بحث متقدم
الزيارة
3386
محدثة عن: 2011/06/14
خلاصة السؤال
ما المقصود من أن الأئمة لیس لهم استقلال وجودی؟
السؤال
ما المقصود من أن الأئمة لیس لهم استقلال وجودی؟
الجواب الإجمالي

یأتی هذا البحث فی ذیل الأبحاث الخاصة بمقامات الأئمة (ع) حیث إننا نعتقد على أساس الروایات بمقامات خاصة للأئمة فی علمهم و قدرتهم و ولایتهم و مسائل أخرى ما قد یؤدی إلى توهم البعض باستقلالهم الذی یستلزم الشرک و من هنا تطرح قضیة عدم الاستقلال لرفع ذلک التوهم.

الجواب التفصيلي

یأتی هذا البحث فی ذیل الأبحاث الخاصة بمقامات الأئمة (ع) حیث إننا نعتقد على أساس الروایات الواردة لدینا بمقامات خاصة للأئمة فی علمهم و قدرتهم و ولایتهم و مسائل أخرى، مما قد یؤدی إلى توهم البعض باستقلالهم الذی یستلزم الشرک. فقد یتوهم أن الأمور قد فوّضت للأئمة أو أن بیدهم بعض الأمور على سبیل الاستقلال، و حتى عندما تنقل مقاماتهم العالیة قد یتوهم البعض أن لهم مقام الألوهیة. و لکن عندما یقال أن الإمام هو مرآة الحق فی جمیع هذه المقامات و هو متعلق و مرتبط بالله تماما، تنتفی کل هذه التوهمات من شرک و تفویض و غلو. مع أننا بهذا الکلام لم ننکر أی مقام من مقامات الأئمة (ع). یعنی أن الإمام صاحب الولایة الکلیة الإلهیة و هو واسطة الفیض لما سوى الله و لکنه غیر مستقل عن الله فی جمیع شؤونه، بل لا یصل أحد من المخلوقات إلى درجة فقرهم إلى الله، و هذا هو سر أفضلیة الإمام على غیره.

وقد أشیر إلى هذه الحقیقة فی القرآن بالنسبة إلى أفعال أنبیاء الله و الملائکة و غیرهم أیضا، حیث کانت کل هذه الأفعال الخارقة بإذن الله. یعنی لم یکونوا مستقلین فی أفعالهم و قدرتهم کما جاء فی النبی عیسى بأنه کان یحیی الموتى بإذن الله أو کان یخلق من الطین کهیئة الطیر فینفخ فیه فیکون طیرا باذن الله، و هذا لا یقتضی الشرک بالله فی مقام الخلق و الإحیاء و… إذ لم یکن النبی عیسى مستقلا فی أحد أفعاله بل کان مفوضا أمره إلى مشیئة الله و إرادته بشکل کامل.

وهکذا الأمر بالنسبة إلى الأئمة. إذن إن قلنا بأن الأئمة ما کانت لهم أیة قدرة و ولایة على الإطلاق فقد أنکرنا قسما کبیرا من مقاماتهم و وقعنا فی التقصیر فی حقهم. و إن قلنا أن الأئمة کانوا مستقلین عن الله فی هذه المقامات فقد تورطنا بالغلو. و کذا إذا قلنا أن بعض الأمور بید الأئمة و البعض الآخر بید الله فهذا شرک فی الأفعال، فالقول الحق هو أن الإمام واسطة فی تحقق المشیئة الإلهیة فی جمیع الأمور بلا أن یکون مستقلا بذاته، فإنه هو التوحید الخالص الذی یؤکد على فقر الأئمة الوجودی و على مقام ولایتهم الکلیة معا.

إذن جمیع مخلوقات الله غیر مستقلة فی وجودها و صفاتها و لا فرق فی هذا الأمر بین الإمام و غیره، و لکن الفرق یکمن فی أن الإمام و بسبب عبودیة الله قد أصبح مظهرا لجمیع أسماء و صفات الله و له سیطرة على جمیع کائنات العالم و مع ذلک لا یملک شیئا بشکل مستقل. و أما سائر الأشیاء فتحظى بقدر محدود من الوجود غیر المستقل (الرابطی) و لا یتوهم أحد فی شرک أو غلو تجاه هذه المخلوقات الضعیفة، إذ أن لهم طاقة محدودة و ضعیفة، و لکن الإمام له علم و قدرة لا یمکن تصورها للإنسان العادی و الأذهان الضعیفة، و لهذا یضاعف التأکید على عدم استقلالهم فی سبیل سدّ الطریق أمام الغلو و إنکار التوحید.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264009 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    164722 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    107345 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102041 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    61823 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48653 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    46728 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38321 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    37713 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    37253 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...