بحث متقدم
الزيارة
3264
محدثة عن: 2011/12/13
خلاصة السؤال
هل أن لیلى (س) والدة علی الأکبر (ع) کانت حاضرة فی کربلاء؟
السؤال
هل أن لیلى (س) والدة علی الأکبر (ع) کانت حاضرة فی کربلاء؟
الجواب الإجمالي

بحسب البحث فی کتب التاریخ فإن حضور أم علی الأکبر (ع) فی کربلاء غیر ثابت؟

الجواب التفصيلي

طبقاً للبحث و التتبع فی الکتب التاریخیة یمکن أن یقال أن المحصلة النهائیة بخصوص حضور لیلى أم الأکبر (ع) أنها غیر موجودة، علماً أن بعض هذه الکتب تعنى بنقل واقعة کربلاء و تشیر إلى من حضروا فیها صغاراً و کباراً رجالاً و نساءً، و حتى الأصحاب و من البعید أن یکون هؤلاء المؤرخون قد أغفلوا ذکر لیلى مع أنها تنتسب لأسرة معروفة آنذاک[1].

و کذلک أظهر العدید من المحققین و الدارسین لشؤون عاشوراء التشکیک بوجود والدة علی الأکبر (ع) فی کربلاء.

یقول المرحوم العلامة المقرم: «لم یتضح لنا عام وفاتها و لا مقدار عمرها و لا حضورها فی کربلاء، على الرغم من ذکر حضورها فی کربلاء من قبل الدربندی فی کتابه (أسرار الشهادة) و نسبه إلى مجموعات لم یعرف أصحابها، و لکن جمیع المؤرخین ترکوا هذا الموضوع، و لم یذکروه فی کربلاء، و یحتمل أن تکون قد توفیت قبل حادثة کربلاء»[2].

و یقول المرحوم الشیخ عباس القمی فی کتابه نفس المهموم: «لیس لدینا خبر یشیر إلى وجود لیلى والدة علی الأکبر فی کربلاء أو عدم وجودها»[3].

و یقول الأستاذ الشهید المطهری بخصوص حضور والدة علی الأکبر (ع) فی کربلاء: «من أشهر القضایا المعروفة فی کربلاء و التی لم یشر إلیها مؤرخ واحد قصة لیلى والدة علی الأکبر، إن والدة الأکبر تسمى لیلى و لکن لم یذکر أی مؤرخ أنها کانت موجودة فی کربلاء»[4].

و یقول العلامة السید محمد حسین الطهرانی فی هذه المسألة: «لم أجد حضوراً للیلى فی کربلاء فی أی کتاب من کتب المقاتل»[5].

و استناداً إلى کتب التاریخ و ما قدمه المحققون من أبحاث فی هذا الموضوع یمکن أن نصل على أقل تقدیر إلى القول: إن أحداً لم یشر إلى وجودها فی کربلاء، مع الأخذ بنظر الاعتبار الضبط الدقیق و ذکر الجزئیات و التفاصیل لواقعة کربلاء من قبل المؤرخین و أرباب المقاتل، فلذلک من البعید جداً أن یکون حضورها ثابتاً فی کربلاء.



[1] لیلى بنت أبی مرة بن عروة بن مسعود الثقفی‏.(انظر: الشیخ المفید،  الإرشاد ج : 2 ص 105، مؤتمر الشیخ المفید، 1413هـ.

[2] نقلا عن مجلة مبلغان (نشر معاونیة التبلیغ والارشاد و التعلیم الستراتیجی و العملیة) العدد4، غلام رضا گلی زواره، الملحمة الحسینیة و التحریفات.

[3]القمی، الشیخ عباس، ترجمة نفس المهموم، الشیخ محمد باقر کوه کمره ای، ص 397، منشورات جمکران، قم، 1373ش.

[4]المطهری، مرتضى، مجموعة مؤلفات الأستاذ الشهید المطهری، ج17، ص 75، منشورات صدرا، طهران.

[5]الطهرانی، محمد حسین....، ج15، ص326، منشورات العلامة الطباطبائی، مشهد المقدسة، 1426ق.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    262882 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    150365 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    105507 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    101480 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    55176 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    47759 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    44929 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37777 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    36613 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    35604 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...