بحث متقدم
الزيارة
5762
محدثة عن: 2009/05/21
خلاصة السؤال
ما هو الفرق بین "الهدى" و "بینات من الهدى" و "الفرقان" الواردة فی سورة البقرة الآیة 185؟
السؤال
ما المراد من الکلمات "الهدى" و "بینات من الهدى" و "الفرقان" الواردة فی سورة البقرة 185 "شَهْرُ رَمَضانَ الَّذی أُنْزِلَ فیهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَ بَیناتٍ مِنَ الْهُدى‏ وَ الْفُرْقان "؟ هل یوجد اختلاف فی المعانی؟ و اذا کان الجواب بالایجاب فما هو وجه التمایز بینها؟ و ان کان بالنفی فما هو وجه التکرار؟ و هل القضیة مبهمة حتى تحتاج الى کل هذا البیان الزائد؟
الجواب الإجمالي

ذکر المفسرون عدة فروق لهذه الکلمات و العبارات الثلاث و لبیان الفرق بین الهدایة الاولى و الثانیة قالوا:

1- المراد بالهدى الأول الهدى من الضلالة و بالثانی بیان الحلال و الحرام‏. 2- "دى للناس" القرآن حینما یرشد الناس و "بینات من الهدی" العلامات الواضحة. 3- ان للهدایة مراحل منها الهدایة العامة "دى للناس"، و منها الهدایة الخاصة" و بینات من الهدى". 4- هذا مدح للقرآن الذی أنزله اللّه هدى لقلوب العباد ممن آمن به و صدقه و اتبعه وَ بَیِّناتٍ أی دلائل و حجج بینة واضحة جلیة لمن فهمها و تدبرها دالة على صحة ما جاء به من الهدى المنافی للضلال، و الرشد المخالف للغی.

اما الفرقان فیعنی الفارق بین الحق و الباطل روی عن أبی عبد الله (ع) أنه قال: "القرآن جملة الکتاب و الفرقان المحکم الواجب العمل به‏".

الجواب التفصيلي

لیس التکرار یراد به دائما رفع الابهام فقط، بل توجد دلائل و علل و اهداف کثیرة لتکرار مفهوم بالفاظ متعددة و عبارات مختلفة؛ منها التاکید على أهمیة ذلک المفهوم، الاطمئنان القلبی، التأکید، ترسیخ المفهوم فی نفوس و قلوب الناس و...

و لم یذهب أی مفسر من المفسرین الى وحدة معنى تلک العبارات الثلاثة، بل ذکروا عدة من الفروق التی سوف نشیر الى أهمها، و بما انه یوجد تشابه بین عبارة "دى للناس" و"وبینات من الهدى" من هنا نرى من الجدیر الاشارة الى التمایز بینهما.

ذکرت عدة وجوه لبیان التمایز بین العبارتین و هی:

1- ذهب ابن عباس الى ان المراد بالهدى الأول الهدى من الضلالة و بالثانی بیان الحلال و الحرام.[1]

2- و ذهب الاصم و القاضی الى ان أراد بأول ما کلف من العلم و بالثانی ما یشتمل علیه من ذکر الأنبیاء و شرائعهم و أخبارهم لأنها لا تدرک إلا بالقرآن.‏[2]

3- و ذهب الشریف اللاهیجی الی أن: "دى للناس" معناه القرآن حینما یرشد الناس و "بینات من الهدی" العلامات الواضحة التی منها العلامات الهادیة الى الطریق القویم.[3]

4- و ذهب السید عبد الاعلى السبزواری الى: أنّ القرآن أنزل فی شهر رمضان لهدایة الناس إلى الصراط المستقیم بحسب اختیارهم، و لا معنى للهدایة الجبریة و إن کانت مقدورة للّه تعالى، قال عز و جل: "أَنْ لَوْ یَشاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِیعاً".[4]

و لکن عنایته الأزلیة اقتضت أن تکون اختیاریة لأنّ الکمال فی الهدایة بالاختیار.

قوله تعالى: "وَ بَیِّناتٍ مِنَ الْهُدى‏ وَ الْفُرْقانِ"، البینات جمع البینة، و هی الدلالة الواضحة الکافیة عقلا لإتمام الحجة، قال تعالى: "لِیَهْلِکَ مَنْ هَلَکَ عَنْ بَیِّنَةٍ وَ یَحْیى‏ مَنْ حَیَّ عَنْ بَیِّنَةٍ".[5]،[6]

‏5- ان للهدایة مراحل منها الهدایة العامة "دى للناس"، و منها الهدایة الخاصة" و "بینات من الهدى".[7]

6- قول ابن کثیر: هذا مدح للقرآن الذی أنزله اللّه هدى لقلوب العباد ممن آمن به و صدقه و اتبعه وَ بَیِّناتٍ أی دلائل و حجج بینة واضحة جلیة لمن فهمها و تدبرها دالة على صحة ما جاء به من الهدى المنافی للضلال، و الرشد المخالف للغی‏.[8]

اما الفرق بین "الفرقان" و "الهدایة" فواضح، لانه کما ورد فی التفاسیر ان الْفُرْقانِ‏، أی معیار معرفة الحق و الباطل‏[9] و کذلک اطلق على القرآن انه فرقان لانه فی القرآن قیم و مقاییس یمیز بها الحق عن الباطل.[10]

و کذلک قالوا: قیل للقرآن فرقانا بسب کونه "مفرقا بین الحق و الباطل و الحلال و الحرام.[11]

من وجهة النظر القرآنیة یکون الفرقان عبارة عن کل شیء یمیز بین الحق و الباطل؛ من قبیل:

1- الکتب السماویة، قال تعالى: "وَ إِذْ آتَینا مُوسَى الْکِتابَ وَ الْفُرْقانَ لَعَلَّکُمْ تَهْتَدُونَ".[12]

2- و الزمان الذی یغلب فیه الحق على الباطل، قال تعالى: "وَ ما أَنْزَلْنا عَلى‏ عَبْدِنا یَوْمَ الْفُرْقانِ یَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعان".‏[13]

3- و المکان الذی یقضى فیه بالحق و یعمل فیه‏.

4- و المعاجز الصادرة من الأنبیاء فرقان.

5- کما أنّ السنة المقدسة فرقان.

6- و العقل الداعی إلى عبادة الرحمن و اکتساب الجنان فرقان.[14]

7- و العالم الذی یعمل بعلمه فرقان.

8- و کلّ ما یضاف إلیه تعالى فرقان مقابل ما یضاف إلى الشیطان.

کل ذلک من مصادیق و مظاهر الفرقان. و القرآن أجلى تلک المظاهر، بل هی منطویة فی القرآن فهو قرآن بوجوده الجمعی، و فرقان بوجوده التفصیلی‏.[15]

روی عن الامام الصادق (ع) أنه قال: القرآن جملة الکتاب و الفرقان المحکم الواجب العمل به‏.[16] و [17]

من هنا اتضح الفارق الکبیر بین العبرات الثلاثة المذکورة و هذا ما یکون مبررا صحیحا لتکرارها.



[1] مجمع البیان فی تفسیر القرآن، ج‏2، ص 497.

[2] نفس المصدر.

[3] الشریف اللاهیجی، محمد بن علی، تفسیر شریف لاهیجی، ج ‏1، ص 167، دفتر نشر داد، طهران، 1373 ش، الطبعة الاولی.

[4] الرعد، 31.

[5] الأنفال، 42.

[6] الموسوی السبزواری، السید عبد الاعلى، مواهب الرحمان فی تفسیر القرآن، ج ‏3، ص 33‏، موسسه اهل بیت (ع)، بیروت، 1409 ق، الطبعة الثانیة‏.

[7] قرائتی، محسن، تفسیر نور، ج ‏1، ص 289، مرکز فرهنگى درس هایى از قرآن، طهران، 1383 ش، الطبعة الحادیة عشرة‏‏.

[8] تفسیر القرآن العظیم (ابن کثیر)، ج‏1، ص 368.

[9] الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏1، ص 520.

[10] من هدى القرآن، ج ‏1، ص 331 و 332.

[11] ابن کثیر الدمشقی، اسماعیل بن عمرو، تفسیر القرآن العظیم (ابن کثیر)، ج ‏1، ص 368، دار الکتب العلمیة، منشورات محمدعلی بیضون، بیروت، 1419 ق، الطبعة الاولی‏.

[12] البقرة، 53.‏

[13] الأنفال، 41.

[14] الکافی، ج 1، ص 11. قال أبو عبد الله الصادق(ع): " الْعَقْلُ مَا عُبِدَ بِهِ الرَّحْمَنُ وَ اکْتُسِبَ بِهِ الْجِنَان"

[15] مواهب الرحمان فی تفسیر القرآن، ج ‏3، ص 33.

[16] مجمع البیان فی تفسیر القرآن، ج‏2، ص: 497.

[17] مواهب الرحمان فی تفسیر القرآن، ج ‏3، ص 34.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279877 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    258275 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128632 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114604 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89290 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60519 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    60001 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57143 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50711 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47466 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...