بحث متقدم
الزيارة
3173
محدثة عن: 2012/02/15
خلاصة السؤال
هل الله تعالى خاضع للقوانین الحاکمة على الطبیعة و منقاد لها؟
السؤال
کل زاویة یسلط العلم الاضواء علیها تراه یکتشف قضایا بعیدة عن السحر و الشعبدة، فهل الله تعالى خاضع للقوانین الطبیعیة؟ فنحن فی هذه الاعصار لا نرى انفلاق البحر لموسى و لا بطلان السحر و السحرة فی مجلس فرعون، و لم نجد بنتا تلد من غیر زوج، و لم نشاهد المعراج و لا جعل النار بردا و سلاما. فالانسان القدیم عالج القضایا التی هی اکبر من عقله – فی ذلک العصر- على اساس السحر و الاسطورة، و بعبارة اخرى: جهله بالعلل الطبیعیة جعله یختار المعالجة بالاسطورة، و الیوم و بعد التطور العلمی عرفت اکثر العلل و الاسبباب، و هنا نکرر السؤال: هل الله منقاد لتلک القوانین و العلل؟
الجواب الإجمالي

إن الله تعالى هو مسبب الاسباب و واضع القوانین الطبیعیة ولا تنقاد ذاته المقدسة بحال من الاحوال الى تلک القواعد و القوانین، و لکن شاءت ارداته سبحانه أن تجری الامور باسبابها. ثم إن نقض القاعدة او القانون الکونی بقانون ارفع و اقوى منه، هو فی حد نفسه قانون و قاعدة الهیة خاصة، و هو أمر ممکن فی ذاته بل ثابت قطعا، یفعل بصورة غیر محسوسة فی الامور التکوینیة، و الانبیاء (ع) مطلعون على هذا القانون و یستعملونه أحیانا باذن الله تعالى لیأتوا بما هو خلاف العادة، و لا ینحصر ذلک بزمن الانبیاء فقط، بل هو فاعل فی کل الازمان و الاعصار و لکن لم یطلع علیه الا الخواص من العباد.

اضف الى ذلک، صحیح ان العلم فی کل عصر منفصل عن السحر و الشعبدة و لا یمنحهما الشرعیة الفکریة. لکن یمکن القول ان الانسان قد فسر فی بعض الاحیان ما لم یدرک علله بالسحر و الشعبدة بل قد یسمها بالکذب و الخداع و الخرافة.

الجواب التفصيلي

کما ان عوالم الخلقة ذات مراتب و درجات کذلک افعاله سبحانه و تعالى ذات مراتب، یحکم بعضها على البعض الآخر و یتصرف فیها و ینقضها.

و من الواضح ان نقض القاعدة او القانون الکونی بقانون ارفع و اقوى منه هو فی حد نفسه قانون و قاعدة الهیة خاصة، و هو أمر ممکن فی ذاته، یفعل بصورة غیر محسوسة فی الامور التکوینیة، و الانبیاء (ع) مطلعون على هذا القانون و یستعملونه أحیانا باذن الله تعالى لیأتوا بما هو خلاف العادة.

و هذا لیس من مقولة السحر و الحیل و الشعبدة، بل علم رفیع و قدرة سامیة، و الاصرار على رد کل ظاهرة علیا من العلوم المادیة و التجریبیة الى السحر، یعد نوعا من التفکیر الخاطئ و عدم فهم للمفردات و المفاهیم، مما یؤدی فی نهایة المطاف الى انعاکسات و مردودات سلبیة.

فعلى سبیل المثال نجد فی هذا العالم المادی و الطبیعی انفعال بعض القواعد الطبیعیة بقواعد ارفع منها حاکمة علیها لتتحول الى نوع آخر و تتوفر على خواص غیر موجودة فیها سابقا، و لتعطی مردودات جدیدة، و هذا فی حد نفسه قانون و قاعدة الهیة فی عالم التکوین، و لاتفسر بالسحر و الشعبدة الا اذا جهلنا بها و لم نعرف العلة التی فعلت ذلک، و الحال ان المجهولات لاحصر لها و لا نهایة.

فبغض النظر عن المعجزات التی حدثت على ید الانبیاء على مر التأریخ، نجد و باستمرار الکثیر من الظواهر التی یتوالى وقوعها وکانت من المجاهیل لنا و ما کنا ندرک کنه عللها.

فمن الضروری جداً أن نعلم بان جمیع مراتب العالم تقع تحت سطح تحتانی من القوانین التی لم تکتشف بعد من قبل العلم الحدیث، و لم تخضع للقوانین المکتشفة فعلا، و مهما تناهت الدقة العلمیة فی العلوم التجریبیة لا تستطیع نفی هذه القواعد العلیا، بل کلما تطور العلم البشری ازداد اذعانه بعجز العلوم الموجودة و المحدودة عن دراسة جمیع الحقائق و الاحاطة بها و تحلیلها.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا لا یهدی الله الفاسقین؟
    3523 الکلام القدیم
    الهدایة على عدة أقسام:1- الهدایة التکوینیة العمومیة، و هی الفطرة التوحیدیة، و الهدایة الأولیة التی یستفید منها جمیع الناس، و على أساس الآیات القرآنیة فإن الله تعالى یشمل بعنایته جمیع الناس فی المراحل الأولیة، و قد فتح أمامهم أبواب السعادة و الفلاح بلحاظ البعد الفطری و البعد التشریعی.2- ...
  • هل يجوز لمن لاط بولد أن يتزوج أخته؟
    9733 خواهر و مادر لواط دهنده
    بديهي أن: الإنسان لو إرتكب هذا العمل القبيح بعد سن البلوغ و التكليف الشرعي(السنة الخامسة عشر في الأولاد) و قد ندم عنه و تاب عليه، يقبل الله توبته إن شاء الله و لا يعاقب عليه في يوم القيامة. الإنسان لاتكليف عليه، قبل ...
  • هل أن معرفة المرسل (الله) مقدمة علی معرفة الرسول، أو معرفة المرسل (الرسول) هي المقدمة؟
    3346 النظری
    إن مقولة معرفة الله هي المقدمة أو معرفة الرسول تعد من الامور النسبیة؛ إذ هي ترتبط ارتباطا كبيراً بمستوی و درجة معرفة الله و ما هو المراد بمعرفة الله. و لإيضاح الامر بصورة أکبر یراجع الجواب التفصیلي. ...
  • ما هی الادلة التی أقامها الحکیم عبد الرزاق اللاهیجی فی کتابه "گوهر مراد" لاثبات ضرورة النبوة؟
    3005 الکلام القدیم
    أقام المرحوم اللاهیجی فی کتابه "گوهر مراد" اربعة أدلة لاثبات ضرورة الوحی و بعثة الانبیاء، هی:1. الطریق الذی أقامه الامام الصادق (ع) فی جواب الزندیق: إنّا لمّا أثبتنا أنّ لنا خالقاً صانعاً متعالیاً عنّا و عن جمیع ما خلق، و کان ذلک الصانع حکیماً لم یجز أن ...
  • هل فهل فی وضع وثائق التخرج تحت اختیار بعض الشرکة لحاجتها الیها فی التاسیس او فی ارتقاء الرتبة، و اخذ المال شهریا مقابل ذلک، منع شرعی؟
    2333 الحقوق والاحکام
    جواب مکاتب مراجع التقلید بالنحو التالی:مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی
  • ما هی السلسلة الطولیة فی عالم الوجود؟
    3454 الفلسفة الاسلامیة
    یذهب الحکماء الالهیون المشاء منهم و الاشراقیون، بل مدرسة الحکمة المتعالیة و استناداً الى "قاعدة الواحد" الى القول: بما أن الله تعالى موجود بسیط من جمیع الجهات و له جهة واحدیة، من هنا یستحیل صدور المعالیل الکثیرة و الکثرات منه لاستحالة صدور الکثیر من الواحد. من هنا و لحل هذه ...
  • من أین علم الملائکة بفساد الإنسان قبل خلق آدم؟
    3713 التفسیر
    وردت عدة إجابات و وجهات نظر فیما یخص السؤال: من أین علم الملائکة بفساد الإنسان قبل أن یخلق آدم؟1ـ عن طریق اللوح المحفوظ الذی فیه أن آدم و ذریته سوف یفسدون فی الأرض و یسفکون الدماء.2ـ عن طریق الإخبار الإلهی.3ـ أن الملائکة توقعوا، و ذلک لعلمهم أن ...
  • ما هي مستحبات السجود و أي اعضاء البدن يقدم في الهبوط الى السجدة؟
    4239 الحقوق والاحکام
    السجود من الاجزاء الواجبة في الصلاة و يشتمل على مستحبات، هي: السبق باليدين إلى الأرض عند الهوي اليه، و استيعاب الجبهة على ما يصح السجود عليه، و الإرغام بمسماه بالأنف على مسمّى ما يصح السجود عليه، و الأحوط عدم تركه، و تسوية موضع الجبهة مع الموقف، بل جميع المساجد، ...
  • هل سند حدیث (ثلاث خصال) صحیح؟
    3124 درایة الحدیث
    بالرغم من أن بعض رجال الحدیث المذکور مجهولون، و لکن یمکن الاستناد على الحدیث للقرائن التالیة:1. ذکرت الروایة فی عدة مصادر معتبرة و من الطراز الأول، و نعلم بأن وجود روایة فی مصادر متعددة، و اهتمام کبار المحدّثین بها شاهدٌ على اعتبار الروایة، و یدل على أن المحدّثین حصلوا ...
  • هل الخمس یشمل السلفة المصرفیة و أرباحها؟
    3953 الحقوق والاحکام
    اتفق المراجع العظام على أنه:ما سدّد من أقساط السلفة خلال السنة الشرعیة ـ من دخل الکسب ـ یشمله الخمس.أما الأرباح المأخوذة، فیشمل منها ما زاد على مؤونة السنة[1].

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260650 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115361 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102762 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100407 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46110 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43369 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41603 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36800 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35020 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33188 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...