بحث متقدم
الزيارة
4578
محدثة عن: 2013/12/03
خلاصة السؤال
جاء فی مصادر أهل السنة، ان الناس کانوا یأتون بهدایاهم للنبی (ص) فی الیوم الذی هو فی بیت عائشة. فاعترض علی هذا الأمر باقی نساء النبی (ص)، بید أن النبی ردّ اعتراضهم و تکلّم فی فضل عائشة کلاماً. فهل هذه الروایة صحیحة؟
السؤال
جاء فی مصادر أهل السنة، ان الناس کانوا یأتون بهدایاهم للنبی (ص) فی الیوم الذی هو فی بیت عائشة. فاعترض علی هذا الأمر باقی نساء النبی (ص)، بید أن النبی ردّ اعتراضهم و تکلّم فی فضل عائشة کلاماً. فهل هذه الروایة صحیحة؟
الجواب الإجمالي

یوجد مثل هذا الحدیث فی أکثر المصادر الحدیثیة لأهل السنة، [1] و کنموذج علی ذلک جاء فی الصحیح البخاری: "هشام عن أبیه ، قال کان الناس یتحرون بهدایاهم یوم عائشة قالت عائشة فاجتمع صواحبى إلى أم سلمة ، فقلن یا أم سلمة ، والله إن الناس یتحرون بهدایاهم یوم عائشة ، وإنا نرید الخیر کما تریده عائشة ، فمرى رسول الله - صلى الله علیه وسلم - أن یأمر الناس أن یهدوا إلیه حیث ما کان أو حیث ما دار ، قالت فذکرت ذلک أم سلمة للنبى - صلى الله علیه وسلم - قالت فأعرض عنى ، فلما عاد إلى ذکرت له ذاک فأعرض عنى ، فلما کان فى الثالثة ذکرت له فقال « یا أم سلمة لا تؤذینى فى عائشة ، فإنه والله ما نزل على الوحى وأنا فى لحاف امرأة منکن غیرها »". [2]
و قد ذکر البخاری هذا الحدیث فی عدة أبواب منها باب "فضل عائشة" و قد صحّح هذا الحدیث أمثال الذهبی [3] و غیره.
الملاحظات علی هذه الروایة:
أولاً، لقد اُشیر فی هذا الحدیث إلی مسألة صحیحة و مقبولة؛ و هی رعایة النبی (ص) للعدالة فی نسائه و بهذا المعیار، یکون فی بیت نسائه بالدور، فالمراد من "یوم عائشة" فی هذا الحدیث، هو الیوم الذی کان لعائشة.
ثانیاً: لا یوجد مثل هذه الروایة أو بهذا المحتوی فی المیراث الحدیثی الشیعی؛ فلا مجیء المسلمین بالهدایا للنبی (ص) فی الوقت الذی یکون (ص) فی بیت عائشة؛ ثابت عند الشیعة و لا اعتراض أم سلمة و باقی نساء النبی (ص) و لا دفاع النبی (ص) عن هذا العمل الذی یظهر منه أنه منافٍ للعدالة و لا نزول الوحی فی مضاجع النساء.
فکل هذه الموارد لم تثبت تاریخیاً و لا اعتقادیاً فی المیراث الشیعی و لیست مقبولة فی مذهب أهل البیت (ع).
ثالثاً: ان الترمذی نفسه قد ذکر فی نهایة نقله لهذه الروایة، أن هذا الحدیث حَسَن، لکنه غریب. [4]
رابعاً: لقد اتخذ النبی محمد (ص) عدة نساء بعد وفاة خدیجة (س) و المصادر الحدیثیة السنیة و منها صحیح البخاری، قد خصّصوا باباً فی فضائل عائشة.
و هذا الموضوع لم یرد تقریباً فی باقی نساء النبی (ص)؛ فمن البعید جداً أن لا یکون لباقی نساء النبی کأم سلمة و غیرها، من الفضل شیء؟! و هذا یمکنه أن یخدش فی صحة هذه الروایة.
 

[1] راجعوا: الشیبانی، أبو عبد الله أحمد بن محمد، مسند أحمد، تحقیق: الأرنووط، شعیب، مرشد، عادل و غیرهم؛ اشراف: الترکی، عبد الله بن عبد المحسن، ج 44، ص 129، مؤسسة الرسالة، بیروت، الطبعة الأولی، 1421 ق؛ الترمذی، محمد بن عیسی، سنن الترمذی، ج 5، ص 703، شرکة مکتبة و مطبعة مصطفی البابی الحلبی، مصر، الطبعة الثانیة، 1395 ق؛ الحاکم النیشابوری، محمد بن عبد الله،المستدکر علی الصحیحین، تحقیق: عطا، مصطفی عبد القادر، ج 4، ص 10، دار الکتب العلمیة، بیروت، الطبعة الأولی، 1411 ق.
[2]  صحیح البخاری، باب فضائل عائشة.
[3] الذهبی، شمس الدین، سیر أعلام النبلاء، ج 2، ص 142-143، مؤسسة الرسالة، بیروت، الطبعة الثالثة، 1405 ق.
[4] سنن الترمذی، ج 5ف ص 703.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49796 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما المراد بإقامة الصلاة؟
    4277 التفسیر
    لقد جاءت عبارات القرآن متعددة و مختلفة بشأن أداء الصلاة منها القضاء، القیام، الإتیان، الإقامة، و بالتوجه إلى عبارة إقامة الصلاة یمکن استنباط معنىً أعلى و أدق من أدائها و الإتیان بها، و معنى الإقامة یوحی بإحیائها، و الحفاظ على حیاتها، و بمعنى آخر إضفاء العزة و ...
  • ما هی العوامل التی تهدّد کرامة الإنسان؟
    3915 العملیة
    یتوقف السقوط الأخلاقی و انحداره من مقامه الشامخ و کرامته الإنسانیة، حسب الرؤیة القرآنیة علی مجموعة من العوامل المختلفة. و هناک الکثیر من الآیات القرآنیة تعرضت لهذه القضیة، فبعضها تبین أن الإنسان قد یفقد کرامته الإنسانیة بسبب الغفلة و عدم إعمال العقل و الفکر و عدم العمل بمقتضاهما. و القسم ...
  • ارید حدیثاً حول حدود حجاب المرأة أو حدیثاً یجیز للمرأة أن تظهر وجهها؟
    7503 الحقوق والاحکام
    بیّنت الآیة 31 من سورة النور و کثیر من الروایات قضیة الحجاب و حدودها حیث قال الله تعالی فی هذه الآیة المبارکة: «وَ قُلْ لِلْمُؤْمِناتِ یَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصارِهِنَّ وَ یَحْفَظْنَ فُرُوجَهُنَّ وَ لا یُبْدینَ زینَتَهُنَّ إِلاَّ ما ظَهَرَ مِنْها وَ لْیَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلى‏ جُیُوبِهِنَّ وَ لا یُبْدینَ زینَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ ...
  • مَن من الأئمة (ع) كان یقرأ دعاء الفرج بنفسه؟
    4712 العملیة
    کلمة «فَرَج» في اللغة (بفتح الفاء و الراء)، بمعنی "إنکشاف الغم". [1] و الکتب الروائیة التي تذکر أدعیة و أعمالاً لحصول الفرج في الأمور هي بهذا المعنی. نکتفي هنا بذکر عدة أدعیة تسمّی «دعاء الفرج» و کذلک بذکر صلاة بإسم «صلاة الفرج».
  • ما هو الموقف الاسلامی من قضیة العالم الموازی الذی یدّعی الغربیون التوصل الیه؟
    4819 الفلسفة الاسلامیة
    یوجد فی بعض المتون و المعارف الاسلامیة بعض الشواهد على وجود العوالم الموازیة، بل هناک بعض المعارف و المفاهیم الاسلامیة لا یمکن تفسیرها علمیاً الا من خلال هذه النظریة؛ کقضیة المیثاق الالهی المأخوذ من ذریة آدم، و وجود الافلاک و السماوات المتعددة إذ هناک الکثیر من الآیات التی عبرت عن ...
  • هل إن علم الإمام الذی یعتقد به الشیعة یتنافی مع الخاتمیة؟
    4744 الکلام الجدید
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل أن الرجال من أهل الجنة یتزوجون من حور العین، و هل أن کل حوریة لها زوج واحد؟ و هل للنساء أیضا حورعین من الرجال فی الجنة؟
    5276 الکلام القدیم
    واحدة من النعم الإلهیة التی لا تعد و لا تحصى، هو الإثابة على الإیمان بالله و الاعمال الصالحة بالجنة و نعمها.کما انه لا یوجد هنالک تمییز بین المرأة و الرجل فی الجنة و ان من بین النعم الإلهیة التی یثاب بها المؤمنون فی الجنة و التی اشیرت إلیها فی ...
  • هل کان النبی قبل البعثة واجب الإطاعة؟
    3685 الکلام القدیم
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هی فلسفة وجود الموجودات الغیبیة؟
    4333 الفلسفة الاسلامیة
    عالم الغیب یقابل عالم الشهادة، و حیث إن عالم الشهادة له مراتب متعددة مثل:1ـ الحضور المکانی2ـ الحضور لدى الحواس الظاهریة.3ـ الحضور فی الذهن و الفکر.4ـ الحضور فی مقام المعرفة و البصیرة فإن لعالم الغیب نفس المراتب المتقدمة.فإذا کان مراد السائل من موجودات عالم الغیب هو ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    266615 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    187812 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    109830 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102985 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    74476 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49796 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    49620 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    40810 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39179 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39078 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...