بحث متقدم
الزيارة
42909
محدثة عن: 2012/05/15
خلاصة السؤال
ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
السؤال
تقول الآية 221 من سورة البقرة: (وَ يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْمَحيضِ قُلْ هُوَ أَذى‏) ألم تكن العادة الشهرية علامة عمل الجهاز التناسلي عند النساء و هو نتيجة طبيعية لإفرازات بعض الهورمونات؟ هل كان المقصود من هذا النزيف فرض الأذى على النساء؟ فإذا كان الأمر كذلك ألم يصبح إلهنا لئيما؟
الجواب الإجمالي

إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم على النساء. و لكن هذا النزيف الذي مصحوب بالألم الشديد و مشاكل أخرى للنساء، هو لازم عالم المادة و الطبيعة. إذ أن قانون الطبيعة و عالم المادة قد صحب الليل مع النهار و النفع مع الضرر و اليسر مع العسر و الارتياح مع الألم و السرور مع الحزن و … حيث لا يمكن تفكيكها عن بعض في عالم المادة و الطبيعة. لا يخفى أن هذه الآية تقول أن المحيض موجب للأذى لا أن الله قد صمم هذا النظام في جهاز المرأة من أجل إيذاء النساء.

الجواب التفصيلي

إن سبب طرح هذا السؤال هو عدم الانتباه الدقيق إلى معنى الآية. فمن أجل اتضاح حقيقة المسألة نعيد مرورنا على الآية و معناها و تفسيرها. قال الله سبحانه في هذه الآية: (وَ يَسْئَلُونَكَ عَنِ الْمَحيضِ قُلْ هُوَ أَذىً فَاعْتَزِلُوا النِّساءَ فِي الْمَحيضِ و لا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ ....)[1]

إن هذه الآية بصدد بيان فلسفة حكم حرمة الجماع أثناء حيض النساء، إذ أن الجماع في هذه الحالة مع أنه مقزز يؤدي إلى أضرار كثيرة و قد أثبت الطب الحديث ذلك، و منها احتمال عقم الرجل و المرأة و توفير أرضا خصبة لنمو ميكروبات الأمراض الجنيسية من قبيل الزهري و مرض السيلان، و التهاب الأعضاء التناسلية لدى المرأة و نفوذ الدم الملوث في عضو الرجل و غيرها مما جاء في الكتب الطبية. و لهذا منع الأطباء الجماع مع هؤلاء النساء. و من جانب آخر إن نزيف هذا الدم مصحوب بألم شديد للمرأة.

إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. الدم الذي يدفع أثناء العادة الشهرية هو دم يجتمع شهريا في رحم المرأة من أجل تغذية الجنين المحتمل، إذ أن رحم المرأة ينتج بويضة شهريا و في نفس الوقت، تمتلئ العروق الداخلية في الرحم من الدم تأهّبا لتغذية النطفة. ففي هذه الأثناء، أي عند دخول البويضة في الرحم، إن كان هناك الحيوان المنوي (نطفة الرجل)، تتكوّن النطفة و الجنين و يصرف الدم الموجود في عروق الرحم لتغذيته. و إلا فبسبب تقشر مخاط الرحم و انشقاق العروق يخرج الدم الموجود و هذا هو دم الحيض. و بهذا يتضح دليل آخر على منع الجماع في هذه الحالة، إذ أن رحم المرأة في هذه الحالة فاقد الاستعداد الطبيعي لاحتضان النطفة، وعليه فيتضرر بها. [2]

إذن وجود دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم على النساء. إن مدى تأثير هذا النزيف في صحة المرأة بقدر حيث عدم وجود العادة النسوية بعد البلوغ و قبل الإياس يدل على عدم صحة المرأة و ضرورة علاجها، فإن لم يخرج هذا الدم من المرأة شهريا و لم تكن المرأة حاملا حتى يصرف لجنينها، سيسبب بقاؤه في أوردة المرأة  خطرا كبيرا. أما كون هذا النزيف المفيد و الضروري مصحوبا بالآلام الشديدة و غيرها من المعاناة على النساء فذلك مقتضى عالم المادة و الطبيعة، إذ قانون الطبيعة و عالم المادة قد صحب الليل مع النهار و النفع مع الضرر و اليسر مع العسر و الارتياح مع الألم و السرور مع الحزن و … حيث لا يمكن تفكيكها عن بعض في عالم المادة و الطبيعة. لا ينبغي أن نتوقع المنفعة الخالصة و اللذة المطلقة الخالية عن المصاعب و المتاعب و المعاناة في عالم المادّة، لأن هذا التوقع لا هو عقلائي و لا هو عملي.

 


[1]. البقرة، 222.

[2] الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج2، 139

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • کیف سیکون حال الزواج بعد تغییر الجنس؟
    7198 الحقوق والاحکام
    هناک قاعدة عامة تقضی بانه یلزم فی الزواج مراعاة (اختلاف الجنس) فالزوجیة مفهوم (اضافی) یحصل بین (المرأة و الرجل) فقط. و بناء علی هذا فاذا اختلت هذه العلاقة لأی سبب من الاسباب و منها تغییر الجنس فان الزواج السابق یبطل و ینحل، و یفترق الزوجان ...
  • لماذا لم یستطع الائمة (ع) حمایة حرمهم أمام الهجمات الارهابیة؟
    4623 الکلام القدیم
    قد اعطی الله تعالی للنبی الاکرم (ص) و الأئمة الاطهار (ع) اضافة للولایة التشریعیة (حق التقنین و تحریم و تحلیل الاشیاء و الأعمال) الولایة التکوینیة أیضاً فلهم القدرة علی کل انواع التصرف فی الکون و هذه القدرة لاتختص بحال حیاتهم الظاهریة حیث انهم ذوات مقدسة یتمتعون بهذه القدرة حتی فی ...
  • من هم أولو العزم؟ و ما هی کتبهم، و سبب تسمیتهم؟
    7401 التفسیر
    وردت صیغة "أولوا العزم" فی الآیة 35 من سورة الأحقاف. العزم بمعنى الحکم و الشریعة، و معنى أولی العزم هم الأنبیاء الذین لهم دین و شریعة مستقلة و جدیدة، و قد ذکرت بعض الشروط فی الروایات لیکون النبی من أولی العزم.1. أن تکون له دعوة شاملة2. له دین ...
  • ما هی علامات الظهور و ماهی العلامة المؤثقة منها؟
    6177 الکلام القدیم
    ان البحث فی قضیّة الإمام المهدی (عج) و الاهتمام بها و التساؤل حول «الظهور» و «علامات الظهور» من الأُمور المستحسنة و الجدیرة بالاهتمام; و لکن ینبغی الالتفات إلى نکتة مهمة جداً، و هی یجب ان لا یکون الاهتمام بالبحث عن علامات الظهور على ...
  • الرجاء تزویدی بترجمة حیاة العارف المشهور آیة الله المیرزا علی أکبر المرندی.
    2877 تاريخ بزرگان
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • ما المراد بحدیث الرفع؟
    4035 درایة الحدیث
    ورد اصطلاح حدیث الرفع کعنوان لحدیثین مرویین عن النبی (ص) أحدهما متضمن رفع التکلیف و لوازمه، أو رفع الآثار الوضعیة أو التکلیفیة لبعض أعمال المکلفین فی الدین الإسلامی، فی وضع خاص. و الثانی یتضمن رفع التکلیف أو بعض الأحکام عن أفراد معینین.الحدیث الأول مروی عن النبی (ص) نقلاً عن ...
  • لماذا یحرم الذهب على الرجل؟
    3423 الفلسفة الاحکام والحقوق
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • أی السور من سور القرآن هی أکثر ثواباً عند قراءتها؟
    7225 علوم القرآن
    إن القرآن الکریم هو کتاب عمل، فی رأی الإسلام یجب النظر إلى القرآن الکریم على أساس أنه کتاب لمجمل حیاة الإنسان بجمیع أبعادها و على أساس أنه مجموعة کاملة من الدروس الکفیلة لصیاغة الإنسان و تکامله. إن الأشخاص الذین یسعون فقط إلى قراءة و تلاوة ...
  • هل یوجد دین غیر إلهی؟
    2966 الکلام القدیم
    نعم، هناک بعض الادیان غیر الالهیة کالبوذیة مثلا حیث تذهب بعض التحلیلات و دراسات الادیان الى نفی صفة الإلهیة عن هذه الدیانة. ...
  • لماذا نذكر في الركوع اسم "العظيم" و في السجود اسم "الأعلى"؟
    12071 الکلام القدیم
    السبب الرئيسي لترديدنا هذين الذكرين و هما "سبحان ربّي العظيم و بحمده" و "سبحان ربّي الأعلى و بحمده" في الركوع و السجود، هو الأمر الإلهي، فقد أكدت الروايات على الأمر بهذا الفعل. لكن و مع كونها أمراً إلهياً، من الممكن أن نعثر لها على حكم ما.

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260532 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    113151 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102633 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100331 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46066 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    42909 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41402 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36732 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34963 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33023 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...