بحث متقدم
الزيارة
4971
محدثة عن: 2012/02/19
خلاصة السؤال
أی الانبیاء رزقه الله ولداً ناقص الخلقة؟
السؤال
أی الانبیاء رزقه الله ولداً ناقص الخلقة؟
الجواب الإجمالي

ورد أنه ولد للنبی سلیمان (ع) ولد ناقص الخلقة، و کان سبب ذلک کما قیل – و الله العالم- و قد أورد المفسّرون و المحدّثون تفسیرات متعدّدة فی هذا المجال، أفضلها و أوضحها ما یلی:

إنّ سلیمان علیه السّلام کان متزوجا من عدّة نساء، و کان یأمل أن یرزق بأولاد صالحین شجعان لیساعدوه فی إدارة شؤون البلاد و جهاد الأعداء، فحدّث نفسه                        یوما قائلا: لأطوفنّ على نسائی کی ارزق بعدد من الأولاد لعلّهم یساعدوننی فی تحقیق أهدافی، و لکونه غفل عن قول (إن شاء اللّه) بعد تمام حدیثه مع نفسه، تلک العبارة التی تبیّن توکّل الإنسان على اللّه سبحانه و تعالى فی کلّ الأمور و الأحوال، فلم یرزق سوى ولد میّت ناقص الخلقة جی‏ء به و القی على کرسی سلیمان (ع). فغرق سلیمان (ع) غرق- هنا- فی تفکیر عمیق، و تألّم لکونه غفل عن اللّه لحظة واحدة و اعتمد على قواه الذاتیة، فتاب إلى اللّه و عاد إلی. و بالطبع فان هذا کان ترکاً للاولی من قبل النبی سلیمان (ع) لان الانبیاء معصومون من الخطأ و العصیان و السهو.

الجواب التفصيلي

قد أورد المفسّرون و المحدّثون تفسیرات متعدّدة فی هذا المجال، أفضلها و أوضحها ما یلی: إنّ سلیمان (ع) کان متزوجا من عدّة نساء، و کان یأمل أن یرزق بأولاد صالحین شجعان لیساعدوه فی إدارة شؤون البلاد و جهاد الأعداء، فحدّث نفسه یوما قائلا: لأطوفنّ على نسائی کی ارزق بعدد من الأولاد لعلّهم یساعدوننی فی تحقیق أهدافی، و لکونه غفل عن قول (إن شاء اللّه) بعد تمام حدیثه مع نفسه، تلک العبارة التی تبیّن توکّل الإنسان على اللّه سبحانه و تعالى فی کلّ الأمور و الأحوال، فلم یرزق سوى ولد میّت ناقص الخلقة جی‏ء به و القی على کرسی سلیمان (ع).

فحینئذ غرق سلیمان (ع) فی تفکیر عمیق، و تألّم لکونه غفل عن اللّه لحظة واحدة و اعتمد على قواه الذاتیة، فتاب إلى اللّه و عاد إلیه.

و هناک تفسیر آخر یمکن طرحه بعد التّفسیر الأوّل و هو: إنّ اللّه سبحانه و تعالى امتحن سلیمان بمرض شدید، بحیث طرحه على کرسیه کجسد بلا روح من شدّة المرض، و عبارة (جسد بلا روح) مألوفة و دارجة فی اللغة العربیة إذ تطلق على الإنسان الضعیف و العلیل.

و فی نهایة الأمر تاب سلیمان إلى اللّه، و أعاد اللّه إلیه صحّته، و عاد کما کان قبل مرضه (و المراد من (أناب) هنا عودة الصحّة و العافیة إلیه.

بالطبع هناک إشکال ورد على هذا التّفسیر إذ أنّ عبارة (ألقینا) کان یجب أن تأتی بصورة (ألقیناه) حتّى تتناسب مع التّفسیر المذکور أعلاه، یعنی أنّا ألقینا سلیمان على کرسیّه جسدا بلا روح، فی حین أنّ هذه العبارة لم ترد فی الآیة بتلک الصورة، و تقدیرها مخالف للظاهر.

عبارة (أناب) فی هذا التّفسیر جاءت بمعنى عودة الصحّة و العافیة إلیه، و هذا أیضا مخالف للظاهر، أمّا إذا اعتبرنا أنّ معنى (أناب) هو التوبة و العودة إلى اللّه، فإنّها لا تلحق أی ضرر بالتّفسیر، و لهذا فإنّ الشی‏ء الوحید المخالف لظاهر الآیة- هنا- هو حذف ضمیر عبارة (ألقیناه).

ثم إن القصص الکاذبة و القبیحة التی تحدّثت عن فقدان خاتم سلیمان، و عثور أحد الشیاطین علیه، و جلوس ذلک الشیطان على عرش سلیمان، کما ورد فی بعض الکتب التی لا یستبعد أن یکون مصدرها هو کتاب (التلمود) الیهودی الملی‏ء بالخرافات الإسرائیلیة بما لا یتناسب مع العقل و المنطق [1] . و بالطبع فان ذلک کان ترکاً للأولی من قبل النبی سلیمان (ع) لان الانبیاء معصومون من الخطأ و العصیان و السهو. [2]



[1] مکارم الشیرازی ، ناصر،الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏14، ص: 505- 507، نشر مدرسة الامام علی بن أبی طالب (ع)، قم، الطبعة الاولى، 1421هـ.

[2] الأمثل فی تفسیر کتاب الله المنزل، ج‏14، ص: 505- 507 . وللاطلاع أکثر راجع: موضوع عصمة الانبیاء فی القرآن، السؤال: 916 ( الموقع: 997).

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    279691 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    257897 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    128462 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    114034 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    89173 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    60213 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    59802 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    57027 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو الذنب الذي ارتكبه النبي يونس؟ أ ليس الانبياء مصونين عن الخطأ و المعصية؟
    50284 التفسیر 2012/11/17
    عاش يونس (ع) بين قومه سنين طويلة في منطقة يقال لها الموصل من ارض العراق، و لبث في قومه داعيا لهم الى الايمان بالله، الا أن مساعيه التبليغية و الارشادة واجهت عناداً و ردت فعل عنيفة من قبل قومه فلم يؤمن بدعوته الا رجلان من قومه طوال ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    47365 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...