بحث متقدم
الزيارة
218
محدثة عن: 2020/08/16
خلاصة السؤال
هل یمکن دخول الجنة باعمال صالحة وبدون صلاة؟
السؤال
هل من الممکن ترک الصلاة، ثم دخول الجنة بسبب الاعمال الصالحة؟
الجواب الإجمالي

قد ذكر في العديد من الروايات أنّ من أول الأشياء التي یسئل عنها یوم القیامة هي الصلاة، وأن لها درجة الأهمیة والقیمة، بحيث یترتب قبول سائر الأعمال الاخری علی قبولها: «إِنَّ أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ الصَّلَاةُ فَإِنْ قُبِلَتْ قُبِلَ مَا سِوَاهَا».[1] ومن ناحية أخرى، فانه ليس فقط تارکی الصلاة، بل حتى أولئك الذين يصلون، ولكن یتکاسلون في صلاتهم، خارجون من دائرة شفاعة نبي الإسلام(ص). کما روي عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ (ع) أن رَسُولُ اللَّهِ (ص)‏قال: «لَا يَنَالُ شَفَاعَتِي غَداً مَنْ أَخَّرَ الصَّلَاةَ الْمَفْرُوضَةَ بَعْدَ وَقْتِهَا»،[2]و قال ایضاً: «لَيْسَ مِنِّي مَنِ اسْتَخَفَّ بِصَلَاتِهِ لَا يَرِدُ عَلَيَّ الْحَوْضَ لَا وَ اللَّهِ».[3]

مع ذلك، مع كل ما کان للصلاة من قيمة ووزن، فإنه لا يمكن أن يقال كنظرية، بأن تارک الصلاة یستحق الجحیم حتی إذا کانت جمیع اعماله صالحة. لأننا نعتقد أنه لا يمكن العثور على هکذا شخص، ولا نجد له مثالا البتة؛ لأن رسول الله(ص) قال: «لَا يَزَالُ الشَّيْطَانُ ذَعِراً مِنَ الْمُؤْمِنِ مَا حَافَظَ عَلَى الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ فَإِذَا ضَيَّعَهُنَّ تَجَرَّأَ عَلَيْهِ وَ أَوْقَعَهُ فِي الْعَظَائِم».[4] لذلك، بالنظر الی تصرح هذه الرواية، إنه مجرد خيال ووهم أن تکون کل أعمال الشخص صالحة وأنه لا يصلي فقط!

 


[1]. الکلینی، محمد بن یعقوب، الکافی، المحقق، المصحح، الغفاری، علی اکبر، الآخوندی، محمد، ج ‏3، ص 268، طهران، دار الکتب الإسلامیة، الطبعة الرابعة، 1407ق.

[2]. ابن بابويه، محمد بن على‏، الأمالي، النص، ص 399، طهران، كتابجى، الطبعة السادسة، 1376ش.

[3]. المنسوب الی على بن موسى عليه السلام، الفقه المنسوب إلى الإمام الرضا عليه السلام، ص 101، مشهد، مؤسسة آل البيت عليهم السلام، الطبعة الاولی ، 1406ق.‏

[4]. على بن موسى عليه السلام، صحيفة الإمام الرضا عليه السلام، المحقق، المصحح، نجف، محمد مهدى،‏ ص 42، مشهد، المؤتمر العالمی للامام الرضا عليه السلام، الطبعة الاولی ، 1406ق.‏

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل تترتب آثار الشرکة علی التوافق الضمنی إذا لم یکن هناک عقد مکتوب؟
    2970 الحقوق والاحکام
    جواب مکاتب مراجع التقید هو کما یلی:مکتب سماحة آیة الله العظمی السیستانی (مد ظله العالی):إذا کان الشراء و البیع من قبل المشتری و کالةً عن شریکه أیضاً فالمعاملة صحیحة فیجب العمل طبقاً للإتفاق، غایة الأمر انه اذا لم یقصد التبرع و المجانیة فی عمله بالوکالة فیمکنه أن یطالبه ...
  • ما حكم تعاطي الطبيب المال من المريض خارج المقررات المعتمدة في المستشفى؟ و ما حكم الشخص الذي يعطي تلك الرشوة؟
    3233 گوناگون
    جواب مكتب سماحة آية الله العظمى السيد الخامنئي (دام ظله العالي): لا يحق للطبيب المعالج أخذ المال من المريض اذا كان يقوم بعملية الطبابة مقابل الاجور التي تمنحها الدولة له من خزينتها، او يستلم أجور العلميات الجراحية من مكاتب التأمين. جواب مكتب آية ...
  • ما هی نظرة المنافقین للصلاة و الانفاق؟
    4547 العملیة
    المنافقون هم طائفة من الناس تظهر الایمان و تبطن الکفر، فهم لا یؤمنون بالله و الیوم الآخر حقیقة بل یتظاهرون بالاسلام و الایمان. و اذا ما رجعنا الى الصفات التی وصفهم بها القرآن الکریم یتضح لنا جلیاً أنهم لا یؤمنون بالصلاة و الزکاة و اذا ما أقاموا ...
  • هل الخمس یشمل السلفة المصرفیة و أرباحها؟
    4221 الحقوق والاحکام
    اتفق المراجع العظام على أنه:ما سدّد من أقساط السلفة خلال السنة الشرعیة ـ من دخل الکسب ـ یشمله الخمس.أما الأرباح المأخوذة، فیشمل منها ما زاد على مؤونة السنة[1].
  • ما هی الآفات و الاخطار التی تهدد نظام الجمهوریة الاسلامیة؟
    2971 الانظمة
    لمعرفة العوامل التی تهدد أی ظاهرة من الظواهر لابد فی البدایة من معرفة العلل الموجدة لتلک الظاهرة و العلل و الاسباب المبقیة لها، لان آفات کل ظاهرة هی الآفات التی تهدد کلا من العلل الموجدة و المبقیة لتلک الظاهرة.و العلل الموجدة للجمهوری الاسلامیة عبارة عن:1. الدین الاسلامیة الحنیف ...
  • هل یصیر الإنسان فی رأی الإسلام مالکاً للأرض التی لا مالک لها بمجرّد أن یسجلها باسمه؟
    3044 الحقوق والاحکام
    الأراضی التی یمکن أن توجد فی المدینة أو القریة فیما بین المناطق السکنیة و لا یعرف صاحبها و مالکها و تسمی اصطلاحاً بالأراضی المجهولة المالک. و هذه الأراضی لها مالک قطعاً و لکن لا یعرف من هو ذلک المالک. و بناء علی هذا فحکمها حکم مجهول المالک و لهذا لا ...
  • هل أن القرآن ینصح بالعنف في مواجهة الكفار؟!
    111 التفسیر
    يقول الله تعالی في كيفية مواجهة الأعداء (التكتيكات العسكرية) في ساحات القتال: «فَإِذا لَقيتُمُ الَّذينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقابِ حَتَّى إِذا أَثْخَنْتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثاقَ فَإِمَّا مَنًّا بَعْدُ وَ إِمَّا فِداءً حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزارَها ذلِكَ وَ لَوْ يَشاءُ اللَّهُ لاَنْتَصَرَ مِنْهُمْ وَ لكِنْ لِيَبْلُوَا بَعْضَكُمْ بِبَعْضٍ وَ الَّذينَ قُتِلُوا ...
  • لماذا نهى الإمام علی (ع) الناس عن الرکض والإسراع لاستقباله عندما دخل قریة سکانها من الفرس؟
    4103 تاريخ بزرگان
    نقل کلام الإمام علی (ع) فی بعض المصادر الشیعیة فی مورد استقبال دهاقین مدینة الأنبار للإمام، و قد استفاد البعض من الروایة لوضع مسألة استقبال المسؤولین تحت طائلة التساؤل، و لکن ما ذکر فی الروایة لا ینفی أصل الاستقبال الذی کان سنّة عند المسلمین. و إنما کان نهی الإمام متوجهاً ...
  • هل أن ملک الموت یقبض روح کل موجود حی؟
    5737 الکلام القدیم
    الذی یفهم من إطلاق الروایات أن عزرائیل ملک الموت یتربع على القمة بالنسبة إلى الوسائل الإلهیة فی مسألة قبض الأرواح و أنه یقبض جمیع الأرواح للموجودات الحیة.و لکن الأمر المهم الذی لا بد من معرفته هو أن الله سبحانه هو الذی یقبض جمیع الأرواح بالنسبة للأحیاء جمیعاً و لکنه ...
  • هل التقليد ينافي الآية المباركة "لَا إِكْرَاهَ فىِ الدِّين"؟ و لماذا يذم الإمام علي (ع) الإختلاف في الفتوى؟
    5223 دین
    من الحقائق التي لايمكن التغافل عنها انعدام القدرة الفعلية عند أكثر الناس على الدراسة و التحقيق و بذل الجهد العلمي ـ أو بدونه ـ للوصول إلى درجة من العلمية يمكنهم بها الوصول إلى الأحكام الإلهية و التكاليف الشرعية عبر المصادر الأصلية (الكتاب و السنة)، فليس بإمكان جميع ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    262881 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    150336 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    105505 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    101480 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    55162 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    47754 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    44926 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37777 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    36611 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    35601 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...