بحث متقدم
الزيارة
3883
محدثة عن: 2008/07/22
خلاصة السؤال
هل إن المواد المتنجسة الموجودة فی داخل الطعام تستحیل و تطهر أثناء عملیة الطبخ؟
السؤال
هل إن المواد المتنجسة الموجودة فی داخل الطعام تستحیل و تطهر أثناء عملیة الطبخ؟
الجواب الإجمالي

الاستحالة من المطهرات، و معناها أن جنس الشیء النجس یتحول إلى شیء آخر فیکون طاهراً، کالخشبة النجسة التی تحترق فتتحول إلى رماد، أو الکلب الذی یقع فی الملح فیتحول إلى ملح، و أما فی حالة عدم تبدل جنسه کتحول الحنطة إلى دقیق أو خبز فلا یطهر فی مثل هذه الحالة.[1]

و بحسب تعبیر بعض مراجع التقلید العظام أنه إذا تغیرت العین النجسة بکیفیة تفقد معها الاسم السابق، و یطلق علیها اسم آخر، فإنها تطهر فی مثل هذه الحالة، و یقال أنها (استحالت) کما هو فی مثال الکلب المیت الذی یغطس فی الملح فیتحول إلى ملح، و کذلک کل شیء یصبح نجساً ثم یتحول إلى شیء آخر بشکل کلی، کما فی مثال الخشبة المتنجسة عندما تحترق فتستحیل رماداً، أو الماء النجس الذی یتحول إلى بخار، و لکن إذا کان التغییر من قبیل التبدل الصناعی، کما فی تبدیل الحنطة المتنجسة إلى دقیق فلا تطهر فی مثل هذه الحالة.[2]

و بعبارة أخرى، فإذا تحولت المواد المتنجسة داخل البسکویت أو أی طعام آخر إلى مادة کیماویة أخرى بسبب الطبخ، فإنها تطهر بذلک التحول، لأنه یعد من الاستحالة، و على أی حال فإذا شک الإنسان بحصول الاستحالة و عدمها، فعلیه أن یحکم بالنجاسة، أی الشیء النجس الذی لا تعلم استحالته یحکم بنجاسته.[3]



[1] توضیح المسائل (المحشى للإمام الخمینی)، ج 1، ص 120، المسألة 195.

[2] نفسه، آیة الله العظمى مکارم الشیرازی.

[3] نفسه، المسألة 197.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا کان ابناء الامام الحسن (ع) اصغر سنا من ابناء الحسین (ع) و الحال انه اصغر من اخیه علیهما السلام؟
    3150 تاريخ بزرگان 2011/11/06
    هذه قضیة طبیعیة و لایوجد مانع عرفا و لاعقلا ان یکون ابناء الاصغر اکبر من ابناء الاخ الاکبر خاصة اذا کانت الفاصلة بین الاخوین متقاربة کما بین الحسنین علیهما السلام. و لان القضیة ترتبط بشروط موضوعیة وتکوینة خاصة ، هذا اولا.وثانیا على فرض ...
  • هل توجد مصادر تشیر إلى وجود تحریف فی آیات القرآن لدى أهل السنة؟
    4937 علوم القرآن 2009/10/05
    توجد روایات کثیرة فی العدید من کتب إخواننا السنة تشیر إلى وجود نقص بعض الآیات القرآنیة و حتى فی الصحاح الستة التی تعد أکثر الکتب اعتباراً عندهم. و یمکن الإشارة إلى آیة «الرجم» کمثالٍ لذلک. کما یظهر ذلک فی القراءات المتعددة التی یقرأ بها أشهر القراء المعروفین حیث یراعون بعض ...
  • هل یصح أن یکون لنا أمل فی النجاة من عذاب یوم القیامة؟
    4039 العملیة 2010/07/15
    ما یمکن التوصل إلیه من خلال التعالیم الدینیة بأن الأمل برحمة الله و الخوف من عذابه خصصیتان تکمل إحداهما الأخرى، و یجب أن تتساوى کفتاهما فی نفس المؤمن، بمعنى أن المؤمن لا بد أن یکون على أملٍ کبیر برحمة الله من خلال أداء الواجبات و الامتناع عن ...
  • ما المراد من الخنّاس المذکور فی سورة الناس؟
    2815 النظریة 2011/09/20
    قوله سبحانه: "مِنْ شَرِّ الْوَسْواسِ الْخَنَّاسِ" أی أعوذ باللّه من شرّ الموسوس ذی الصفة الشیطانیة الذی یهرب و یختفی من ذکر اسم اللّه الشیاطین یمزجون أعمالهم دائما بالتستر. و یرمون بالقاءاتهم فی الإنسان بطریقة خفیة حتى یخال الإنسان أن هذه الإلقاءات من بنات أفکاره، و هذا ما یؤدی إلی ضلاله ...
  • ما المراد من الخسران في الأعمال؟
    3912 التفسیر 2012/09/20
    الخسران من المواضيع التي سلّط القرآن الكريم عليها الأضواء عدة مراّت، حيث وردت مادة "خسر" 56 مرة بمشتقاتها المختلفة في هذا الكتاب المقدس. و كما أن الخسران هو أمر نسبي في الأمور المادية، لذلك يتراءى لمن أفلس بالكامل أنه خاسر كما يتراءى لمن حصل على ربح أقل ...
  • لماذا تختلف أحکام الحیض للنساء القرشیات عن أحکام غیر القرشیات من النساء؟
    2945 الفلسفة الاحکام والحقوق 2008/06/18
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل من الممکن بیان الطریقة التی ینبغی اتباعها فی قراءة التاریخ الإسلامی؟
    2933 تاريخ کلام 2011/10/16
    یمکن تقسیم التاریخ الإسلامی إلى مرحلتین من حیث القراءة:1ـ اطلالة علی أحداث التاریخ:و فی هذه المرحلة یمکن مطالعة الکتب التالیة:ـ قبس من التاریخ المعروف بفروغ ابدیت، السبحانی جعفر.ـ تاریخ الإسلام (من الجاهلیة حتى رحلة نبی الإسلام) مهدی بیشوانی، قم، نشر المعارف، 1383.ـ منتهى الأمال (الشیخ ...
  • هل یستطیع الزوج ان یأمر زوجته بالعمل خارج البیت؟
    4238 العملیة 2009/02/09
    فی نظام الاسرة یکون توفیر نفقات المعیشة علی عهدة الزوج و لا یمکنه اجبار زوجته علی المشارکة فی هذا الامر؛ نعم فان کل عمل تقوم به المرأة من أجل ارضاء زوجها اذا لم یکن منافیاً للموازین و الضوابط الشرعیة فان فیه ثواباً کثیراً لها. ...
  • هل رفض الامام الحسین (ع) الماء الذی اعطی له؟
    2972 الکلام القدیم 2008/02/13
    للاجابة عن السؤال لابد من الاشارة الى بعض النقاط:1- ان الانبیاء و الائمة المعصومین (ع) ملزمون بالعمل وفقا لعلمهم و قدرتهم الاعتیادیة لا وفقا للقدرة الالهیة التی اودعت فیهم، و السبب فی ذلک انهم لو اعتمدوا القدرة الالهیة و کانت هی المحور فی حرکتهم و سلوکیاتهم حینئذ یفقدون مقام ...
  • هل کان الخوارج قد انحرفوا فی معرکة النهروان؟ وهل کان علی (ع) متردداً فی إطفاء نار فتنة معاویة؟
    5161 تاريخ کلام 2011/02/24
    کان الخوارج جماعة من أتباع أمیر المؤمنین علی (ع) و قد انفصلوا عنه فی معرکة صفین اعتراضاً علی قضیة التحکیم، و خرجوا عن طاعته (ع) فصاروا خوارج، ومن هنا یطلق علیهم اسم (المارقین) أیضاً.و اما انحرافات الخوارج: فان انحرافات ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    259211 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    100580 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    99200 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    86996 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    44944 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    38344 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    37468 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    35732 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    33249 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    31453 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...