بحث متقدم
لم يتم العثور على شيء

أسئلة عشوائية

  • هل یجوز ابتلاع دم الاسنان اثناء الصلاة اذا اوصى الطبیب المعالج بعدم اراقة الدم خارج الفم؟
    3287 الحقوق والاحکام
    جواب مکتب آیة الله العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):اذا استهلک دم اللثة بلعاب الفم فحینئذ یکون محکوما بالطهارة و لا اشکال فی بلعه و لا اشکال فی صحة الصلاة حسب هذا الفرض.جواب مکتب آیة الله العظمى السید السیستانی (مد ظله العالی):لا اشکال فی ذلک عند الضرورة
  • ما هو حکم استعمال الرجال للحلقة المصنوعة من الذهب الأبیض؟
    3227 الحقوق والاحکام
    المستفاد من کلام الفقهاء أن استعمال الذهب کزینة محرم على الرجال سواء کان الذهب أصفرً أم أبیض أم أحمرً. و لکن یجب الملاحظة أن البلاتین معدن آخر غیر الذهب[1]. و علیه فإذا ثبت و من خلال الرجوع إلى أهل الخبرة أن الذهب الأبیض من جنس ...
  • کم هو و باختصار عدد غزوات الرسول (ص) و زمانها؟
    6745 جنگهای پیامبر ص
    تَبیّن بعد البحث و التحرّی فی المصادر التأریخیة الإسلامیة، أن عدد غزوات النبی (ص) هی 28 غزوة بدأت من السنة الثانیة للهجرة و استمرّت حتی السنة التاسعة للهجرة. ...
  • ما حکم من یعجز عن القیام بصلاة الاستئجار التی قد تحملها؟
    3647 الحقوق والاحکام
    جواب مکتب آیة العظمى السید الخامنئی (مد ظله العالی):1) لا اشکال اذا کان عقد الاجارة بنحو لم یشترط فیه ...
  • اذا لامس شخص بیده کلبا، ثم وضع تلک الید علی ثوب او ید شخص آخر، فهل یتنجس ثوب او ید ذلک الشخص؟
    4659 الحقوق والاحکام
    کما تعلمون، أن الکلب من الحیوانات النجسة، و انما تتنجس ید الشخص الملامس للکلب فیما اذا کان شرط سرایة النجاسة موجودا و هو وجود الرطوبة فی احد الطرفین، و اما اذا کان الطرفان جافین او کانت الرطوبة قلیلة جدا بحیث لا تنتقل من احدهما الی الآخر ...
  • ما حکم التعری فی الخلوة و مع عدم وجود الناظر؟
    3630 الحقوق والاحکام
    ما یظهر من المصادر الدینیة عدم حرمة ذلک الفعل فی حد نفسه، لکنه مکروه؛ و ذلک لانه قد یؤدی الى حصول الوساوس الشیطانیة. ...
  • هل ان جزاء الذنوب متفاوت من ذنب الى ذنب؟
    6404 النظریة
    یستفاد من القرآن الکریم و روایات أهل البیت (ع) أن الذنوب متفاوتة من ناحیة العقاب و الجزاء الاخروی و الدنیوی، فلکل ذنب مرتبة خاصة، فقد إعتبر القرآن الکریم الشرک اعلى درجات الذنب و انه ظلم عظیم، و کذلک وعد بالعقوبة على ارتکاب بعض الذنوب مما یکشف عن کونها من الکبائر.
  • ما هی فلسفة خطبة العقد؟
    4560 الاخلاق
    یری الاسلام ان الزواج میثاق مقدس من أجل تکوین الاسرة و المجتمع، و له آثار و نتائج کثیرة منها: تلبیة نداء الغریزة الجنسیة و التولید و بقاء النسل، و تکامل الانسان و الاطمئنان و السکینة و الطهر و العفاف و تنمیة العواطف و کثیر من المواهب الاخری. و ان عقد ...
  • هل التوسل یؤدّی الی الضلال و هل یوجد عندنا دلیل علی التوسل؟
    4858 الکلام القدیم
    التوسل لیس فقط غیر مؤدٍ للضلالة فحسب، بل هو طریق و وسیلة للقرب الإلهی. و إن شفاء الإمام الرضا (ع) للمریض لیس هو الدلیل الأصلی علی صحة التوسل بل هو من المؤیدات الجیدة علی ذلک. طبعاً غیر ما سنبینه من الأدلة العقلیة و النقلیة. فنظام العالم قائمٌ علی أساس العلة ...
  • ما هو معنى الحظ؟ و هل هو موجود أصلاً؟
    4569 الکلام القدیم
    إن الحظ و النصیب من المصطلحات التی یتداولها الناس فی بعض الأحیان و إن لها جذوراً فی الأدب و الشعر على الأکثر.إن هذا المصطلح یمکن أن یستخدم لیدل على معنیین:1. حدوث ظاهرة بدون علّة:إن هذا المعنى مرفوض و مردود من الناحیة الفلسفیة، و قد تم ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    266698 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    188353 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    109912 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    103011 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    74579 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    49831 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    49690 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    40885 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    39208 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    39106 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...