بحث متقدم
الزيارة
3510
محدثة عن: 2012/01/16
خلاصة السؤال
هل صحیح ان دیکارت کان عارفاً اضافة الی کونه من علماء الریاضیات؟
السؤال
هل ان دیکارت کان عارفاً اضافة الی کونه من علماء الریاضیات؟
الجواب الإجمالي

للعرفان باعتباره طریقاً للوصول الی الله و الحقیقة جنبتان: جنبة عملیة و جنبة نظریة. فمن حیث العرفان العملی الذی هو تأکید علی الکشف و الشهود و الوصول الی الواقع عن طریق القلب، فان دیکارت کان قد طوی طریق العقل و هو الذی ابدع مدرسة اصالة العقل. و رغم انه کان  قد نقل عنه فی حیاته تجربة او فهم عرفانی شخصی، و لکن حیث انه لم یکن له مفاد معرفی و اخبار عن الواقع، فلا یمکن اعتباره عارفاً عملیاً. و من حیث العرفان النظری ایضاً فان نظرة دیکارت الثنائیة للانسان تختلف تماماً عن اهم اسس الرؤیة الکونیة للعرفاء. أی (وحدة الوجود). و بناءً علی هذا فلا یمکن اعتباره عارفاً نظریاً ایضاً لسببین:

الاول: لان العرفان النظری محصول للعرفان العملی، فاذا لم یکن الشخص قد مشی فی الطریقة عملاً (العرفان العملی) فانه سوف لن یصل الی الحقیقة (العرفان النظری). و اذا کان الشخص معتقداً بالعرفان النظری اعتماداً علی تجارب الآخرین فان اعتقاده سیکون اعتقاداً تقلیدیاً و ذهنیاً. و الثانی: انه یرفض وحدة الوجود، فهو لا یعتقد باصول العرفان النظری حتی بشکل ذهنی و تقلیدی ایضاً.

الجواب التفصيلي

الف- من هو العارف؟ ینبغی التعرض اولاً الی معنی العرفان و معنی العارف. ان لفظة عرفان و عارف و معروف و تعریف و معارف و معرفة و عشرات التراکیب الآخری، مأخوذة من اصل (عرف) الذی یتضمن المعرفة و الاطلاع و العلم. و من الناحیة اللغویة فان العرفان مصدر بمعنی المعرفة و العلم بعد الجهل، و فی الاصطلاح: هو الاسلوب و الطریقة التی یسلکها طلاب الحقیقة من اجل نیل و ادراک الحق و معرفته. و علم (العرفان) هو العلم الذی موضوعه معرفة الحق و اسمائه. فالعارف فی اللغة بمعنی المطلع و العالم، و فی الاصطلاح هو الذی اوصله الی الله الی مرتبة شهود ذاته و اسمائه و صفاته.

اصول الرؤیة الکونیة العرفانیة:

1- وحدة الوجود: ان محور الرؤیة الکونیة العرفانیة هو وحدة الوجود.

2- وحدة التجلی: أی ان العالم قد وجد بتجلی الحق.

3-: ان سر خلقة (تجلی) العالم هو العشق: ان العالم وجد من العشق و هو یعود بقوة العشق.

4-: حیاة و تسبیح جمیع الموجودات: و کما یقول العرفاء سریان العشق فی جمیع الموجودات و لیس هناک ذرة فی العالم خالیة مما یسمونه (بعشق الحق).

5-: العدل و الجمال و التوازن فی العالم: لیس هناک شیء آخر یسود العالم غیر الجمال و غیر العدل، أی ان العالم هو مظهر الجمال و جلال الحق، و لیس فی العالم نقص او خلل.

6-: رجوع الاشیاء الی الحق: ان الاشیاء تعود الی نفس المبدأ الذی وجدت منه و نفس المحل الذی جاءت منه و هو المعاد فی التعبیر العرفانی.

7-: المعاد بالتعبیر العرفانی الخاص: یری العرفاء ان کل موجود هو مظهر لأسم من اسماء الله و یقولون ان الاشیاء تعود الی نفس الاسم الذی وجدت منه.

8-: الانسان عالم کبیر و الکون عالم صغیر: و ذلک لانهم یرون ان الانسان مظهر تام بجمیع الاسماء و الصفات و مظهر کامل لأسماء الحق، و بتعبیر دینی و قرآنی فانه (خلیفة الله الاعظم) و مظهر روح الله و بهذا فهم یرون ان للانسان مقاماً لم تقل به أی مدرسة فکریة آخری.

9-: غربة الانسان: ان الانسان فی هذا العالم موجود غریب و وحید، فهو موجود غیر متجانس مع الاشیاء.

ب-من هو دیکارت:

رینة دیکارت (1596-1650) قد لقب بـ ( ابو الفلسفة الحدیثة)[1]. و هو یعد من مهندسی العلم الحدیث الی جنب فرانسیس بیکون (ابو المنطق الحدیث) و غالیلو ( ابو العلم الحدیث) و هم الذین وضعوا اسس التشکیک فی ثلاث عقائد اساسیة حکمت لالف عام علی القرون الوسطی و هی الایمان بتعالیم المسیح و الاعتقاد بالمنطق الارسطی و الاعتقاد بهینة بطلیموس. فدیکارت ابعد المسیح عن اوربا وجعل محله العقل (الاستدلال)، و بیکون سلب القیاس الارسطی من اوربا و وضع محله منطق الاستقراء (ارغنون الجدید)، وغالیلو ایضاً نسخ بتلسکوبه الهیئة البطلیموسیة.

ورغم ان الکتب التاریخیة قد اوردت تفاسیر مختلفة لطریقة دیکارت، و لکنها تتفق بشکل عام علی ان دیکارت اثر فی انتقال القرون الوسطی الی العالم الحدیث فی القرن السابع عشر اکثر من أی شخصیة اخری[2].

نحن نعلم اجمالاً ان دیکارت کان فیلسوفاً اراد ان یضع اسساً یقینیة للمعتقدات الانسانیة و حیث انه کان یری الریاضیات اکثر العلوم یقینیة، فقد حاول اثبات القضایا المتیافیزیقیة و الالهیة مثل وجود الله، علی طریقة الریاضیات و ذلک باسلوب الشک الدستوری و هو غیر الشک المزاجی.

ج- دیکارت والعرفان العملی:

العرفان العملی هو طریق الوصول الی الواقع او الحقیقة و بشکل عام فان هناک طریقین للوصول الی الواقع: طریق القلب (الکشف و الشهود) و طریق العقل (الاستدلال و البرهان) . و طریق القلب هو طریقة العرفاء، و طریق العقل هو طریقة الفلاسفة. ان التفکیر و العقل هما مصطلحان اساسیان لدی دیکارت. فقد اهتم بالعقل باعتباره قاعدة للیقین الانسانی، فاوجد المدرسة العقلیة او الراسیونالیسم. و ینبغی ان یعلم ان مراد دیکارت من العقل reason (الاستدلال) ولیس intelligence (الذکاء) او understanding             (الفهم) و العقل بهذا المعنی یرادف الذهن.

ولکن العرفاء یرون ان (قدم الاستدلالیین خشبیة والقدم الخشبیة لا یمکن الاستناد علیها)، و من هنا یتضح الفرق بین الفلاسفة و العرفاء. فالفلاسفة یحاولون الوصول الی الواقع او الحقیقة عن طریق العقل الاستدلالی، فی حین یری العرفاء ان دائرة العقل فی المعرفة محدودة و أنه یمکنه ان یعین الانسان فی سیره الی الحق بمقدارها. و ان المرشد الاساسی و النهائی فی السیر الی الحق هو القلب او العشق. و بالطبع فان البعض یسمی طریقة العقلاء بالعقل الشهودی فی قبال العقل الاستدلالی و یبدو انه تعبیر فلسفی عن العشق.

والملفت للنظر انه قد ظهر بعد دیکارت بسنین عدیدة احد عمالقة الفلسفة الغربیة واسمه عمانوئیل کانت، واعترف فی کتابه (نقد العقل المحض) او( قییم التعقل الاصیل) بضیق الدائرة المعرفیة للعقل الاستدلالی، و یعتبر هذا بیانا فلسفیا منطقیاً لنظرة العرفاء الی العقل.

وبناءً علی هذا فان دیکارت من حیث العرفان العملی و طریقة الوصول الی الحقیقة یعتبر فیلسوفاً عارفاً. و بالطبع فان هناک تعبیراً آخر عن العرفان العملی ایضاً وهو اعتباره مجرد تجربة او فهم شخصی. و هذا التعبیر اکثر انسجاماً مع مبانی الغربیین. و علی أیّة حال فاذا اعتبرنا العرفان العملی طبقاً للذوق الغربی نوعاً من التجربة الشخصیة فان دیکارت قد کان له مثل هذه التجارب فی حیاته مرة علی الاقل، ککثیر من نوابغ التاریخ.

وقد درس دیکارت من سنة ( 1606 الی 1614) فی الکلیة الیسوعیة (لافلش) التی کانت تحت رعایة خاصة من هنری الرابع و کانت التربیة الیسوعیة مرافقة لدیکارت فی کل عمره، و حتی حینما اختار العزلة فی هولندا من اجل کتابة کتبه وطبعها کان کاثولیکیاً مؤمناً... و قد تأثر دیکارت کثیراً بمفکر هولندی وهو ایزاک بکمن الذی جعله یحب الریاضیات و الفیزیاء. و قد تضاعفت هذه الرغبة عنده حیث عاد سنة 1619 الی فرنسا عن طریق المانیا و مارس تجربة عرفانیة مستندة الی اساس غیر قابل للذکر و البیان. و لکن لا یمکن التشکیک فی واقعیة هذه التجربة و الدرس الذی اخذه دیکارت منها. ففی لیلة من شهر نوفمبر سنة 1619 وبشکل معجز فقد الهم دیکارت وهو فی سن الثلاثة و عشرین بهذه الحقیقة وهی ان للکون ترکیباً ریاضیاً و منطقیاً، و قد کان الشعور بالمکاشفة التی حصلت لدیکارت فی تلک اللیلة عمیقاً الی الدرجة التی جعلها حاضرة فی جمیع مدة حیاته، و قد قام بسفرة لزیارة السیدة لورة تور فی ایطالیا عرفاناً لهذه المکاشفة[3]. و بعد سبعة عشر عاماً و حینما کان دیکارت یسجل تاریخ تفکیره فی رسالة (المقالة) کانت ذکری تلک اللیلة المثیرة حاضرة فی ذاکرته، و لکن لم یکن ذلک الاندفاع و الحماس و الشوق الذی کان فی افکاره المتشعبة التی کان یدعم بها سعیه الفلسفی. فهو الذی قد اصبح ناضجاً الآن کان ما یستند الیه من محتویات کشوفاته اکثر من ترکیزه علی جانبها الدراما تیکی[4].

د- دیکارت والعرفان النظری:

بعد ان اتضح افتراق دیکارت عن العرفان العملی بالمعنی الذی یستعمل فی مورد العرفاء، فانه من المتیقن انه حتی لو کان عارفاً نظریاً فان عرفانه و بسبب استناده الشدید الی العقل الاستدلالی کان سیکتسب حالة ذهنیة و انتزاعیة.

ان بعض آراء دیکارت فیها اوجه شبه بالرؤیة الکونیة للعرفاء و من ذلک: انه یقول ان القصور فی المعرفة ناشئ من الشهوة. و ان علة عروض النقص فی المعرفة الانسانیة هو الهوی و الهوس النفسانی و هو ما یعبر عنه احیاناً بالهوی و الهوس النفسانی و احیاناً یعبر عنه بالشهوة، و هذا هو الاساس النفسانی الثالث لدیکارت... کل من ارخی العنان للهوی و الهوس فقد حرم نفسه من اکتساب المعرفة الواقعیة. و کون عنان الهوی و الهوس بید الانسان معناه قلة القیود علی المعرفة و قلة القیود معناها زیادة المعرفة[5].

و مع کل هذا فانه-اضافة الی استناده الی العقل الریاضی و هو ما یتنافی مع نظرة العرفاء- لا نری ذکراً لوحدة الوجود فی افکار دیکارت و الحال أنها تمثل أهم اسس الرؤیة الکونیة للعرفاء. ان نظریته التی تقوم علی ثنویة الانسان و افتراق الروح عن البدن او التفکیک بین الجوهر المادی و الجوهر الروحانی، هی فی الطرف المقابل لفکرة وحدة الوجود العرفانیة بل لفکر فیلسوف غربی مثل سبینیوزا.ان فلسفة دیکارت تقوم علی اساس اصالة الکثرة و الثنویة (dualism ) فی حین یؤکد سبینوزا  علی اصالة الوحدة. و یری سبینوزا خلافاً لدیکارت انه یوجد جوهر واحد الهی فقط واجد لصفات لا متناهیة. و بناء علی هذا فان المدرسة الفلسفیة لدیکارت یمکن تسمیتها بمدرسة اصالة الثنویة (دوآلیسم) اضافة الی تسمیتها باصالة العقل (راسیونالیسم). و بناء علی هذا فانه لا یمکن اعتبار دیکارت عارفاً نظریاً ایضاً بدلیلین علی الاقل:

الاول: کما ذکرنا فان العرفان النظری ینتج عن العرفان العملی، فما لم یضع الشخص قدمه فی الطریقة (العرفان العملی) فانه لن یصل الی الحقیقة (العرفان النظری)، و اذا کان الشخص معتقداً بالعرفان النظری بواسطة تجارب الآخرین فان اعتقاده یکون اعتقاداً تقلیدیاً و ذهنیاً.

الثانی: ان دیکارت یرفض فکرة وحدة الوجود، فهو لا یعتقد باصول العرفان النظری حتی بشکل ذهنی و تقلیدی ایضاً.

وفی الختام نؤکد علی انه لیس اجنبیاً عن العرفان بالکلیة فحسب، بل ان تأملاته العقلیة فی باب الدین ایضاً – و کما اعترف بذلک بنفسه[6] - کانت من باب الضرورة لا الرغبة. و یقول جمیع شراح دیکارت: ان دیکارت لم یبد رغبة فی الدین فی مباحثه العقلیة، و الا فقد کان ینبغی له ان یتعمق فی باب فلسفة الدین.

وقد صرح دیکارت بنفسه بعدم الرغبة فقال: اننی لا امیل اساساً الی القضایا الماوراء الطبیعیة ولا اتعرض لهذه القضایا الا من باب الضرورة. ان الرغبة الاساسیة لدیکارت هی فی العلوم و الریاضیات و قد صرح بذلک[7].



[1]محمد تقی مصباح الیزدی، تعلیم الفلسفة، ج1، ص40، طهران، الدولیة، 1383ه.ش.

[2]آتین جلسون، نقد الفکر الفلسفی الغربی، ص103، طهران، منشورات سمت، 1385ه.ش.

[3]ج. برونوسکی و بروس مازلیش، مسیرة الفکر الغربی: من لیوناردو الی هیجل، ص233-234، تبریز، منشورات اختر، 1378ه.ش.

[4]آتین جلسون، ، نقد الفکر الفلسفی الغربی، ص113، طهران، سمت، 1385.

[5]مصطفی ملکیان، تاریخ فلسفة الغرب، ج2، ص199،مرکز الحوزة والجامعة، 1379.

[6]فی کتاب ( مقالة فی الاسلوب الصحیح لاستخدام العقل) القسم السادس.

[7]مصطفی ملکیان، تاریخ فلسفة الغرب، ج2، ص195-196 ،مرکز الحوزة والجامعة، 1379.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • ما هی أسباب سقوط القصاص؟
    2589 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل یجوز أکل رقائق البطاطا (الچیپس) بانزیم الخنزیر؟
    2869 الحقوق والاحکام
    قد اجاب مراجع التقلید العظام عن هذا السؤال کما یلی:حضرة آیة الله العظمی الخامنئی (مد ظله العالی):لا یجوز حسب مفروض السؤال.حضرة آیة الله العظمی مکارم الشیرازی (مد ظله العالی):لا یجوز.حضرة آیة الله العظمی الصافی الگپایگانی (مد ظله العالی):مع العلم بوجود اجزاء النجس فیه یحرم أکله. و الله ...
  • هل یمکن عن طریق اجراء الصیغة ان یصیر الشخص محرماً، مثل الاخ و الاخت؟
    4577 النظریة
    لیس فی الاسلام صیغة محرمیة الاخت و الاخ، ‌و الصیغة الوحیدة الموجودة فی الاسلام لایجاد المحرمیة هی عقد الزواج الذی هو على نوعین، دائم و مؤقت و لهذا العقد شروط من جملتها إذن الاب او ولی البنت.[1]فان کنت قاصداً للزواج و رغبت فی مزید من التعرف و ...
  • کیف فهم ان المراد من )من علیها فی الآیة 26 من سورة الرحمن( هو الانس و الجن؟ أو کیف نعلم بان الجن موجودون علی الارض؟
    5136 التفسیر
    1. ان معنى الآیة اجمالاً هو ان کل شخص (له شعور و عقل) موجود علی الارض فانه فان، و ان وجه ربک الذی له الجلال و الکرام باق.2. یظهر من مجموع آیات سورة (الرحمن) و من بعض الروایات بوضوح، ان الله الرحمن الرحیم فی مقام تعداد النعم التی وهبها ...
  • ما هو الفرق بین الآیة 6 من سورة یس و الآیة 15 من سورة الأسراء؟
    4741 التفسیر
    لا یوجد ای تهافت بین الطائفتین من الآیات لان الآیة الثانیة تقول: «و ما کنّا معذبین حتی نبعث رسولاً» ای لا یوجد عذاب قبل إرسال الرسل.و لکن الآیة الاولی تقول: "لِتُنْذِرَ قَوْماً ما أُنْذِرَ آباؤُهُم‏"، فلم تذکر ای کلام عن العذاب. نعم قد یتصور وجود التنافی بین قوله ...
  • ما هو الفرق بین الامام و الخلیفة؟
    4932 الکلام القدیم
    بالرغم من ذهاب بعض علماء أهل السنة کأبن خلدون الى عدم الفرق بین الامام و الخلیفة و أنهما مستعملان فی معنى واحد و هو النیابة عن صاحب الشریعة فی حفظ الدین و سیاسة الدنیا.لکن یجب القول على نحو الاجمال و الخلاصة أن مقام الامامة ـ کما یستفاد من القرآن ...
  • اوضحوا طریقة قراءة نص العقد المؤقت و الدائم.
    5558 خطبه ازدواج
    جواب سماحة آیة الله مهدي هادوي الطهراني (دامت برکاته) عن السؤال المذکور کما یلي: اذا کان للرجل وکالة عن المرأة بأن یزوجها لنفسه بعقد دائم بعد تعیین المهر فانه یمکنه ان یجری العقد کما یلي: أ- ان یقول من جانب المرأة: زوجت ...
  • کیف ینسجم قوله تعالی " و ما أرسلنا من رسولٍ الا بلسان قومه" مع عالمیة الرسالة؟
    3692 التفسیر
    صحیح ان النبی الأکرم(ص) قد بُعث لهدایة کل الناس و لکن دعوته قد شرعت من مجتمع صغیر و مجموعة قلیلة و معیّنة لتنتشر بالتدریج الی المجتمعات الکبیرة لتعم کل أرجاء العالم و بما ان دعوة الرسول(ص) کانت عن طریق الأسباب و العوامل الطبیعیة فعلیه یجب ان تکون لغته فی البدایة ...
  • ما هی فلسفة الوضوء؟
    4296 الفلسفة الاحکام والحقوق
    ان الذی یحصل بالإستحمام هو النظافة الظاهریة، لکنه بالإضافة الی ذلک هناک شرط آخر من شرائط الصلاة و هو ایجاد الطهارة المعنویة و لا تحصل الا عن طریق الوضوء و الغسل فإذا لم یتمکن من الاستفادة من الماء تحصل هذه الطهارة المعنویة و الباطنیة بواسطة التیمم البدیل عن الوضوء أو ...
  • كيف يمكن لنا تصور انسجام العلاقات الجنسية (المشروعة) التي هي سلوكيات حيوانية، مع القوة العقلائية للانسان؟!
    3851 مانع شناسی
    إن الانسان بالاضافة الى حاجته الى الامور المعنوية و القوة العقلية التي تميزه عن سائر الموجودات المادية بحيث إرتقى الى مرتبة " اشرف المخلوقات"، هو محتاج أيضا - كموجود مادي- الى ما يؤمن له استمرارية وجوده و ثبوت كيانه شأنه شأن سائر الكيانات المادية الحيّة.

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    260229 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    106298 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    102181 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100143 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    45868 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    41657 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    40780 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    36488 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    34786 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    32616 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...