بحث متقدم
الزيارة
2813
محدثة عن: 2012/01/05
خلاصة السؤال
من هو ثوبان؟ و ما هو موقف أهل البیت (ع) من روایاته؟
السؤال
ما موقف مدرسة أهل البیت(ع)من الروایات المرویة عن: ثوبان مولى رسول الله(ص)و ما معنى مولى؟
الجواب الإجمالي
ثوبان من اصحاب رسول الله (ص)، و ما یتوفر لدینا معلومات قلیلة جداً عنه، یکشف عن ارتباطه الوثیق بالرسول الاکرم (ص) و أهل بیته (ع). ترجم له الشیخ الطوسی فی رجاله و العسقلانی فی الاصابة قائلا: المشهور انه من اصحاب الرسول (ص) المعروفین اشتراه النبی (ص) ثم أعتقه، فلم یزل یخدمه إلى أن مات‏.و لا یوجد لثوبان روایات کثیرة فی المصادر الشیعیة، فمن هنا لا یمکن معرفة موقف أهل البیت (ع) من روایاته.
الجواب التفصيلي

ثوبان اسم لعدد من اصحاب النبی الاکرم (ص)، و لکن ثوبان الموصوف بکونه مولى[1] لرسول الله، فهو شخص واحد.[2]

و من هنا فان ثوبان من اصحاب رسول الله (ص)، و من المؤسف اننا لانملک الکثیر عن هذه الشخصیة و لکن ما یتوفر لدینا معلومات قلیلة جداً یکشف عن ارتباطه الوثیق بالرسول الاکرم (ص) و أهل بیته (ع).

ترجم له الشیخ الطوسی فی رجاله واصفا إیاه بانه من اصحاب الرسول (ص) یکنى ابا عبد الله.[3] و قال العسقلانی فی الاصابة: المشهور انه من اصحاب الرسول (ص) المعروفین اشتراه النبی (ص) ثم أعتقه، فلم یزل یخدمه إلى أن مات‏.[4]

و الجدیر بالذکر ان مصادرنا المعتبرة کالکتب الاربعة لم تنقل عنه شیئا، نعم ورد فی الکتب الحدیثیة الاخرى له بعض الروایات، من قبیل الروایة التی تکشف عن مدى علاقته بالرسول الاکرم (ص) و أهل بیته (ع)، و هی: قام ثَوْبَانُ مولى رسول اللَّهِ (ص) قال: بأَبی أَنت و أُمِّی یا رسولَ اللَّه متى قیام السَّاعة؟ فقال رسول اللَّه (ص) ما أَعددتَ لها إِذ تسأَلُ عنها؟ قال: یا رسول اللَّهِ ما أَعْدَدْتُ لها کثیر عمل إِلَّا أَنِّی أُحبُّ اللَّهَ و رسوله! فقال رسول اللَّهِ (ص): و إِلَى مَا ذَا بَلَغَ حُبُّکَ لِرَسُولِ اللَّهِ (ص)؟ قال: و الَّذِی بَعَثَکَ بِالْحَقِّ نَبِیّاً إِنَّ فِی قَلْبِی مِنْ مَحَبَّتِکَ مَا لَوْ قُطِّعْتُ بِالسُّیُوفِ وَ نُشِرْتُ بِالْمَنَاشِیرِ وَ قُرِضْتُ بِالْمَقَارِیضِ وَ أُحْرِقْتُ بِالنِّیرَانِ وَ طُحِنْتُ بِإِرْحَاءِ الْحِجَارَةِ کَانَ أَحَبَّ إِلَیَّ وَ أَسْهَلَ عَلَیَّ مِنْ أَنْ أَجِدَ لَکَ فِی قَلْبِی غِشّاً أَوْ غِلًّا أَوْ بُغْضاً لِأَحَدٍ مِنْ أَهْلِ بَیْتِک...[5]

و روى الطبرسی فی تفسیر مجمع البیان فی ذیل قوله تعالى " وَ مَنْ یُطِعِ اللَّهَ وَ الرَّسُولَ فَأُولئِکَ مَعَ الَّذینَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَیْهِمْ مِنَ النَّبِیِّینَ وَ الصِّدِّیقینَ وَ الشُّهَداءِ وَ الصَّالِحینَ وَ حَسُنَ أُولئِکَ رَفیقاً"[6] انها نزلت فی ثوبان مولى رسول الله (ص) و کان شدید الحب لرسول الله (ص) قلیل الصبر عنه، فأتاه ذات یوم و قد تغیر لونه و نحل جسمه، فقال (ص): یا ثوبان ما غیر لونک؟ فقال: یا رسول الله ما بی من مرض و لا وجع غیر أنی إذا لم أرک اشتقت إلیک حتى ألقاک ثم ذکرت الآخر فأخاف أنی لا أراک هناک لأنی عرفت أنک ترفع مع النبیین و إنی إن أدخلت الجنة کنت فی منزلة أدنى من منزلتک و إن لم أدخل الجنة فذاک حتى لا أراک أبدا. فنزلت الآیة، ثم قال (ص): و الذی نفسی بیده لا یؤمنن عبد حتى أکون أحب إلیه من نفسه و أبویه و أهله و ولده و الناس أجمعین.[7] 

إذن، یمکن القول انطلاقا من هذه الروایات و المواقف الاخرى أن الرجل کان من المخلصین للرسول (ص) و کان شدید الحب له و لأهل بیته (ع).

و یظهر من القرائن ان وصف ثوبان بالمولى یعنی المعتق من قبل الرسول (ص) او بمعنى عبد رسول الله، و لما کان الرسول الاکرم (ص) قد اعتق ثوبان من أول الامر فمن هنا یکون الاقرب ان المراد من المولى المعنى الاول.

و فی الختام نقول: انه لا یوجد لثوبان روایات کثیرة فی المصادر الشیعیة، فمن هنا لا یمکن معرفة موقف أهل البیت (ع) من روایاته.



[1]  صیغة (الولایة) و (المولى) من مادة (ولی) و قد ذکر لها أهل اللغة معانی کثیرة: المالک، العبد، المعتق و المعتق، الصاحب، القریب ، الجار، الحلیف، ابن العم، الرب، الناصر، المنعم، النزیل، ابن الأخت، المحب، التابع، الصهر، الأولى بالتصرف.

[2] العسقلانی، ابن حجر، الاصابة، ج1، ص 528، دار الکتب العلمیة، بیروت، 1415ق.

[3] الطوسی، محمد بن حسن، رجال الطوسی، ص 31، المکتبة الحیدریة، النجف، 1381 ق.

[4]الاصابة، ج 1، ص 528.

[5]تفسیر الامام الحسن العسکری (ع)، ص 370، مدرسه الامام المهدی (عج)، قم، 1409ق؛ المجلسی، محمد باقر، بحار الانوار، ج 27، ص 100، دار إحیاء التراث العربی، بیروت، الطبعة الثانیة، 1403 ق.

[6]. النساء، 69.

[7] الطبرسی، فضل بن حسن، مجمع البیان، ج 3، ص 110، انتشارات ناصر خسرو، طهران، 1372ش.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی أهداف الشیطان ومخططاته؟
    3842 الکلام القدیم 2007/11/15
    1ـ حرف  الناس و جرهم إلى الضلال.2ـ دعوة الناس إلى الأعمال الخرافیة و إیتاء البدع.3ـ حمل الناس على التغییر و التبدیل فی خلق الله، هذه عدة من الأهداف و المخططات التی نسبها القرآن الکریم إلى الشیطان. ...
  • ما هو تکلیف الطبیب إذا اضطر الى مشاهدة عورة المریض فی سبیل علاجه؟
    3258 الحقوق والاحکام 2010/10/21
    هکذا أجاب المراجع العظام على سؤالکم: س: هل یجوز للطبیبة النظر و لمس عورة المرأة للفحص و تشخیص المرض؟ج: لا یجوز إلا فی حالات الضرورة.س: ما حکم نظر الطبیبة إلى عورة ...
  • أین کان الله تعالى قبل ان یخلق الکون و کیف کان سبحانه یجری رحمته و فیضه فی تلک الحالة؟
    2654 الکلام القدیم 2011/08/07
    استنادا الى الآیات و الروایات أنه لا وجود لأی شیء قبل حدوث الکون الا الله تعالى، و من هنا فصفات الرحمة و الفیض الالهیة (و ان کان لا مجال لطرح القبلیة و البعدیة الزمانیة بالنسبة لها) کانت قبل خلق العالم مستهلکة فی ذاته تعالى فلا تمایز بین تلک الصفات و ...
  • هل يوجد في التراث العلمي الاسلامي فرع مستقل تحت عنوان الطب الاسلامي؟ و ما هو الموقف في حال تعارضت معطيات الطب الحديث مع الروايات و الاحاديث في هذا المجال؟
    2455 الکلام القدیم 2012/05/17
    النظرة الاولى للمصادر الدينية تكشف لنا بوضوح أن الغاية الاساسية لبعثة النبي الاكرم (ص) الارتقاء المعنوي للانسان. و انه تعالى لم يبعث الانبياء و ينصب الاوصياء و الائمة لغاية تأمين العلوم المادية، بل ترك ذلك للانسان نفسه الاستفادة من قدراته الذاتية لتطوير هذه العلوم و الابداع فيها. ...
  • هل یؤمن اهل الکتاب بالمعاد الجسمانی؟
    4074 الکلام القدیم 2009/01/20
    لکی یتضح الجواب بصورة افضل من الضروری الاشارة الى بعض الامور:1. لم تطرح فکرة المعاد الجسمانی بصورة صریحة فی مصادر أهل الکتاب (الیهودیة، المسیحیة، الزرادشتیة)، و من هنا ما نذکره هو استنتاج من بعض المتنون الدینیة لا انه تصریح واضح.2. انا اعتمدنا فی الاجابة على مصادرهم الدینیة و ...
  • ما هو تکلیف الشخص الذی یختار مرجع تقلیده بغیر الطرق المذکورة فی الرسائل العملیة؟ و من هو المجتهد الأعلم؟
    3068 الحقوق والاحکام 2008/06/21
    یجب على الإنسان فی البدایة أن یتبع الطرق المثبة فی الرسائل العملیة لتعیین المجتهد الأعلم،[1] و علیه أن یفحص و یدقق حتى یعرف المجتهد الأعلم، و بعد أن یشخص الأعلم علیه أن یقلده و لذلک فلا یکون التقلید صحیحاً ما لم یکن على أساس الموازین ...
  • ما حکم صلاة الطالب الجامعی؟
    2174 الحقوق والاحکام 2011/10/31
    مکتب آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):اذا سافر الطالب الجامعی مسافة شرعیة (5/22کیلومتر) للدراسة و تحصیل العلم فحکمه حکم المسافر و یجب علیه القصر و لا یصح صومه؛ الا اذا قصد الاقامة عشرة أیام أو عدل الى مجتهد یرى الاتمام فی السفر الدراسی.مکتب آیة الله العظمى ...
  • مالمقصود بالمهدویة الشخصیة و النوعیة؟
    2572 النظری 2012/03/08
    المهدویة النوعیة هي عقیدة بعض الاشخاص القائلین بعدم وجود شخص خاص باسم (الامام المهدي)، و یعتبرون ان قضیة المهدویة هي مقام یجعل في کل عصر لانسان کامل، و یمکن لاي شخص ان یکون هو ذلک الانسان. و في قبال ذلک مصطلح (المهدویة الشخصیة) بمعنی ان المهدي الموعود ...
  • ما معنی الحروف المقطعة فی القرآن؟
    4822 علوم القرآن 2008/11/27
    الحروف المقطعة هی الحروف التی تأتی فی اوائل بعض السور و لیس لها معنی مستقل، و قد ذکر فی تفسیر هذه الحروف آراء مختلفة. و الرأی الأصح هو ان هذه الحروف اسرار یعرفها النبی و الأولیاء و جملة (صراط علی حق نمسکه) هی قول لبعض المحققین و لیس لها اساس ...
  • ما معنى المكر الإلهي؟
    3935 التفسیر 2012/09/20
    المكر في اللغة العربية بمعنى "صرف الغير عمّا يقصده" (خيراً كان أم شراً). وهذا هذا المعنى ليس سيئاً دائماً. و نسبة المكر لله سبحانه بمعنى إحباط المكائد الشيطانية المضرة، فاذا نسبت الى المفسدين حينئذ تعطي معنى الوقوف أمام المناهج الإصلاحية، و عليه يكون المراد من ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    254198 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    94800 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    87273 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    41366 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    39507 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    33168 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    29133 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    29020 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    27603 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    27257 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...

الروابط