بحث متقدم
لم يتم العثور على شيء

أسئلة عشوائية

  • هل أن الخلیفة الثانی صهرٌ للإمام علی (ع)؟
    3876 تاريخ بزرگان
    إن زواج الخلیفة الثانی من أم کلثوم بنت الإمام علی (ع) مذکور فی روایات السنة و الشیعة، و لکن الروایات التی تنقل هذه القضیة لیست على حدٍ سواء، و إنما یوجد بینها اختلافات متعددة، و الامر المشترک بین روایات السنة و الشیعة أن الخلیفة الثانی طلب ید أم کلثوم، و ...
  • لماذا یعتقد الشیعة بالامامة و بأئمة معینین ؟
    7469 الکلام القدیم
    یبدو ان مرادکم من السؤال هو انه کیف نستطیع أن نعتقد و ان نفهم بان شخصاً ما هو امام، و لکننا نجیب أولاً عن هذا السؤال: و هو انه لماذا یجب علینا الاعتقاد بالامامة؟ان الامامة لها أهمیة خاصة فی الاسلام فهی آخر مرحلة فی السیر التکاملی للانسان. و ان ...
  • ما هو الفرق بین الآیة 6 من سورة یس و الآیة 15 من سورة الأسراء؟
    5368 التفسیر
    لا یوجد ای تهافت بین الطائفتین من الآیات لان الآیة الثانیة تقول: «و ما کنّا معذبین حتی نبعث رسولاً» ای لا یوجد عذاب قبل إرسال الرسل.و لکن الآیة الاولی تقول: "لِتُنْذِرَ قَوْماً ما أُنْذِرَ آباؤُهُم‏"، فلم تذکر ای کلام عن العذاب. نعم قد یتصور وجود التنافی بین قوله ...
  • هل أن الحوادث الطبیعیة المؤلمة تعد من عذاب الله أم أن لها أسباباً و عللاً مادیة؟
    6612 الکلام القدیم
    لیس الهدف الوحید من وقوع الکوارث الطبیعیة المؤلمة مثل السیول و الزلازل و الطوفان هو العذاب و حسب، و إنما لها آثار کثیرة و متعددة، کالتذکیر بالنعم الإلهیة، الیقظة من نوم الغفلة، تحفیز المواهب و القدرات و اثارتها، استمرار الحیاة على کوکب الأرض، و من جملتها إنزال العذاب بالظالمین و ...
  • ما هو الموقف من الاحزاب الموجودة فی البلاد؟
    3696 الکلام القدیم
    عندما یکون للأحزاب أهدافٌ معینة کالعدالة الاجتماعیة، و المراقبة لعمل المسؤولین، توجیه الأفکار العامة و أمثالها، فإن العمل بهذه الأحزاب یقبله الإسلام و یؤیده، و یقره القانون الأساسی فی (المادة 26)، کما أنه مورد قبول المرشد العام للثورة الإسلامیة، و لکن ضمن الشروط التالیة:
  • هل یمکن اعطاء المال المنذور الى غیر من نذر له؟
    3292 التفسیر
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما المقصود من الشبهة المحصورة و غیر المحصورة؟
    3304 شروط عامة
    الشبهة المحصورة و الشبهة غیر المحصورة من المباحث المطروحة فی موضوع العلم الإجمالی. فغالباً ما یأتی ذکرهما فی الشبهات الواقعة فی أطراف العلم الإجمالی.[1] 1ـ الشبهة المحصورة: یقال لشبهة العلم الإجمالی فیما إذا کان لها أطراف قلیلة الشبهة المحصورة،[2] کشک ...
  • ما هی نجمة الشعرى؟
    3388 التفسیر
    إن "الشعرى" نجمة، و کانت لها أسماء أخرى مثل "مرزم".  تقع هذه النجمة فی السماء بعد نجمة "الجوزاء"[i]. و یعتقد البعض أن "الشعرى" اسم لنجمتین[ii].و کانت القبائل العربیة و غیر العربیة ...
  • هل إن ما یرشح من المرأة أثناء الملاعبة یعد من المنی و یترتب علیه الغسل؟
    6047 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هی منزلة الألفاظ فی الوحی الإلهی؟
    3775 التفسیر
    لکل شیء أربعة أنحاء من الوجود: الوجود اللفظی و الوجود الکتبی و الوجود الذهنی و الوجود الخارجی. و للوحی أیضاً هذه الأنحاء الأربعة من الوجود، و کمثال علی ذلک نقول حول الوجود الخارجی للقرآن أن هذا القرآن نزل علی النبی عن طریق الوحی بنفس هذه الألفاظ و له ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264826 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    173420 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    108208 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102438 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    67753 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49080 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    47807 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    38672 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38646 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    38361 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...