بحث متقدم
الزيارة
2110
محدثة عن: 2010/07/17
خلاصة السؤال
ماذا ینبغی علیّ أن أفعل مع البنت التی کنت أعتقد أنها تحبّنی و لکن لیس لها أی ردّ فعل تجاة طلبی الزواج منها؟
السؤال
ماذا ینبغی علیّ أن أفعل مع بنت کنت أعتقد أنها تحبّنی، و بعد ثلاث سنوات حینما ذهبت لخطبتها لم یکن لها أی ردّ فعل؟
الجواب الإجمالي
لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی
الجواب التفصيلي

أن الزواج هو أهم و أکبر مشروع فی حیاة الإنسان. و النجاح أو الفشل فیه أمر مصیری، و الشباب و الشابات هم زهور حدیقة الحیاة و قد اودعت فیهم ید الخالق نوعاً من الجذب و الارتباط الباطنی، و اضطرابهم و قلقهم فی هذه المرحلة یتحوّل الی الطمأنینة و السکینة عن طریق الزواج، و قد أشار القرآن الی ذلک حین اعتبر أن سرّ خلقة الأزواج هو "لتسکنوا إلیها".

و الزواج أو الحیاة المشترکةظ إنما یکون ناجحاً و مثمراً و باقیاً إذا کانت المشاعر و الأحاسیس و طریقة التفکیر متقاربة لدی الطرفین و متناسبة و بغیر ذلک یضعف حبل المودّة و الاتحاد و ینتهی الأمر بالتفکک و الانحلال. و قد شهدنا فی حیاتنا ظواهر مرّة و مؤلمة تؤذّی الشباب و الشابات و أسرهم و تدمّر بیت الزوجیة المشترک.

و لا شک أن الحسابات المغلوطة و الأحاسیس الوقتیة و الخیالات و الأوهام التی لا أساس لها هی السبب تالرئیسی فی تحقّق هذه الظواهر. و بناء علی هذا فإذا طبقت الأسس الصحیحة فی اختیار الزوج فإنه ستزول الکثیر من العقبات و المنغصّات و المشاکل و تصبح حیاة الشابین أکثر حیویة و جمالاً.

و قد وضع الإسلام للزواج و اختیار الزوجة کل من الزوجین قوانین و مقرّرات و تأکیدات کثیرة بحیث یندهش لها الإنسان. (راجعوا فی ذلک السؤال 1300 (الموقع 1283).

و بالالتفات الی هذه المقدمات، فإن کنت لا تزال راغباً فی هذا الزواج، حاول أن تطرح الموضوع علی اسرتک و اسرة البنت و أن تتقدّم للخطوبظة بشکل رسمی.

و من المحتمل جداً أن لا یکون تصوّرک عنها و رغبتها فی الزواج منک صحیحاً، و أن لا تکون لها أی رغبة فی الزواج. و علی أیّة حال فیجب أن نعلم أن لکلّ إنسان حق اختیار شریکة حیاته، و أن الحیاة التی تبتدأ بالأحاسیس الوقتیة یمکنها أن تنتهی بسرعة.

و مع کل هذا فإذا لم توافق البنت علی الزواج فلا تصرّ علی هذا الأمر، بل توکّل علی الله و توجّه نحو عملک و اطلب من الله أن یوفّقک لما فیه الخیر و الصلاح لک، فربّما أحببنا شیئاً و لکنه فی الواقع یضرنا فإذا لم یتحقق کان ذلک بصالحنا. یقول الله تعالی: "و عسی أن تکرهوا شیئاً و هو خیر لکم و عسی أن تحبوا شیئاً و هو شر لکم و الله یعلم و أنتم لا تعلمون".[1]

المئواضیع المرتبطة:

1- السؤال 2542 (الموقع 2677) التوسل و الدعاء للزواج.

2- السؤال 3297 (الموقع 3576) الزواج بالبنت الحبیبة.

و دمت موفّقاً.


[1] البقرة، 216.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256253 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    97895 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    95597 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    52678 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42976 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    34172 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34064 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    31910 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    31676 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28915 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط