بحث متقدم
لم يتم العثور على شيء

أسئلة عشوائية

  • ما هی الضرورة لاستقبال شهر محرم من الشیعة و هل لهذا العمل فلسفة معقولة؟
    4578 الحقوق والاحکام
    ان احیاء مراسم ذکرى شهادة الامام الحسین (ع) من الشعائر الالهیة التی حث علیه الائمة علیهم السلام. لکن طریقة الاحیاء و نوعیة الممارسة لتلک الشعیرة یجب ان تکون منسجمة مع التعالیم الدینیة فما لم یکن العمل محرما او یؤدی الى توهین الدین أو المذهب فلا مانع من ذلک. من هنا ...
  • ما هو معنى الفتوى بالاحتیاط و هل یمکن فیها الرجوع إلى مجتهد آخر؟
    4470 الحقوق والاحکام
    "الاحتیاط" عنوان مستنبط من النصوص الروائیة. تطلق هذه الکلمة على خصوص عمل المقلد و حول فتوى المجتهد أیضا. فیجب على کل مکلف أن یکون إما مجتهداً بنفسه أو أن یقلد المجتهد أو أن یعمل بالاحتیاط، إن کان له العلم و القدرة الکافییان ...
  • بأي كيفية يجب غسل اليدين في الوضوء؟ و هل يجب البدء بظاهر المفصل او باطنه؟
    4808 کیفیت وضو
    الواجب غسل اليدين من المرفق الى اطراف الاصابع بصب الماء عليهما بنحو يستوعب جميع العضو، الا انه يستجب للرجال البدء بصب الماء على ظاهر المرفق و أما النساء فيستحب لهن صب الماء على باطن المرفق.[1] و [2]
  • هل یمکن الوصول إلى مرتبة الربوبیة؟
    4340 النظری
    لمقام الربوبیة نسب و مراتب و معان مختلفة، و للإجابة عن هذا السؤال لا بد من أخذ جمیع المراتب و المعانی بنظر الاعتبار. فإذا کان المراد بالوصول إلى الربوبیة بمعنى انقلاب الذات و تبدل المخلوق إلى خالق، فإن هذا أمرٌ بدیهی البطلان و ادعاء مرفوض. و لکن یمکن لهذا الکلام ...
  • ما السبب فی إن مسألة العصمة و التبعیة للأئمة (ع) و طاعتهم لم تبحث و لم تتناول فی زمن إمامة الإمام علی (ع) و الإمام الحسن (ع) کما حصل فی زمن الإمام الصادق (ع)؟
    4537 تاريخ بزرگان
    إن موضوع العصمة و التبعیة للأئمة المعصومین (ع) کان مطروحاً منذ عصر الرسول (ص)، لکن یعتبر عصر الإمام الصادق (ع) فریداً من نوعه من بین عصور الأئمة (ع) فالشروط الإجتماعیة و الثقافیة له (ع) لو تتوفّر لأی أحد من الائمة (ع). و ذلک لأن تلک الفترة تعتبر من الناحیة السیاسیة ...
  • ما هی شروط البیع الصحیح؟
    4635 الحقوق والاحکام
    هذا السؤال عام جداً. لأن المعاملة تستعمل فی الفقه و العرف بمعان متعددة مثل المعاملة بالمعنی الأعم و المعاملة بالمعنی الأخص و المعاملة بالمعنی المتوسط بین الأخص و الأعم. و المعاملة بالمعنی الأعم تعنی الأعمال و التکالیف التی لا یعتبر فیها قصد القربة سواء کانت متوقّفة علی إنشاء ...
  • هل یجب علی أتباع سائر الأدیان إطاعة الولی الفقیه أم لا؟
    3926 الانظمة
    ما أجابه آیة الله الشیخ مهدی الهادوی الطهرانی (دامت برکاته) علی هذا السؤال کالآتی:أتباع سائر الأدیان فی الجمهوریة الإسلامیة الذین قبلوا القانون الأساسی أو أنهم عقدوا اتفاقیة مع الحکومة الإسلامیة، فهم مکلّفون بإطاعة الولی الفقیه ضمن حدود القانون الأساسی أو الاتفاقیة المذکورة. طبعاً هذا الأمر ...
  • ما هی مدة ترک الذنب التی تضمن عدم عودة الانسان الیه؟
    4472 العملیة
    لم نعثر علی آیة أو روایة فی هذا المجال، نعم ورد فی الروایات ان من أخلص لله أربعین یوماً او صباحا و عمل فیها لرضا الله، فان الله یجری حکمته علی قلبه و لسانه؛ و ینبغی الالتفات ضمناً الی عدة ملاحظات أیضاً:1. ان الانسان مادام فی هذه الدنیا لا ...
  • هل للنبی و الامام ظل أم لا؟ و ما مدى اعتبار الروایات التی نقلت ذلک؟
    5282 الکلام القدیم
    هذه القضیة لیست من القضایا التی تقع فی دائرة مجالات البحث العقلی لیحکم العقل فیها ثبوتا او نفیا و انما المصدر الوحید لاثباتها النقل فقط، و نحن اذا رجعنا الى المصادر السنیة و الشیعیة نجد ان المصادر الروائیة الاساسیة عند الطرفین لم تنقل ذلک (باستثناء کتاب من ...
  • هل توجد فتوى بخصوص الشغل الثانی؟ و هل یعد ذلک من مصادیق طلب الدنیا؟
    4923 الحقوق والاحکام
    لم تمنع الشریعة السماویة الانسانَ من احتراف حرفة أخرى أو الاشتغال فی اکثر من شغل یومیا، و انما الذی وقع موضوعا للذم و التحذیر منه فی الدین الاسلامی و الشریعة المقدسة هو حب الدنیا و التعلق بها، و الابتعاد عن العوامل المعنویة و الروحیة و نسیان الآخرة و الغفلة عنها، ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    271475 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    215725 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    117384 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    105336 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    82001 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    53668 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    52788 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    46315 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    42079 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    41240 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...