الزيارة
3114
محدثة عن: 2008/11/05
خلاصة السؤال
ما هی الحقوق المتبادلة بین الاستاذ و الطالب؟
السؤال
ما هی الحقوق المتبادلة بین الاستاذ و تلمیذه؟
الجواب الإجمالي

ان لکل من الاستاذ و الطالب مجموعة من الحقوق المتبادلة و التی یقع قسم منها على عاتق الاستاذ و الآخر یقع على کاهل الطالب، و هذه الحقوق یمکن تقسیمها الى قسمین:

1. وظائف الاستاذ تجاه تلامیذه و التی تشمل الامور الاخلاقیة و التربویة و الوظائف العائدة الى اسلوب التعلیم و طریقة التدریس.

2. وظائف التلمیذ تجاه استاذه.

الجواب التفصيلي

یمکن تقسیم کل من حقوق الاستاذ على تلامیذه و التلامیذ على استاذهم الى قسمین هما:

الاوّل: وظائف الاستاذ تجاه تلامیذه

و هذه ایضا یمکن تصنیفها الى صنفین و طبقتین هما:

الف. الوظائف الاخلاقیة و التربویة و هی عبارة عن:

1. الحب و الحنان و اللطف بالتلامیذ.[1]

2. التواضع امام التلامیذ و اللین لهم.[2]

3. تفقد احوال التلامیذ و متابعة اخبارهم.[3]

4. التعرف على اسمائهم و مشخصات کل طالب منهم.[4]

5. احترام شخصیة الطالب و الاعتراف بافکارهم و آرائهم.[5]

6. رعایة المساوات فی الالتفات الى التلامیذ و فی المحبة.[6]

7. رعایة السابقة الدراسیة.[7] و الالتفات الى مزایاهم العلمیة و اللیاقات الخاصة.[8]

8. ارشاد التلامیذ الى الاساتذة الاکفاء.[9]

9.الجلوس المصحوب بالضرافة و الادب.

10. الوقار و الالتزان فی مجلس الدرس.[10]

11. خلق الشعور بالمسؤولیة و الانضباط لدى التلامیذ.

12. الرفق و المداراة و الاهتمام باستفساراتهم.[11]

13.الحب و الالتفات و طلاقة الوجه تجاه التلامیذ الجدد.[12]

14. الاعتراف بعدم معرفة المسائل التی لا یحیط بها علماً.[13]

15. ذکر الاخطاء و الزلات التی حصلت اثناء الدرس قبل انتهائه.[14]

16.التامل فی الدرس بعد انتهائه.[15]

17. اختیار الممثل للتلامیذ.[16]

18.ختم الدروس ببعض النصائح الاخلاقیة و الدعاء.[17]

ب: الوظائف العائدة الى طریقة التدریس و اسلوب الالقاء عبارة عن:

1. الانتقال بالمادة الدراسیة خطوة خطوة و الارتقاء بالتلامیذ بالتدریج.[18]

2. خلق الشوق و الرغبة للعلم و التعلم لدى التلامیذ.[19]

3. السعی فی تفهیم الطلاب حسب قابلیاتهم و قدراتهم.[20]

4. ذکر الضوابط و القواعد الکلیة للعلوم اثناء تدریسها.[21]

5. حث التلامیذ و تشجیعهم على الممارسات العلمیة و التحریض على اعادة الدرس.[22]

6. طرح المسائل الدقیقة و الاستفسار من التلامیذ.[23]

7. اعتماد افضل القواعد و الاسالیب التدریسیة و تفهیم التلامیذ.

8. اعتماد و رعایة الترتیب المنطقی فی العلوم و المعارف.[24]

9. رعایة الاعتدال و الاقتصاد فی بیان و توضیح المطالب.[25]

10. الالتفات الى الفضاء المناسب للدرس بعیدا عن کل انواع الازعاج.[26]

11. الاهتمام بمصلحة التلامیذ فی تعیین الوقت.[27]

12. الاهتمام بطریقة الالقاء و البیان و مستوى الصوت اثناء التدریس.[28]

13. المحافظة على نظام الدرس.

الثانی: حقوق المعلم على تلمیذه، و هی عبارة عن:

1. احترام و توقیر الاستاذ و تجلیل منزلة العلم و مقام المعرفة.[29]

2. التواضع امام الاستاذ.[30]

3. الابتعاد عن الاستعلاء على الاستاذ و عدم التحدث معه بلغة الآمر.

4. ذکر الاستاذ بکل احترام و تبجیل

5. الاقتداء بالاستاذ.

6. شکر الاستاذ على ارشاداته و نصائحه.

7. الصبر و تحمل حدة الاستاذ التی قد تصدر منه فی بعض الاحیان.

8. انتظار الاستاذ و التشرف الى مجلس الدرس قبله.

9. اجتناب خلق ما یؤدی الى مزاحمة الاستاذ فی اعماله الاخرى.

10. ترتیب التلیمذ لمظهرة الخارجی و الباطنی عند دخول الاستاذ لمجلس الدرس.

11. عدم فرض الوقت غیر المناسب على الاستاذ.

12. عدم مزاحمة الاستاذ فی وقت استراحته.

13. الجلوس امام الاستاذ بادب و وقار.

14. مراقبة السلوک فی محضر الاستاذ.

15.مراعات الطالب لکلامه و سلوکه و التحدث مع الاستاذ بادب و لطف.

16. تنبیه الاستاذ الى ما فاته عن طریق الاشارات اللطیفة.

17. الحذر من التصدی للاجابة عن الاسئلة فی محضر الاستاذ.[31]

18. الترکیز و الاصغاء الدقیق لکلام الاستاذ.

19. الثناء على على بیانات الاستاذ.

20. عدم تکرار الاسئلة المتعبة و المضیعة للوقت.

21. طرح السؤال فی الوقت المناسب.

22. طرح الاسئلة المریحة و الدقیقة.

23. تجنب الحیاء الباعث الى عدم طرح الاسئلة.

24. الشهامة فی الاعتراف بعدم ادراک و فهم الدرس.

25. مراعاة حرمة الاستاذ فی جمیع الاحوال.

26. الابتعاد عن کل ما من شأنه ان یمس بشخصیة الاستاذ.[32]

27. دفع التهم الباطلة عن الاستاذ.[33]

28. ستر عیوب الاستاذ و اظهار مناقبه و محاسنه.[34]

29. تجنب مجالسة و معاشرة الاستاذ.[35]

30. التعلم منه قربة الى الله تعالى.[36]

31. رعایة السکوت و الهدوء اثناء الدرس.[37]

و لمزید الاطلاع یمکن مراجعة کتاب "آداب التعلیم و التربیة فی الاسلام"، ترجمة الدکتور السید محمد باقر حجتی



[1] الشهید الثانی، منیة المرید، ص 190.

[2] نفس المصدر، ص 191- 192.

[3] نفس المصدر، ص 194.

[4] نفس المصدر، ص 195.

[5] نفس المصدر، ص 199.

[6] منیة المرید، ص 208.

[7] نفس المصدر، ص 199.

[8] نفس المصدر، ص 209.

[9] نفس المصدر، ص 202.

[10] نفس المصدر، ص 206.

[11] نفس المصدر، ص 214.

[12] نفس المصدر، ص 214.

[13] نفس المصدر، ص 214 و 215.

[14] نفس المصدر.

[15] نفس المصدر، ص 220.

[16] نفس المصدر، ص 220.

[17] نفس المصدر، ص 219.

[18] نفس المصدر، ص 189.

[19] نفس المصدر، ص 189.

[20] نفس المصدر، ص 211.

[21] نفس المصدر، ص 197.

[22] نفس المصدر، ص 198.

[23] نفس المصدر، ص 198.

[24] نفس المصدر، ص 211.

[25] نفس المصدر، ص 212.

[26] نفس المصدر، ص 212.

[27] نفس المصدر، ص 212.

[28] نفس المصدر.

[29] ابومنصور، معالم الدین و ملاذ المجتهدین، ص 43.

[30] نفس المصدر.

[31] نفس المصدر.

[32] نفس المصدر.

[33] نفس المصدر.

[34] نفس المصدر.

[35] نفس المصدر.

[36] نفس المصدر.

[37] نفس المصدر.

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257936 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99108 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97711 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    69979 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43878 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    36339 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34879 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34606 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32252 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30254 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...