بحث متقدم
الزيارة
8005
محدثة عن: 2009/11/26
خلاصة السؤال
ما هو مصير جواد الامام الحسين (ع) المعروف بذي الجناح بعد حادثة عاشوراء؟
السؤال
ما هو مصير جواد الامام الحسين (ع) المعروف بذي الجناح بعد حادثة عاشوراء؟
الجواب الإجمالي

لم تتعرض كتب المقاتل و التواريخ لبيان مصير جواد ذي الجناح بصورة مفصلة، و غاية ما ورد في أكثر المصادر المعتبرة و التي جمعها صاحب موسوعة عاشوراء، هو:

ذو الجناح اسم فرس الإمام الحسين (ع) الذي ركبه يوم عاشوراء. سمّي بذي الجناح لسرعته. بعد سقوط الإمام الحسين على الأرض صار هذا الفرس يذبّ عنه و يهجم على فرسان العدو و قتل جماعة منهم.[1]  بقي الحسين على ظهر الفرس غاية جهده، و استمر يحارب و يقاوم. لكنه سقط آخر الأمر من على ظهر الجواد على أرض الطفوف.

بعد مقتل الإمام لطّخ الفرس ذؤابته بدمه، و توجه نحو الخيام و هو يصهل و يضرب الأرض برجله ليخبر أهل البيت باستشهاده، فعرفت النساء مقتل الإمام و علا صراخهن.[2]

جاء في بعض الأخبار أن فرس الإمام هام على وجهه بعد استشهاد الإمام و ابتعد عن النساء و ألقى بنفسه في نهر الفرات و اختفى.[3]

ذُكر هذا الجواد في زيارة الناحية المقدسة باسم "الجواد": "فلما نظرن النساء إلى الجواد مخزياً و السرج عليه ملوياً خرجن من الخدور ناشرات الشعور، على الخدود لاطمات، و للوجوه سافرات، و بالعويل داعيات…"[4].

و جاء في رواية أخرى أن هذا الفرس كان يتمتم من بعد مقتل الحسين (ع) و يقول: "الظليمة الظليمة لأمة قتلت ابن بنت نبيها".[5]، [6]

 


[1] نقلا عن: المناقب لابن شهر أشوب 4: 58.

[2] نقلا عن: بحار الأنوار45: 60.

[3]  نقلا عن: تذكرة الشهداء لملا حبيب الله الكاشاني:353؛ سبهري، میرزا محمد تقي، ناسخ التواریخ، ج 6، ص 2.

[4] زیارة الناحیة المقدسة؛ أمالي الشیخ الصدوق، ص163.

[5] نقلا عن: (بحار الأنوار 44: 266).

[6] الشیخ محدثي، جواد، ج1، ص253.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة