بحث متقدم
الزيارة
4087
محدثة عن: 2012/05/17
خلاصة السؤال
هل يجوز ذكر من أساء لنا بسوء أمام الآخرين؟ او يعد ذلك من الغيبة المحرمة؟
السؤال
هل يجوز ذكر افعال من أساء لنا بسوء، أمام الآخرين لكي أخفف عن نفسي من وطأة ذلك الفعل الذي اقترفه؟ او يعد ذلك من الغيبة المحرمة؟
الجواب الإجمالي

تعد الغيبة من الذنوب الكبيرة التي حذر الاسلام منها و حرمتها المصادر الاسلامية قرآنا و سنة. و لكن مع ذلك توجد بعض المستثنيات و الحالات التي سمح الشارع المقدس بها و لم يعتبرها من مصاديق الغيبة المحرمة، و قد اشار الى الاستثناءات كل من القرآن و السنة، كقوله تعالى: " لا يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَنْ ظُلِمَ وَ كانَ اللَّهُ سَميعاً عَليماً".[1] و هذه الآية تسمح للمظلوم بان يجهر بمظلوميته لاسترداد حقه الذي سلب، و ليكون الآخرون عونا للمظلوم بعد معرفة مظلوميته.

و قد ورد في ذيل الآية المذكورة حديث يشير الى مصداق من مصاديق الظلم الاجتماعي: "عن الامام الصادق (ع) أنه قال: مَنْ أَضَافَ قوماً فأَساءَ ضيافتهم فهو ممَّنْ ظلَمَ فلا جُناح عليهم فيما قالوا فيه".[2]

و هذه الرواية و ان تحدثت عن مصداق خاص، لكن من الممكن تسرية الحكم الى الحالات المشابهة التي تشترك في لحوق الظلم و الاجحاف بالآخرين.

و مع ذلك لابد من أخذ اقصى درجات الاحتياط في هذه القضية فلا يظنن الشخص بأنه من مصاديق قوله تعالى " الا من ظلم" فيطبق الآية في أي مورد شاء و حينئذ يقع في الحرام من دون أن يشعر.

و لاريب ان العفو عن ذنوب الآخرين و التجاوز عن اخطائهم يوفر الارضية المناسبة لنيل العفو الالهي يوم القيامة كما قال سبحانه و تعالى: " وَ لْيَعْفُوا وَ لْيَصْفَحُوا أَ لا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَ اللَّهُ غَفُورٌ رَحيمٌ".[3] أضف الى ذلك أن عدم الرضى بنشر فضائح أعمال الناس، نابع من حقيقة أنّ اللّه هو ستار العيوب، فلا يجب أن يقوم عباده بكشف سيئات الآخرين من أمثالهم أو الإساءة إلى سمعتهم، و ممّا لا يخفى على أحد هو أنّ لكل إنسان نقاط ضعف خفية، و لو انكشفت هذه العيوب لساد المجتمع جو من سوء الظن بين أفراده، فيصعب عندئذ قيام التعاون بين هؤلاء الأفراد، لذلك منع الإسلام و حرّم التحدث عن نقائص أو فضائح أعمال الآخرين دون وجود هدف سليم، لتبقى الأواصر الاجتماعية قوية مستحكمة، و رعاية للجوانب الإنسانية الأخرى في هذا المجال.[4] ثم ان الاحتياط يقضي بان لا يقدم الانسان على عمل من هذا القبيل؛ و ذلك لان سوء الظن هو الحاكم في الكثير من الحالات التي نقيّم فيها الآخرين و مواقفهم اتجاهنا، بل حتى اذا كان ظننا منطلقاً من حقائق ثابتة لكن قد تكون ردة الفعل شديدة و تتجاوز الحد فتخرج صاحبها من المظلومية الى الظالمية، و قد اشار الامام الصادق (ع) الى هذا المعنى فيما روي عنه: " إِنَّ الْعَبْدَ لَيَكُونُ مَظْلُوماً فَمَا يَزَالُ يَدْعُو حَتَّى يَكُونَ ظَالِماً".[5]

لمزيد الاطلاع انظر:

الغیبة و مستثنیاتها، 5594 (الموقع: ar5894).

إغتياب من يسيء الى الآخرين، 11962 (الموقع: 14055).

لا یوجد جواب تفصیلي

 


[1] النساء، 148.

[2] الشیخ الحر العاملي، وسائل الشيعة، ج 12، ص 289، مؤسسه آل البيت (ع)، قم، 1409 ق.

[3] النور،22.

[4] مكارم الشيرازي، ناصر، الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل، ج‏3، ص: 508، نشر مدرسة الإمام علي بن أبي طالب (ع)، قم، الطبعة الاولى، 1421هـ.

[5] الکلیني، محمد بن یعقوب، الکافي، ج 2، ص 333، ح 17، دار الکتب الإسلامیة، طهران، 1365 هـ ش.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل حواریو عیسى (ع) هم نفس أوصیائه؟ و لماذا ظهروا فی وقت واحد؟
    3121 تاريخ بزرگان 2012/06/26
    یستفاد من الروایات الصادرة عن المعصومین (ع) ان وصیّ عیسى هو شمعون بن حمّون لا غیر، و ان سائر الحواریین تابعون و خاضعون لولایته و یأتمرون بأمره لتبلیغ رسالة السید المسیح (ع) فالحواریون کلهم لیسوا باوصیاء لعیسى (ع). و هناک اتجاه آخر ...
  • کیف ینسجم القول بان النبی لیس له الا بنت واحده مع قوله تعالى: (قل لازواجک وبناتک) التی وردت بصیغة الجمع؟
    3151 تاريخ بزرگان 2006/11/25
    ان هذه القضیة "کون الرسول له اکثر من بنت" تدخل فی مجال البحث التاریخی و من المعلوم ان البحث التاریخی له منهجه الخاص فلا یمکن الاعتماد على ظاهر آیة واحدة لاثبات او نفی هذه القضیة، خاصة اذا اخذنا بنظر الاعتبار ان اسلوب القرآن الکریم فی الخطاب کان کثیراً ما یستعمل ...
  • ما هو التکلیف مع تعذر غسل الفراش المتنجس؟
    2503 الحقوق والاحکام 2010/10/18
    الطریق الوحید لتطهیر الفراش أو اللباس المتنجس بالبول یتم عن طریق صب الماء علیه فقط[1]، اما مع تعذر ذلک لعدم وجود الماء یبقى الفراش على نجاسته، من هنا ینبغی التحرز من مماسة مع الرطوبة أو انتقال نجاسة الفراش الى ...
  • لماذا یجب التقلید؟
    2871 الحقوق والاحکام 2007/01/24
    جواز التقلید من الأمور التی یجب أن یجتهد فیها المقلد وإن فتوى المجتهد لا یمکن أن تکون کافیة بالنسبة إلى المقلد. و لذلک فإن هذه المسألة على درجة بالغة من الأهمیة.من المعروف أن المقلد یقدم على تقلید المجتهد على أساس احد الدلیلین التالیین:
  • ما معنى کلمة المسلم فی القرآن الکریم؟
    4484 التفسیر 2008/07/26
    المسلم فی الاصطلاح القرآنی یعنی التسلیم المطلق فی مقابل الأحکام الإلهیة و التوحید الکامل الخالص من شوائب الشرک و الازدواجی فی العبادة. و من هنا فقد أشار القرآن إلى إبراهیم (ع) و قدمه باعتباره شخصاً مسلماً.و حیث «إن الدین عند الله الإسلام» فعلیه کل من یعترف و یقبل الدین ...
  • ما المراد بالمیول المعنویة الحقیقیة و العاطفیة؟
    2727 العملیة 2007/06/19
    الأغلبیة القریبة من الاتفاق تمیل إلى الإیمان و المعنویات میلا عاطفیا، بمعنى أن إیمان أغلب الناس ناتج عن تأثیر العواطف و المشاعر و الأحاسیس من قبیل تقلید الأبوین، أو تأثیر المحیط الاجتماعی، أو ما تثیره بعض الظواهر مثل کرامات الأولیاء، أو انعکاسات بعض المراسم الدینیة و الشعائر المذهبیة، کصلاة الجماعة، ...
  • هل یمکن رفع الید عن المستحبات بهذا الاستدلال و هو ان الواجبات اکثر اهمیه و لها اثر واسع؟
    912 گوناگون 2015/05/30
    نعم، لا اشکال فی اصل هذا الموضوع و هو، ان على الانسان ان یهتم باداء الواجبات و ترک المحرمات الالهیه التی من اثرها رفع الظلم و الفساد، و اکل اموال الناس بالباطل و ...، قبل انشغاله بالمستحبات، و هذا مطابق لحدیث التقرب بالفرائض القدسی. قال الله تعالى «ما ...
  • بأی قسط من أقساط السلفة یتعلق الخمس؟
    2230 الحقوق والاحکام 2010/10/21
    بما أن السلفة نوع من القرض و الدین فلا خمس على المبلغ الذی یقترضه الإنسان حتى و إن کانت عین المال موجودة، و ذلک مادام لم یسدّد الأقساط. أما الأقساط التی سددت إلى نهایة السنة الخمسیة فیتعلق بها الخمس إن کانت باقیة، فعلى سبیل المثال لو ...
  • أین دفن النبی محمد (ص)؟
    2538 تاريخ بزرگان 2010/07/20
    ولد النبی (ص) فی نفس السنة التی هجم فیها أبرهة بجیشه[1] على بیت الله، ثم بعثه الله للنبوة عندما کان یتعبد فی غار حراء و ذلک فی سنة الأربعین من عمره الشریف.فی البدایة بدأ النبی دعوته ...
  • لماذا وجبت علینا الصلاة؟
    3856 الفلسفة الاحکام والحقوق 2009/06/03
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    256066 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    97601 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    95095 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    51189 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42802 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    33935 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    33883 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    31540 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    31335 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28770 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط