بحث متقدم
الزيارة
5860
محدثة عن: 2011/05/06
خلاصة السؤال
هل یُمکن توضیح بعض کلمات و اصطلاحات دعاء السمات کالإسم الأعظم، الکروبین، التسع آیات، تابوت الشهادة؟
السؤال
دعاء السمات یحوی کلمات غریبة و غیر مفهومة أرجوا توضیحها جزاکم الله خیراً.
السؤال الأول: 1)َاللّهُمَّ اِنّی اَسْأَلُکَ بِاسْمِکَ الْعَظیمِ الاَْعْظَمِ الاَْعَزِّ الاَْجَلِّ الاَْکْرَمِ الَّذی اِذا دُعیتَ بِهِ عَلى مَغالِقِ اَبْوابِ السَّماءِ لِلْفَتْحِ بِالرَّحْمَةِ انْفَتَحَتْ,...الخ,ما المقصور باسمک العظیم الاعظم ........ ؟
)ما معنى: (مجدک), (المقدسین), (فوق احساس الکروبین), (فوق غمائم النور), (تابوت الشهادة), (عمود النور), (جبل حورث), ( (فی اَرْضِ مِصْرَ بِتِسْعِ آیات بَیِّنات )؟
3) مامعنى(وَ بِمَجْدِکَ الَّذی تَجَلَّیْتَ بِهِ لِمُوسى کَلیمِکَ),( فی مَسْجِدِ الْخَیْفِ ),( فی بِئْرِ شِیع ),( فی بَیْتِ ایل), (لاِِبْراهیمَ عَلَیْهِ السَّلامُ بِمیثاقِکَ),( لاِِسْحقَ بِحَلْفِکَ),( لِیَعْقُوبَ بِشَهادَتِکَ),( وَ بِمَجْدِکَ الَّذی ظَهَرَ لِمُوسَى بْنِ عِمْرانَ عَلَیْهِ السَّلامُ عَلى قُبَّةِ الرُّمّانِ)؟
4) ما معنى,( وَ بِنُورِ وَجْهِکَ الَّذی تَجَلَّیْتَ بِهِ لِلْجَبَلِ فَجَعَلْتَهُ دَکّاً وَ خَرَّ مُوسى صَعِقاً),( وَ بِمَجْدِکَ الَّذی ظَهَرَ عَلى طُورِ سَیْناءَ فَکَلَّمْتَ بِهِ عَبْدَکَ وَ رَسُولَکَ مُوسَى بْنَ عِمْرانَ),( وَ بِطَلْعَتِکَ فی ساعیرَ وَ ظُهُورِکَ فی جَبَلِ فارانَ بِرَبَواتِ الْمُقَدَّسینَ),(جُنُودِ الْمَلائِکَةِ الصّافّینَ وَ خُشُوعِ الْمَلائِکَةِ الْمُسَبِّحینَ),(وَ بِبَرَکاتِکَ الَّتی بارَکْتَ فیها عَلى اِبْراهیمَ خَلیلِکَ عَلَیْهِ السَّلامُ فی اُمَّةِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَیْهِ وَ آلِهِ، وَ بارَکْتَ لاِِسْحقَ صَفِیِّکَ فی اُمَّةِ عیسى عَلَیْهِمَا السَّلامُ، وَ بارَکْتَ لِیَعْقُوبَ اِسْرائیلِکَ فی اُمَّةِ مُوسى عَلَیْهِمَا السَّلامُ.
الجواب الإجمالي

دعاء السمات أو الشبّور من أشهر الأدعیة المشتمل علی الإسم الأعظم، و المحتوی علی معارف عرفانیة رفیعة و عمیقة. ما یُمکن قوله بشکل مختصر عن بعض مقاطعه هو: فی هذا الدعاء جرت المحاولة أن نقسم علی الله أو ندعوه بالإسم الأعظم أو بالأنبیاء أو بالأمکنة المقدسة التی گلّم الله فیها رسله أو أسل فیها علیهم الوحی. و ان أکثر عبارات و اصطلاحات هذا الدعاء مأخوذة من الآیات القرآنیة و فیها إشارة الی کلام الوحی. و الجدیر بالذکر أن کثیر من ألفاظ القرآن الکریم و کلمات الوحی و کلام الأئمة (ع) مثل السماء و الأرض و الاغلاق و المفاتیح و الصراط و المیزان و ... یراد منها حقائق کلیة و معانٍ عامّة و فی کل مرة یقصد بها مصداق من مصادیقها سنبیّنها فی الجواب التفصیلی.

الجواب التفصيلي

دعاء "السمات" أو "الشبّور" من أشهر الأدعیة المشتمل علی الإسم الأعظم، و المحتوی علی معارف عرفانیة رفیعة و عمیقة. و قد رواه محمد بن عثمان العمری أحد نوّاب الإمام الحجة –عج- الأربعة عن الإمام الباقر و الإمام الصادق (ع) و القیام بشرح کل مقاطع هذا الدعاء یستدعی تألیف کتاب مفصّل بإسم شرح دعاء السمات، و هذا ما لیس بوسعنا و لا یُمکن أن یسعه هذا المختصر، لذلک نحن ندعوک لمراجعة الشروحات المکتوبة لهذا الدعاء، لکن ما یُمکن قوله بشکل مختصر و مضغوط حول بعض مقاطع هذا الدعاء هو:

إن الأئمة (ع) قد أقسموا علی الله و دعوه فی هذا الدعاء بأسمائه الحسنی و بإسمه الأعظم و برسله و بالمقرّبین لساحته المقدسة و بالأماکن المقدسة التی کلّم الله فیها رسله و أرسل علیهم الوحی فیها و... حتی تُفتّح بوجههم أبواب الرحمة و تحل بعض مشاکلهم.

الجدیر بالذکر أن کثیراً من هذه المفاهیم هی مقتبسة من الآیات القرآنیة و فیها إشارة إلی کلام الوحی، و ان کثیراً من الألفاظ التی وردت علی لسان الأئمة (ع) و فی کلمات الوحی نظیر السماء و الأرض و الإغلاق و المفاتیح و الصراط و المیزان و... ان المراد منها حقائق کلیة و معانٍ عامّة و فی کل مرّة یقصد بها مصداق من مصادیقها، و کمثال علی ما نقول فالمقصود من المیزان هو کل ما یوزن و یُقاس به، أعم من أن یکون شیئاً مادیاً محسوساً کالمیزان، أو إنه من الأمور المعنویة؛ مثل علم المنطق الذی یقیّم به الفکر الصحیح عن غیره. مثل الآیة المبارکة "اللَّهُ الَّذِى أَنزَلَ الْکِتَابَ بِالحَْقّ‏ِ وَ الْمِیزَانَ وَ مَا یُدْرِیکَ لَعَلَّ السَّاعَةَ قَرِیب‏"[1] ففی هذه الآیة "المیزان" صفةٌ للقرآن،[2] أو صفةٌ للدین[3] المشتمل علی المعارف الإلهیة و العقائد الحقة و الأحکام الإلهیة و التی تعتبر أساس السعادة و صراط العبودیة المستقیم. کذلک نجد فی بعض الزیارات أن أمیر المؤمنین (ع) هو میزان الأعمال.[4]

شرح الکلمات و المصطلحات:

الأعز الأجل الأکرم: یعنی ادعوک یا إلهی باسمک الأعز الأکبر من جهة الکرامة. و ذکر هذه الصفات الثلاثة من الأوصاف الإلهیة أول الدعاء کتمجید لله سبحانه، یعنی ان الموصوف بهذه الصفات أی الله سبحانه و تعالی هو مبدأ کل الحاجات و منتهاها، و هو الرؤوف العطوف فی قضائه للحوائج. فلا یصل إلیه کرم کل کریم، لأنه یفیض علی عباده بالنعم ما لا یقدر أحد علیه، فکل النعم التی تأتی منه فإما أوجدها ابتداعاً أو إنه هیأ أسبابها و سهّل طریق الوصول إلیها. لذا فالمقصود من صفة الأکرم هنا هو الله سبحانه و تعالی الذی یکون عطاؤه فوق کل عطاء، لأن غیره لا یعطی إلا للإستحقاق، و لکن الله سبحانه یعطی بغیر استحقاق، بالإضافة الی ان عطاء الآخرین هو عطاؤه.[5]

الإسم الأعظم: من مواضیع الأسماء الإلهیة التی تعتبر مورد اهتمام الجمیع، و قد فصل فیها العلماء من أهل الحکمة و العرفاء [6] و... هو موضوع "الإسم الإلهی الأعظم" و من العرفاء الذین بحثوا فیه بشکل دقیق و أخذ الموضوع بکل جوانبه هو الإمام الخمینی (قدس سره). فهو یقول عن حقیقة الإسم الأعظم الغیبیة: "ان الإسم الأعظم بحسب حقیقته لا یُمکن أن یعرفه إلا الله سبحانه.

و البحث الآخر للإمام عن الإسم الأعظم یتعلّق بالمقام اللفظی له فیقول: "أما حقیقة الإسم الأعظم بحسب اللفظ و العبارة، لا یُمکن أن یتعرّف علیه إلّا الأولیاء أهل الریاضات و کذلک العلماء الراسخون فی العلم، و قد خفی عن الآخرین، و کل ما جاء عن حروف الإسم الأعظم أو کلماته فی کتب العرفاء أو المشایخ فهو إما مأخوذ من الروایات الصحیحة، أو حاصل بسبب الکشف و الریاضة التی تحصل لهم عند الإبتعاد و الانصراف عن الدنیا.

و الحقیقة العینیة للإسم الأعظم هی الإنسان الکامل و خلیفة الله فی کل عالم الوجود و هو لیس إلا الحقیقة المحمدیة التی عینها الثابتة فی المقام الإلهی متحدة بالإسم الأعظم و بسائر الأعیان الثابتة، بل ان الأسماء الإلهیة الاخری تعتبر من تجلیات هذه الحقیقة. و ذلک لأن الأعیان الثابتة تعینات الأسماء الإلهیة و عین الحقیقة المحمدیة الثابتة هی عین إسم الله الأعظم و سائر الأسماء و الصفات و الأعیان تعتبر من مظاهرها و فروعها. إذن کل ظواهر نظام الخلقة هی تجلیات و ظهور للحقیقة المحمدیة. [7]

المغالق و المفتاح:

المغالق هو ما یغلق به الباب المفتوحة، و المفتاح هو الشیء الذی یفتح به الباب المغلوقة. و المراد منه هو أن کل العقد و المشاکل تفتح بالإسم الأعظم، و هنا یُراد منها أیضاً السماء و الأرض و أبوابها. و المفاتیح و المغالق هنا یراد منا الحقائق الکلیة کما بیّنا ذلک فی المقدمة. أما أبواب السماء فی هذا الدعاء فإما یراد منها فتح أبواب الجود و العطاء بسبب إفاضة الرحمة و نزول البرکات، أو یراد منها إرسال المطر و استجابة الدعاء أو کنایة عن قبول الدعاء و استجابته و رفعه الی السماء. أما اغلاق أبواب السماء فهو إشارة الی منع نزول الرحمة. أما مضائق أبواب الأرض فیراد منها الضیق و الصعوبات و المصائب.[8]

خلاصة القول ما یُراد من أول فقرات الدعاء هو إلهی بکل تضرّع و خشوع ارید منک و اُقسم علیک بأسمائک الکبیرة فی ذاتها و العظیمة و الغالبة فی صفاتها، بحیث لا یُمکن أن توجد صفة معادلة و قرینة لعظمتها. الإسم الأعظم، جامع لکل أنواع الخیر و الشرف و هو الإسم الذی ما إن دعوت به و أقسمت علی الله به علی مضائق أبواب الأرض التی هی عبارة عن الصعوبات و المصائب –التی تحصل لکل أحد و تسبب له الضیق و الحرج- حتی تفتح و تفرج له.[9]

لهذا فالمراد من السماء فی هذه العبارات هو عالم المجردات، لا عالم الطبیعة.

المجد: المجد بمعنی الشرف الواسع و العظیم- و الماجد بمعنی الشریف و الکریم، و هذه الصفة خاصة لله سبحانه و تعالی، لأنها من الصفات الجلالیة.[10] و یراد من مجد الله علوّه و کماله و رفعته و عظمته. "بمجدک" أما بمعنی متوسل بمجدک أو أن "بـ" هنا للقسم فیکون المعنی بحق بمجدک.

المقدسین و الکروبیین: المراد من المقدسین و الکروبیین هو الملائکة المقرّبین لله سبحانه. أرض مصر بتسع آیات: هذه الجملة عطف علی "کلّمت" فی أول الکلام، یعنی بمجدک الذی کلّمت به موسی فی المقدسین و فی أرض مصر، فی الوقت الذی کان مصحوباً باظهار تسع معاجز و علامات. و هذا المقطع من الدعاء إشارة الی الآیة المبارکة "وَ أَدْخِلْ یَدَکَ فىِ جَیْبِکَ تخَْرُجْ بَیْضَاءَ مِنْ غَیرِْ سُوءٍ فىِ تِسْعِ ءَایَاتٍ إِلىَ‏ فِرْعَوْنَ وَ قَوْمِهِ إِنهَُّمْ کاَنُواْ قَوْمًا فَاسِقِین‏".[11]

و الآیات التسعة هی: [12]

1- "الید البیضاء" (لمعان الید و تنویرها) 2- تحویل العصی الی افعی 3- الطوفان الساحق للأعداء 4- "الجراد" (تسلط الجراد علی الزرع و الأشجار) 5- "القمل" (نوع آفة زراعیة تفتک بالمحاصیل) 6- "الضفادع" (هجوم الضفادع من نهر النیل علی حیاة الإنسان) 7- "الدم" (ابتلاء عام بالرعاف أو بتحویل لون ماء نهر النیل إلی أحمر کالدم) 8- الجدب و الجفاف 9- انفلاق البحر.

مسجد الخیف: المحل المنخفض لکنه فی مأمن من السیل.[13] و الخیف فی منی یقع فی مثل هکذا مکان، و لعل مسجد الخیف یسمی بالخیف لأنه یقع فی منی. و هو مسجدٌ قد صلی فیه النبی محمد (ص) و ألف من الأنبیاء.[14]

بئر السبع أو بئر سبع: بئر تجلی الله سبحانه لنبیه إسحاق (ع) قربه، و صار من الأماکن المقدسة. و یُقال: ان النبی إبراهیم (ع) حفر هذا البئر و اعطی سبع أغنام لشخص بإسم أبی مالک لیحرس هذا البئر، لذلک یسمی ببئر السبع. و تجلی الله سبحانه لإسحاق فی بئر الشیع هو انه اوصی إلیه أن لا یذهب إلی مصر و لا یتخذها مسکناً له، بل یذهب إلی الأرض التی فتحها الله لأجله و بارکها له و قد سمّاها له و عیّنها.[15]

طور سیناء: جبل فی الشام.

ربوات المقدسین: الأراضی المرتفعة و سفوح الجبال التی کانت محل نزول الوحی علی موسی (ع).[16]

جبل حوریث: و هو جبل فی بلاد الشام، و قد خاطب الله علیه موسی لأول مرة، و قیل إنه جبل فی مدین و هی مدینة قوم شعیب تقع مقابل تبوک، و هی محلة بین المدینة المنورة و بلاد الشام و فیها البئر الذی استقی منه موسی (ع) لبنات شُعیب.[17]

عمود النار: عطف علی المقدسیین و ظرف لکلمة "کلّمت" و معناه کلّمت موسی فی عمود النار. و المراد منها هو النار الذی رآها موسی فی جانب طور سیناء و التی أخبر عنها الله فی القرآن الکریم علی لسان موسی (ع) بقوله "فَلَمَّا جَاءَهَا نُودِىَ أَن بُورِکَ مَن فىِ النَّارِ وَ مَنْ حَوْلَهَا وَ سُبْحَانَ اللَّهِ رَبّ‏ِ الْعَالَمِین‏"[18] و لعل المراد من عمود النار، النار التی کانت تُصاحبهم فی اللیل و تنوّر لهم الطریق.

تابوت الشهادة:

هو الصندوق الذی حمله النبی یوسف (ع) من طور سیناء الی جبل حوریث و الذی کانت تضلله فی النهار غمامة بیضاء و فی اللیل کان یضیء علی شکل نار و عمود من نور. و قیل إنه الصندوق الذی أرسله الله سبحانه لأم موسی (ع) حتی تضعه فیه و تُلقیه فی البحر. و یُمکن أن یکون فیه مواریث الأنبیاء من آدم الی الخاتم و الآن هو عند الإمام الحجة –عج-.

غمائم النور: هو الغیمة البیضاء التی ظهرت لموسی (ع) فی أماکن متعددة و قد تجلی فیها نور الحق. مرة فی طور سیناء حیث ظهرت غیمة بیضاء فی أعلی الجبل و سمع موسی (ع) کلام الحق تعالی من أعلی هذا الغیم.[19]

قبة الرمان: هی القبة التی صنعها موسی و هارون بأمر الله سبحانه –فی وسط خباء المحضر الذی کانا یضعان فیه تابوت الشهادة- و ... و یمکن أن تکون قبّة الرّمان و المراد منها بیت المقدس و لکن هذا الرأی غیر صائب –بحسب الظاهر- و ذلک لأن بیت المقدس لم یکن له وجود فی زمن موسی (ع) فقد بُنی علی یدی داوود و سلیمان (ع). العلامة المجلسی یقول: قبة الرمّان بناها موسی و هارون بأمر الله تعالی فی صحراء التیة و کانت محل عبادتها.[20]

جبل فاران: جبل من جبال مکة، کان النبی محمد (ص) یناجی علیه ربّه.[21] و طلوع الله فی ساعیر و ظهوره فی جبل فاران یعنی: ظهور الوحی و الأمر و الارادة و القدرة الإلهیة، و کما أن الوحی لموسی کان فی طور سیناء، فإن الوحی لعیسی کان فی ساعیر و الوحی للنبی محمد (ص) کان فی جبل فاران.

بیت ایل: هو بیت بناه النبی یعقوب (ع) –عندما ذهب لخاله و أراد الزواج من ابنته- من الصخر لیتخذه معبداً و مسجداً له لا محلاً للسکنی.[22]

ساعیر: جبل أوحی الله فیه لعیسی (ع).

میثاق إبراهیم: هی البشارة التی اعطاها الله سبحانه لإبراهیم علی کبر سنه و هی البشارة بولده اسحاق و من بعد اسحاق یعقوب. عن الإمام الصادق (ع): المراد من المیثاق، إمامة آل محمد (ص) و هو الوعد الذی اعطاه الله لإبراهیم (ع). فعن أبی بصیر قال سألت أبا عبد الله (ع) عن قول الله عزّ و جل "و جعلها کلمةً باقیة فی عقبه؟" قال: هی الإمامة جعلها الله عزّ و جل فی عقب الحسین (ع) باقیة إلی یوم القیامة. و قال البعض أن المراد من میثاق إبراهیم هو تبلیغ الرسالة و الدعوة الی التوحید و الصراط المستقیم.[23]

للحصول علی معلومات أکثر حول مفاهیم هذا الدعاء یُمکن مراجعة الکتب التالیة:

1- شرح دعاء السمات، للسید علی القاضی الطباطبائی. 2- روایح النسمات، تألیف السید حسن میر جهانی الطباطبائی.

3- ماء الحیاة فی شرح دعاء السمات، للملا عبد الرسول المدنی الکاشانی. 4- بحار الأنوار، للعلامة المجلسی، ج87، ص101-127.



[1]  الشوری، 17.

[2]  الحسینی الهمدانی، السید محمد حسین، الأنوار المشرقة، ج15، ص37، تحقیق محمد باقر البهبودی، مکتبة لطفی، طهران، الطبعة الاولی، 1404 ق.

[3]  الطباطبائی، السید محمد حسین، المیزان، ج18، ص37 و 39، مکتب الانتشارات الإسلامیة، قم، الطبعة الخامسة، 1417 ق.

[4]  المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج97، ص287، مؤسسة الوفاء، بیروت، 1404 ق.

[5]  انظر: المکارم، ناصر، تفسیر الأمثل؛ الطبرسی، مجمع البیان، تفسیر الآیة 3 من سورة العلق.

[6]  انظر: الطباطبائی، السید محمد حسین، المیزان، ج8، ص354، مؤسسة مطبوعات اسماعیلیان، 139 هـ .ق.

[7]  انظر: الإمام الخمینی، شرح دعاء السحر، ص 188-201.

[8]  المیر جهانی الطباطبائی، سید حسن، روایح النسمات فی شرح دعاء السمات، ص141، مکتبة صدرا، طهران، الطبعة الثانیة، 1370 ش.

[9]  روایح النسمات، ص 142.

[10]  مجمع البحرین، ج3، ص143، کلمة مجد.

[11]  النمل، 12.

[12]  انظر: التفاسیر ذیل آیة 101 سورة الأسراء، سورة النمل، 12.

[13]  (ما انحدر من غِلظِ الجبل و ارتفع عن مسیل الماء)، معجم الوسیط، ج1، ص66، الطبعة الثانیة.

[14]  الکلینی، الکافی، ج4، ص59، ح4، دار الکتب الإسلامیة، طهران، 1365 ش.

[15]  روایح النسمات، ص394.

[16]  المجلسی، محمد باقر، بحار الأنوار، ج87، ص123.

[17]  روایح النسمات، ص348.

[18]  النحل، 8.

[19]  انظر: روایح النسمات، ص408-420.

[20]  نفس المصدر، ص334.

[21]  انظر: نفس المصدر، ص408-420.

[22]  مجمع البحرین، ج6، ص294، کلمة فرن.

[23]  المدنی الکاشانی، ماء الحیاة فی شرح دعاء السمات، تصحیح محمد حسین المدنی، ص145، نشر بوستان کتاب، قم، الطبعةو الاولى، 1389هـ ش.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل كان القارئ المعروف عبد الباسط عبد الصمد من المؤمنين بولاية أمير المؤمنين (ع)؟
    15842 تاريخ بزرگان
    من المعروف عن الشعب المصري المسلم حبّه الكبير و تعلقه الشديد بأهل البيت (ع). و قد اشار المحلق الثقافي في سفارة الجمهورية الاسلامية في مصر الدكتور زماني الى هذه الحقيقة قائلا: يمكن تعريف هذه البلاد بعاشقة أهل البيت و النبي الأكرم (ص). إنهم يحبون أهل البيت حبّا ...
  • باعتبار أن أهل البيت (ع) هم أهل الذكر، فلماذا وجبت التبعية من الفقهاء؟
    5126 الکلام القدیم
    لقد فسر أهل الذكر في قوله تعالى "فَسْئَلُوا أَهْلَ الذِّكْر" بالمعصومين (ع) و هم يمثلون المصداق الأكمل لأهل الذكر. و لكن لا يستنبط الحصر من الآية؛ إذ معنى أهل الذكر واسع و يشمل جميع أولئك الذين يحضون بمزيد من العلم و المعرفة. فالآية إرشاد إلى أصل عام ...
  • هل یمکن الائتمام بشخص لا تصح قراءته فی الصلاة؟
    3748 الحقوق والاحکام
    یستحب أن تصلّی الصلوات الواجبة- و خصوصاً الصلوات الیومیة – جماعة ففیها ثواب عظیم، و قال بعض الفقهاء: ان صلاة الجماعة افضل من الصلاة فی أول الوقت فرادی.[1]و لکن صلاة الجماعة کباقی الأحکام الإلهیة، لها شروط خاصة، ...
  • ما هی العلة فی تحریم لحم الارنب؟
    5116 الحقوق والاحکام
    اجمع الفقهاء على حرمة لحم الارنب. و قد وردت روایات فی تحریمه، من هنا یجب الاذعان لحکم الله تعالى و التسلیم به حتى مع عدم معرفة العلة او الحکمة فی التحریم؛ نعم نحن نعلم اجمالا بان الاحکام تنطلق من مصالح أو مفاسد فی متعلقاتها، و ان الله ...
  • هل توجد فی الجنة أحکام فقهیّه؟
    8239 الکلام القدیم
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما معنى لا جبر و لا تفویض، بل أمر بین أمرین؟
    8905 الکلام القدیم
    إن الجملة التی تقول: "لا جبر و لا تفویض و لکن أمر بین أمرین" هی مضمون عدة أحادیث صدرت عن أهل بیت العصمة و الطهارة (ع) فی معرض نقد نظرتی الجبر و التفویض الخاطئتین، و هی بمثابة الدرس الدقیق المستقل الذی یتکفل بیان حقیقة أعمال الإنسان الاختیاریة. ...
  • ما المراد من الإسم المکنون و المستأثر لله تعالى؟
    6072 النظری
    المستفاد من أخبار أهل البیت (ع) و أدعیتهم وجود أسماء لله سبحانه و أنه لم یطّلع علیها أحدً و قد عرفت هذه الأسماء بإسم «الأسماء المستأثرة»، و المستفاد من الروایات أن الأسماء المستأثرة هی مراتب غیبیة لإسم الله الأعظم، و الجانب الباطنی و الغیبی لأول إسم إلهی، و قد وردت ...
  • ما هی وظیفة النواب الأربعة فی زمن غیبة الإمام (عج)؟
    4369 الکلام القدیم
    إن وظیفة النائب تشمل القیام بکل الأعمال المفترض على المنوب عنه أن یؤدیها، إلا الموارد التی یستثنیها المنوب عنه. و النواب الأربعة هم خلفاء الإمام الخاصون فی عصر غیبته الصغرى (عج)، و قد کانوا مورد اعتماد الإمام من کل النواحی، و کل ما من شأنه أن یؤدیه الإمام من وظائف ...
  • ما هی الاحادیث الواردة فی حق ابن الزنا؟
    3931 درایة الحدیث
    تعرضت الروایات الاسلامیة الواردة عن النبی الاکرم (ص) والائمة المعصومین، لبیان احکام ولد الزنا، نشیر الى عناوین ابوابها:1- ارث ولد الزنا: بَابُ أَنَّ وَلَدَ الزِّنَا لا یَرِثُهُ الزَّانِی وَ لا الزَّانِیَةُ وَ لا مَنْ تَقَرَّبَ بِهِمَا وَ لا یَرِثُهُمْ بَلْ مِیرَاثُهُ ...
  • إذا اعطینا بعض الذهب لشخص واقترضنا منه، فهل یکون هذا مثالاً على الربا؟
    174 قرض الحسنه و ربا
    إذا تمّ إعطاء هذا المبلغ من الذهب للطرف الآخر فقط کرهن وضمانة، فلا اشکال فی ذلک، وفی هذه الحالة، یجب علیه إعادة نفس الذهب بعد سداد القرض.أما إذا کان من المفترض أن یتاجر الطرف الآخر بهذا المقدار من الذهب ویستفید منه، وبعد سداد القرض یرد ما ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    267343 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    192586 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    111659 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103299 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    75496 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    50196 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    50184 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    41586 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39424 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39390 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...