بحث متقدم
الزيارة
2846
محدثة عن: 2015/05/26
خلاصة السؤال
ما هو السبیل لعملیه اجراء دراسات فی علم الحدیث و الرجال و هل یکفی کتاب «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» و کتاب «اصول الحدیث» للدراسه فی سند الحدیث؟
السؤال
ما هو السبیل لعملیه اجراء دراسات فی علم الحدیث و الرجال و هل یکفی کتاب «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» و کتاب «اصول الحدیث» للدراسه فی سند الحدیث؟
الجواب الإجمالي
تعتبر الدراسات فی علم الحدیث و الرجال؛ احد الارکان الاساسیه للتفقه فی الدین حیث یستمد العقل و الاجماع القوّه منها.
ولکن لا ینحصر النجاح فی وولوج عباب هذا البحر و الخوض فی هذه الدراسات و الخروج بنتائج متکامله فیها خصوصا فی قسم الحدیث، بقراءه و دراسه کتاب او کتابین، بل لابد من الاهتمام بعده اتجاهات لانعاش الدراسات فی هذین العلمین منها؛ توسعه الدراسات، و امتلاک النظره النقاده، و استخدام البرمجیات الاسلامیه و ... و ان کتاب «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» و کتاب «اصول الحدیث» لا یمکن الاعتماد علیهما لوحدهما، مع احتوائهما على نصوص تعلیمیه مفیده، کما لایمکن الاکتفاء بدراستهما لوحدهما فی التحقیق فی سند الاحادیث.
 
الجواب التفصيلي
تعتبر الدراسات فی علمی الحدیث و الرجال  من الضرورات المهمه للتخصص فی العلوم الاسلامیه و التی کانت و لازالت متواجده فی حوزاتنا السابقه و الحاضره و بصوره رسمیه؛ لانها احد رکنی التفقه فی الدین الاساسیین، حیث تستمد سنه النبی (ص) و الائمه المعصومین (ع) و العقل و الاجماع منها المدد و القوّه. و ان حفظ هذه السنّه و رعایه الامانه فیها لاستمرار الحیاه الدینیه للمسلمین بمثابه الحفاظ على البیئه لبقاء البشریه. و ان الظهور الاساسی لهذه الامانه، هو الالتزام العلمی بالسنّه و التبعیه الحقیقیه للقرآن الکریم.
ولکن لا ینحصر النجاح فی ولوج عباب هذا البحر و الخوض فی هذه الدراسات و الخروج بنتائج متکامله فیها خصوصا فی قسم الحدیث، بقراءه و دراسه کتاب او کتابین، بل لابد من الاهتمام بعده اتجاهات لانعاش الدراسات فی هذین العلمین منها
اولا- على رغم کون الکتب الروائیه و المبانی التاریخیه للحدیث؛ « کمقدمه ابن الصلاح فی علم الفقه» و «مقباس الهدایه للمامقانی» من الکتب الجیده المفیده؛ بید انه یلزم ان لا نحصر مطالعاتنا الروائیه بهذه المجموعه من الکتب، و ذلک لان البحوث الروائیه والرجالیه فی العصر الراهن  بدات تنصب على مواضیع جزئیه و محدوده خاصه، کجعل الاحادیث، و الناسخ و المنسوخ فی الروایه، و اسباب صدورها و غیرها من المواضیع التی عولجت فی مؤلفات مستقله. و هذا ما علیه سائر التحقیقات فی المجالات العلمیه المختلفه.
ثانیا- قراءه الکتب المختصه بنقد الروایه و تنقیحها؛ و ذلک لان احد اسباب موفقیه الباحثین المحققین فی علوم الحدیث و الرجال هو الرؤیه النقاده للنظریات المطروحه من قبل الآخرین و ممارسه النقد و التنقیح للکتب الروائیه والرجالیه. و ما الف فی الاونه الاخیره من کتب روائیه ورجالیه شیعیه و سنیه على صعید نقد الحدیث، و مبانیه و ملاکاته مفید فی هذا المجال.
ثالثا- قراءه الموسوعات و الفهارس الحدیثه و الرجالیه؛ لقد بذلک کثیر من المحققین فی القرن الاخیر جهوداً کبیره فی تنظیم الموسوعات و الفهارس لیمهدوا سبیل مراجعه المصادر الروائیه و استخدامها بشکل افضل و اسرع. بعض هذه الموسوعات موضوعیه و بعضها قد رتبّت معجمیا وفق مفردات الحدیث.
رابعا- استخدام الحاسوب فی معرفه الحدیث؛ یُعدّ ظهور الحاسوب فی العقود الاخیره ظاهره مبارکه، فمضافاً الى ما اسداه من خدمات واسعه فی اعمار دنیا البشر و تنظیم الروابط الاجتماعیه و العالمیه، له فوائد کثیره ایضا فی مجال العلم و المعرفه. ان العالم الاسلامی على رغم عدم کونه المولد لهذه التکنولوجیه الجدیده، لکنه و باذعانه لبراعه هذا التولید الجدید، قام باستخدامه و الاستفاده منه و بسرعه فی مجال الدراسات الدینیه و الاسلامیه المختلفه التی منها علم الحدیث و علم الرجال.
ان ظهور انواع البرمجیات الروائیه فی الاوساط الشیعیه و السنیه، و التی ضمت – و حسب استنسابیه المولدین و اذواقهم – بعض نصوص المجامیع الروائیه؛ و کتب علوم الحدیث، و المصادر الرجالیه و ... ان ظهور هذه البرمجیات قد یسّر طرق الرجوع و الاستفاده من هذه المصادر و فی مده قصیره جدّا، و یعد تاسیس المراکز الروائیه فی الشبکات العنکبوتیه العالمیه من مظاهر الحضور الواسع للحاسوب فی مجال علمی الحدیث و الرجال.
خامسا- مطالعه المجلات الفصلیه و المقالات التحقیقیه فی علمی الحدیث و الرجال.
وبعد هذه المقدمه الطویله نسبیا نقدم اولا توضیحا مختصراً نتعرف به اجمالیا على الکتابین المذکورین فی السؤال:
ا. دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه
ان کتاب «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» للشیخ محمد باقر الایروانی، یحتوی على نصوص دراسیه حول علم الرجال اُلف باللغه العربیه و یهدف الى توسعه الاطلاع التخصصی فی علم الرجال.
وقد نظم هذا الکتاب فی فصلین، الاول للتعرف الاجمالی على البحوث الرجالیه و الثانی فیه تفصیل لما ورد فی الفصل الاول. و الیک خلاصه فهارس و فصول هذا الکتاب:
  1. مقدمه الکتاب، فیها تبیین لحاجه الفقیه لعلم الرجال، من خلال دراسه الآراء المطروحه فی حجیه الاخبار.
  2. لقد اختصت بحوث الفصل الاول للکتاب بدراسه طرق اثبات و ثاقه الراوی. و قد ذکر فی البدایه الطرق التی تثبت و ثاقه راوٍ معین و قام بدراستها فی سبعه عناوین.
  3. رواه و تفسیر القمّی. و قد طرح فی بحثه للرواه المذکورین فی اسناد «کامل الزیارات» ثلاث نظریات مشهوره فی ذلک؛ فقد اعتبر جمع من المحدثین شمولیه شهاده ابن قولویه (مؤلف کتاب کامل الزیارات) لجمیع رواه هذا الکتاب على انهم من الثقات. و قد عدّ البعض الاخر ان هذه الشهاده معتبره فی المشایخ المباشرین فقط. کما لم یعتنِ بهذه الشهاده جمع آخر من الفقهاء لحدسیتها و قابلیتها للنقض من عده جهات.
  4. وقد جاء فی الطریق الرابع للتوثیق العام، بحث فی مشایخ اصحاب الاجماع مع الواسطه و بدونها، و قد وافق رای اکثر الفقهاء المتاخرین فی تفسیره لعباره الکشی و دلالتها على عظمه و مقام هؤلاء الرواه.
  5. دراسه دلیل حجیه القول الرجالی، هو آخر موضوع فی الفصل الاول.
  6. وقد تناول فی الفصل الثانی تبیین الاصطلاحات المشهوره فی الاحادیث من الوجهه الاسنادیه و دراسه الاحکام المتعلقه بها. و قد ذکر فی تصنیفه للاحادیث اربعه عناوین الصحیح، و الموثق، و الحَسَن، و الضعیف.
  7. ویحتوی الفصل الثالث الذی یضم القسم الاکبر من بحوث الکتاب، تحقیق فی الکتب الاربعه و دراسه الاقوال المطروحه فیها بلحاظ الاعتبار و طرق اسناد و نقل الحدیث فیها. و قد اختصت مقدمه هذا الفصل بدراسه و ردّ ادعاء الاخباریین المبنی على حجیه کل احادیث الکتب الاربعه.
وقد اجاب فی نهایته على شبهه الارسال التی اثیرت حول روایات الشیخ الطوسی و الشیخ الصدوق.
  1. وقد ضم الفصل الاخیر من الکتاب مراجعه اهم المصادر المکتوبه فی علم الرجال و اعتبر الکتب الاربعه فی الرجال الکشی، و رجال و فهرسه الشیخ الطوسی، و رجال النجاشی من المصادر الاولى فی علم الرجال الموجوده فی متناول الفقهاء. اما غیرها من الکتب فهی اما مقتبسه منها، او انها لم تبق لحد الان باسنادها الصحیحه و المعتبره.
خصائص الکتاب
لکتاب «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» عده خصائص مهمه:
اولا: دراسه الامثله المتنوعه التطبیقیه فی الفصول المختلفه. و هذا الاسلوب یؤدی الى قدره القارئ فی تطبیق معلوماته.
ثانیا: دراسه الاقوال الرجالیه المعاصره و ومعرفه قوتها و ضعفها. لیتعرف القارئ على الآراء الرجالیه الرائجه بین الفقهاء.
ثالثا: تقدیم التمارین المتعدده مع الاسئله المفهومیه فی نهایه کل فصل لیطمئن القارئ على استیعاب محتوى کلّ فصل.
ب. کتاب «اصول الحدیث»
یبحث کتاب «اصول الحدیث» للشیخ عبد الهادی الفضلی؛ فی اصول علم الحدیث و تاریخ مصطلحاته، کما و یبحث عن مصادر و عناصر و اقسام الحدیث و کیفیه تحمل و طرق نقله. و قد دوّن هذا الکتاب لطلاب الحوزات العلمیه الراغبین بالتوسع فی علم الحدیث. اما فهرسته الکلیه و الاجمالیه فهی:
  1. موضوع اصول الحدیث؛ 2- فائده اصول الحدیث؛ 3- ارتباطه بعلوم الشریعه؛ 4- تاریخ اصول الحدیث؛ 5- الاصطلاحات العامّه فی اصول الحدیث؛ 6- مصادر الحدیث؛ 7- عناصر الحدیث؛ 8- انواع الحدیث؛ 9- صلاحیه الراوی للروایه؛ 10- تصحیح کتب الحدیث؛ 11- کیفیه تحمّل الحدیث و طرق نقله.
على کل حال؛ فان کتابی «دروس تمهیدیه فی القواعد الرجالیه» و «اصول الحدیث» مفیدان کنصوص دراسیه، و لکن لا یمکن الاکتفاء بهما فی ذلک.
 
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260624 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    114920 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102733 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100393 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46101 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    43284 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    41567 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36790 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35010 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    33152 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...