بحث متقدم
الزيارة
4741
محدثة عن: 2009/12/28
خلاصة السؤال
هل یعتبر حبر القلم الجاف مانعاً للوضوء؟
السؤال
هل یعتبر حبر القلم الجاف مانعاً للوضوء؟
الجواب الإجمالي

إذا کان حبر القلم الجاف له جرم (مادة) فهو مانع للوضوء و یجب إزالته.[1] و بناء علی هذا فلا یمکن ذکر حکم عام یشمل جمیع الأقلام.



[1] الإمام الخمینی، الاستفتاءات، ج1، ص36.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • وفقا لرأی الشیعة کیف یمکن تواجد الإمام فی کل مکان؟
    6410 الکلام القدیم 2009/01/10
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • کیف یجب أن تکون العلاقة مع الأقرباء الذین یقومون بأعمال مغایرة للدین؟
    3834 الحقوق والاحکام 2019/06/11
    إذا ارتکب أحد أقارب الشخص معصیة و کان لا یعیر أهمیة للامور الدینیة فواجبنا تجاهه أن نهدیه بالأمر المعروف و النهي عن المنکر (بلسان طیب و مشفق). و لکن إذا لم یؤثّر هذا العمل فإنه یمکننا أن نقطع العلاقة معه إذا احتملنا أن یؤثّر ذلک في تنبّهه و ...
  • ما هي الطرق و السبل القرآنية لأختبار الانسان؟
    11584 ابتلا و امتحان 2012/12/16
    قال تعالى في كتابه الكريم: " إِنَّا جَعَلْنا ما عَلَى الْأَرْضِ زينَةً لَها لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً" و في آية أخرى: " الَّذي خَلَقَ الْمَوْتَ وَ الْحَياةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَ هُوَ الْعَزيزُ الْغَفُور". و مما لاريب فيه أن مفهوم الاختبار الإلهي يختلف عن الاختبار البشري ...
  • هل ورد فی القرآن و الروایات امور تتعلق بحضرة الخضر (ع)؟
    7907 تاريخ بزرگان 2009/01/25
    لم یرد فی القرآن ذکر للخضر باسمه الصریح بل ذکر بعنوان" عَبْداً مِنْ عِبادِنا آتَیْناهُ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنا وَ عَلَّمْناهُ مِنْ لَدُنَّا عِلْماً" و هو یبین مقام عبودیته و علمه الخاص و تحدث عنه القرآن بصفته معلماً لموسی بن عمران (ع). و قد ذکرت روایات متعددة ان هذا الرجل العالم ...
  • من یکون مضطرّاً للصلاة جالساً لوجع فی الرجل أو لمرض آخر فهل صلاته صحیحة أم لا؟
    4621 الحقوق والاحکام 2009/06/20
    ان فریضة الصلاة مهمّة جداً فی الإسلام و لا یجوز ترکها علی أی حال. و الإسلام لم یتشدّد فی الموارد التی لا یکون الإنسان فیها قادراً علی مراعاة جمیع شروط الصلاة و اعتبر ان اداء هذه الصلاة حتی من دون حصول جمیع الشروط کافیاً.و فتاوی جمیع مراجع التقلید العظام ...
  • ما هی مکانة العقل و التعقّل فی الإسلام حقیقتاً؟
    8145 الکلام الجدید 2008/09/21
    فی البدایة نود ان نشیر الى ان بعض الفروض المطروحة فی الاسئلة غیر صحیحة اصلا؛ مثل الفرض القائل باباحة دم الابن للوالد، فهذا غیر صحیح و لایوجد فقیه یفتی بهذا الحکم ابدا، بل ما افتى به العلماء انه لو وقع القتل من قبل الاب فهل یقتص من الاب بعد ارتکابه ...
  • لماذا إستعمل القرآن تعبير "متوفيك" عند الحديث عن النبي عيسى (ع) مع أنه حيّ حتى هذه الساعة؟
    8255 پیامبران و کتابهای آسمانی 2012/11/17
    بعض التفاسير و التراجم غير الصحيحة هي التي دفعت الى اثارة مثل هذا التساؤل. فلو إتضح المعنى الصحيح للآية فحينئذ يرتفع هذا الإشكال. و هنا لا بد من القول بأننا لو دققنا في معاني الآيات المختلفة للقرآن الكريم يتضح أن كلمة التوفي يمكن أن يكون لها معنىً ...
  • هل جاء الدین لأجل حریتنا أم تقییدنا؟
    7974 الکلام الجدید 2007/02/26
    یمکن تناول موضوع الحریة بالبحث و الدراسة فی دائرتین من خلال الرؤیة الدینیة: الحریة المعنویة، و الحریة الاجتماعیة و السیاسیة. فبالنسبة للبعد المعنوی فإن حقیقة الإنسان هی نفسه المجردة (والتی تکون منزهة فی ذاتها من المادة و الجسم و صفاته، و لأنها من عالم الامر و ساحة الملکوت فإنها تحن ...
  • ما هو الزمان؟ هل یمکن أن یسیطر الإنسان علیه؟
    5528 الفلسفة الاسلامیة 2010/09/05
    من المسائل الفلسفیة المهمة التی أثارت اهتمام الفلاسفة بها و اختلفوا فیها کثیراً، هی مسألة الزمان التی طرحت حولها نظریات عدیدة. یقول مشاهیر الفلاسفة: إن الزمان هو مقدار الحرکة و هو موجود غیر قار الوجود و متقوّم بالحرکة و الحرکة حامله. قال الملا صدرا: الزمان میزان ...
  • ما تفسیر قوله تعالى " و ما علمناه الشعر و ما ینبغی له"؟
    7049 مناقب و ویژگی ها 2014/05/18
    السبب فی نفی هذه الشاعریة عن الرسول الاکرم (ص) و الذی اشارت الیه الآیة المبارکة "َ ما عَلَّمْناهُ الشِّعْرَ وَ ما یَنْبَغی‏ لَهُ إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِکْرٌ وَ قُرْآنٌ مُبینٌ" انما انطلق من محاولة قریش تشویه صورة النبی (ص) و المساس بما اوحی الیه مدعیة ان ما جاء ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    277746 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    252169 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    125758 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    110814 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    87617 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    58187 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    56794 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    56106 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    46708 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    46135 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...