم؟ و هل تعد النظرة القرآنية للتعليم من الثوابت التي لا يمسها التغيير؟
    2648 عقل، علم، حکمت 2012/05/31
    كل المجتمعات البشرية و بشهادة التجارب التأريخية و آراء المختصين في الشأن التربوي و المتصدين لادارة المجتمعات، ترى أن التربية و التعليم من ضروريات الحياة، و اذا ما نظرنا الى الاطار العام للتربية المدونة نرى أن تلك الأطر إما هي بصدد تأمين حاجة شاملة تعليمية و توفير ...
  • ما هو حکم دانلود (استنساخ) الفلم و الموسیقی من الانترنت؟
    2964 الحقوق والاحکام 2009/11/23
    إذا کان الفلم مبتذلاً و مستهجناً و کانت الموسیقی من النوع المحرّم فإن الدانلود و النظر و الاستماع له حرام حتی مع إذن أصحاب المواقع و مع دفع قیمتها. و أما الأفلام و الموسیقی التی یجوز النظر الیها و استماعها فیجوز الاستفادة منها بمراعاة ...
  • هل یمکن الاقتراب جنسیاً من المرأة المسیحیة من دون عقد زواج؟
    2829 الحقوق والاحکام 2010/06/29
    لایجیز الاسلام الاقتراب الجنسی الا من خلال الطریق الشرعی وهو الزواج دائماً أو مؤقتاً. من هنا یمکنکم تفهیم النساء من أهل الکتاب (کالمسیحیات مثلا) بماهیة الزواج فاذا عرفنه و التزمن بالشروط فحینئذ یمکن الزواج منهن. وقد ذکر الفقهاء الشروط اللازمة لزواج الرجل المسلم ...
  • ما هو المراد من العرش و الکرسی (بالنظر إلى التفاسیر المختلفة)؟
    4087 التفسیر 2007/09/30
    العرش: هو الشیء الذی له سقف، و یطلق على کرسی الحکومة و الملوکیة کنایة عن القدرة و الحکومة، و کذلک (الکرسی) یأتی بمعنى السریر و المسند، و کلا العبارتین وردتا فی القرآن الکریم، و قد نسب (العرش) إلى الله عدة مرات و الکرسی مرة ...
  • هل أن رجوع الشهود عن الشهادة أو ثبوت کذبهم یوجب سقوط القصاص؟
    2393 الحقوق والاحکام 2009/10/31
    من طرق إثبات القتل هو شهادة الشهود فإذا شهد رجلان عاقلان بالغان عادلان علی القتل العمدی، ثبت قتل العمدی و جاز القصاص.[1]فإذا رجع الشهود عن شهادتهم فی حضور القاضی بعد حکمه (طبقاً لشهادتهم) سقط القصاص.[2]ولو ثبت أنهم ...
  • هل یبطل عمل الوشم فی شهر رمضان؟
    2917 الحقوق والاحکام 2010/10/21
    إن الوشم لا یبطل الصوم.لابد من التذکیر أن مبطلات الصوم هی: 1ـ الأکل و الشرب 2ـ الجماع 3ـ الاستمناء (أن یعبث الإنسان بنفسه حتى یمنی) 4ـ الکذب على الله و رسوله (ص) و أوصیائه (ع) 5ـ إیصال الغبار الغلیظ إلى الحلق ...
  • هل كان الصيام واجبا على اتباع الديانات و الملل الاخرى؟
    2904 الفلسفة الاحکام والحقوق 2012/03/03
    قال بعض المفسرين في ذيل الآية المباركة " كَما كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُ"[1]: و المراد بالذين من قبلكم من كان قبل المسلمين من أهل الشرائع و هم أهل الكتاب أعني اليهود لأنهم الذين يعرفهم المخاطبون و يعرفون ظاهر شؤونهم و كانوا على اختلاط بهم ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257583 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99009 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97597 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    65561 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43629 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    35923 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34713 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34531 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32172 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29974 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...