بحث متقدم
الزيارة
4118
محدثة عن: 2008/12/15
خلاصة السؤال
هل الاصرار على الذنب یوجب تشدید العقوبة؟
السؤال
هل العقوبة المترتبة على اقتراف الذنب کالزنا و استماع الحرام و ... مرة واحدة کمن أدمن ذلک و اصر علیه؟
الجواب الإجمالي

الاصرار على الذنب یستعمل فی معنیین:

1- تکرار الذنب.

2- عدم التوبة من الذنب بعد ارتکابه و عدم الاستغفار منه.

ثم إن للاصرار على الذنب تبعات و آثاراً ثقیلة و صعبة جداً. و لقد أکدت الآیات و الروایات على مذمومیته و قبحه، بل فی بعض المصادر أشیر الى الآثار الخطیرة المترتبة على ذلک منها: تحویل الذنوب الصغائر الى کبائر، الخروج من دائرة التقوى، الشقاء، عدم قبول الاعمال، جرّ الانسان الى حافة الکفر و الالحاد و ... کذلک من آثار تکرار الذنب و الاصرار علیه تشدید العقوبة و المجازات الدنیویة منها و الاخرویة فعلى سبیل المثال من ارتکب کبیرة و اقیم علیه الحد مرتین یقتل فی الثالثة.

الجواب التفصيلي

فی البدء لابد من تحدید الضابطة للاصرار على الذنب و بیان المراد منه.

ان الاصرار على الذنب یستعمل فی معنیین:

1- تکرار الذنب، ان القدر المتیقن و المسلّم لمعنى الاصرار هو تکرار الذنب بلا اقتران بالندم، و بنحو یرى العرف أن ذلک مداومة على الذنب، و من الواضح أن المصر على الذنب لایشعر بالندم على ما اقترفه من ذنب.

2- ارتکاب الذنب و لو لمرة واحدة و لکن بلا قصد التوبة و التصمیم على الانابة و الاستغفار، فقد روی عن أَبی جعفر (ع) فی قَول اللَّه عَزَّ و جلَّ "و لَمْ یُصِرُّوا عَلى‏ ما فَعَلُوا وَ هُمْ یَعْلَمُونَ" قَال: "الإِصرار هو أَنْ یذنب الذنبَ فَلا یستغفر اللَّهَ و لا یحدِّثَ نفسَهُ بِتوبة فذلکَ الإِصرارُ".[1] و روی عن النبی الاکرم (ص) انه قال: «ما أصر من استغفر و إن عاد فی الیوم سبعین مرة».[2]

من هنا یعلم ان الاصرار على الذنب انما یصح عندما لایقترن بالتوبة و الاستغفار و الانابة.

آثار الاصرار على الذنب

لقد ذمت الآیات و الروایات المصر على ذنبة و اشیر فی بعضها الى الآثار المترتبة على ذلک، و هی:

1- تحویل الصغائر الى کبائر:

فقد روی انه: "لا صغیرة مع الاصرار و لاکبیرة مع الاستغفار".[3] یعنی ان المصر على ذنبه و ان کان ذنبه صغیرا الا ان اصراره یحوله الى کبیرة، و العکس صحیح ای من ارتکب الکبیرة و استغفر و أناب و تاب الى الله یتوب الله علیه و یمحو ذنبه.

2- الخروج من دائرة التقوى: قال تعالى فی بیان صفات المتقین: "وَ الَّذِینَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنفُسَهُمْ ذَکَرُواْ اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَ مَن یَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلا اللَّهُ وَ لَمْ یُصرُِّواْ عَلىَ‏ مَا فَعَلُواْ وَ هُمْ یَعْلَمُون".[4]

3. عدم قبول الاعمال: روی عن الامام الصادق (ع) انه قال: "لا و اللهِ لا یقبلُ اللَّهُ شیئاً مِنْ طاعته على الإِصرار على شی‏ءٍ مِنْ معاصیه".[5]

4. الشقاء و التعاسة: عن أَبِی عبد اللَّهِ (ع) قَالَ: قَال رسولُ اللَّهِ (ص):" مِنْ علامات الشَّقَاءِ جمودُ الْعَیْنِ وَ قَسْوَةُ الْقَلْبِ وَ شِدَّةُ الْحِرْصِ فِی طَلَبِ الدُّنْیَا وَ الْإِصْرَارُ عَلَى الذَّنْبِ".[6]

5. استسهال الذنب و عدم الشعور بقبحه.

6. جر الانسان الى حافة الکفر و الالحاد: قال تعالى فی کتابه الکریم: " ثُمَّ کانَ عاقِبَةَ الَّذِینَ أَساؤُا السُّوآی أَنْ کَذَّبُوا بِآیات اللَّهِ وَ کانُوا بِها یَسْتَهْزِؤُنْ".[7]

7. تشدید العقوبات الدنیویة و الاخرویة: فقد روی: "انَ أَصْحَابُ الْکَبَائِرِ کُلِّهَا إِذَا أُقِیمَ عَلَیْهِمُ الْحَدُّ مَرَّتَیْنِ قُتِلُوا فِی الثَّالِثَة".[8] و فی روایة اخرى "الزَّانِی إِذَا زَنَى جُلِدَ ثَلاثاً و یُقْتَلُ فِی الرَّابِعَةِ".[9]

اتضح من خلال ذلک کله انه لابد من الاسراع الى التوبة و المبادرة الى الانابة و الاستغفار حتى لو کان الذنب صغیرا، و العزم على عدم العودة الیه، لان الاصرار على الذنب و تکرار ارتکابه یجر الانسان رویدا رویدا الى الابتعاد عن الله تعالى و یجعل على القلب خشاوة سوداء تمنعه من التوبة و تسلب منه توفیق الانابة.



[1] محمد بن یعقوب الکلینی، الکافی، ج 2، ص 288، بابُ الْإِصْرَارِ عَلَى الذَّنْبِ، حدیث 2.

[2] انوار التنزل، ج 2، ص 39.

[3] کافی، ج 2، ص 288، بابُ الْإِصْرَارِ عَلَى الذَّنْبِ، حدیث 1.

[4] آل عمران، 135.

[5] الکافی، ج 2، ص 288، َبابُ الْإِصْرَارِ عَلَى الذَّنْبِ حدیث 3.

[6] الشیخ الحر العاملی، وسائل الشیعة، ج 15، ص 337، حدیث 20680.

[7] الروم، 10.

[8]  الکافی، ج 7، ص 191، الحدیث 2.

[9] نفس المصدر، الحدیث 1.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما معنى قولهم الأعلم فالأعلم؟
    5355 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • بیان تاریخ حرم السیدة معصومة (س) بصورة مختصرة.
    4853 تاریخ الأماكن
    السیدة معصومة هی فاطمة بنت الامام السابع موسى بن جعفر (ع)، أمها السیدة المکرمة نجمة خاتون (س)، ولدت السیدة فی الیوم الاول من ذی القعدة عام 173 هـ فی المدینة المنورة؛ فی عام 200 هـ انتقل الامام الرضا (ع) و تحت ضغط و اصرار المأمون ...
  • هل ان للملائکة درجة من العصمة؟
    5790 الکلام القدیم
    الملائکة موجودات شریفة و لطیفة جداً و لهم خصائص و صفات حسنة کثیرة و قد ذکرت فی القرآن، و منها انه لیس فی وجودهم مجال للصفات و الخصائص الترابیة و الحیوانیة و لیس لدیهم -أساساً- أی میل أو قدرة علی فعل الذنب و المعصیة و لهذا السبب فهم مطهرون و ...
  • نظراً الی عدم قابلیة الکفّار المعاندین للهدایة، فما هو معنی اصرار الأنبیاء علی محاولة هدایتهم و ما معنی تعذیبهم فی الآخرة؟
    4167 الکلام القدیم
    هذه الآیات تتعرّض لذکر إحدی السنن و القوانین الإلهیة و هی أن شخصاً لو صار کافراً و فی ذات الوقت الذی عرف فیه حقیقة الدین و لکنه أنکر الدین الحق عناداً و مکابرة فإن عناده هذا و عداوته للدین ستکون سبباً لعدم هدایته أبداً.و لکن ...
  • ما هی انعکاسات القول بعدم وجود الله تعالى؟
    4179 اسلام و ایمان
    إن انکار وجود الله تعالى و فرض عدم وجوده تعالى لیست من الامور السهلة، فهذه القضیة قد بحثت من اکثر من زاویة و على مر العصور و الازمان، و قد جربت البشریة فرضیة انکار وجود الله تعالى و حاولت أن تعتمد على عقلها و تجاربها و طاقاتها الخاصة ...
  • ما هو معنی المسائل المستحدثة؟
    3518 الحقوق والاحکام
    المسائل المستحدثة هی المسائل الجدیدة، و المراد بها المسائل التی لم یتعرّض لها فی الآثار الفقهیة القدیمة، أو لم تبحث بالشکل الذی ینبغی و تحتاج الی مراجعة جدیدة، فمثلاً لا یکون الجواب المذکور متّصفاً بالواقعیة العملیة و لا یکون قابلاً للتحقق العینی فی المجتمع، لأنه لا معنی لأن ...
  • ما معنی العرفان الخیالي و التوحید الخیالي؟
    4068 العملی
    ان العرفان الخیالي و التوحید الخیالي حسب الظاهر مفهوم يراد به ما يقابل العرفان و التوحید الواقعي و العملي. توضیح ذلك: لما كان للذهن في کثیر من الحقائق الوجودیة في العالم کالله سبحانه أو العرفان أو التوحید، بل و حتی الوجود نفسه، مفهوم و نظریة تجریدیة عن ...
  • لو علم شخص بنجاسة شیء فهل یجب علیه إعلام الآخرین بذلک؟
    3387 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی. ...
  • هل یعتبر اختلاف المراجع من نوع الاختلاف المنهی عنه شرعاً؟
    4285 الفلسفة الاحکام والحقوق
    یعتقد بعض المحققین بان الخطبة 18 من نهج البلاعة هی جزء من الخطبة 17 و قد انفصلت عنها فی کلام السید الرضی (ره) فجاءت بشکل خطبة مستقلة. و بالطبع فان مضمونها و محتواها یشهد على ذلک أیضاً، لان الخطبة 17 تحدثت عن قضاة السوء الذین یسببون بقضائهم ...
  • هل یصح زواج الاب من أرملة ابنه أو مطلقته؟
    3882 الحقوق والاحکام
    من محارم المرأة والد الزوج حیث یحرم الزواج منه حرمة أبدیة حتى بعد انفصال الزوجة عن ابنه بالطلاق أو الوفاة، قال الامام الخمینی (قدس): " تحرم معقودة الأب على ابنه و بالعکس فصاعدا فی الأول و نازلا فی الثانی حرمة دائمیة، سواء کان العقد ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    266615 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    187812 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    109830 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102985 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    74476 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49796 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    49620 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    40810 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39179 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39078 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...