بحث متقدم
الزيارة
111
محدثة عن: 2020/07/28
خلاصة السؤال
هل هناك فرق بين العالِم والعامل البسيط من وجهة نظر الإسلام؟
السؤال
سلام علیکم؛ هل هناك فرق بين العالِم والعامل البسيط من وجهة نظر الإسلام؟
الجواب الإجمالي

على الرغم من أنّ التقوی هی أوّل مقیاس ومعیار للمفاضلة بین عامة الناس في مدرسة الإسلام،[1] ولكن في دائرة المؤمنين والأتقياء، فإنّ العلماء هم بالتأكيد في مکانة أعلى من عامة الناس. يقول القرآن الكريم عن هذا: «... قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذينَ يَعْلَمُونَ وَ الَّذينَ لا يَعْلَمُونَ...».[2]

ویقول فی مکان آخر: «... يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَ الَّذينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجاتٍ...».[3]

وفی هذا الصدد یروي جابر الانصاري عن النبي(ص) أنه قال: «...و فضل العالم على سائر الناس كفضلي على أدناهم...»؛[4] ولهذا یقول الامام الصادق(ع): إِنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ...».[5]

لذلک نظرا الی الآیات والاحادیث، فإنّ العلماء والمفكّرين الذين تعدّ افعالهم واعمالهم في خدمة المجتمع ودین الناس ودنیاهم، لهم اشرف وارفع منزلة عند الله تعالی بالقیاس علی سائر طبقات الناس.

 بالطبع، انّ بعض العلماء الذين لا تفيد علومهم ومعارفهم المجتمع فحسب، بل تتعارض مع مصالح المجتمع والمعتقدات الدينية للناس، قد یستثنون من هذه القاعدة، ومن البدیهی انّه لیس لعمل هؤلاء قیمة ولن یسبب لهم منزلة عند الله، فحسب، بل یجعلهم أدنی من البهائم. فمن المؤکّد فی هذه الحالة أن العمال البسطاء المتدینین هم افضل بکثیر من هؤلاء العلماء: «وَ اتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذي آتَيْناهُ آياتِنا فَانْسَلَخَ مِنْها فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ فَكانَ مِنَ الْغاوين».[6]

في بعض الأحيان يكون هناك أشخاص من بين الناس، يصلون إلى مستوى عالٍ من حيث معرفة الدين والكمال الروحي، یتوقع منهم أن یکونوا مثالا للانسان الکامل وعرفاء حکماء، وأن یبلغوا الذروة العلیا من الکمال، ولكن بسبب حبّهم للدنیا ​​​​وأنانيتهم وطلبهم للرئاسة​​، یغرقون فی الضلال لدرجة تظن أنهم لا يملكون المعرفة أو الكمال، ويصلون إلى درجة من الشقاوة، حیث يرافقهم ویلازمهم الشيطان، کما یقول القرآن الکریم: «فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطانُ».

الجدير بالذكر، أن جميع أفراد المجتمع متساوون أمام القانون وحقوق المواطنة وأن ما قيل عن الاختلاف بین مكانة العلماء وغيرهم، هو فی الحقیقة بیان منزلتهم المعنویة وقيمتهم عند الله فحسب.

 


[1]. حول هذا الموضوع راجع: المداخل «نسبیة التقوِی، السؤال 10324؛ «معنی التقوی»، السؤال 12034.

[2]. الزمر، 9.

[3]. المجادله، 11.

[4]. الطبرسی، فضل بن حسن، مجمع البيان في تفسير القرآن، ج ‏9، ص 380، طهران، ناصر خسرو، 1372ش.

[5]. الکلینی، محمد بن یعقوب، الكافي، ج ‏1، ص 32، طهران، دار الکتب الاسلامیة، الطبعة الرابعة، 1407ق.

[6]. الاعراف، 175.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    261446 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    129918 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    103598 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100802 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    46632 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46560 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    42752 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37221 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35439 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    34094 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...