بحث متقدم
الزيارة
3076
محدثة عن: 2009/07/07
خلاصة السؤال
هل کان النبی قبل البعثة واجب الإطاعة؟
السؤال
هل کان النبی قبل البعثة واجب الإطاعة أم لا؟ مع التوضیح و ذکر المصدر الذی تستندون الیه فی الاجابة.
الجواب الإجمالي
لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی
الجواب التفصيلي

للجواب عن هذا السؤال ینبغی أن تبحث عدة امور:

1. هل أن وجوب الإطاعة حکم شرعی أم عقلی؟

2. ما هو ملاک الطاعة و من هو الذی یوجب الشرع أو العقل إطاعته؟

3. هل ان ملاک وجوب الإطاعة موجود فی مورد النبی قبل البعثة أم لا؟

یری العلماء و محققوا علم الاصول بأن وجوب الإطاعة هو من الأحکام العقلیة،أی ان العقل وحده یمکنه أن یأمر الإنسان باطاعة شخص، لأن وجوب الإطاعة إذا کان شرعیّاً فانه یوجب الدور ، و إذا لم ینته الی حکم العقل فانه یبقی السؤال بانه لماذا یجب علیه الإطاعة؟ و علی هذا فإذا وجد دلیل فی الشرع علی وجوب الإطاعة مثل الآیة( و اطیعوا الله و اطیعوا الرسول و..)[1] فان مثل هذه الأوامر تحمل علی الأمر الإرشادی الذی هو إرشاد لحکم العقل.

و بعد أن اتضح ان وجوب الإطاعة حکم عقلی یجب أن نری ما هو ملاک الإطاعة و من هو الذی یجب إطاعته؟

و هنا یری علماء الاصول أیضاً أن ملاک الإطاعة هو الأمر المتعارف بین العقلاء و هو وجود نوع من الولایة و السلطة مثل المولی بالنسبة الی العبد[2] أو الأب و الام بالنسبة الی الولد، أو الأشخاص المتخصصین فی العلوم أو الفنون، أو الذین یتکفّلون الإشراف و الإدارة علی المجتمع کله أو علی جزء منه فهؤلاء من واجبی الإطاعة.

و النتیجة هی ان النبی إذا کان قبل البعثة متکفّلاً للاشراف و إدارة کل المجتمع أو بعضه فهو واجب الإطاعة بحکم العقل، أو کان له اختصاص فی العلوم أو الفنون فان العقل یحکم ایضاً بوجوب اطاعته فی تلک الموارد.

و لکن مع هذا فان من الضروری الإلتفات الی ملاحظة مهمة و هی ان الحکم ما دام لم یستند الی الشریعة فانه لا تترتب علیه الآثار الاخرویة کالثواب و العقاب لأن الثواب و العقاب الاخروی یتعلّق بالأحکام الشرعیة[3]، و لیس ذلک فحسب بل لا تترتب علیه آثار مثل لزوم الإطاعة أیضاً، لأن العقل و ان اعتبر أن اطاعة کل ولی و مسؤول لازمة من دون تدقیق و لکنه بعد التدقیق یفهم بأن الواجب فقط هو اطاعة الله و من أوجب الله اطاعته.[4]

و بناء علی هذا فانه یعلم بعد التدقیق ان النبی قبل البعثة لم یکن واجب الإطاعة و لا یمکن القول انه علی أساس قاعدة تطابق حکم العقل و الشرع و ان "ما حکم به العقل حکم به الشرع" فان وجوب اطاعته تکون شرعیة، لانه أولاً: إذا کانت وجوب الإطاعة شرعیاً یلزم الدور[5] و ثانیاً: قد علم بعد التدقیق بأن النبی قبل البعثة لیس واجب الإطاعة عقلاً.



[1] النساء،59.

[2] الموسوی التبریزی، ص 4.

[3] نفس المصدر، 1.

[4] شاکریان، حمید رضا، اسئلة و اجوبة، الحکومة الدینیة، ص 107.

[5] اوثق الوسائل، ص 9.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • أی یوم من أیام جمادى الاولى و الثانی یفضل فیه اجراء صیغة العقد؟
    2746 الحقوق والاحکام
    الزواج من الامور المحبذبة التی حثت علیها الشریعة الاسلامیة و یجوز اجراء عقد الزواج فی کل أیام السنة بالنسبة لغیر المحرم احرام الحج و العمرة المفردة[1]. و لکن هناک ایام یفضل اجراء العقد فیها؛ و هناک ایام کایام شهادة ...
  • ما هی مشکلة المذهب المالکی او الحنفی؟
    4789 الکلام القدیم
    یجب ان یتضح هل ان حبک للتشیع هو مجرد حب و عاطفة أو أنه یستند إلی قاعدة استدلالیة قویة؟ فان کان حبک مستنداً للبرهان و الاستدلال، فانه سیتضح لک ضعف و نواقص المذاهب و الفرق الاخری تلقائیاً.ان الاختلاف الاساسی للتشیع و فضیلته علی باقی المذاهب الاسلامیة؛ هو فی نوع ...
  • ما هو حکم القصاص فی صورة تعارض إقرار شخصین أو رجوعهما عن الإقرار؟
    2503 الحقوق والاحکام
    قال الإمام الخمینی(ره)[1] فی هذا الصدد:"لو اتّهم الرجل بقتل عمداً، و أقرّ المتّهم بقتلهً فجاء آخر و أقرّ أنه هو الذی قتله و رجع المقرّ الأول عن إقراره درء عنهما القصاص و الدیة و یؤدی دیة المقتول من بیت المال، لأن ...
  • لماذا بعث الحسین بن روح کتابه الموسوم ب«التأدیب» إلى علماء قم من أجل تصحیحه؟
    3145 تاريخ بزرگان
    أبو القاسم الحسین بن روح عالم کبیر و هو السفیر الثالث و نائب من النواب الأربعة لإمام الزمان(عج)، و قد کان فی زمانه مورداً لحسد الحساد، و قد وقف بوجهه الکثیر و أعلنوا معارضتهم له. و قد کتب کتاباً فقهیاً بعنوان التأدیب، و قد أرسل الکتاب إلى مجموعة من علماء ...
  • لماذا نجعل البیت الى جانب الکتف الایسر حال الطواف؟
    2631 الحقوق والاحکام
    قال الامام الخمینی (ره) فی خصوص هذه المسالة: "الطواف على الیسار بأن تکون الکعبة المعظمة حال الطواف على یساره، و لا یجب أن یکون البیت فی تمام الحالات محاذیا حقیقة للکتف، فلو انحرف قلیلا حین الوصول إلى حجر إسماعیل (ع) صح و إن تمایل البیت إلى خلفه ...
  • کیف طلب النبی سلیمان (ع) الملک و التسلط بعد موت ابنه، بینما نری الامام الحسین (ع) یقول: "بنیّ علی الدنیا بعدک العفا"؟
    5430 التفسیر
    رغم ان کلام النبی سلیمان (ع) هذا یحکی عن عظمة الروح و مقام الیقین بالرحمة الالهیة اللامتناهیة و هو أفضل بکثیر بالنسبة للناس العادیین و لکنه لیس قابلاً للمقازنة بالنسبة للحالات الخاصة للامام الحسین (ع)؛ لان هذه الآیات أولاً: تحکی بشکل ما عن ان النبی سلیمان (ع) ابتلی فی لحظة ...
  • ما هو سبب سکوت النبی (ص) عن المخالفین لعلی (ع) فی حال حیاته؟
    3741 الکلام القدیم
    للاجابة عن السؤال ینبغی الالتفات الى عدة أمور: 1. قد أعلن النبی (ص) عن خلافة علی (ع) من حین إعلانه عن رسالته فی السنة الثالثة من مبعثه و کان (ص) یبیّن فضائل علی (ع) للآخرین فی شتى المناسبات و یفضح حقیقة أعداء علی (ع) و یعرّیهم أمام ...
  • بماذا یختلف المنطق الارسطی عن الدیالکتیک؟
    3261 الفلسفة الاسلامیة
    المنطق هو مجموعة قوانین توجب مراعاتها اننا لانخطئ فی تفکیرنا. و ینقسم المنطق الی المنطق القدیم و الجدید. و المنطق القدیم هو المنطق الارسطی الذی یعلّمنا کیفیة اقامة القیاس و الاستدلال الصحیح. و بعبارة أخری فإن المنطق الارسطی اضافة الی الصورة و قالب الاستدلال یعرفنا أیضاً المواد القابلة للاستخدام ...
  • ما الدلیل الذی أقامه الاصولیون على کون القرآن ظنی الدلالة؟
    3533 مبانی فقهی و اصولی
    أکثر آیات الذکر الحکیم المبینة لاصول العقائد، التاریخ، الاخلاق و.... قطعیة الدلالة، و حتى لو وجد من یعتقد بانها ظنیة الدلالة فی استنباط الاحکام الشرعیة الفقهیة، فلا یعنی هذا بالضرورة الشک و الریبة فی متن القرآن الکریم، بل المراد من کلامه هذا أن القرآن الکریم لما کان ...
  • هل هناک إشکال فی إجراء العقد لمن یکون على جنابة؟
    2661 الحقوق والاحکام
    غسل الجنابة مستحب فی ذاته، و إنما یؤتى به من أجل الإتیان بالأعمال المشروطة بالطهارة کالصلاة و دخول المسجد الحرام و مسجد النبی (ص) و المکوث فی المساجد الأخرى، أو وضع شیءٍ فی المسجد أو قراءة السور التی تحتوی على سجدة واجبة

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260548 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    113636 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102658 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100349 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46074 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43025 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41470 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36756 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34974 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33055 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...