الزيارة
2551
محدثة عن: 2011/04/17
خلاصة السؤال
ما هی العلاقة بین تغیر العالم و ثبوت حدوثه؟ و کیف یکون الاول دلیلا على الثانی؟
السؤال
ما هی العلاقة بین تغیر العالم و ثبوت حدوثه؟ و کیف یکون الاول دلیلا على الثانی؟
الجواب الإجمالي

برهان الحدوث یمثل واحداً من براهین اثبات الصانع، و یتکون من مقدمات، احدى مقدماته: "کل متغیر حادث". و هذه المقدمة بدیهیة الوضوح. و ذلک لان الحدوث عبارة عن "حصول الشیء المسبوق بالعدم"، و المتغیر غیر ثابت فکل حالاته مسبوقة بالعدم. فالحدوث کامن فی ذات التغییر اذن؛ و ذلک لان کل حالة تغیر تعد حدوثا و انتقالا من العدم الى الوجود. فاذن کل متغیر حادث.

الجواب التفصيلي

ما جاء فی متن السؤال یمثل جزءاً من مقدمة برهان الحدوث (احد براهین اثبات الخالق). و لکی یتضح الجواب لابد من بیان برهان الحدوث.

یحظى برهان الحدوث فی الالهیات الاسلامیة – خاصة لدى المتکلمین منهم- بأهمیة خاصة؛ الى حد وصف بانه برهان المتکلمین. و قد تعرضت الکتب الکلامیة لبیان المراد منه و مدى دلالته بتقریرات متعددة. [1]

یتکون برهان الحدوث من مقدمتین:

الاولى: العالم حادث.

الثانیة: و کل حادث یحتاج الى محدث.

النتیجة: العالم یحتاج الى محدث.

و لاریب أن المقدمة الثانیة للبرهان، عقلیة بدیهیة یذعن بها المنکرون لوجود الله تعالى ایضاً. و ذلک لانها مقتضى أصل العلیة.

و دلیل المقدمة الاولى عبارة عن:

1. ان العالم متغیر و متحول. 2. کل متغیر و متحول حادث. اذن العالم حادث.

المقدمة الثانیة للاستدلال: (المتغیر و المتحول حادث) و التی دار السؤال حولها هنا، تعد من الامور البدیهیة، و تحصل البداهة من خلال التأمل فی حقیقة التغیر و الحدوث، و ذلک لان الحدوث عبارة عن تحقق وجود الشیء المسبوق بالعدم، و المتغیر و المتحول لا یتصف بالثبات و کل حالاته مسبوقة بالعدم، و بما ان هذه الخاصیة عامة من هنا یکون الحدوث عاما و شاملا. فالحدوث کامن فی ذات التغییر اذن؛ و ذلک لان کل حالة من التغیر تعد حدوثا و حالة من الانتقال من العدم الى الوجود.

و المقدمة الاولى من الاستدلال تحصل من خلال المشاهدة و الادراک الحسی، و ذلک لان المشاهدات الظاهریة و الاکتشفات العلمیة تشهد کلها بحرکة عالم الطبیعة و تغیره، و هذا ما اثبته البرهان الفلسفی ایضا.[2]

و قد قرر العلامة الطباطبائی برهان الحدوث بالشکل التالی:

لقد اثبت المشاهدة الابتدائیة و کذلک الدراسات العلمیة الدقیقة، وجود العلاقیة بین اجزاء العالم و لا تنحصر تلک العلاقة بین طائفة من الموجودات بل تشمل کل جزئیات الکون مهما کانت دقیقة، و کلما کانت دقیقة کانت العلاقة اکثر إحکاما و دقة. [3]

فالعالم متغیر و متحول فی وجوده یعنی انتقل من العدم الى الوجود؛ و ذلک لان أی طریق نختاره لحساب حوادث العالم سنصل فی نهایة المطاف الى الحرکة العامة (الحرکة الوضعیة و المکانیة او الحرکة الجوهریة)، و الحرکة وجود بعد عدم و وجود مشوب بالعدم، و مبقتضى قانون العلیة لابد لکل موجود حادث من علة تخرجه من العدم الى الوجود.[4]



[1]. انظر: فخر الدین الرازی، المطالب العالیة، ج 1، ص 200ـ232؛ المحقق الطوسی، قواعد العقائد، ص 39ـ45؛ السید شریف الجرجانی، شرح المواقف، ج 8، ص 3ـ4،«الإلهیات فی مدرسه اهل البیت ـ علیه السلام ـ» علی ربانی گلپایگانی.

[2] المراد منه برهان الحرکة الجوهریة التی ابتدها صدر المتألهین الشیرازی.

[3]. الطباطبائی ،محمد حسین ،اصول فلسفه و روش رئالیسم " اصول الفلسفة و المذهب الواقعی)، ج 5، ص 91ـ93.انتشارات صدرا قم.

[4] مسل من برهان الحدوث بتصرف.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا لم یعالج الله مرض المنافقین، بل هو یزیدهم مرضاً؟
    2827 التفسیر 2010/06/01
    لابد من الاشارة الى امرین : الاول : خلق الله تعالی الإنسان و جعله موجوداً حراً و له ارادة و اختیار أی أن تکامل الانسان یحصل عن طریق الارادة و الاختیار، و بناء علی هذا فإن بعض الأشخاص –کالمنافقین- قد اختاروا مسیر الضلالة و الانحراف بارادتهم و اختیارهم، ...
  • هل یحرم قتل الجنین فی بطن أمه؟
    3123 الحقوق والاحکام 2011/10/24
    مکتب آیة الله العظکى السیستانی (دام ظله):لا یجوز إسقاط الحمل بعد انعقاد النطفة، إلا أن یکون ببقائه ضرر على أمه أو یستلزم الحرج الشدید الذی لا یحتمل عادةً، و یجوز الإسقاط فی هذه الحالة قبل ولوج الروح فی الجنین، و أما بعد ولوج الروح فلا یجوز هذا العمل إطلاقاً، ...
  • لماذا نسبت بعض ألقاب يوم القيامة في بعض الروايات إلى أمير المؤمنين (ع)؟
    3743 خصوصیات و مناقب 2012/07/18
    إن أمير المؤمنين (ع) بصفته الإمام المطلق و صاحب الولاية الكلية الإلهية هو المثل الأعلى للإنسان الكامل في عالم الوجود، و إن هذه الروايات في المرحلة الأولى تبين أن الإنسان الكامل هو حقيقة القيامة و ظرف وقوعها، إذ بناء على النظرية العرفانية، إن الإنسان متحد مع العالم، ...
  • هل أن ولایة الفقیه من المسائل التقلیدیة أم التحقیقیة؟
    2487 الانظمة 2011/06/20
    جواب آیة الله الشیخ مهدی الهادوی الطهرانی (دامت برکاته) کالآتی:أصل ولایة الفقیه و إن کانت من المسلّمات الإسلامیة، و لکن خصوصیاتها تحتاج الی الاجتهاد أو تقلید المجتهد العادل و لذلک فولایة الفقیه من المسائل التقلیدیة، و تقع فی زمرة المسائل غیر العبادیة و ...
  • أرجوا ان تبینوا لی شیئاً مما یتعلق بمسجد جمکران و سبب بنائه.
    3677 تاریخ الأماكن 2008/07/27
    مسجد جمکران هو أحد الأمکنة المقدسة و المنتسبة إلی صاحب الزمان (عج)، و تأسیس هذا المسجد قبل اکثر من ألف عام بأمر من الامام (عج) فی الیقظة (لا فی المنام)، اما ما یختص بسبب البناء فیمکننا الاشارة الی الموارد التالیة:اولاً: ان للمجسد مقاماً خاصاً فی الثقافة الاسلامیة، فان القیمة ...
  • ما هي آثار و أحکام اللّواط؟
    3333 خواهر و مادر لواط دهنده 2014/04/20
    یعد اللواط عملاً شنیعاً و من أکبر الذنوب و قد أخبر الله عنه بالقرآن، بأن عذاب و هلاک قوم لوط کان بسبب ارتکابهم لهذه المعصیة.[1] و لهذا العمل نوعان من الآثار: 1- الآثار التکلیفیة، أي أن هذا العمل حرام و من الکبائر و قد ...
  • ما السبب في إختلاف التعابير عن عذاب يوم القيامة في القرآن؟
    5050 معاد و قیامت 2012/09/20
    طريقة القرآن في عرضه للقصة القرآنية تتمثل بإكتفائه ببيان الملاحظات البارزة و المهمة منها و ما له أثر في إيفاء الغرض، و لا يدخل في جزئيات القصة و تفاصيلها، فلا يلتزم بحكاية القصة من أولها إلى آخرها، بل ينتقي منها ما فيه عبرة و فائدة على المستويين ...
  • ما حکم العلاقة مع المرأة الاجنبیة لقصد الزواج مع تجردها عن کل انواع اللذة و الشهوة و التی لا تعدو کونها علاقة بریئة جداً؟
    2299 الحقوق والاحکام 2011/10/17
    مکتب سماحة آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):لا مانع من ذلک فی حد نفسه، اذا کانت العلاقة مجردة عن الشهوة و بعیدة عن الانحرافات المهیجة للغریزة و لم تترتب علیها مفاسد، و الا لا یجوز ذلک.مکتب سماحة ...
  • هل یوجد دلیل على جواز اللطم على الإمام الحسین (ع)؟
    6526 الکلام القدیم 2011/07/21
    إقامة العزاء على الإمام الحسین (ع) من فروع المذهب الشیعی، و هناک أدلة کثیرة تؤید ذلک، و أما فیما یخص کیفیة إقامة العزاء فیمکن القول: ما دامت الکیفیة التی یقام بها العزاء لا تتنافى مع أصل من أصول الإسلام و لا مع آیة قرآنیة أو روایة ...
  • ما المراد من الخسران في الأعمال؟
    3733 التفسیر 2012/09/20
    الخسران من المواضيع التي سلّط القرآن الكريم عليها الأضواء عدة مراّت، حيث وردت مادة "خسر" 56 مرة بمشتقاتها المختلفة في هذا الكتاب المقدس. و كما أن الخسران هو أمر نسبي في الأمور المادية، لذلك يتراءى لمن أفلس بالكامل أنه خاسر كما يتراءى لمن حصل على ربح أقل ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257315 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    98911 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97488 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    61723 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43503 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    35465 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34560 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34447 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32095 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29723 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...