بحث متقدم
الزيارة
4249
محدثة عن: 2009/02/15
خلاصة السؤال
کیف یمکن لنبی عارف باسرار العالم کلها و هو أمّی؟
السؤال
یدّعی البعض بان کلمة أمّی التی جاءت فی القرآن الکریم هو ان النبی (ص) لا یعرف القراءة و الکتابة: 1. فهل هذا صحیح؟ 2. کیف یمکن لنبی له احاطة تامه بعالم الوجود و عارفاً بأسراره لا یعرف القراءة و الکتابة؟
الجواب الإجمالي

الأمی هو الشخص الذی لم یتعلم القراءة و من هذه الناحیة یطلق علی الرسول الاکرم (ص) انه أمّی ایضاً لانه لم یکن یعرف القراءة و الکتابة ولم یتعلمها علی ید أحد و هذه القضیة من القضایا الیقینیة تاریخیا. و یعدّ هذا کمالاً و مدحاً و ثناءاً للنبی (ص) و دلیلاً علی رسالته و اعجازه لان أهمیة القراءة و الکتابة و قیمتها تکمن فی کونها تمکن الانسان من الاطلاع علی افکار الآخرین و آرائهم فیضیف الی معلوماته معلومات جدیدة.

اما الشخص الذی علمه الله تعالی علوم الاولین و الآخرین بحیث عجز عنه کل البشر فهو غنی عن ذلک.

تعتبر صفة الأمّیة من بین صفات النبی (ص) من علامات النبوة و دلیلاً علی رسالته فهو بهذه الصفة یملک علم الاولین و الآخرین حیث یخبر عن غیب السماء و الارض و یدعو الناس الی الطریق السوی و الصراط المستقیم.

الجواب التفصيلي

یتکون هذا السؤال من قسمین:

1. معنی کون النبی «أمّیاً»

2. اذا کان الأمّی معناه کون الشخص لا یعرف القراءة و الکتابة فکیف یتلاءم هذا مع نبی له احاطة تامة بعالم الوجود و مطلع علی اسراره؟

فی الجواب عن القسم الاول یجب ان نقول ان الأمی یطلق علی الشخص الذی لا یعرف القراءة و الکتابة.[1] فعلی هذا الاساس یقال للنبی الاکرم (ص) بانه أمّی لانه لم یکن یعرف القراءة و الکتابة ولم یتعلمها علی ید أحد [2]، و لا ریب أن أمّیّة النبی من الأمور الثابتة تاریخیا لأن التاریخ یشهد انه (ص) قبل البعثة و بعدها لم یحضر عند ای استاد حتی یتعلم منه القراءة و الکتابة. فمن ناحیة کان اکثر الناس فی الحجاز فی أیّامه (ص) امیین لا یعرفون القراءة و الکتابة و من ناحیة أخری لم یعدّ التعلیم و التعلّم عندهم کمهنة بارزة و مهمة و علیه فکان القلیل منهم یملک هذا الفن بحیث کان عددهم یناهز السبعة عشر شخصاً فقط و علی هذا الاساس لو کان النبی (ص) قد درس و تعلم القراءة و الکتابة فی ذلک المجتمع لاشتهر ذلک بینهم بشکل یقینی [3]

و لاستغل ذلک المخالفون الذین کانوا یرمونه و یتهمونه بانواع التهم فاذا حصل مثل هذا الامر لما غفل عنه هؤلاء و لقالوا بما ان النبی (ص) شخص یعرف القراءة و الکتابة فان هذه، معلومات قد حصل علیها من الآخرین و لیس لها علاقة بالوحی.[4]

فان الحوادث التاریخیة تثبت بان النبی (ص) بعد بعثته فی المدینة لا یعرف القراءة و لم یکتب شیئاً بیده و صلح الحدیبیة إحدی تلک الشواهد الواضحة [5].

استخدم القرآن الکریم بالاضافة الی لفظة "أمّی" عبارات أخری مثل: " وَ ما کُنْتَ تَتْلُوا مِنْ قَبْلِهِ مِنْ کِتابٍ وَ لا تَخُطُّهُ بِیَمینِکَ إِذاً لاَرْتابَ الْمُبْطِلُون‏ "[6] او " ما کُنْتَ تَدْری مَا الْکِتابُ وَ لاَ الْإیمانُ" [7] [8]

اما کیف یتلاءم کونه امیاً مع أنه نبی مطلع علی کل اسرار عالم الوجود؟

فی الجواب نقول: صحیح ان الآیات المتعلقة بهذا الامر قد وصفته بالامیة التی هی امر مشترک بینه (ص) و الآخرین [9] لکنه یختلف عنهم اختلافاً کبیراً فمن الواضح ان معنی الأمّی لم تأت علی معنی واحد لانه جاءت فی مقام الذم و التوبیخ للیهود فیقول "وَ مِنْهُمْ أُمِّیُّونَ لا یَعْلَمُونَ الْکِتابَ إِلاَّ أَمانِیَّ وَ إِنْ هُمْ إِلاَّ یَظُنُّون‏".[10]

و جاء فی خصوص العرب ایضاً بحیث عدّ نقصاٌ لهم "وَ قُلْ لِلَّذینَ أُوتُوا الْکِتابَ وَ الْأُمِّیِّینَ أَ أَسْلَمْتُمْ" [11] لکنه عدّ کمالاً و مدحاً و ثناءاً للنبی (ص) و دلیلاً عی رسالته و اعجازه کما فی صفة التکبر لله تعالی فانها فی مقام المدح و الثناء له لکنها مذمومة و قبیحة لغیره [12]. لان أهمیة القراءة و الکتابة و قیمتها تکمن فی کونها تمکن الانسان من الاطلاع علی افکار الآخرین و آرائهم فیضیف الی معلوماته معلومات جدیدة.

فلا حاجة للنبی (ص) الذی هو اعقل و اعلم و اشرف المخلوقات الی العلوم البشریة حتی یتعلم القراءة و الکتابة فالذی علّمه الله تعالی علوم الاولین و الآخرین بحیث یعجز البشر ان یصل الی ذلک یکون فی غنی عن ذلک.

و علی هذا الاساس قال بعض المفسرین ان صفة الأمّی بین صفات النبی (ص) الاخری دلیل علی نبوته و رسالته لانه یملک علوم الاولین و الآخرین و یخبر عن غیب السماوات و الارض و یدعو الناس الی الصراط المستقیم [13].

ان ذکر صفة الأمّی للنبی (ص) و صفة الأمّیّین للعرب هی لتبیین و تعریف الناس بالعظمة و القدرة الالهیة اللامتناهیة حیث بعث من وسط هؤلاء الأمّّیّین رجل لا یعرف القراءة و الکتابه و لم یحضر درساً، لیقرأ علیهم الآیات الالهیة و یطهرهم من العقائد الباطلة و یعلمهم الکتاب و الحکمة [14] و علیه بما ان القرآن یشتمل علی علوم کثیرة فالاتیان بها من قبل شخص لا یعرف القراءة و الکتابة یعدّ من المعاجز الالهیة [15].

للاطلاع اکثر، انظر: دائرة معارف ثقافة القرآن، المدخل أمّی.



[1] قاموس دهخدا، ج 2، حب 1901.

[2] معجم الاصطلاحات و التعابیر العرفانیة، ص 135؛ قاموس دهخدا، ج 2، ص 2902.

[3] البلاذری، فتوح البلدان، حب 459.

[4] لمزید الاطلاع انظر، مجموعة آثار مرتضی المطهری، ج 3، ص 205 ، 206.

[5] مجموعة الآثار، ج 3، ص 219.

[6] العنکبوت، 48.

[7] الشوری، 52.

[8] مجموعة الآثار ج 3، ص 228.

[9] یذکر القرآن الناس الامیین بالجمع "امیون" فی ایة "البقرة، 78" و "امیین" فی ثلاث آیات "آل عمران، 20 و 75؛ الجمعه 2.

[10] البقرة، 78.

[11] آل عمران، 20.

[12] التفسیر الکبیر، ج 5، ص 310.

[13] کشف الاسرار، ج 1، ص 244.

[14] التفسیر الجدید، ص 7.

[15] التفسیر الکبیر، ج 5، ص 380.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل ان زیارة الموضع الذی نزل فیه العذاب الالهی سابقاً ممنوع؟
    3433 الکلام القدیم
    لم نعثر فی المصادر الاسلامیة علی حدیث یدل علی المنع و حرمة الذهاب الی الموضع الذی نزل فیه العذاب الالهی سابقاً، نعم، ورد فی روایة عن امیر المؤمنین علی (ع) انه قال: "لا یجوز لای نبی ووصی نبی ان یصلی فی هذا الموضع". و هو (ع) ایضاً قد ...
  • إذا کان الدین منسجما مع العقل و أن العقل مؤید للدین فلماذا نجد بعض العاقلین ملحدین لا یؤمنون بالدین مطلقا؟
    4672 الکلام الجدید
    اختلفت کلمة الباحثین فی تفسیر العقل باختلاف العلوم المبحوث عنه فیها، فتارة عرّف العقل تعریفا عرفیا کالانسان العاقل و الناس العقلاء و...المعنى الآخر للعقل، ما اشار الیه الفلاسفة فی ابحاثهم الفلسفیة و استعملوه فی دراساتهم العقلیة؛ بمعنى ان العق هو الحاکم و القاضی فی الابحاث الفلسفیة. و ...
  • ما المقصود من تفخیذ الرضیعة؟
    7463 بیشتر بدانیم
    لم یتفق کل فقهاء الشیعة الإمامیة علی جواز التمتع الجنسي (عدا الوطء حیث منعه جمیع الفقهاء و لم یجزه) بالبنت الصغیرة. ثانیاً و من یرتأي هذا الرأي فمن باب عدم ورود النهي من الشارع و یمکن تحریمه فیما لو أخذنا الضرر المترتّب علیه بنظر الاعتبار. ثالثاً بیان ...
  • مع وحدة التشریع الاسلامی لماذا هذا الاختلاف بین المراجع فی الفتاوى؟
    4452 الکلام الجدید
    عملیة الاجتهاد فی الاسلام ضرورة ملحة استطاعت ان تحفظ الدین خلال القرون الماضیة.و اما بالنسبة الى اختلاف الفقهاء فی بعض الجزئیات و الاحکام الفرعیة فهذا أمر طبیعی، لتوافقهم و وحدة کلمتهم فی اصول الاعتقاد و کلیات فروع الدین فهناک تطابق تام بین الفقهاء و توافق لا یشذ فیه مجتهد ...
  • ما هو ملاک العمل بطلبات الوالدین؟
    3804 الحقوق والاحکام
    عقوق الوالدین عبارة عن اغضاب الأب و الأم و أذاهما و کسر خواطرهما و بالطبع فان اذی واحد منهما یوجب العقوق ایضاً. و بعد دراسة آیات و روایات هذا الباب یمکننا ان نستنتج ان ملاک الحقوق الواجبة للوالدین هو تنفیذ طلباتهما الی الحد الذی لا یکون عدم تنفیذها ...
  • لماذا تتغیّر شخصیة النبی حینما یکون فی موقع القوّة و السلطة؟
    4301 سیرة المعصومین
    رغم انه لم یذکر مستند لهذا الادعاء و لکن یجب أن نعلم -علی أی حال- بأنه لیس کل تغییر سلوکی هو علامة علی تغییر الشخصیة، و ربما کان للنبی الأکرم(ص) فی موارد مختلفة، أنماط مختلفة ظاهراً من السلوک بحسب اقتضاء الزمان و المکان و الموقف، و لکن لا یمکننا ان ...
  • ماهی العلاقة بین الدین و الثقافة؟
    8479 الکلام الجدید
    الدین لغة: بمعنىالانقیاد و الاتباع والتسلیم و الجزاء. و اصطلاحاً یطلق على: مجموع العقائد و الاخلاق و القوانین الموضوعة لا دارة امور المجتمع و تربیة الناس. و قد یکون الدین ...
  • هل یمکن قضاء الاعمال المستحبة فی وقت آخر؟
    4998 الحقوق والاحکام
    الاعمال و الصلوات المستحبة فیها مصالح و منافع تعود على الفرد الذی یقوم بها؛ وانه یحرم منها إن لم یوفق للاتیان بها لکنه لا یعد عاصیاً أو مقترفاً للذنب، وإن کان لو أتى بها فی وقتها مع الشروط المذکورة فیها یحصل على الثواب التام المترتب علیها، لکن یمکنه تدارک ذلک ...
  • ما حکم الرطوبة (قطرة واحدة) الخارجة بعد الادرار و الاستبراء و بعد الوضوء؟
    3315 الحقوق والاحکام
    مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):اذا کنت متقینا من کون الخارج قطرة بول فهی نجسة و مبطلة للوضوء و أما اذا کانت رطوبة مشتبهة لا تدری أنها بول أو غیره فیحکم بطهارتها و عدم ناقضیتها للوضوء.مکتب سماحة آیة الله العظمى السید السیستانی (مد ظله ...
  • ما المانع العقلي و الشرعي في تصدي ولد الزنا لإمامة الجماعة إذا كان صالح السريرة و مستقيم الطريقة؟
    4525 بیشتر بدانیم
    ذكر العلماء و الفقهاء لإمام الجماعة مجموعة من الشروط من بينها طهارة المولد. مستنيدن في فتواهم هذه الى: اجماع الفقهاء و الاحتياط و الروايات الكثيرة الواردة في هذا المجال. و لما كانت مفردة "الإمام" تعني المؤتمّ به، إنسانا كأن يقتدى بقوله أو فعله، أو كتاباً، ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    267297 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    192357 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    110999 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103287 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    75454 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    50178 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    50154 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    41557 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39407 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39372 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...