بحث متقدم
الزيارة
3342
محدثة عن: 2012/02/14
خلاصة السؤال
هل للعدم و اللاشیئیة وجود فی الخارج؟
السؤال
هناک فکرة تجول فی خاطری و هی أن کل شیء له وجود! حتی العدم، أی لا توجد ماهیة غیر موجودة، لکن فکرت قلیلاً بعدها فوصلت إلی عدة نتائج: إذا کان کل شیء موجوداً و لا وجود للعدم، فهذا یعنی أنه لم یوجد شیء من العدم بل کان من الأول (و هنا تطرح هذه المسألة و هی وجود الله من العدم، بمعنی أن الله لم یوجد من أی شیء بل کان من الأزل و هذا طریق الإثبات وجود الله. لکن إذا کان کل شیء موجوداً من الأزل فسیکون الله موجوداً فی عرض کل الموجودات منذ الأزل و هذا نقض لوجود الله) و الشیء الآخر إذا کان کل شیء موجوداً، فما هو الشیء الذی لیس من العدم؟
الجواب الإجمالي

ینقسم الوجود إلی وجود خارجی و ذهنی، و وجود العدم بصورة الوجود الخارجی محال، لأنه یستلزم إجتماع النقیضین، لکن وجود العدم بصورة الوجود الذهنی أمر ممکن. کما أن الوجود الذهنی لشریک الباری ممکن، و لکن یستحیل وجوده فی الخارج، من جهة أخری نجد کل البراهین التی تثبت وجود الله تعالی، تثبت کونه قدیماً و أزلیاً و کذلک تثبت حادثیة ما دونه.

الجواب التفصيلي

للوجود أنواع و مراتب، ففی إحدی التقسیمات قسّموا الوجود إلی خارجی و ذهنی.[1] و الوجود الخارجی هو عین الشیء، و هو موجود فی الخارج و تترتّب علیه کل آثار الوجود الخارجی. فمثلاً النار لها وجود فی الخارج، و هذه النار الموجودة فی الخارج لها آثار خاصة بها کتولید النور و الحرارة، إذن یقال لهذا الوجود، وجود خارجی.

ثم تصوّروا الآن نفس هذه النار فی ذهنکم، سترون أن النار موجودة فی ذهنکم، و لکن مع إختلاف مع وجودها فی الخارج و هو عدم وجود أی أثر لآثارها المتعلقة بالوجود الخارجی، أی أنها لا تحرق و لیس لها نور. یقال لهذا الوجود ، الوجود الذهنی. و لیس محالا أن یوجد المحال فی الذهن بصورة کیفیة نفسانیة تحضر فی الذهن، لکن لیس له وجود فی الخارج. و کمثال علی ما نقول عندما نقول وجود شریک الباری محال و لا یمکن وجوده أبداً، فعندما ندرس هذا الموضوع و نحقق فیه سیکون له نصیب من الوجود لا محالة، هنا یقال أن شریک الباری لیس


له وجود فی الخارج، لکن فی الذهن له وجود. إذن شریک الباری الذی یستحیل وجوده فی الخارج، فی نفس الوقت له وجود ذهنی با لحمل الشائع ککیفیة نفسانیة لها وجود ذهنی و هو ممکن بالذات و مخلوق من قبل الباری تعالی.

إذن بشکل عام کل ما یخطر فی الذهن فهو بعنوان أمر ذهنی و أثر ذهنی و فی حد نفسه تصوّر ذهنی بصورة الکیف النفسانی و له وجود، و علی کل حال فهو یحمّل علی ذهن الإنسان حملاً و إن امتنع وجوده فی الخارج علی الإطلاق.

اتضح إذن الحد المائز بین الوجود و العدم. و الوجود إما أن یکون خارجیاً أو ذهنیاً و لا ثالث لهما، کما اتضح إن وجود العدم هو بمعنی وجوده الذهنی لا الخارجی، لذا فمفهوم العدم هو أیضاً کیفیة ذهنیة له وجود مثل باقی الذهنیات و الکیفیات الذهنیة و هذا لا ینافی کونه لیس له ما بإزاء خارجی، و ذلک لأننا لو قلنا أن للعدم وجوداً خارجیاً إستلزم هذا الکلام اجتماع النقیضین، أی إن الشیء الواحد بأعتباره أنه عدم لا وجود له و باعتبار وجوده موجود، و هذا الأمر محال عقلاً. من جهة أخری لیس من اللازم أن نقول أن کل شیء موجود من الأزل، حتی یشکّک فی وحدانیة الله و أزلیته و کونه قدیماً. فهناک أدلة کثیرة تثبت حدوث العالم و برهان الإمکان و الوجوب الذی یثبت وجود الله تعالی یبتنی علی هذا الأمر و هو أن کل ما دون الله محتاج للعلة و هذا الأمر یعنی أنه لم یکن موجوداً ثم وجد.



[1]  العلامة الطباطبائی، بدایة الحکمة، ص 35، مؤسسة النشر الإسلامی، قم، 1428 ق.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    264009 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    164721 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    107342 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    102041 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    61759 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    48653 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    46728 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    38321 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    37713 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    37253 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...