بحث متقدم
الزيارة
3418
محدثة عن: 2011/09/13
خلاصة السؤال
هل یوجد أحادیث عن الحراسة (کتمان السر، التجسس، و الوظائف المختلفة المتعلقة بحراسة مؤسسة ما) فی المصادر الروائیة؟
السؤال
من فضلکم إذا توجد أحادیث عن «الحراسة» فی مجال (کتمان السر، التجسس، و الوظائف المختلفة المتعلقة بحراسة مؤسسة ما) بیّنوها مع المصادر.
الجواب الإجمالي

توجد عندنا فی مجال وظائف و مسؤلیات الحراسة لادارة أو مؤسسة ما، وخاصة فی مثل حفظ أسرار موظّفی هذه المؤسسة و التجسس و ... روایات کثیرة ذکرت فی المصادر الروائیة کنهج البلاغة و غرر الحکم تأتی الاشارة الیهافی الجواب التفصیلی.

الجواب التفصيلي

هناک الکثیر من الروایات التی تعالج ما جاء فی متن السؤال والتی وردت فی المصادر الروائیة نشیر الیها نماذج منها:

1-      "وَ ابْعَثِ الْعُیُونَ مِنْ أَهْلِ الصِّدْقِ وَ الْوَفَاءِ عَلَیْهِمْ فَإِنَّ تَعَاهُدَکَ فِی السِّرِّ لأُمُورِهِمْ حَدْوَةٌ لَهُمْ عَلَى اسْتِعْمَالِ الْأَمَانَةِ وَ الرِّفْقِ بِالرَّعِیَّةِ وَ تَحَفَّظْ مِنَ الْأَعْوَانِ فَإِنْ أَحَدٌ مِنْهُمْ بَسَطَ یَدَهُ إِلَى خِیَانَةٍ اجْتَمَعَتْ بِهَا عَلَیْهِ عِنْدَکَ أَخْبَارُ عُیُونِکَ اکْتَفَیْتَ بِذَلِکَ شَاهِداً فَبَسَطْتَ عَلَیْهِ الْعُقُوبَةَ فِی بَدَنِهِ وَ أَخَذْتَهُ بِمَا أَصَابَ مِنْ عَمَلِهِ ثُمَّ نَصَبْتَهُ بِمَقَامِ الْمَذَلَّةِ وَ وَسَمْتَهُ بِالْخِیَانَةِ وَ قَلَّدْتَهُ عَارَ التُّهَمَة"[1].

1-2- "وَ لا یَکُونَنَّ الْمُحْسِنُ وَ الْمُسِی‏ءُ عِنْدَکَ بِمَنْزِلَةٍ سَوَاءٍ فَإِنَّ فِی ذَلِک‏ تَزْهِیداً لِأَهْلِ الْإِحْسَانِ فِی الْإِحْسَانِ وَ تَدْرِیباً لِأَهْلِ الْإِسَاءَةِ عَلَى الْإِسَاءَةِ وَ أَلْزِمْ کُلًّا مِنْهُمْ مَا أَلْزَمَ نَفْسَه".[2]

1-3- "ثُمَّ لا یَکُنِ اخْتِیَارُکَ إِیَّاهُمْ عَلَى فِرَاسَتِکَ وَ اسْتِنَامَتِکَ وَ حُسْنِ الظَّنِّ مِنْکَ فَإِنَّ الرِّجَالَ یَتَعَرَّضُونَ لِفِرَاسَاتِ الْوُلاةِ بِتَصَنُّعِهِمْ وَ حُسْنِ خِدْمَتِهِمْ وَ لَیْسَ وَرَاءَ ذَلِکَ مِنَ النَّصِیحَةِ وَ الأَمَانَةِ شَیْ‏ءٌ وَ لَکِنِ اخْتَبِرْهُمْ بِمَا وُلُّوا لِلصَّالِحِینَ قَبْلَکَ فَاعْمِدْ لأَحْسَنِهِمْ کَانَ فِی الْعَامَّةِ أَثَراً وَ أَعْرَفِهِمْ بِالأَمَانَةِ وَجْها".[3]

4- "انفرد بسرک و لا تودعه حازما فیزل و لا جاهلا فیخون"[4] ذلک یعنی لا تظهر سرک لأحد لأنک إذا أودعته العاقل ذا الحزم یُمکن أن یزل و یسهو و یخطأ، و إذا اودعته الجاهل یخونک باظهاره للناس و لا یخاف من ذلک.

5- "سرک أسیرک فإن أفشیته صرت أسیر"[5]

6- "کن بأسرارک بخیلا و لا تذع سرا أودعته فإن الإذاعة خیانة".[6] و ذلک لأن اظهار السر کثیراً ما یترتّب علیه اضرار کثیرة.

7- "کلما کثر خزان الأسرار کثر ضیاعها"[7]

8- "لا تودعن سرک من لا أمانة له".[8]

9- "لا تسر إلى الجاهل شیئا لا یطیق کتمانه".[9]

10- "و لا تودع سترک إلا مؤمنا وفیّاً".[10]

11- "من أفشى سرا استودعه فقد خان".[11]

12- "و من کتاب له (ع) إلى کمیل بن زیاد النخعی و هو عامله على هیت، ینکر علیه ترکه دفع من یجتاز به من جیش العدو طالبا الغارة:

أَمَّا بَعْدُ فَإِنَّ تَضْیِیعَ الْمَرْءِ مَا وُلِّیَ وَ تَکَلُّفَهُ مَا کُفِیَ لَعَجْزٌ حَاضِرٌ وَ رَأْیٌ مُتَبَّرٌ وَ إِنَّ تَعَاطِیَکَ الْغَارَةَ عَلَى أَهْلِ قِرْقِیسِیَا وَ تَعْطِیلَکَ مَسَالِحَکَ الَّتِی وَلَّیْنَاکَ لَیْسَ بِهَا مَنْ یَمْنَعُهَا وَ لا یَرُدُّ الْجَیْشَ عَنْهَا لَرَأْیٌ شَعَاعٌ فَقَدْ صِرْتَ جِسْراً لِمَنْ أَرَادَ الْغَارَةَ مِنْ أَعْدَائِکَ عَلَى أَوْلِیَائِکَ غَیْرَ شَدِیدِ الْمَنْکِبِ وَ لا مَهِیبِ الْجَانِبِ وَ لا سَادٍّ ثُغْرَةً وَ لا کَاسِرٍ لِعَدُوٍّ شَوْکَةً وَ لا مُغْنٍ عَنْ أَهْلِ مِصْرِهِ وَ لا مُجْزٍ عَنْ أَمِیرِهِ".[12]

هذه بعض النماذج ذکرناها کشواهد على ما جاء فی الموضوع و من أراد المزید فعلیه مراجعة المصادر الحدیثیة لیجد الکثیر فی هذا المجال.



[1]  نهج البلاغة، ص 436، الرسالة 53 (عهده الی مالک الأشتر)، نشر دار الهجرة، قم، بلا تاریخ.

[2]  نفس المصدر، ص430.

[3]  نفس المصدر، ص436.

[4]  التمیمی الآمدی، عبد الواحد، غرر الحکم و درر الکلم، ص320، ح 7413، نشر دفتر تبلیغات ، قم، 1366 هـ.ش.

[5]  نفس المصدر، ص320، ح 7415.

[6]  نفس المصدر، ص320، ح7417.

[7]  نفس المصدر، ص320، ح 7418.

[8]  نفس المصدر، ص320، ح 7425.

[9]  نفس المصدر، ص321، ح 7428.

[10]  نفس المصدر، ص321، ح 7429.

[11]  نفس المصدر، ص 320، ح 7434.

[12]  نهج البلاغة، ص 450، الرسالة رقم 61.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هو مقدار تأثیر الله سبحانه فی حیاة البشر؟
    4483 النظری
    لا یمکن أن یخرج أیّ فعل عن ارادة الله الحکیمة، و هذه الارادة الإلهیة حاضرة و فعالة فی حیاة البشر فی کل وقتٍ و زمان و فی کل القوانین و لکن من دون ان تسلب الانسان اختیاره و تلجئه الى اختیار طریق ما. و ...
  • هل یمکن التصرف فی الارض الموقوفة؟ و هل یجوز بیعها؟
    2752 الحقوق والاحکام
    افتى مراجع التقلید فی هذه القضیة بما یلی:آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):اذا ثبتت وقفیة الارض و کانت الارض قابلة للزراعة فلایجوز التصرف فیها بغیر الزراعة، اما اذا کانت غیر قابلة للزراعة فیجوز للمتولی الشرعی إجارة الارض للبناء فیها و لا یحق له بیعها.آیة الله ...
  • هل بعث الله أنبیاء فی الأمم الأخرى من غیر السامیین کالأوربیین و الهنود و غیرهم من الأمم الأخرى؟
    4677 الکلام القدیم
    الإنسان موجود مکلف، و لازم التکلیف أن یرسل الله نبیاً یبلغ الإنسان وظائفه و تکالیفه، و إلا فلا معنى للتکلیف و قد صرح القرآن الکریم فی آیات عدیدة أنه ما من قوم أو قریة إلا و أرسل الله إلى أهلها رسولاً و نذیراً"وَ إِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلاَّ خَلا فیها نَذیرٌ ...
  • هل أن قبر عبد الله بن جعفر فی المدینة أم فی دمشق؟
    2972 تاريخ بزرگان
    یوجد قولان فیما یخص قبر عبد الله بن جعفر زوج السیدة زینب (س)، 1ـ أنه فی المدینة و فی مقبرة البقیع. 2ـ أنه فی الشام فی مقبرة الباب الصغیر. ...
  • کیف یمکن حلّ التعارض بین الولایة التشریعیة للأئمة(ع) مع قضیة الخاتمیة؟
    3435 الکلام الجدید
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل اتفقت کلمة الاصولیین على حکم المتجری؟
    2700 مبانی فقهی و اصولی
    التجری و الانقیاد من الموضوعات التی تعرض لهما الاصولیون، و المراد منهما: التجری : إذا قطع المکلف بوجوب کوجوب صلاة الجمعة أو تحریم کحرمة عصیر الرمان فخالفه و کان التکلیف ثابتاً فی الواقع اعتبر عاصیاً، و اما إذا قطع بالتکلیف بان قطع بان هذا الماء الذی أمامه خمر ...
  • هل حدث ان طلق احد المعصومین زوجته؟
    3856 الحقوق والاحکام
    ان هذه القضیة بحثت من اکثر زاویة و یمکن الاشارة الى خلاصة الکلام فیها:اولا: صحیح انه قد ثبت فی المصادر الاسلامیة ان الاسلام قد حث على الزواج و شجع علیه واعتبر ان ابغض الحلال الى الله الطلاق الا انه اذا توقف الامر علیه ...
  • الرجاء بیان نبذة مختصرة عن حیاة الشهید الأول؟
    2876 تاريخ بزرگان
    إسم الشهید الأول محمد بن مکي العاملي الجزیني المشهور بالشهید الأول، ولد في سنة 734 هـ.ق في منطقة جزین من جبل عامل في لبنان و کان أبوه یعتبر من علماء ذلک العصر. لقد تلقی مقداراً من الدروس في مدینته ثم هاجر إلی سائر البلدان الإسلامیة لتحصیل المزید ...
  • ما معنى الخط و النقطة و ما معنى "أنا النقطة تحت الباء"؟
    15366 رمزی بودن و کتمان
    تستخدم الأعداد و الحروف و الأشكال في العرفان كلغة رمزیة لإبراز بعض الحقائق الغيبية في العالم و المراد من "النقطة" الوحدة الحقيقية لله سبحانه التي تكمن صورتها في سويداء قلب الإنسان و بها عرّف "الإنسان الكامل" بأنه مركز العالم و قطبه إذ إنه خليفة الوحدة الحقيقية لله ...
  • کیف یمکن أن نفهم المعنی الصحیح لعبارة (عن ذکر ربی) فی سورة صاد؟
    3060 التفسیر
    ذهب اکثر المفسرین الى القول بان المراد انّی احبّ هذه الخیل من أجل اللّه و تنفیذ أمره. و ذهب البعض من المفسرین الى القول بان المراد من "ذکر ربی" انه (ع) غفل عن ورد کان له من الذکر وقتئذ. و فسرها البعض الآخر بفوات صلاة العصر. ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260641 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    115245 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102756 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100403 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46109 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43350 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41597 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36797 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35017 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33186 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...