بحث متقدم
الزيارة
4521
محدثة عن: 2011/10/16
خلاصة السؤال
کیف تقام صلاة الجمعة؟
السؤال
کیف تصلى الجمعة؟ الرجاء بیان ذلک بلغة سهلة کی نتعلم.
الجواب الإجمالي

صلاة الجمعة من العبادات و یکفی فی فضلها أن سورة من القرآن نزلت باسمها، و تقام جماعة. و لصلاة الجمعة خطبتان تفتتحان بالحمد و الثناء على الله تعالى، و على إمام الجمعة أن یدعو الناس إلى تقوى الله فی خطبته و بعد ذلک تصلى الجمعة و هی: رکعتان کصلاة الصبح، إلا أن الفرق بین الصلاتین هو استحباب قنوتین فی صلاة الجمعة، الأول فی الرکعة الأولى قبل الرکوع و الثانیة فی الرکعة الثانیة بعد الرکوع، و فی کل قنوت یمکن قراءة الأدعیة المتعارف قراءتها فی قنوت أی صلاة. و لصلاة الجمعة شرائط یأتی بیانها فی الجواب التفصیلی.

الجواب التفصيلي

صلاة الجمعة عبادة کالصلوات الأخرى و وقت أدائها ظهر یوم الجمعة و لها شرائط خاصة لإقامتها، و یکفی فی فضل هذه الصلاة نزول آیة فی القرآن الکریم باسمها، جیث دعی فیها المؤمنون بصراحة لإقامة صلاة الجمعة و قد جاء فی هذه الآیة قوله تعالى: «یا أیها الذین آمنوا إذا نودی للصلاة من یوم الجمعة فاسعوا إلى ذکر الله و ذروا البیع» [1] و قد أجمع المفسرون على أن المراد بالذکر فی هذه الآیة هو صلاة الجمعة، و کذلک ورد فی الروایة: (مَا مِنْ مُؤْمِنٍ مَشَى بِقَدَمَیْهِ إِلَى الْجُمُعَةِ إِلَّا خَفَّفَ اللَّهُ عَلَیْهِ أَهْوَالَ یَوْمِ الْقِیَامَة) [2] و"الجمعةُ حجّ المساکین". [3]

و فی روایة أخرى جاء التشدید على تارکها کما تقول الروایة: «من ترک ثلاث جمع فهو منافق» [4] .

و صلاة الجمعة تعتبر واجباً تخییراً فی زمن غیبة الإمام (عج) و هی أفضل من الظهر، و من یؤدی صلاة الجمعة تسقط عنه صلاة الظهر، و لکن أداءها من باب الاحتیاط المستحب.

کیف تصلى الجمعة:

صلاة الجمعة تتکون من خطبتین و رکعتین، و یجب الحمد الإلهی فی الخطبة الأولى و إن کان یکفی فیها أی لفظ یعتبر حمداً إلهیاً، و لکن الاحتیاط المستحب أن یکون بلفظ الجلالة (الله)، و الاحتیاط الواجب یقضی باتباع الحمد ثناءاً على الله تعالى ثم یصلی على النبی (ص)، و یجب أن یوصی الناس بالتقوى و أن یثرأ سورة من سور القرآن القصار. و أما الرکعة الثانیة فکذلک یبدأها بالحمد و الثناء الإلهی و الصلاة على النبی(ص) و الوصیة بالتقوى و یقرأ سورة قصیرة من سور القرأن الکریم، و یسبحب مؤکداً ذکر الأئمة فی الخطبة الثانیة بعد ذکر رسول الله(ص) و أن یصلی علیهم و یسلم أیضاً و أن یستغفر للمؤمنین، و الأفضل أن یختار من الخطب و الکلام المنسوب إلى أمیر المؤمنین (ع) و الأئمة المعصومین(ع) و بعد أن تتم الخطبة تقام صلاة الجمعة: و صلاة الجمعة رکعتان کصلاة الصبح، و لکن هناک عدة فروق بین الصلاتین:

من الاحتیاط أن تقرأ الحمد و السورة فی صلاة الجمعة جهراً.

یستحب قراءة سورة الجمعة بعد الحمد فی الرکعة الأولى و سورة المنافقین بعد الحمد فی الرکعة الثانیة.

و یستحب فی صلاة الجمعة قنوتان، الأول فی الرکعة الأولى و سورة المنافقین و الثانی فی الرکعة الثانیة بعد الرکوع، و یقرأ فی القنوتان الأدعیة التی تقرأ فی قنوت الصلوات المتعارفة، و الأفضل أن تقرأ طلمات الفرج فی قنوت صلاة الجمعة، بل و فی باقی الصلوات أیضاً. و قد روی عن الإمام الصادق(ع) أنه قال: فی قنوت الرکعة الأولى من صلاة الجمعة: لا إله إلا الله الحلیم الکریم....

شرائط صلاة الجمعة:

الشرط الأول: أن تصلى جماعة و لا یصح فیها الانفراد.

الشرط الثانی: العدد، فالحد الأدنى لإقامة صلاة الجمعة أن یکون عدد المصلین خمسة بما فیهم الإمام.

الشرط الثالث: أن لا تکون المسافة بین صلاتین مقامتین أقل من فرسخ واحد و لأجل المعرفة الکاملة بصلاة الجمعة نشیر إلى بعض المطالب باختصار:

وقت صلاة الجمعة:

أول وقت لصلاة الجمعة زوال الشمس.

مستحبات صلاة الجمعة:

1ـ أن یکون وجه الإمام حال قراءة الخطبة باتجاه المصلین .

2ـ ان یکون بلیغاً و متمکناً من الکلام و یضع الأمور مواضعها.

3ـ أن یکون مواظباً على أداء صلواته فی وقتها.

4ـ حریصاً على الالتزام بالأوامر الإلهیة حتى المستحب منها.

5ـ تارکاً للنواهی الإلهیة حتى المکروه منها.

6ـ متجنباً للشبهات.

7ـ أن یتجنب الکلام الذی لا مبرر له و فائدة حتى یکون کلامه مؤثراً فی السامعین.

8ـ أن یرتدی العمامة صیفاً و شتاءً.

9ـ أن یضع شیئا حال الصلاة علی منکبه، سواء کانت عباءة عادیة أم برداً یمانیاً.

10ـ أن یتکأ حال الخطبة على عصى أو سیف أو شیء آخر.

11ـ أن یسلم على المأمومین حینما یواجههم.

12ـ ما دام المؤذن لم یتم الأذان یجلس الإمام حتى تقام الصلاة.

مکروهات صلاة الجمعة:

ما یکره للإمام و المأمومین أثناء الخطبة:

1ـ أن یتکلم الإمام بغیر الخطبة، و الأحوط ترک ذلک.

2ـ کلام المأموین أثناء الخطبة و بحسب الاحتیاط أن لا یتکلم المأموم و الأحوط للمأمومین الاستماع إلى الخطبة و التوجه إلى ما یقال فیها من مواعظ [5] .

مواضیع ذات صلة:

الوجوب الاختیاری لصلاة الجمعة 10095 (الموقع: 13200).

لینک موقع الاستفتاءات (کد 718).



[1] الجمعة، 9.

[2] النصائح، ص55، وانظر: مستدرک الوسائل و مستنبط المسائل، ج‏6، ص: 42.

[3] نوادر الراوندی، ترجمة صادقی أردستانی، ص277؛ وانظر: رسائل الشهید الثانی، ج‏1، ص: 265.

[4] أمالی الشیخ الصدوق ـ ترجمة کمرهای، المتن، ص485.

[5] للاطلاع الأکثر على رأی المراجع حول هذا الموضوع، انظر: توضیح المسائل (المحشى للإمام الخمینی)، ج1، ص843 ـ 880.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260970 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    119798 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    103051 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100569 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46285 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    44360 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    42027 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36967 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35168 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33513 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...