بحث متقدم
الزيارة
5902
محدثة عن: 2010/08/21
خلاصة السؤال
ما المراد من الصلاة النافلة؟ و ما هی کیفیتها؟
السؤال
الرجاء توضیح المراد من النوافل و کیف القیام بها.
الجواب الإجمالي

قال الامام الخمین ی (ره) فی تصنیف الصلاة: الصلاة واجبة و مندوبة (أی نافلة)، فالواجبة خمس، الیومیة، و منها الجمعة، و کذا قضاء ولد الأکبر عن والده، و صلاة الآیات، و الطواف الواجب، و الأموات، و ما التزمه المکلف بنذر أو إجارة أو غیرهما، و فی عدّ الأخیرة فی الواجب مسامحة، إذ الواجب هو الوفاء بالنذر و نحوه لا عنوان الصلاة. و المندوبة أکثر من أن تحصى، منها الرواتب الیومیة، و هی ثمان رکعات للظهر قبله، و ثمان للعصر قبله، و أربع للمغرب بعده، و رکعتان من جلوس للعشاء بعده تعدّان برکعة، تسمّى بالوتیرة، و یمتدّ وقتها بامتداد وقت صاحبها، و رکعتان للفجر قبل الفریضة، و وقتهما الفجر الأول، و یمتدّ إلى أن یبقى من طلوع الحمرة مقدار أداء الفریضة، و إحدى عشرة رکعة نافلة اللیل، صلاة اللیل ثمان رکعات ثم رکعتا الشفع ثم رکعة الوتر، و وقت صلاة اللیل نصفها إلى الفجر الصادق، فعدد النوافل بعد عدّ الوتیرة رکعة أربع و ثلاثون رکعة ضعف عدد الفرائض. [1]

ثم قال (قدس): الأقوى ثبوت استحباب صلاة الغفیلة، و لیست من الرواتب، و هی رکعتان بین صلاة المغرب و سقوط الشفق الغربی على الأقوى [2] .

اما بالنسبة الى کیفیة أداء النوافل یمکنکم مراجعة:

1- کیفیة اداء الصلوات المستحبة، رقم السؤال 5399 (الرقم فی الموقع: 5852).

2- اوقات الصلوات المستحبة، رقم السؤال 8930 (الرقم فی الموقع:8944).


[1] الامام الخمینی، تحریر الوسیلة، ج1، ص135،   المقدمة الأولى فی أعداد الفرائض و مواقیت الیومیة و نوافلها.

[2] نفس المصدر، ص 136. لمعرفة طریقة اداء صلاة الغفیلة انظر تحریر الوسیلة ج 1، ص136.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا الاستعاذة قبل " البسملة؟
    4574 علوم القرآن
    ان من آداب تلاوة القرآن الواردة فی القرآن و الروایات هو  الاستعاذة من الشیطان و قول "اعوذ بالله من الشیطان الرجیم" قبل تلاوة القرآن، و یکون وقت ذکرها قبل "بسم الله الرحمن الرحیم" و ذلک لان بسم الله الرحمن الرحیم هو من القرآن. و بالطبع فانه لا ینبغی أن تکون ...
  • کیف تتحقق الاستطاعة للحج؟
    1414 خمس و مسکن
    الإستطاعة هی إحدی شروط وجوب حج التمتع، فلا یجب الحج علی الشخص ما لم تحصل له القدرة علی ذلک. و الإستطاعة علی أقسام: 1- الاستطاعة المالیة؛ و تعنی بها أن یکون عنده الزاد و الراحلة أو ما یکفیه من مال أو بضاعة یمکنه بها تأمین مصارف السفر. کما ...
  • عندما یدفن الانسان فی قبره، هل یوجد سبیل هناک لتغییر مکانه و انتخاب مکان افضل منه؟
    3558 الکلام القدیم
    ان عمل الانسان و سلوکه الدنیوی یتجلى له فی القبر، و ان شعوره تابع لتلک المکانة التی یحصل علیها نتیجة لما سلف من عمل قائم به، و من الطبیعی ان عمل الانسان فی الدنیا متفاوت. و اما بعد الموت فلا یملک الانسان خیار التغییر، الا ...
  • شخص یغنّی مع إشخاص یرقصون، فهل یعتبر هذا من مصادیق الغناء؟
    3086 الحقوق والاحکام
    الغناء هو عبارة عن الصوت المقترن بالترجیع و الطرب و المناسب لمجالس اللهو و المعصیةٰ فالقراءة بهذا الشکل و الاستماع إلیها حرام.[1]و طبقاً لهذا التعریف للغناء فما ذکر فی سؤالکم یعتبر من مصادیق الغناء.و للإطلاع ...
  • لماذا یجب الجهر في صلاة الصبح؟
    3218 الحقوق والاحکام
    من واجبات الصلاة للرجال: الجهر بقراءة الحمد و السورة في صلاة الصبح و المغرب و العشاء. وبالطبع فانه لا ینبغي رفع الصوت بحیث یصل الی حد الصراخ. بل یکفي ان یظهر الصوت فحسب، و هذا المقدار من رفع الصوت لا یؤدي الی ازعاج الاخرین عادة. ...
  • ما هی رؤیة الفلاسفة الغربیین للحیاة؟
    4669 فلسفه غرب
    من الابحاث المهمة التی دار الکلام فیها من قبل رواد الفلسفة الحدیثة هو بحث "جدوائیة الحیاة و هدفیتها و معناها" حیث إثیر الکثیر من التساؤلات ذات الصلة بالمسألة من قبیل هدفیة الحیاة؟ و جدوائیتها؟ و قیمتها؟ و هل الانسان المتحرر عن الشروط و المؤثرات الموضوعیة الخاصة یمتلک الدلیل على الحیاة ...
  • أیّ من آیات سورة الشورى تشیر بشکل واضح إلى فصل طلاب الآخرة عن طلاب الدنیا؟
    3929 التفسیر
    الآیة الشریفة فی سورة الشورى التی تفصل طلاب الآخرة عن طلاب الدنیا،[1] هی قوله تعالى " مَنْ کانَ یُریدُ حَرْثَ الْآخِرَةِ نَزِدْ لَهُ فی‏ حَرْثِهِ وَ مَنْ کانَ یُریدُ حَرْثَ الدُّنْیا نُؤْتِهِ مِنْها وَ ما لَهُ فِی الْآخِرَةِ مِنْ نَصیبٍ".
  • ما هی مکانة الانسان و الانسانیة لدى العارفین؟ و ما هی منزلة الانسان فی عالم الوجود خاصة؟
    3497 النظری
    لاریب أن الدراسة العرفانیة للانسان تعد من بین الدراسات الدینیة و المعرفة الالهیة، من أکمل الدراسات و أعمق الابحاث فی هذا الخصوص، فهو یدرس شخصیة الانسان و المکانة و المنزلة التی یحتلها بین سائر مکونات عالم الوجود، کما یدرس السبل التی تأخذ بید الانسان الى الکمال..
  • هل تتنافى الرؤیة الاسلامیة التی تؤکد على التوکل مع الرؤیة التربویة التی تحث على الاعتماد على النفس؟
    4005 العملیة
    معرفة وجود التنافی بین الرؤیتین و عدمه متوقف على تحدید المراد من المصطلحین.ان مفهوم الاعتماد على النفس فسر بنحوین:1. معرفة القدرات و الاستعدادات التی تتوفر لدى الفرد و الاستناد على الامکانیات المتاحة لدى الشخص للوصل الى الاهداف و نیل الهویة الواقعیة.هذا المعنى لایتنافى بای حال من الاحوال ...
  • هل یمکن الوصول الی المعنویة بدون دین؟
    5588 النظریة
    ان تصویر المعنویة الجدیدة الذی طرح أخیراً یختلف کثیراً عن تصویر المعنویة الموجود فی أذهاننا کمسلمین. فاننا نفهم أنّ المعنویة مرتبطة بقوة مع الدین فان المعنویة الدینیة تحصل علی أساس العمل بمجموعة من الارشادات، تلک الارشادات و المعارف التی تتحدث عن حقائق ماوراء العالم المادی، الحقائق التی یکون علی أساسها ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264000 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    164617 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    107323 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102039 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    61697 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48649 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    46716 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38319 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    37711 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    37247 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...