بحث متقدم
الزيارة
4790
محدثة عن: 2011/04/18
خلاصة السؤال
هل یجوز تقبیل ید الفقهاء و العلماء؟
السؤال
ورد فی تحف العقول حدیث عن الامام الرضا (ع) ینهى فیه عن تقبیل الرجل لید رجل آخر معللا ذلک بانه کالصلاة له. ما هو رأیکم فی الحدیث المذکور؟
الجواب الإجمالي

ان روایة تحف العقول من الروایات المرسلة هذا اولا و ثانیا هناک الکثیر من الروایات التی رواها الکلینی فی الکافی تؤکد على تقبیل ید الانبیاء و الاوصیاء و من یقومون مقام الرسول (ص).

الجواب التفصيلي

ورد فی کتاب الکافی باب تحت عنوان "التقبیل" اشار فیه الى بعض سنن التقبیل فی الاسلام، منها:

"عَنْ أَبِی عَبْدِ اللَّهِ (ع) قَال: إِنَّ لَکُمْ لَنُوراً تُعْرَفُونَ بِهِ فِی الدُّنْیَا حَتَّى إِنَّ أَحَدَکُمْ إِذَا لَقِیَ أَخَاهُ قَبَّلَهُ فِی مَوْضِعِ النُّورِ مِنْ جَبْهَتِهِ"[1]

و اما الروایة التی وردت فی متن السؤال فلم ترد فی کتاب معتبر، نعم، وردت فی کتاب تحف العقول روایة بهذا المضمون قال فیها الامام الرضا (ع): "لا یقبّل الرجل ید الرجل فإن قبلة یده کالصلاة له"[2]

و من المعلوم ان الصلاة لغة تعنی الدعاء و الاستغفار[3] و فی القرآن وردت بمعنى الدعاء تارة و بمعنى الصلاة التی هی الرکعات والسجدات تارة اخرى، فالمعنى الاول ورد فی قوله تعالى "وَ صَلِّ عَلَیْهِمْ‏ إِنَّ صَلاتَکَ‏ سَکَنٌ لَهُم".[4]" و المعنى الثانی ورد فی قوله تعالى: "إِنَّ الصَّلاةَ کانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِینَ کِتاباً مَوْقُوتا"[5] و[6]

صحیح ان الصلاة الواردة فی الحدیث یراد بها الصلاة المعهودة، و لکن المشکلة فی سند الحدیث حیث الروایة مرسلة.

و قد ورد فی کتاب الکافی احادیث دالة على جواز التقبیل، فقد روی عن الامام الصادق (ع) انه قال: "لَا یُقَبَّلُ رَأْسُ أَحَدٍ وَ لَا یَدُهُ إِلَّا یَدُ رَسُولِ اللَّهِ (ص) أَوْ مَنْ أُرِیدَ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ (ص)"[7]

و فی روایة اخرى:ِ "عَنْ عَلِیِّ بْنِ مَزْیَدٍ صَاحِبِ السَّابِرِیِّ قَالَ: دَخَلْتُ عَلَى أَبِی عَبْدِ اللَّهِ (ع) فَتَنَاوَلْتُ یَدَهُ فَقَبَّلْتُهَا. فَقَالَ: أَمَا إِنَّهَا لَا تَصْلُحُ إِلَّا لِنَبِیٍّ أَوْ وَصِیِّ نَبِیٍّ".[8]

یستفاد من هذه الروایات انه لا محذور فی تقبیل ید النبی و الامام بل هو امر راجح، و قد اجاب سماحة الشیخ التبریزی بشرعیة تقبیل ید العالم و السید الهاشمی.[9]

ففی الروایة الاولى جاء تعبیر الامام "یَدُهُ إِلَّا یَدُ رَسُولِ اللَّهِ (ص)" فمن المقطوع به ان الائمة المعصومین یدخلون تحت هذا العنوان حیث برؤیتم یستحضر الانسان رؤیة رسول الله و ذکراه (ص) کذلک یملکون علیهم السلام مقامه (ص). و کذلک یمکن ان تکون الروایة شاملة للعلماء المتقین الذین بذلوا قصارى جهدهم فی نشر معارف الاسلام و الحفاظ على الدین الحنیف و معارف أهل البیت (ع) حیث یعتبر احترامهم احتراما للنبی الاکرم (ص) الذی ینتسبون الیه، و ذلک لانهم فی عصر الغیبة یقومون بشأن من شؤن النبی الاکرم (ص) و الائمة الاطهار (ع) و انهم الاقرب الى النبی من سائر الاصناف الاخرى. و انهم مراجع الدین و علماءه.[10]

اذن العلماء و ان کانوا لا یرغبون فی ذلک و لا یعملون من اجله، و لکن الاحترام و التوقیر لهم ینطلق من باب احترام و توقیر النبی الاکرم (ص) فلا اشکال فی هذا العمل من هذه الجهة.



[1] الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی، ج 2، ص 185، دار الکتب الاسلامیة، طهران، 1365.

[2] الحرانی، حسن بن شعبة، تحف‏العقول، ص 450، انتشارات جامعة مدرسین، قم،1404.

[3] ابن منظور، محمد بن مکرم، لسان العرب، ج ‏14، ص 464، بیروت،1414.

[4] التوبة، 103.

[5] النساء، 103.

[6] الطریحی، فخر الدین، مجمع البحرین، ج‏1، ص 266، مکتبة مرتضوی، طهران، 1375.

[7] الکایی، ج 2، ص 185.

[8] نفس المصدر.

[9] انظر: التبریزی، میرزا جواد، صراط النجاة، ج 5، ص 266.

[10]  ذهب العلامة المجلسی الى شمول روایات الجواز للعلماء و السادة. انظر: بحارالأنوار، ج 73، ص 38، موسسه الوفاء، بیروت، 1404.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یشکل الوضوء فیما لو کانت علی حنفیة الماء عدة قطرات من الماء و قد مست الید هذه الحنفیة أثناء الوضوء؟
    3239 الحقوق والاحکام
    جواب آیة الله الشیخ هادوی الطهرانی (دامت برکاته) کالآتی:إذا وصل ماء من الخارج بعد تمام غسل الید الیسری و صار مسح الرأس أو الرجل بهذا الماء فالوضوء غیر صحیح، و إلا فلا إشکال فیه.لینک إلی موقع الاستفتاءات (رقم 960). ...
  • هل کان صاحب النبي (ص) في غار ثو هو أبو بکر؟
    5327 تاريخ بزرگان
    التجأ رسول الله (ص) إلی غار ثور في أطراف مکة مدة من الزمن عند هجرته إلی المدینة، [1] حتی یتخلّص من مشرکي مکة الذین کانوا یبحثون عنه. و قد تخلّص النبي الأکرم (ص) في هذا الغار بالمعجزة و بعد أن بقي فیه ثلاثة ...
  • لماذا لم یحفظ الله المسجد الحرام و الکعبة فی قبال السیل و بعض الکوارث الکونیة الأخری؟
    3532 الکلام القدیم
    الکعبة و المسجد الحرام، من أکثر الأماکن التی فی الارض علوّاً و قیمة و قداسة، هذا بالنسبة الی المکان نفسه، اما ما یخص الظاهر فهو مکان مادّی دنیوی أرضی و یحکمه کل قوانین المادة الأرضیة، و منها قابلیته للتضرّر و عدم الثبات أمام السیل و الزلزلة و الحریق و الانفجار ...
  • ما هي آداب الاحتضار و الموت و الدفن؟
    9428 کفن و دفن
    تقسم الواجبات و السنن و الآداب إلى ما يخص مرحلة الاحتضار التي تسبق الموت، و مرحلة ما بعد الموت التي يعبر عنها بأحكام الاموات. فلكل مرحلة من المراحل واجباتها و مستحباتها الخاصّة بها؛ ففي مرحلة الاحتضار يجب كفاية على الأحوط بل لا يخلو من قوة في حال الاحتضار ...
  • هل یمکن بیان ملاکٍ کلی لمعرفة الحق؟
    2830 الحقوق والاحکام
    جواب آیة الله مهدوی هادوی الطهرانی (دامت برکاته):إن معرفة الحق أمر مشکل، و لکن لیست غیر ممکنة، و أیسر طرقها الرجوع إلى العلماء المتقین المطلعین على الأمور، نسأل الله أن یعین الجمیع على معرفة الحق. ...
  • هل الولی الفقیه افضل من الملائکة عند الامام الخمینی (ره)؟
    3424 الانظمة
    تعتبر ولایة الفقیه فی عصر الغیبة امتداداً لولایة النبی الأکرم(ص) و الأئمة الأطهار (ع)، و الولی الفقیه باعتباره قائد و زعیم المجتمع الإسلامی و یملک تلک الصلاحیات فیمکنه انطلاقا من تلک الصلاحیات اقامة الحکومة الاسلامیة.و بعبارة أخرى: إن ولایة الفقیه ناشئة من ولایة النبی(ص) و أئمة الهدى(ع)، و إن ...
  • هل یجوز العقد على البنت الرضیعة؟
    4701 الحقوق والاحکام
    لم یشترط الإسلام فی صحة عقد الزواج عمراً معیناً و قد فوض هذا الأمر إلى الطرفین (إن کانا بالغین) أو الى أولیائهم. و قد أجازت جمیع المذاهب الإسلامیة زواج الطفلة غیر البالغة و زواج الولد الصغیر الذی لم یبلغ، بإذن و لیهما الشرعی (الأب والجد للأب). ...
  • ما هو المستند الفقهی و القانونی لقاعدة عدم العطف على ما سبق؟
    3749 الحقوق والاحکام
    ان قاعدة عدم العطف على ماسبق فی القوانین إحدى اللوازم و النتائج المنطقیة لاصل " قانونیة الجرم و الجزاء". و المراد من القاعدة هو: ان القانون اللاحق لایؤثر فی القوانین التی شرعت و اجریت قبله، و انما تنحصر فاعلیته فی الامور و الوقائع المستقبلیة التی تحدث بعد تشریع القانون.و ...
  • ما هي النظرة القرآنية لأهل الكتاب؟
    7981 التفسیر
    التأمل في آيات الذكر الحكيم يكتشف أن النظرة القرآنية لأهل الكتاب نظرة مراتبية: في المرتبة الاولى، ذم تلك الطائفة التي عرفت حقيقة الاسلام و انه الحق و مع ذلك تمادت في غيها و عنادها، سواء كان ذلك العناد منطلقا من ميول نفسانية أم من السلطة و المال ...
  • لماذا لم یخلق الله سبحانه جمیع الناس مسلمین؟
    5150 الکلام القدیم
    إن الله سبحانه یخلق الإنسان عارفاً به و موحداً له، و یجهزّه بقوة العقل و الفکر و یکون الانسان صاحب إرادة و إختیار، و قد بعث أنبیاء عدیدین لهدایة و إرشاد البشر، لذلک فإن الله جلَّ شأنه لا یخلق أحداً کافراً، أو مسیحیاً أو یهودیاً...، و لکن الإنسان نتیجةً لسوء ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264029 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    165032 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    107381 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102053 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    61983 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48663 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    46758 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38331 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    37720 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    37279 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...