بحث متقدم
الزيارة
9918
محدثة عن: 2008/12/07
خلاصة السؤال
هل یوجد اختلاف بین رأی الشیعة و اهل السنة حول الامام صاحب الزمان (عج)؟
السؤال
ما هو رأی اهل السنة بالنسبة للامام المهدی (عج)؟ و هل یوجد اختلاف بین نظرة الشیعة و أهل السنة الی هذه القضیة؟
الجواب الإجمالي

یعد الاعتقاد بالمهدویة و فکرة ظهور المهدی (عج) جزءً مهماً من العقیدة الاسلامیة حیث نشأت علی أساس بشارات نبی الاسلام الاکرم (ص) عند جمیع الفرق و المذاهب الاسلامیة، و قد وردت الاحادیث المتعلقة بالامام المهدی (عج) فی کثیر من الکتب المعروفة لأهل السنة أیضاً، و اذا تأملّنا جیداً فی هذه الاحادیث نری وجود مشترکات بین المذهب الشیعی و السنی حول قضیة الامام صاحب الزمان و هذه المشترکات هی عبارة عن:

1. حتمیة ظهور و قیام الامام المهدی (عج).

2. نسب الامام المهدی (عج):

- ان المهدی (عج) هو من أهل البیت و من أبناء رسول الله (ص).

- ان المهدی (عج) هو من نسل أمیر المؤمنین علی (ع).

- ان المهدی (عج) هو من نسل فاطمة الزهراء (س).

3. الخصائص الجسمانیة للامام المهدی (عج):

- قوته (عج) حین الظهور

- وجهه النورانی

- جبهته العریضة و أنفه الدقیق

- الخال علی و جنته

4. تسمیته (عج) باسم النبی (ص).

5. ممهدات الظهور:

- الیأس العام

- انتشار الظلم و عمومه

6. علامات الظهور:

- النداء السماوی

- خروج السفیانی

- خسف فی البیداء

- قتل النفس الزکیة

7. الامور المتعلقة بالامام المهدی (عج):

- اصلاح امر ظهور المهدی (عج) فی لیلة واحدة.

- محل الظهور

- البیعة مع الامام المهدی (عج)

- نزول الملائکة للنصرة

- نزول عیسی و اقتداؤه بالامام المهدی (عج)

و هناک مجموعة من أهل السنة – و خلافاً للشیعة – ینکرون ولادة الامام صاحب الزمان (عج) فی سنة 255 هـ.ق و غیبة الطویلة، بل یعتقد هؤلاء ان الامام سیولد فی عصر الظهور (مثلاً قبل الظهور بأربعین سنة) و انه یملأ الارض قسطا و عدلاً و هو الموعود من ولد فاطمة (س).

الجواب التفصيلي

ان لقضیة المهدویة و الاعتقاد بالمهدی المنتظر (عج) أهمیة کبیرة عند المسلمین و لا یختص هذا الأمر بالشیعة، بل ان أهل السنة یتفقون مع الشیعة علی‌ العموم فی هذا الموضوع و ینقلون روایات کثیرة تصل الی حد التواتر المعنوی حول الامام المهدی (عج).

و الاحادیث المتعلقة بالامام المهدی (عج) و التی یری أهل السنة انها وصلت الی حد التواتر تصل الی مائة حدیث، و قد اشیر فی جمیع هذه الاحادیث الی ظهور الامام المهدی (عج). فهم یعترفون بان ما یربو علی عشرین صحابیاً قد نقلوا أحادیث عن النبی (ص) فیما یرتبط بالامام المهدی (عج) و قد ذکرت جمیع تلک الاحادیث فی کثیر من المصادر الاسلامیة المعروفة و المتون الحدیثیة الاصلیة کالسنن و المعاجم و المسانید مثل سنن أبی داوود و سنن الترمذی و ابن ماجة و مسند أحمد و صحیح الحاکم و البزاز و معجم الطبرانی. و من مصادر و أقوال علماء أهل السنة یمکننا استفادة ان المهدی (عج) من أولاد فاطمة (س) و انه سوف یظهر.

و حول موضوع الظهور فقد تکلم علماء أهل السنة هکذا:

حول ظهور المصلح فی آخر الزمان لم یقع خلاف بین الصحابة و التابعین من القرن الاول الهجری و ما بعده و حتی یومنا الحاضر و اتفق الجمیع (علماء أهل السنة) علی ظهوره و اذا شکک شخص فی صحة أحادیث الظهور و صدور هذه البشارة من نبی الاسلام (ص) فانهم یحملونه علی‌ عدم الاستقامة أو عدم الاطلاع. و لهذا السبب لم یعترض أحد الی الآن علی مدعی المهدویة بانکار أصل ظهور الامام المهدی (عج).

یقول السویدی فی هذا السیاق: ان مما اتفقوا علیه هو أن المهدی (عج) هو الذی یظهر فی آخر الزمان و یملأ الارض قسطا و عدلاً.[1]

و یقول خیر الدین الألوسی و هو من علماء أهل السنة أیضاً: أصح الاقوال عند أکثر العلماء ان ظهور المهدی (عج) من علامات القیامة، و ان رأی بعض أهل السنة الذین أنکروا ذلک لا قیمة له و لا اعتبار.[2]

و قد الفت کتب عدیدة حول ظهور المهدی من قبل علماء أهل السنة، حیث یقول الشیخ محمد باقر الایروانی فی کتاب الامام المهدی (عج): الف أهل السنة کتباً متعددة فی جمع الروایات المتعلقة بالامام المهدی (عج) و ان شخصاً سیظهر فی آخر الزمان و اسمه المهدی (عج)، و حسب اطلاعی فقد الف أهل السنة أکثر من ثلاثین کتاباً فی هذا الموضوع.[3] و علی الرغم من کون هذه القضیة اتفاقیة بین اهل السنة و الشیعة لکنّ عدداً قلیلاً من أهل السنة ضعف الأحادیث المتعلقة بالامام المهدی (عج) فمثلاً اعتبر ابن خلدون فی تاریخه ان هذه الأحادیث ضعیفة.[4] و أشار رشید رضا (مؤلف تفسیر المنار) فی ذیل الآیة الثانیة و الثلاثین من سورة التوبة الی‌ ضعف الاحادیث المتعلقة بالمهدویة.[5] و بالطبع لم یأت أی منهما بدلیل یثبت ادعاءه بل استندوا الی مطالب واهیة. و قد ردّ کلام هذین الاثنین بشدة من قبل علماء آخرین من أهل السنة. و قد أجیب عنهما فی مؤلفات علماء الشیعة أیضاً.

 ان ابن خلدون نفسه یقول فی بیان عقیدة المسلمین حول الامام المهدی (عج): المشهور عند جمیع أهل الاسلام انه سیظهر فی آخر الزمان رجل من أهل البیت (ع) یدفع عن الدین و ینشر العدل و یتبعه المسلمون و انه یستولی علی البلدان الاسلامیة و انه یسمی بالمهدی (عج).[6]

و بناء علی هذا فتضعیفه للأحادیث لا یخدش فی اتفاق أهل السنة حول ظهور المهدی (عج)، لان هذا الاعتقاد ناشئ من کثرة الاحادیث المنقولة عن طرق العامة.

و فیما یلی نتعرض لذکر بعض من ذکر هذه الاحادیث فی کتبهم، علی الرغم من انه یمکننا الادعاء بان جمیع کتب الحدیث المعتبرة لأهل السنة تقریباً قد ذکرت علی الاقل عدة موارد من أحادیث الامام المهدی (عج): 1. ابن سعد (المتوفی 230 هـ). 2. ابن ابی شیبة (المتوفی 225 هـ) 3. احمد بن حنبل (المتوفی 241 هـ) 4. البخاری (المتوفی 273 هـ) 5. مسلم (المتوفی 1380 هـ.) 6. ابن ماجة (المتوفی 73 هـ) 7. ابوبکر الاسکافی (المتوفی 33 هـ) 8. الترمذی (المتوفی 279 هـ) 9. الطبری (المتوفی 380 هـ). 10. ابن قتیبة الدینوری (المتوفی 276 هـ). 11. الحاکم النیسابوری (المتوفی 405 هـ). 12. البیهقی (المتوفی 458 هـ). 13. الخطیب البغدادی (المتوف 463 هـ). 14. ابن الاثیر الجزری (المتوفی 606 هـ).[7]

یقول أحد علماء السنة: وردت روایات کثیرة حول المهدی (عج) تصل الی حد التواتر، و هو أمر شائع بین علماء أهل السنة بحیث یعد فی جملة معتقداتهم. و یقول عالم آخر من علماء أهل السنة ایضاً: نقلت أحادیث المهدی (عج) بطرق مختلفة عن الصحابة و من بعدهم عن التابعین، بحیث ان مجموعها یفید العلم القطعی، و لهذا السبب یجب الایمان بظهور الامام المهدی (عج)، کما ان هذا الوجوب کان ثابتاً عند أهل العلم و هو مدون فی عقائد أهل السنة و الجماعة.[8] و قول ابن کثیر فی البدایة و النهایه: المهدی (عج) یأتی فی آخر الزمان و یملأ الارض قسطا و عدلاً کما ملئت ظلما و جوراً. و قد أوردنا الأحادیث المتعلقة بالمهدی (عج) فی جزء مستقل مثلما فعل ابو داوود فی سننه حیث خصص کتاباً مستقلاً لها.[9]

و من هذه المطالب التی نقلت عن أکابر أهل السنة یعلم ان مسألة المهدویة و الاعتقاد بظهور المهدی (عج) من العقائد الثابتة عند أهل السنة و الجماعة و ان الاحادیث المتعلقة بظهور الامام وصلت عندهم الی حد التواتر.

و بالالتفات الی ما تقدم من امور نصل الی هذه النتیجة و هی انه توجد مشترکات بین أهل السنة و الشیعة فی مسألة المهدویة، و هنا نشیر الی بعض المشترکات حول الامام صاحب الزمان (عج) بین مذهبی الشیعة و السنة:

1. حتمیة ظهور و قیام الامام المهدی (عج)

2. نسب الامام المهدی (عج)

ان نسب الامام المهدی (عج) مشخص عند الشیعة. و أما اهل السنة فقد أشاروا إلیه فی موارد معینة.

2-1. ان الامام المهدی (عج) من أهل البیت و من أولاد رسول الله (ص). و نقل ابن ماجة فی سننه ان النبی (ص) قال: "المهدی [عج] منا أهل البیت یصلحه الله عزوجل فی لیلة".[10]

2-2. الامام المهدی (عج) من نسل أمیر المؤمنین علی (ع). نقل السیوطی فی عرف الوردی ان رسول الله (ص) أخذ بید أمیر المؤمنین علی (ع) و قال: "سیخرج من صلب هذا فتی یملأ الارض قسطاً و عدلاً".[11]

2-3. الامام المهدی (عج) من نسل فاطمة (س): نقل ابن ماجة عن أمّ سلمة انها سمعت من رسول الله (ص) انه قال: "المهدی من ولد فاطمة".[12]

3. الخصائص العالمیة للامام المهدی (عج):

ان الاوصاف المذکورة فی کتب أهل السنة للامام المهدی (عج) ماخوذة من الاحادیث التی ینقلها هؤلاء عن نبی الاسلام (ص) و لا تختلف فی العموم عن الأوصاف المذکورة فی کتب علماء الشیعة.

3-1. قوته (عج) حین الظهور، فقد أکدت روایات کثیرة أن الامام المهدی (عج) یکون بدنه قویاً جداً حین ظهوره.[13]

3-2. وجهه النورانی، روی الجوینی عن رسول الله (ص) أنه قال: "المهدی [عج] من ولدی. کأن وجهه کوکب دری".[14]

3-3. جبهته العریضة و أنفه الدقیق،‌ نقل الصنعانی عن رسول الله انه قال: "ان المهدی [عج] أقنی أجلی".[15]

3- 4. الخال علی وجنته، یوجد علی الوجنة الیمنی للمهدی (عج) خال أسود.[16]

3-5. الظهور فی سن الاربعین، و بالطبع فان الشیعة یرون أنه (عج) یظهر فی سن الشیخوخه و لکن بصورة رجل فی الاربعین من عمره.

4. تسمیته (عج) باسم النبی (ص)

اتفق الشیعة و أهل السنة علی ان اسم المهدی (عج) هو اسم رسول الله (ص).[17]

5. ممهدات الظهور:

5-1. الیأس العام، یقول داود بن کثیر الرقی قلت للامام الصادق (ع)، جعلت فداک قد طال هذا الامر علینا حتی ضاقت قلوبنا و متنا کمداً؟ فقال: "ان هذا الامر آیس ما یکون منه و أشده غماً ینادی مناد من السماء باسم القائم و اسم أبیه. فقلت له: جعلت فداک ما اسمه؟ فقال اسمه اسم نبی و اسم ابیه اسم وصی".[18]

5-2. انتشار الظلم و عمومه، قال رسول الله فی هذا الصدد ما مضمونه لو لم یبق من الدنیا الا یوم واحد لطول الله ذلک الیوم حتی یبعث رجلاً من أهل بیتی یملأ الارض قسطاً و عدلاً کما ملئت ظلما وجورا.[19]

6. علامات الظهور

6-1. النداء السماوی، قال رسول الله (ص) ما مضمونه (تسمع فی شهر محرم صحیحة من السماء بان فلان (المهدی) خیرة الله فاسمعوا له و اطیعوا)[20].

6-2. خروج السفیانی

6-3. خسف فی البیداء،‌ کلمة الخسف بمعنی الاندثار و الانطمار، و البیداء اسم لمنطقة بین مکة و المدینة،‌ و المقصود من هذه العلامة ان السفیانی متوجه بجیش کبیر الی مکة بقصد مواجهة الامام المهدی (عج)، فتنخسف الارض بهم بصورة اعجازیة بین مکة و المدینة فی محل معروف بالبیداء.[21]

6- 4. قتل النفس الزکیة، مقتل شخص زکی و بریء بین الرکن و المقام قبل ظهور الامام المهدی (عج).[22]

7. الامور المتعلقة بظهور الامام المهدی (عج).

7-1. اصلاح أمر ظهور المهدی (عج) فی لیلة واحدة.[23]

7-2. محل الظهور، تشترک الروایات فی ان ظهور الامام المهدی (عج) سیبدأ من مکة و من جوار الکعبة.[24]

7-3. البیعة مع الامام المهدی (عج)، ان أحد المواضیع البارزة فی المصادر الشیعیة و السنیة هی بیعة أنصار الامام المهدی (عج) له فی بدایة الظهور.[25]

7- 4. نزول الملائکة لنصرة الامام المهدی (عج).[26]

7-5. نزول عیسی و اقتداؤه بالامام المهدی (عج)، قال رسول الله (ص) ما مضمونه: یری المهدی (عج) نزول عیسی و کأن الماء یقطر من شعره. فیقول له: تقدم للصلاة. فیقول عیسی : اقیمت الصلاة لک فیقف خلف المهدی (عج) للصلاة.[27]

8. خصائص حکومة المهدی (عج):

8-1. نشر العدل.[28]

8-2. الرفاه و الامان. قال رسول الله ما مضمونه: المهدی سیکون فی أمتی .... و یعیش الناس فی عصره حیاة لم یحیوها قبل ذلک أبدا.[29]

8-3. المقبولیة العمومیة لحکومة المهدی (عج).[30]

8-4. الأمان الشامل[31].

8-5. انتشار الغنی، قال النبی (ص) ما مضمونه: ابشرکم بالمهدی (عج) الذی سیعمر قلوب امة محمد بالغنی.[32]

8-6. غلبة الاسلام علی باقی الادیان.

8-7. کون حکومة المهدی (عج) عالمیة، قال الامام الصادق (ع) ما مضمونه: حین یقوم القائم لا تبقی ارض الا ان یعلو فیها ذکر الشهادتین.

الاختلافات بین نظرة الشیعة و أهل السنة لقضیة المهدویة:

1. الاختلاف فی الولادة: تعتقد الشیعة الامامیة الاثنا عشریة ان الامام المهدی (عج) هو ابن الامام الحسن العسکری (ع) و هو الآن حی و غائب. و لکن أهل السنة و بالرغم اتفاقهم علی الاعتقاد بالمهدویة – و سبب ذلک هو وجود روایات متواترة – فانهم یعتبرون ظهور الامام المهدی (عج) فی آخر الزمان من عقائدهم القعطیة فانهم ینقسمون فی نسبه و ولادته الی عدة مجامیع:

فالبعض من أهل السنة یدعون ان المهدی (عج) هو نفس عیسی ابن مریم و یستندون فی هذا المورد الی خبر واحد نقل عن أنس بن مالک.[33]

و یعتقد عدد قلیل منهم أیضاً ان المهدی (عج) هو من ولد العباس بن عبدالمطلب و هؤلاء یستندون الی خبر واحد مذکور فی کنز العمال.[34]

و بعضهم أیضاً یعتقدون ان المهدی (عج) هو من أولاد الامام الحسن المجتبی لا من أولاد الامام الحسین (ع).[35]

و یقول جماعة: ان اسم والد الامام المهدی (عج) هو اسم والد نبی الاسلام (ص) و حیث ان اسم والد النبی محمد (ص) هو عبدالله فلا یمکن أن یکون المهدی ابن الحسن العسکری هو المهدی الموعود و مستند هذا الاحتمال أیضاً خبر مذکور فی کنز العمال.[36]

جماعة من هؤلاء یعتقدون کما یعتقد الشیعة الامامیة الاثنا عشریة ان الامام المهدی (عج) من أولاد النبی (ص) و فاطمة (س) و ان عیسی (ع) أیضاً حین ظهور الامام المهدی (عج) سیهب لنصرته و یقتدی به فی صلاته. کما ورد فی روایات متعددة.

فقد نقل عن ام سلمة ان رسول الله (ص) قال: "المهدی (عج) من عترتی من ولد فاطمة (س)".[37]

و نقل جابر بن عبدالله عن النبی (ص) قوله ان عیسی سینزل حین ظهور المهدی (عج).[38]

و یقول عبدالله بن عمر: المهدی (عج) الذی ینزل علیه عیسی بن مریم و یصلی خلفه عیسی (ع).[39]

و هذه المجموعة لا تقبل الحدیث الذی یقول (المهدی عج) من ولد العباس بن عبد المطلب.

یقول الذهبی: هذا الخبر نقل عن محمد بن الولید فقط و هو من الذین یضعون الحدیث.[40]

و بالطبع فان هذه المجموعة أیضاً لا تعتقد بولادة الامام المهدی (عج) و لا بغیبته. و یدعی ابن حجر ان جمیع المسلمین غیر الامامیة یعتقدون ان المهدی (عج) هو غیر الحجة. لان غیبة الشخص و لهذه المدة الطویلة هو من خوارق العادة.[41]

و فی الجواب عن المجموعة الأخیرة ینبغی ان یقال، اولاً: انه توجد روایات نبویة متعددة، تذکر الائمة الاثنی عشر بأسمائهم، فما ذکره باطل. و روی عن ابن عباس ان شخصاً یهودیاً اسمه نعثل جاء الی النبی (ص) و طرح أسئلة کثیرة و سأل عن الأوصیاء أیضاً فأجابه (ص): "اول اوصیائی علی و بعده الحسن و الحسین (ع) و الائمة التسعة من ولده"، فسأل نعثل: ما اسمهم فذکر له النبی (ص) أسماء کل واحد من الائمة الی الامام الثانی عشر (عج).

و قال رسول الله (ص) فی جواب سؤال لجابر بن عبدالله الأنصاری عن الأئمة بعد علی (ع): بعد علی الحسن و الحسین (ع) امامان، ثم سید العابدین، ثم محمد بن علی الباقر و سوف تراه فاذا رأیه فبلغه سلامی، ثم جعفر بن محمد الصادق، ثم موسی بن جعفر الکاظم، ثم علی بن موسی الرضا، ثم محمد بن علی الجواد، ثم علی بن محمد النقی، ثم الحسن بن علی الزکی و بعده القائم بالحق مهدی امتی (محمد بن الحسن) صاحب الزمان إمام، و هو الذی یملأ الارض قسطا و عدلاً کما ملئت ظلما و جوراً.[42]

ثانیاً: توجد شواهد تاریخیة و أخبار کثیرة تنقل ولادته و أیام طفولته، و کنموذج ننقل عدة موارد من أقوال أهل السنة:

1. الحافظ سلیمان الحنفی یقول: الخبر المعلوم عند المحققین و الموثقین هو أن ولادة القائم (عج) کانت فی لیلة الخامس عشر من شعبان سنة (255 ق) فی مدینة سامراء.[43]

2. قال الخواجة محمد پارسا فی کتاب فصل الخطاب: و من أهل البیت: ابو محمد بن العسکری الذی لم یخلف ذریة الا أبا القاسم و هو القائم و الحجة و المهدی (عج) و یسمی صاحب الزمان. و قد ولد فی النصف من شعبان سنة 255 هجری و اسم امه نرجس و کان عمره حین استشهاد والده خمس سنوات.[44]

3. یقول ابن خلکان فی وفیات الأعیان: ابوالقاسم محمد بن الحسن العسکری ابن علی الهادی ابن محمد الجواد ... الامام الثانی عشر من أئمة الشیعة الاثنا عشریة و المعروف بـ (الحجة) ... ولد فی یوم الجمعة فی النصف من شعبان سنة 255 هـ.ق.[45]

4. و اشار الذهبی أیضاً فی ثلاثة من کتبه الی ولادة الامام المهدی (عج) و قال فی کتاب العبر فی حوادث سنة 256 هـ.ق: فی هذه السنة ولد محمد بن الحسن بن علی الهادی ابن محمد الجواد بن علی‌ الرضا بن موسی الکاظم بن جعفر الصادق العلوی الحسینی. و کنیته ابوالقاسم و یسمیه الرافضة بالخلف الحجة المهدی (عج) و صاحب الزمان و هو آخر إمام من الأئمة الاثنی عشر.[46]

5. و یقول خیر الدین الزرکلی (المتوفی 1396 هـ. ق) و هو من علماء السنة المعاصرین: ولد فی سامراء و کان عمره حین وفاة والده خمس سنوات و قیل انه ولد فی لیلة النصف من شعبان سنة 255 و غاب فی سنة 265[47]. و ذکر آیة الله العظمی الصافی فی کتاب المهدویة أسماء اکثر من سبعة و سبعین عالماً من علماء أهل السنة ذکر کل منهم بطریق من الطرق ولادة الامام المهدی.[48]

و بناء علی هذا، فاذا قال بعض أهل السنة ان الامام المهدی (عج) لم یولد بعد، فهو ادعاء من دون دلیل و لا ینسجم حتی مع أقوال أعلامهم. و ربما اعتبر بعض أهل السنة کابن حجر الهیثمی ان طول العمر دلیل عدم ولادة الامام المهدی (عج) و لکن ینبغی ان یقال ان الله القادر علی ان یبقی عیسی بن مریم حیاً لکی یقتدی بالمهدی (عج) و یحفظ یونس فی بطن الحوت و أن یعمر نوحاً ذلک العمر الطویل، ألا یقدر ان یهب للمهدی (عج) عمرا طویلاً.[49]

ان أهل السنة أنفسهم یعتقدون بحیاة عیسی و الخضر و صالح و ... .

و النتیجة ان ولادة الامام المهدی (عج) أمر مسلم و قطعی و یعرفه أهل السنة أنفسهم.

یقول محمد بن علی بن حمزة: سمعت الامام العسکری (ع) یقول: "ولی الله و حجة علی عباده و خلیفتی ولد فی لیلة النصف من شعبان سنة 255 عند الفجر".[50]

2. الاختلاف حول عصمة الامام صاحب الزمان:

لا یعتقد أکثر علماء أهل السنة بعصمة الامام و یعتبرونه انساناً عادیاً یحتمل صدور الذنوب و الأخطاء منه کأی انسان آخر. و هذه العقیدة مما أکد علیها ابن کثیر و کثیر من علماء السنة.[51]

و یستند هؤلاء فی هذه العقیدة الی حدیث منقول عن النبی الاکرم (ص) حیث قال: "المهدی (عج) منا أهل البیت یصلحه الله عز و جل فی لیلة".[52]

اما عقیدة الشیعة فهی ان جمیع الائمة معصومون و لا یحتمل فی حقهم الخطأ و الاشتباه.

3- و من الاختلافات إنکار الغیبة:

اتفق علماء الشیعة ان سنة غیبة المهدی (عج) 329 هـ.ق و یعتقدون انه حی الی الآن و الی أن یأذن الله تعالی له بالظهور. و هذه العقیدة هی علی أساس الأحادیث و الروایات المنقولة عن النبی الاکرم (ص) و أهل البیت (ع)، تلک الروایات التی صدرت قبل وقوع الغیبة و بعضها صدرت قبل ولادة الامام الهدی عج (ع) بمائة سنة او مأتین. لکن أکثر علماء السنة لا یعتقدون بغیبة الامام صاحب الزمان، و قد غضضنا النظر هنا عن ایراد أدلتهم و الرد علیها رعایة للاختصار.

کان هذا خلاصة رؤیة أهل السنة بالنسبة للامام صاحب الزمان.

و فی الختام نقول ان أهم ملاحظة حول الامام صاحب الزمان یمکن ذکرها عن لسان أهل السنة هی مسألة الفتاوی الأربعة الصادرة فی حق منکر الاعتقاد بظهور الامام المهدی (عج). و هذه الفتاوی صدرت من قبل کل من:

1. ابن حجر الهیثمی الشافعی 2. الشیخ أحمد ابو سرور بن صبا الحنفی. 3. الشیخ محمد بن محمد الخطاب المالکی. 4. الشیخ یحیی بن محمد الحنبلی.

ان جمیع هؤلاء یقولون بان من ینکر الاعتقاد بالظهور یجب أن یعاقب، و صرحوا بانه یجب أن یضرب و یحتقر لکی یتأدب و یعود الی الحق و الا فیجب قتله و هو مهدور الدم.[53]



[1] سبائک الذهب، ص 78.

[2] مقتبس من کتاب الاسلام و مستقبل العالم، مصطفی محقق راد.

[3] الایراوانی، محمد باقر، الامام المهدی (عج)، ص 11.

[4] تاریخ ابن خلدون، ج 1، ص 199.

[5] تفسیر المنار، ج 10، ص 393، ح 9، 499 و 507.

[6] تاریخ ابن خلدون، ج 1، ص 555، الخصل، 52.

[7] حول الذین تعرضوا لذکر الاحادیث المتعلقة بالامام المهدی (عج) یراجع، المهدی المنتظر فی الفکر الاسلامی، ص 2926.

[8] نظم المتناثر فی الحدیث المتواتر، ص 226 (نقلا عن: طریق الی المهدی المنتظر، ص 91).

[9] البدایة و النهایة، ج 6، ‌281.

[10] سن بن ماجة، ص 699، ح 4085.

[11] السیوطی، عرف الوردی، ص 76 و 88.

[12] سنن ابن ماجة، 699، ح 4086.

[13] فرائد السمطین، ج 2، ص 327، ح 589.

[14] نفس المصدر، ح 565.

[15] الصنعانی، المصنف، ج 3، ص 2077.

[16] الکنجی، الشافعی، البیان، فی اخبار صاحب الزمان، ب 8، ح 51.

[17] المقدس الشافعی، عقد الدرر، ص 45 و 55.

[18] النعمانی، الغیبة، ص 186.

[19] سنن ابی داوود، ح 4282، جاء فی کتاب الغیبة للنعمانی ص 187 قوله حدثنا محمد بن یعقوب الکلینی قال حدثنا محمد بن یحیی عن احمد بن ادریس عن محمد بن احمد عن جعفر بن القاسم عن محمد بن ولید الخزاز عن الولید بن عقبة عن الحارث بن زیاد عن شعیب عن ابی حمزة قال: دخلت علی ابی عبدالله (ع) فقلت له انت صاحب هذا الامر؟ فقالک لا. فقلت: فولدک؟ فقال: لا. فقلت: فولد ولدک؟ فقال: لا. قلت: فولد ولد ولدک؟ قال: لا. قلت: فمن هو؟ قال: الذی یملؤها عدلاً کما ملئت ظلما و جوراً لعلی فترة من الائمة یأتی کما ان النبی (ص) بعث علی فترة من الرسل.

[20] نعیم بن حماد، الفتن، ص 93.

[21] الصنعانی المصنف، ج 11، ص 371.

[22] ابن ابی شیبة، المصنف، ج 8، ص 679.

[23] البیان فی اخبار صاحب الزمان، ص 31، ح 11.

[24] النعمانی، الغیبة، ص 313، ح 4.

[25] الکنجی الشافعی، البیان فی اخبار صاحب الزمان، ص 35، ح 15.

[26] عقد الدرر، ص 46، 117 و 118.

[27] المقدس الشافعی، عقدر الدرر، ص 292.

[28] المصنف، ح 19484، سنن ابی داود، ح 4282.

[29] ابن ابی شیبة، المصنف، ج 7، ح 19484.

[30] الصنعانی، المصنف، ح 20770.

[31] احمد بن حنبل، المسند، ج 3، ص 37.

[32] عقد الدرر، ص 95.

[33] سنن ابن ماجة، کتاب الفتن، ح 4029.

[34] کنز العمال، ج 14، ص 264، ح 38666.

[35] الاطناب المنیف، ابن قیم الجوزیة، ص 151 (نقلا عن: الامام المهدی، المیلانی، ص 21).

[36] کنز العمال، ج 14، ص 268، ح 38478.

[37] السنن الواردة فی الفتن و غوائلها و الساعة و اشراطها، عثمان بن سعید المقری، ج 5، 1057.

[38] نفس المصدر، ج 6، ص 1237.

[39] الفتن 1، 373، نعیم بن حماد المروزی.

[40] تعرد به محمد بن الولید مولی بنی هاشم و کان یضع الحدیث، الصواعق المحرقة، ابن حجر الهیثمی، ج 2، ص 482.

[41] نفس المصدر، ج 2، ص 482.

[42] الاحتجاج، احمد بن علی الطبرسی، تحقیق ابراهیم البهادری، و ... ج 1، ص 68 – 69، و یراجع ایضاً صحیح مسلم 6: 3 و 4 باب الامارة حول الاحادیث التی ذکرت اسماء الائمة (ع).

[43] ینابیع المودة‌، الشیخ سلیمان القندوزی الحنفی، ص 179.

 44] نفس المصدر.

[45] وفیات الاعیان، ابن خلکان، ج 4، ص 562.

[46] العبر فی خبر من غبر، ج 3، ص 31.

[47] الاعلام، ج 6، ص 80.

[48] الامامة و المهدویة، ج 2، ص 56 – 241.

[49] یراجع بحار الانوار، ج 51، ص 99 – 102.

[50] مقتبس من شمس الامامة و الولایة، مهدی الکامرانی.

[51] شرح سنن ابن ماجة، ج 2، ص 519.

[52] سنن ابن ماجة، ج 2، ص 4087.

[53] البرهان علی علامات مهدی آخر الزمان، ص 183 – 187.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل ینطبق عنوان الکافر على تارک الصلاة؟
    2280 الحقوق والاحکام 2009/09/29
    إنّ الکافر، هو الذی ینکر وجود الله تعالى، أو وحدانیته، أو یوم الجزاء، أو رسالة الأنبیاء، أو ینکر ما کان من ضروریات الدین. و قد ضمت الرسائل العملیة للفقهاء أحکاما خاصة بمن یصدق علیه عنوان الکافر، و منها أن الکافر لا یطلق على کل من ترک الصلاة إلا اذا کان ...
  • هل إن طلب الحاجة من غیر الله شرک؟
    6829 الکلام القدیم 2007/10/22
    إن احترام هؤلاء العظماء (النبی و الامام) و الرجوع إلیهم، و التوسل بهم، و طلب الحاجة منهم، إذا کان فی عرض الخالق سبحانه، أو أنه مستقل و غیر محتیاج إلى الذات المقدسة الأحدیة، فإن هذا القصد و هذا الفهم شرک، و إنه لا ینسجم مع التوحید الأفعالی ...
  • ما المراد من الاحادیث التی تشیر الى أن بعض الناس حتى لو مات على فراشه مات شهیدا؟
    2481 درایة الحدیث 2011/04/06
    أفضل مقام و منزلة ینالها الانسان هو مقام الشهادة فی سبیل الله؛ و فی الکثیر من الروایات جاء التأکید على القیمة السامیة لمکان الشهید و الشهادة، و جعل ذلک عنوانا و معیارا لمعرفة عظمة بعض الحالات و ان من مات متصفا بها مات شهیدا، و من تلک ...
  • ما حکم وظیفتی اذا کنت شاکا فی اهلیتی و قدرتی على القیام بالمهمة الموکلة الیّ؟
    2440 النظریة 2011/03/17
    بالنسبة الى القضیة المطروحة، لابد من التذکیر بان قوانین العمل شأنها شأن سائر القوانین الاخرى المصوبة قد خضعت بنحو کلی لاشراف مجلس صیانة الدستور فی عدم مخالفتها للشرع و لدستور الجمهوریة الاسلامیة. نعم، فی انطباق تلک القوانین على المصادیق و فی إجرائها تحدث احیانا بعض ...
  • هل الغایة من «ستة أیام» التی ذکرت فی الآیات القرآنیة، هی الأیام الطبیعیة التی تنقسم الى (24) ساعة؟
    4308 الکلام القدیم 2008/01/22
    ذکرت فی القرآن الکریم المدة التی خلقت فیها السماوات و الارض و عبر القرآّن عنها بـ(ستة ایام)دون ان یشیر الى خَلقْ ادم فی الیوم السادس او یخبر عن تفاصیل ما فعله الله تعالى فی کل یوم.یبدو أن المراد من تعبیر(ستة ایام ) هو ستة مراحل، کما ان (الیوم) بهذا ...
  • ما هی طبیعة الموقف الاسلامی من علم الجینات و العلاج الجینی؟
    2150 الحقوق والاحکام 2011/04/17
    کما تعلمون ان هذه القضیة یمکن النظر الیها من زوایا مختلفة، و یمکن دراستها من خلال نوع التحولات و التغیرات الجینیة التی تحصل عن طریق هذا العلاج؛ و ذلک:1. هناک معالجات تحصل قبل ولادة الانسان و بعضها الآخر یحصل بعد الولادة.
  • هل التوسل یؤدّی الی الضلال و هل یوجد عندنا دلیل علی التوسل؟
    3380 الکلام القدیم 2011/09/13
    التوسل لیس فقط غیر مؤدٍ للضلالة فحسب، بل هو طریق و وسیلة للقرب الإلهی. و إن شفاء الإمام الرضا (ع) للمریض لیس هو الدلیل الأصلی علی صحة التوسل بل هو من المؤیدات الجیدة علی ذلک. طبعاً غیر ما سنبینه من الأدلة العقلیة و النقلیة. فنظام العالم قائمٌ علی أساس العلة ...
  • ما هو الموقف من اتباع الفرقة الاحمدیة؟
    2673 الحقوق والاحکام 2008/01/15
    البدعة فی اللغة تعنی العمل الجدید من دون سابقة، و فی الاصطلاح تعنی (إدخال ما لیس من الدین فی الدین) بمعنى نسبة شیءٍ إلى الدین لم یکن فی واقعة من الدین، و إن البدعة فی الدین من الذنوب الکبیرة، و إن تخریب أماکن هذه الفرقة من دون کسب إذن الدولة ...
  • ما حكم تعاطي الطبيب المال من المريض خارج المقررات المعتمدة في المستشفى؟ و ما حكم الشخص الذي يعطي تلك الرشوة؟
    2420 گوناگون 2012/04/08
    جواب مكتب سماحة آية الله العظمى السيد الخامنئي (دام ظله العالي): لا يحق للطبيب المعالج أخذ المال من المريض اذا كان يقوم بعملية الطبابة مقابل الاجور التي تمنحها الدولة له من خزينتها، او يستلم أجور العلميات الجراحية من مكاتب التأمين. جواب مكتب آية ...
  • هل یمکن الالتحاق بالجماعة اثناء تسلیم الامام؟
    2012 الحقوق والاحکام 2011/02/12
    إدراک الرکعة فی ابتداء الجماعة یتوقف على إدراک رکوع الامام قبل الشروع فی رفع رأسه‏.[1] و لو أدرک الإمام فی السجدة الأولى أو الثانیة من الرکعة الأخیرة و أراد إدراک فضل الجماعة نوى و کبر و سجد معه السجدة أو ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    254867 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    96003 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    89563 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    42745 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    42013 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    33408 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    31318 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    29634 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    28291 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    28000 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...

الروابط