بحث متقدم
الزيارة
2381
محدثة عن: 2011/12/13
خلاصة السؤال
فی زمن معین فقدت جمیع معتقداتی و إنی خائف فماذا أعمل؟
السؤال
أبدأ بالسلام علیکم، کنت لفترة أؤدی صلاتی فی أول وقتها و لمدة أربع سنوات تقریباً کنت أصلی صلاة اللیل و لم اترکها، و لکنی بعد ذلک لا أعرف ما الذی أصابنی حتى ترکت الصلاة و ابتعدت تماماً عن الأمور المعنویة، و قد بلغ بی الحال فی فترة من الفترات إلى إنکار جمیع معتقداتی، بل صرت أتلفظ بکلمات نابیة على الأئمة المعصومین و على الله سبحانه، لقد سئمت من نفسی، إن قلبی یرید أن أعود إلى الصلاة، و لکنه امر عسیر بالنسبة لی لأننی خسرت جمیع معتقداتی، و إنی لخائف من سوء العاقبة فماذا أفعل؟
و کلما نویت على التوبة و توسلت إلى الله لا أجد أثراً لذلک أسالکم بالله أن ترشدونی، و إنی أعانی من هذا الوضع المغلق و المحرج سنة کاملة.
الجواب الإجمالي

الشباب بشکل عام توجد لدیهم نزعة التشکیک و الانتقاد، إن التشکیک فی الاعتقاد أمر طبیعی بین شریحة الشباب و لکن لا بد من الانتباه إلى ضرورة وجود اجوبة لهذه التساؤلات فی نهایة الأمر، إن وسوسة الشیطان و حضوره تکون على أشدها فی هذه المرحلة لتأخذ الشاب و تجره إلى الطریق الذی تریده.

إن ظهور مثل هذه الأفکار التی ذکرتها لیست ذنباً بالنسبة لک، و إذا ما أحکمت أسس اعتقادک، و لم تستجب لهذه الوساوس الشیطانیة، فإن هذه الأفکار سوف تخرج من ذهنک.

علیک أن تکون دقیقاً فی هذه المرحلة و إذا ما استطعت أن تحفظ نفسک من الانحراف و الانزلاق فسوف ترى برکات و معطیات هذه العمل حتى آخر عمرک، و علیک أن تکون واثقاً و مطمئناً أن توسلک إلى الله و اللجوء إلیه لا بد و أن یأتی ثماره و ینتهی بک إلى سبیل الهدایة و نورها و هنا یمکن أن نسدی لک بعض النصائح:

1ـ قراءة الکتب العقائدیة.

2ـ استشارة الخبراء و العلماء فی هذه المسائل.

3ـ عدم ترک العبادات الواجبة، و لا تقلق من عدم إقامة و أداء المستحبات بنحو تشعر معه کانک قد ارتکبت محرما لانها فی الحقیقة امور مستحبة الافضل للمؤمن الاتیان بها.

4ـ التوکل و الاعتماد على الله و التوسل بالأئمة الأطهار.

موضوع ذو علاقة:

السؤال 6894 (الموقع: 6980) (عافیة الخیر للشباب).

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة