بحث متقدم
الزيارة
6302
محدثة عن: 2011/12/20
خلاصة السؤال
أین تقع قبور بعض الأنبیاء کشعیب و لوط و یوسف و یونس و إبراهیم و...؟ و کیف کانت وفاتهم؟ و هل لکلٍ منهم حرم و قبة؟
السؤال
تفضلوا بالاجابة عن الاسئلة التالیة: 1- أین تقع قبور هؤلاء الأنبیاء، شعیب و لوط و یوسف و یونس و آدم و موسی و إسرائیل و إسحاق و إبراهیم و هارون و داوود و سلیمان و ادریس و عیسی و یحیی و زکریا و نوح؟ 2- کیف کانت وفاتهم؟ 3- و هل لکلٍ منهم حرم و قبة؟
الجواب الإجمالي

یوجد اختلاف نظر بین المؤرّخین عن کثیر من المسائل و المواضیع التأریخیة مثل حیاة بعض الشخصیات المهمة، خصوصاً الأنبیاء الإلهیین –إلّا القلیل منهم الذین لم نعثر فی المصادر التأریخیة علی أی أثر لتأریخ دقیق عن طریقة حیاتهم و کیفیة مماتهم و محل دفنهم-.

لکن فی نفس الوقت، ما موجود فی المصادر التأریخیة بشکل مبعثر عن حیاة الأنبیاء –غیر نبی الإسلام (ص)- هو إن النبی إبراهیم (ع) مدفون فی مدینة الخلیل فی دولة فلسطین المحتلة و له حرم و قبة. أما نوح و آدم (ع) فهما مدفونان فی النجف الأشرف فی العراق و فی نفس حرم الإمام علی (ع)، أما النبی موسی و النبی هارون (ع) فمدفونان فی صحراء التیة، و دانیال (ع) فی محافظة خوزستان و فی مدینة الشوش الواقعة فی جنوب الجمهوریة الإسلامیة فی إیران، أما قبر النبی قیدار (ع) فهو مدفون فی محافظة زنجان فی الجمهوریة الإسلامیة فی إیران أیضاً.

الجواب التفصيلي

من الضروری أولاً ذکر عدة نکات فیما یخص هذا السؤال:

1- یوجد اختلاف نظر بین المؤرّخین عن کثیر من المسائل و المواضیع التأریخیة مثل حیاة بعض الشخصیات کطریقة حیاتهم و عمرهم و محل ولادتهم و دفنهم و...، خصوصاً الشخصیات العظیمة کالأنبیاء (ع) إلا القلیل منهم الذین لم نعثر فی المصادر التأریخیة علی أی أثر لتأریخ دقیق عن طریقة حیاتهم و کیفیة مماتهم و محل دفنهم، و بما أن تاریخ الأنبیاء یضرب بجذوره فی اعماق تاریخ البشریة و أنه قدیم بقدم خلقة الإنسان، هذا من جهة ومن جهة أخرى نرى حرکة التدوین وسابقة تسجیل الحوادث التأریخیة لاتتجاوز اکثر من ربع عمر حیاة البشریة فی الکرة الأرضیة، بل اقل من ذلک بکثیر، لذلک فمن الطبیعی جدا اهمال الکم الاوفر من التاریخ و لم یسجیل تأریخ کثیر من هذه الحوادث، أو إذا سجّل فإنه تعرض للضیاع و فُقد علی مرّ الزمان و بأسباب مختلفة، کالسیل و الزلزال و الحروب و هجوم الأجانب و التخریب و ضیاع الآثار التأریخیة و الثقافیة للدول المختلفة و...

2- ما هو موجود فی التأریخ فیما یخص الأنبیاء (ع) هو أن من مجموع الأنبیاء المبعوثین من قبل الله سبحانه لإنقاذ البشریة و هدایتهم نحو الله سبحانه الذی یصل عددهم 124000 نبی کثیر منهم لم یذکر التأریخ أی شیء عن حیاتهم و مماتهم و شهادتهم و محل دفنهم بل و حتی إسمهم.

3- فی الوقت نفسه،هناک اشارات متفرقة لحیاة بعض الانبیاء عن حیاة الأنبیاء غیر نبی الإسلام (ص)، تشیر الی نزر من حیاتهم فالنبی إبراهیم (ع) مدفون فی مدینة الخلیل فی فلسطین المحتلة و له حرمٌ و قبة. و کذلک توجد تقاریر تدل علی أن نوحاً و آدم (ع) مدفونان فی النجف الأشرف فی العراق و فی نفس حرم الإمام علی (ع)، أما النبی موسی و النبی هارون (ع) فمدفونان فی صحراء التیة [1]و دانیال (ع) فی محافظة خوزستان و فی مدینة شوش فی جنوب الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة، أما قبر النبی قیدار (ع) فهو مدفون فی محافظة زنجان فی الجمهوریة الإسلامیة و حیقوق (ع) فی تویسرکان، و ذو الکفل فی منطقةٍ بإسمه فی العراق و... و لإثبات صحة انتساب هذه القبور لهؤلاء الأنبیاء (ع) تحتاج المسألة إلی تحقیق أکثر.[2]

4- ما یجدر قوله هنا، أن الواجب علی کل مسلم کون معرفته عن الأنبیاء (ع) تترکز حول الإیمان بنبوّتهم و رسالتهم. و لیس من الضروری معرفة أکثر من ذلک کتأریخ ولادتهم و کیفیة وفاتهم و محل دفنهم و... و کما یلمح القرآن الکریم الی انعدام الثمرة فی الخوض فی الجزئیات و انه لا ینفعنا کثیراً.[3] فما یهمّنا و ینفعنا هو تعالیمهم و هی موجودة بأحسن و أکمل و أفضل صور فی تعالیم النبی محمد (ص). و الجدیر بالذکر اننا نؤمن بأن التعرّف علی الصعوبات و المشاکل و المضایقات التی تحملها الأنبیاء، و کیفیة صمودهم فی أحلک الظروف و أصعبها فی التصدی لأئمة الکفر و الشرک و لإیصال التعالیم الإلهیة للناس، أمر حسن جداً، و ذلک لأن حیاتهم و سیرتهم کلها دروس تربویة لنا. [4]



[1]  هناک اختلاف بین المحدثین و المفسّرین عن المکان الدقیق للتیة، فالبعض یقول إنها صحراء سیناء قرب بیت المقدس، أو مدینة أریحا، البعض الآخر یقول هی بین فلسطین و مصر، عدة أخری یقولون هی صحراء بین فلسطین و إیل و الأردن بمساحة ستة فراسخ. ر.ک: التفاسیر، تحت الآیة 26 سورة المائدة.

[2]  لمزید من الإطلاع حول حیاة بعض الأنبیاء کإبراهیم و موسی و عیسی و نوح و آدم (ع) راجعوا موقع إسلام کؤست و إسلام پدیا و بعض الکتب مثل حیاة القلوب للعلامة المجلسی، تأریخ الأنبیاء للسید هاشم الرسولی المحلاتی و موقع الغدیر.

[3]  حدیث القرآن الکریم عن أصحاب الکهف قد یؤیّد رأینا حیث یقول "سَیَقُولُونَ ثَلَثَةٌ رَّابِعُهُمْ کلَبُهُمْ وَ یَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ کلَبهُمْ رَجْمَا بِالْغَیْبِ وَ یَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَ ثَامِنهُمْ کَلْبهُمْ قُل رَّبىّ‏ِ أَعْلَمُ بِعِدَّتهِم مَّا یَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِیلٌ فَلَا تُمَارِ فِیهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَ لَا تَسْتَفْتِ فِیهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا" الکهف، 22.

[4]  "لَقَدْ کاَنَ فىِ قَصَصِهِمْ عِبرْةٌ لّأِوْلىِ الْأَلْبَبِ مَا کاَنَ حَدِیثًا یُفْترَى‏ وَ لَاکِن تَصْدِیقَ الَّذِى بَینْ‏َ یَدَیْهِ وَ تَفْصِیلَ کُلّ‏ِ شىَ‏ْءٍ وَ هُدًى وَ رَحْمَةً لِّقَوْمٍ یُؤْمِنُون" یوسف، 111.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • کم عدد الأفلاک، و ما الفرق بین الفلک و السماء؟
    5863 النظری
    على أساس نظریة القدماء، الأفلاک هی تلک الأجسام الأثیریة التی تنطوی على طباق تسع، و سمیت سبعة کواکب منها بأسماء الکواکب السبعة و سموا الفلک الثامن بفلک البروج أو الثوابت، و الفلک التاسع بفلک الأطلس أو محدد الجهات، و هو أقصى حد فی عالم الأجسام بکلی ...
  • هل صحیح ما ورد فی فضیلة صلاة الغفیلة و العفو عن یزید؟
    4964 درایة الحدیث
    لم نعثر علی هکذا روایة و لا شبهها فی الکتب الروائیة المعتبرة بالإضافة إلی أن محتواها یمکن أن ینقد من عدة جهات:1ـ عدم المناسبة بین الجرم و کیفیة التوبة منه.2ـ عدم الأخذ بنظر الإعتبار مسألة النیة فی الأعمال.
  • هل کان العلامة المجلسی من المروجین للدولة الصفویة و المادحین لحکامها؟
    3488 تاريخ بزرگان
    لم یکن تعاون العلماء الشیعة مع الحکام الصفویین أو غیرهم من الحکام لغرض اضفاء الشرعیة علیهم، بل کان منطلقا من المصالح و المنافع الاجتماعیة الکبیرة الى تترتب على هذه العلاقة فی خدمة الناس و المذهب الشیعی و المجتمع و.... من قبیل نشر الثقافة و الفکر الدینی اعتمادا على القدرات المادیة ...
  • هل ان دین المجتمع قابل للتغییر؟
    3968 الکلام الجدید
    ابتداءً یجب توضیح المراد من السؤال، فقد یمکن ان یراد من التغییر فی دین المجتمع هو التغییر فی - أصل الدین الالهی الحق- الذی اختاره المجتمع، و فی هذا الفرض یکون الحدیث عن ثبات و عدم ثبات العناصر الدینیة، و عن مسألة المعرفة الدینیة و قبضها و بسطها، و قد ...
  • کیف نستطیع معالجة مرض الحسد؟
    4807 العملیة
    الحسد هو عبارة عن نوع من الحقارة و عدم الثقة بالنفس، و الذی یؤدی بدوره إلى أن یتمنى الشخص أن تزول النعمة التی یمتلکها الأخرون.و لغرض علاج هذه الحالة نوصی بإتباع الخطوات التالیة:1- مراجعة النفس و التفکیر بخصوص الاضرار ...
  • ما رأيكم في الإعجاز العددي للقرآن؟
    3481 شیعه و قرآن
    إن أوجه إعجاز القرآن كثيرة و لا تقتصر على فصاحته و بلاغته. و أحد أوجه الإعجاز التي نسبت للقرآن في السنين الأخيرة هو الإعجاز العددي. لا زال هذا الموضوع بحاجة إلى مزيد من التحقيق و لا يبعد أن في المستقبل يمكن أن ندّعي هذا الأمر للقرآن على ...
  • هل یجب العمل بکل ما یوصی به المیت؟ و هل لابد من أن تکون الوصیة مکتوبة أم لا؟
    3003 الحقوق والاحکام
    لا یجب کتابة الوصیة، مع أن کتابتها عمل جیّد و مطلوب، فالملاک هو حصول الاطمئنان بالوصیة. فالوصیة إذا کانت موثوقة الصدور و تحتوی علی الشروط الآتیة فالعمل بها یکون واجب و الّا فلا:الف: الوصیة بعمل شیء یترتّب علیه غرض عقلائی.
  • ماذا کان یردد عمار عند بناء المسجد؟
    3251 تاريخ بزرگان
    روى صاحب البحار انه کان رسول الله صلى الله علیه وآله وسلم یبنون مسجدا فمر شخص فی بزة له یخطر، فقال عمار رضی الله عنه:لایستوی من یعمر المساجدایظل فیها راکعا وساجداومن تراه عاندا معانداعن الغبار لایزال حائدا[1]وفی سیرة ابن هشام، انشد عمار:لایستوی من یعمر ...
  • ما هو الطریق الصحیح للاعلان عن الرغبة فی الزواج من فتاة معینة؟
    3129 العملیة
    ان الزواج مقدس و مهم جداً و له آثار و نتائج ایجابیة کثیرة فی الحیاة الفردیة و الاجتماعیة للبشر، و من تلک الآثار تلبیة الاحتیاجات الضروریة للفطرة الانسانیة التی جعلها الله تعالی فی وجود کل رجل و امرأة لیکملوا نتقائص بعضهما البعض. و لهذا فقد أکد الاسلام علیه کثیراً ...
  • ما حکم الزواج بین عیدی الفطر و الأضحى؟
    3342 الحقوق والاحکام
    من أکبر امتیازات دین الإسلام عقلانیته و وقوفه أمام خرافات الجاهلیة أو الخرافات الآتیة بعد ذلک. و من الخرافات التی قد تشیع بین الناس هی التطیّر و التشاؤم. هناک الکثیر من الروایات تمنع المسلمین من التطیر. من قبیل ما روی عن النبی الأعظم حیث قال: "...و ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    262210 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    142587 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    104677 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    101175 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    50725 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    47099 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    43911 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37533 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35930 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    34880 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...