الزيارة
3102
محدثة عن: 2010/09/20
خلاصة السؤال
ما هی عقیدة الیهود بالنسبة إلى رجعة النبی عیسى أو مجیء المسیح الموعود؟
السؤال
إن الیهود کأغلب الأقوام و المذاهب یعتقدون قطعاً جازماً بمجیء المنجی فی آخر الزمان. و قد جاءت فی کتاب التوراة الفعلی بشارات کثیرة حول ظهور المصلح العالمی. و إن قبول تشکیل حکومة یهودیة باسم إسرائیل على أیدی الیهود إنما کان من خلال انتهاز هذا الشعار الیهودی. فالیهود و المسیحیون کلاهما یعتقدان أن موعود آخر الزمان من ذریة إسحاق. لکن یعتقد المسیحیون بأنه هو "المسیح بن مریم" الذی قتل على ید الیهود، و بعد ذلک أحیاه الله تعالى و رفعه إلى السماء و سوف یبعثه فی آخر الزمان و ینجز وعده به. أما الیهود فیقولون: لم یولد الموعود إلى الآن.
الجواب الإجمالي

إن الیهود کأغلب الأقوام و المذاهب یعتقدون قطعاً جازماً بمجیء المنجی فی آخر الزمان. و قد جاءت فی کتاب التوراة الفعلی بشارات کثیرة حول ظهور المصلح العالمی. و إن قبول تشکیل حکومة یهودیة باسم إسرائیل على أیدی الیهود إنما کان من خلال انتهاز هذا الشعار الیهودی. فالیهود و المسیحیون کلاهما یعتقدان أن موعود آخر الزمان من ذریة إسحاق. لکن یعتقد المسیحیون بأنه هو "المسیح بن مریم" الذی قتل على ید الیهود، و بعد ذلک أحیاه الله تعالى و رفعه إلى السماء و سوف یبعثه فی آخر الزمان و ینجز وعده به. أما الیهود فیقولون: لم یولد الموعود إلى الآن.

الجواب التفصيلي

إن الیهود کأغلب الأقوام و المذاهب یعتقدون قطعاً جازماً بمجیء المنجی فی آخر الزمان. و قد جاءت فی کتاب التوراة الفعلی بشارات کثیرة حول ظهور المصلح العالمی.

یقول مستر "اکس" حول شیوع الاعتقاد بوجود المنجی العالمی العظیم و انتظاره بین الیهود: إن العبرانیین کانوا بانتظار قدوم "المسیح" المبارک منذ الأجیال السابقة و إلى هذا الیوم. و قد جاء وعد ذلک الوجود المبارک کرارا فی "الزبور" و کتب الأنبیاء و خاصة فی کتاب "أشعیاء". إلى أن جاء یحیى المعمدان و بشر بقدومه المبارک. لکن لم یفهم الیهود تلک النبوءات و توهموا أن المسیح یصبح سلطان الزمان و سوف ینجیهم من الذل تحت سلطة الظالمین و یرقّیهم إلى أعلى درجات المجد و الجلال.[1]

و قد جاءت فی التوراة و کتبه المختلفة بشارات عدیدة فی ظهور المنجی و أحوال العالم قبله و بعده.

لقد جاءت فی زبور داود تحت عنوان "المزامیر" و فی خلال کتب "العهد العتیق" بشارات بأسالیب مختلفة فی ظهور المنجی. و ما یثیر الانتباه هو أن ما جاء فی القرآن الکریم[2] حول ظهور الإمام المهدی (عج) نقلا عن الزبور، موجود بعینه فی الزبور الفعلی و بقی محفوظاً من التحریف. لقد جاء فی الزبور: "... لأنه سوف یستأصل الشریرون وأما المتوکلون فیرثون الأرض." [3]

و قد ورد فی کتاب "حجیّ النبی": یقول یهوة الصبایوت: سوف أهزّ السماوات و الأرض و البحر و البرّ مرة أخرى و أهزّ جمیع الأمم و سوف تأتی فضیلة جمیع الأمم... و سوف أملأ هذا البیت من جلالی. [4]

کذلک جاء فی کتاب "دانیال النبی": "... سوف ینهض الأمیر العظیم الذی لازال قائماً من أجل قومک و عندئذ یستیقض الکثیر من الراقدین تحت التراب." [5]

وقد جاءت بشارات فی کتب "زکریا النبی" و "عاموس النبی" و "حزقیال النبی" أیضا.[6]

إذن یعتقد الیهود بمجیء المنجی، حتى أن قبول تشکیل حکومة یهودیة باسم إسرائیل على أیدی الیهود إنما کان من خلال انتهاز هذا الشعار الیهودی. قال بعض مفکری الیهود قبل حوالی مئة سنة إن قومنا قد تحمل أنواع الذل فی سبیل انتظار المسیحا فی طوال هذه السنین، لکن لم یأت عنه خبر، فقد انتهت فترة الانتظار و ضاق صبرنا. فیجب أن ننهض بنفسنا و نقضی على هذه المحنة. فمن هذا المنطلق أسّسوا الصهیونیة و قالوا یجب أن نحتل فلسطین بنفسنا. و قد عارض هذه الفکرة أکثر الیهود، لأنهم کانوا یعتقدون أنه لا یقدر أحد على هذا الأمر إلا المسیحا أی المنجی فی آخر الزمان. و قال الصهاینة نحن ننشئ فی فلسطین مقراً ومنطلقاً لقیام المسیحا. طبعا کان من الصعب جداً إقناع قوم تعیش هذه الفکرة فی اذهانهم قروناً طویلة، لکنهم تحملوا الصعاب و صبروا علیها و بلّغوا لذلک و أرسلوا مهاجرین إلى فلسطین. لکن إلى حد الآن هناک بعض الیهود متمسکون بعقیدتهم السالفة و یعتقدون أن تشکیل الحکومة الصهیونیة أضرت بمصیر الیهود المتمثل بدور المسیحا و یقولون یجب أن نستمر على سنة الانتظار. الیوم، الفرق الصهیونیة المتطرفة جداً من قبیل "جوش امونیم" و الفرق المتطرفة ضد الصهیونیة من قبیل "نطورا کارتا" متساویان فی شدة شوقهم و انتظارهم لمسیحا.[7]

من هو المسیحا عند الیهود؟

الیهود و المسیحیون کلاهما یعتقدان أن موعود آخر الزمان من ذریة إسحاق. یعتقد المسیحیون بأنه هو "المسیح بن مریم" الذی قتل على ید الیهود، و بعد ذلک أحیاه الله تعالى ورفعه إلى السماء و سوف یبعثه فی آخر الزمان و ینجز وعده به. أما الیهود فیقولون: لم یولد الموعود إلى الآن. تشیر آیة 20 من صحاح 17 فی سفر التکوین إلى وعد الله تعالى لإسماعیل (ع). و یقول "حنان إیل" المفسر الیهودی فی تعلیقه على هذه الآیة: لقد مرّت من إنباء هذه الآیة 2337 سنة إلى أن العرب (ذریة إسماعیل) أصبحوا أمة عظیمة بظهور الإسلام. لکن تأخر إنجاز الوعد الإلهی فی حقنا مع أنّا من ذریة إسحاق، و ذلک بسبب ذنوبنا، و بالتأکید سوف یتحقق الوعد الإلهی فی حقنا فی المستقبل. [8]

یبدو من بعض الکتب أن الیهود ینتظرون المسیح و یعتقدون کالمسیحیین أن المنجی فی آخر الزمان هو المسیح. و إن کانت هذه الفرضیة موجودة قبل ظهور النبی عیسى، لکن یجب أن نعلم بأن هذه الرؤیة تجاه المنجی فی آخر الزمان غیر صائبة، لأن الموعود المقصود لدى الیهود یسمى "ماشیح" بمعنى المسیح أی الممسوح. الماشیح هو لقب ملوک بنی إسرائیل السابقین، لکن بما أن هذا اللفظ یطلق على النبی عیسى، استخدم العلماء کلمة "المسیحا" للتعبیر عن موعود الیهود و هو لفظ باللغة اللاتینیة و مأخوذ من کلمة "الماشیَح" العبریة.[9] 

     



[1]. جیمز هاکس، قاموس کتاب مقدس، الطبعة الأولى، نشر أساطیر، طهران 1377ش.

[2] انبیاء، 105.

[3] العهد العتیق، کتاب المزامیر، مزمور 37، نقلا عن: تونه ای ، مجتبی، موعود نامه، ص 230، قم، 1384.

[4] الکتاب المقدس، کتاب حجی النبی، ص1367، باب2، فقرات 9-6، نقلا من موعود نامه، ص 232.

[5] الکتاب المقدس، کتاب دانیال النبی، ص1309، باب 12، فقرات1-12، نقلا من موعود نامه، ص 232.

[6] فرهنگ الفبایی، مهدویت، ص231و 232.

[7] توفیقی، حسین، آشنایی با ادیان بزرگ، ص 125و 124(بتصرف)، سازمان سمت، طهران، 1386.

[8] مجلة انتظار التخصصیة، عدد 15، ص146-147

[9] المصدر نفسه، ص121.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    258199 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99383 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    98137 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    72903 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44082 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    36731 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35015 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34994 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32432 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30483 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...