الزيارة
9615
محدثة عن: 2012/05/03
خلاصة السؤال
هل أن معنى النجم و الكوكب في القرآن مختلف، أم أنها بمعنى واحد؟
السؤال
تستعمل كلمة الكوكب في القرآن في بعض السور، و في بعضها الآخر كلمة النجم، والأثنان في اللغة الفارسية بمعنى النجم، فهل يختلف معناهما في القرآن الكريم؟
الجواب الإجمالي

النجم و الكوكب في اللغة بمعنى واحد.[1] فهي إذن من الألفاظ المترادفة، و إذا أريد منها معنىً آخر في مكان ما فلابد من وجود قرينة تدل على ذلك.

ولقد ذكرت كلمة النجم و النجوم في القرآن المجيد 12 مرة،[2] 11 مرة منها جاءت بمعنى الكواكب المعروفة، كما يعتقد المفسرون في كتبهم و لا نرى مبررا للاطناب بذكر الآيات التي اشتملت على تلك الكلمات خوفاً من الإطالة.[3]

نعم وقع البحث في الآية "وَ النَّجْمُ وَ الشَّجَرُ يَسْجُدَان"،[4] حيث ذهب أكثر المفسرين الى ان كلمة "النجم" تعني الزرع "و النبات من غير ساق".[5] و يفهم هذا المعنى من قرينة "الشجر" الذي هو بمعنى الزرع ذي الساق كما في اللغة.[6] و مع وجود هذه القرينة يعتقد بعض المفسرين أن النجم هنا تأتي بنفسه معناها الحقيقي.[7]

كما ذكرت كلمة الكوكب و الكواكب في القرآن خمس مرات،[8] كلها بمعنى النجم كما عليه المفسرون. و يمكن مراجعة كتب التفاسير لتحصيل مزيد من الإطلاع في هذا المجال.

يحسن الإشارة هنا إلى أن النجم و الكوكب من الألفاظ المترادفة تقريبا كما عليه سائر أهل اللغة و المفسرين، و لكن – انطلاقا مما روي عن الإمام الصادق (ع) من "إن للقرآن ظاهراً و باطناً".[9]- ذكر بعض المفسرين[10] في بعض المجالات[11] معانٍ أخرى[12] لهاتين الكلمتين غير معناهما الظاهري، و هذا لا ينافي كلامنا المبتني على أصل الترادف بين الكلمتين و أصل وحدة معناهما. و لربما كان لهما معانٍ أخرى يمكن استخراجها من باطن هاتين الكلمتين.

 


[1]  راغب الإصفهاني، حسين بن محمد، المفردات في غريب القرآن، تحقيق، الداودي، صفوان عدنان، ج 1، ص 791، دار العلم الدار الشامية، دمشق بيروت، الطبعة الأولى، 1412 ق، ابن منظور، محمد بن مكرم، لسان العرب، ج 1، ص 721، دار الصادر، بيروت، 1414 ق، الفراهيدي، خليل بن احمد، كتاب العين، ج 5، ص 433، نشر الهجرة، قم، الطبعة الثانية، 1410 ق، المصطفوي، حسن، التحقيق في كلمات القرآن الكريم، ج 10، ص 135، دارالترجمة و نشر الكتب، طهران، 1360 ش، الطريحي فخر الدين، مجمع البحرين، ج 6، ص 174، مكتبة المرتضوي، طهران، 1375 ش.

[2]  النجم، 1 " وَ النَّجْمِ إِذَا هَوَى". الرحمن، 6 "و النجم و الشجر يسجدان". الطارق، 3 "النَّجْمُ الثَّاقِب". الأنعام،‌97 "وَ هُوَ الَّذِى جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتهَتَدُواْ بهِا فىِ ظُلُمَاتِ الْبرَّ وَ الْبَحْرِ  قَدْ فَصَّلْنَا الاَيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُون". الأعراف، 54 "وَ الشَّمْسَ وَ الْقَمَرَ وَ النُّجُومَ مُسَخَّرَاتِ  بِأَمْرِه". الصافات، 88 "فَنَظَرَ نَظْرَةً فىِ النُّجُوم". الطور، 49 "وَ مِنَ الَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَ إِدْبَارَ النُّجُوم". النحل، 12 "وَ سَخَّرَ لَكُمُ الَّيْلَ وَ النَّهَارَ وَ الشَّمْسَ وَ الْقَمَرَ  وَ النُّجُومُ مُسَخَّرَاتُ  بِأَمْرِهِ". الحج، 18 "أَ لَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فىِ السَّمَاوَاتِ وَ مَن فىِ الْأَرْضِ وَ الشَّمْسُ وَ الْقَمَرُ وَ النُّجُومُ". التکویر، 2 "وَ إِذَا النُّجُومُ انكَدَرَت".

[3]  راجعوا التفاسير القرآنية لتحصيل مزيد من الإطلاع.

[4]  الرحمن، 6.

[5]  المكارم الشيرازي، ناصر، تفسير الأمثل، ج 23، ص 103، دار الكتب الإسلامية، طهران، 1374 ش، السبزواري النجفي، محمد بن حبيب الله، ارشاد الإذهان إلى تفسير القرآن، ص 536، الطبعة الأولى، دار التعارف للمطبوعات، بيروت، 1419 ق، الزمخشري، محمود، الكاشف عن حقائق غوامض التنزيل، ج 4، ص 443، دار الكتاب العربي، بيروت، 1407 ق، الطباطبائي، سيد محمد حسين، الميزان في تفسير القرآن، ج 19، ص 96، مكتب النشر الإسلامي لجامعة المدرسين في قم، 1417 ق، الطبرسي، فضل بن حسن، تفسير جوامع الجامع، ج 4، ص 217، نشر جامعة طهران و مديرية الحوزة العلمية في قم، طهران، الطبعة الأولى، 1377 ش.

[6]  المفردات في غريب القرآن، ج 1، ص 446.

[7]  المصطفوي، حسن، تفسير روشن، ج16، ص 71، مركز نشر الكتاب، طهران، الطبعة الأولى، 1380 ش، المترجمين، تفسير الهداية، ج 14، ص 290، مؤسسة التحقيق الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة، مشهد، الطبعة الأولى، 1377 ش.

[8]  النور، 35 " كَأَنهَّا كَوْكَبٌ دُرِّى". الأنعام، 76 " فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ الَّيْلُ رَءَا كَوْكَبًا". یوسف، 4 " إِنىّ‏ِ رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا". الصافات، 6 " إِنَّا زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِزِينَةٍ الْكَوَاكِب". الانفطار، 2 " وَ إِذَا الْكَوَاكِبُ انتَثرَت".

[9]  الكليني، محمد بن يعقوب بن اسحاق، الكافي، المحقق، الغفاري، علي أكبر، الآخوندي، محمد، ج 4، ص 549، دار الكتب الإسلامية، طهران، الطبعة الرابعة، 1407 ق.

[10]  الحسيني الأستر آبادي، سيد شرف الدين، علي، تأويل الآيات الظاهرة، ص 613، مكتب النشر الإسلامي لجامعة المدرسين في قم، الطبعة الأولى، 1409 ق.

[11]  "و النجم و الشجر يسجدان".

[12]  فقد بينوا أن المراد من النجم هو رسول الله (ص).

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • إذا لم یقض المکلّف صوم شهر رمضان الی شهر رمضان السنة القادمة، هل یعتبر عاصٍیا أم لا؟
    2409 الحقوق والاحکام 2011/06/12
    إذا تأخّر قضاء صوم شهر رمضان لسنة واحدة أو عدة سنین لا یسقط عنه القضاء، و یکفر عن کل یوم بمد من طعام یعطیه للفقیر.[1]لذلک لا یعتبر هذا العمل حراما و لا یعتبر صاحبه عاصٍیا و انما یستحب القضاء ف
  • ما معنى: اللهم إنی أسألک باسمک العظیم الأعظم الأعز الأجل الأکرم؟
    4415 النظری 2011/01/11
    هذا مقطع من سؤال یتوسل به السائل الى الله تعالى باسمه العظیم و یساله باکبر اسمائه و أعز صفاته تعالى ثم یطلب حاجته التی بدأ الدعاء من أجلها. ...
  • لماذا تعتقد الحکمة المشائیة بان حقائق الاشیاء متباینة بینما تعتبرها الحکمة المتعالیة مشککة؟
    3036 الفلسفة الاسلامیة 2008/05/01
    إن هذه المسألة ترتبط بطریقة رؤیة الفلاسفة و المبانی الفلسفیة لمدارسهم حول مسألة الوجود. و القول المنسوب الى الفلاسفة المشائین و المعروف بـ "کثرة الوجود و الموجود" حاصله: انه لایمکن انکار کثرة الموجودات و لابد أن یکون لکل واحد منها وجوده الخاص و المختص به، و حیث إن الوجود حقیقة ...
  • ما حکم لبس السروال اللاصق المظهر للبدن؟
    2962 الحقوق والاحکام 2011/06/20
    1- نبیّن لکم فی هذا المجال فتاوی بعض الفقهاء:آیة الله الشیخ بهجت: لا یجوز لبس الملابس الضیّقة و المهیجة للمرأة و للرجل.[1]آیة الله الشیخ المکارم الشیرازی: یشکل لبس هذه الملابس، و یجب ...
  • ما هی المذاهب الناشطة فی أفغانستان و باکستان؟
    5344 تاريخ کلام 2009/01/20
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي قيمة الدينار الشرعي مقارنة بالتومان الايراني؟
    2469 الحقوق والاحکام 2012/03/07
    الدينار عملة مسكوكة من الذهب، من هنا يمكن معرفة قيمتهما اليوم من خلال معرفة وزنهما من الذهب أولا، ثم ضرب ذلك بسعر الذهب حسب القيمة السوقية ثانيا. و الدينار الشرعي يعادل على رأي بعض المحققين 24/4 غراما تقريبا، و هناك من المحققين من يرى أنه يعادل 46/4 ...
  • ما شأن نزول الآیة الأربعین من سورة الأحزاب؟
    2940 التفسیر 2012/09/20
    موضوع هذه الآیة هو زواج النبی محمد (ص) من زوجة زید بن حارثة ربیب رسول الله (ص) بعد طلاقها. و لا شک أن الآیة الشریفة فی مقام الجواب عن إعتراض وجّهته الأمة إلى رسول الله (ص) و هو: کیف یمکن زواجک من زوجة ربیبک؟ و ...
  • ما هو الموقف من اتباع الفرقة الاحمدیة؟
    2984 الحقوق والاحکام 2008/01/15
    البدعة فی اللغة تعنی العمل الجدید من دون سابقة، و فی الاصطلاح تعنی (إدخال ما لیس من الدین فی الدین) بمعنى نسبة شیءٍ إلى الدین لم یکن فی واقعة من الدین، و إن البدعة فی الدین من الذنوب الکبیرة، و إن تخریب أماکن هذه الفرقة من دون کسب إذن الدولة ...
  • فی أی یوم توجه أساری کربلاء الی الشام؟
    3160 تاريخ بزرگان 2008/07/20
    حسب ما ینقل من الکتب التاریخیة و المقاتل بأن قافلة أساری کربلاء تحرکوا من کربلاء فی الیوم الحادی عشر من محرم و وصلوا الی الکوفة فی الیوم الثانی عشر منه و فی الیوم التاسع عشر من محرم تحرکوا من الکوفه الی الشام و وصلوا الیها فی الیوم الأول من شهر ...
  • من هم الأنصار؟
    2858 تاريخ بزرگان 2010/11/22
    "الأنصار" جمع ناصر من مادة "نصر"، و هو بمعنی المعین. و فی صدر الإسلام کان یطلق علی المسلمین من سکنة المدینة و خصوصاً أفراد قبیلتی الأوس و الخزرج، بأنهم الأنصار، و ذلک لأنهم ساهموا بشکل کبیر فی نصرة نبی الإسلام(ص) و المسلمین المهاجرین المکییّن و غیرهم، و کان لهم الأثر ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258226 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99427 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98174 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    73320 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44123 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    36762 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    35052 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35018 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32448 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30508 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...