الزيارة
587
محدثة عن: 2013/05/27
خلاصة السؤال
ذهبت زوجتي دون إذني الى بيت أخيها شارب الخمر و المدمن على المخدرات و لم تعبأ بمنعي لها. فهل يحق لي أن أحول دون ذهابها الى بيت ابيها و أخيها؟
السؤال
بعد التحية و السلام، زوجتي ترى نفسها متدينة و ملتزمة جداً، بيد أن أبيها من أهل الخمور و المخدرات، و إجمالاً تعتبر عائلتها عائلة غير ملتزمة بالامور الشرعية (عد الأم). و قد ذهبت دون إذني إلى بيت أخيها شارب الخمر و المدمن على المخدرات و لم تعبأ بمنعي لها. و إجمالاً فهي إمراة مستعصية و معتدّة برأيها. فهل يحق لي منعها من الذهاب الى بيت أبيها و أخيها؟
الجواب الإجمالي
يجب أن يكون خروج المرأة من بيتها بإذن زوجها، إلا في موارد أداء الفرائض الشرعية كصلة الرحم (و هذا أيضاً بالمقدار الضروري). و مقدار ما يحق للزوج أن يستخدم هذا الحق متعلق بما تقتضيه المصلحة، و الأخرى أن لا يجرّ إلى تضعيف الأسرة.
و جديرٌ بك في مفروض السؤال أن تنصح زوجتك بتقليص علاقتها مع غير المتدينين و غير الملتزمين بالأحكام الشرعية و الذين لايجدي معهم الارشاد و النهي عن المنكر نفعاً، حتى لاتتأثر تدريجاً بذنوبهم و موبقاتهم. و ذكّرها بأن هذه الحدود لصالحها و لأجل حفظها من الوقوع في الذنوب، و لاتعدّ مصداقاً لقطع الرحم.
الضمائم:
و اليك أجوبة مراجع الدين العظام على هذا السؤال:[1]
سماحة ايةالله العظمى السيد الخامنئي (مد ظله العالي):
يجب أن يكون خروج المرأة من بيتها بإذن زوجها على كل حال.
سماحة اية الله العظمى الشيخ مكارم شيرازي (مد ظله العالي):
يحق للمرأة في موارد معينة أن تخرج من بيتها دون إذن زوجها، و منها موارد أداء الواجبات الشرعية (كالحج الواجب، وصلة الرحم بالنسبة لأبيها و أمها و أخيها...بمقدار اللزوم)، و عليه يلزم الاجتناب عن كل ما يؤدي الى الاختلاف و الاذية، و عليك إرشادها و نصيحتها في الأوقات المناسبة.
سماحة اية الله العظمى الشيخ صافي گلپایگاني (مد ظله العالي):
خروج المرأة من بيت زوجها بشكل عام لايجوز دون إذن زوجها، و من الأفضل في مفروض السؤال أن تحدّ زوجتك من علاقتها بغير المتدينين وغير الملتزمين بالأحكام الشرعية الذين لايجدي معهم الأرشاد و النهي عن المنكر نفعاً، حتى لاتتأثر تدريجاً بذنوبهم و موبقاتهم. و هذه الحدود هي لمصلحتها و لأجل حفظها من الوقوع في الذنوب، و لاتعدّ مصداقاً لقطع الرحم.
سماحة اية الله الشيخ هادوي طهراني (دامت بركاته):
أجل، يمكنك منعها. الرابط الى موقع الإستفتاءات (لينك به سايت استفتائات)
 
 

[1] . استفتاء عن طريق مكاتب المراجع العظام: الخامنئي، مكارم الشيرازي، الصافي الگلپایگاني (مد ظلهم العالي) عبر موقع اسلام كوئست.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • من هو صاحب جریج؟ ارجو ذکر قصة حیاته؟
    2580 تاريخ بزرگان 2011/09/18
    کان فی عصر بنی اسرائیل عابد اسمه جریح أو جریج، و قد اتهم بالزنا و لکن الطفل الذی نسب الیه نفى تلک النسبة، فسمّی ذلک الطفل الذی تکلم و شهد بطهارة جریح بصاحب جریح. ...
  • هل کان النبی قبل البعثة واجب الإطاعة؟
    2756 الکلام القدیم 2009/07/07
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما المراد من لقب البتول و أم ابیها اللذین یطلقان على السیدة فاطمة الزهراء (س)؟
    3753 التفسیر 2011/04/06
    أم ابیها من الالقاب التی اطلقها الرسول الاکرم (ص) على ابنته الزهراء (س) لما قامت به من سد الفراغ العاطفی و قیل لانها تمثل الهدف و المقصد النهائی و الثمرة الاصلیة لحیاة الرسول الاعظم (ص). و اما البَتُول‏ من النساء فهی المنقطعة عن الرجال لا أَرَبَ لها ...
  • هل إن علم الإمام الذی یعتقد به الشیعة یتنافی مع الخاتمیة؟
    3647 الکلام الجدید 2010/07/17
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • هل يوجد تفاوت بين سنّ تكليف الإناث و الذكور؟ و ما هو الدليل عليه؟
    1277 بیشتر بدانیم 2015/05/23
    مما لاريب فيه أن الإناث يسبقن الذكور في تحمل مسؤوليات التكاليف الشريعية، و ان بلوغ المرأة الشرعي يسبق بلوغ الرجل. والبلوغ عبارة انتهاء مرحلة الطفولة و الوصول إلى مرحلة التأهل لتلقي الخطاب الشرعي و تحمل المسؤولية أمام الشريعة و القوانيين الاسلامية. فالتكليف في الحقيقة استعداد للعبودية لله تعالى ...
  • ما المقصود من تفخیذ الرضیعة؟
    5812 بیشتر بدانیم 2012/11/27
    لم یتفق کل فقهاء الشیعة الإمامیة علی جواز التمتع الجنسي (عدا الوطء حیث منعه جمیع الفقهاء و لم یجزه) بالبنت الصغیرة. ثانیاً و من یرتأي هذا الرأي فمن باب عدم ورود النهي من الشارع و یمکن تحریمه فیما لو أخذنا الضرر المترتّب علیه بنظر الاعتبار. ثالثاً بیان ...
  • فی أی وقت جمعت سور القرآن و آیاته و دونت بشکل فعلی؟
    4722 علوم القرآن 2007/10/15
    توجد ثلاثة آراء بخصوص جمع القرآن:أ- إن القرآن جمع على عهد رسول الله (ص) و بإشرافه و رعایته و فی ظل الهدایة الإلهیة، مع أن الرسول (ص) لم یکتب القرآن شخصیاً، و لم یجمع آیاته.[1]ب- إن القرآن الموجود قد تم ...
  • ما الفرق بين كلمة الله تعالى و بين God في المسيحية؟
    7500 أسئلة متنوعة 2012/03/03
    الاسماء التي اطلقتها الاديان و الثقافات المختلفة على الذات الاحدية كلها تشير الى حقيقة واحدة، الا ان الانحرافات التي اصابت الاديان و الثقافات الاخرى ، أدت الى الميل عن النفطرة و الاختلاف في فهم الاله الواحد و معرفته و ظهور الكثير من المعتقدات و الرؤى المتفاوتة في هذا المجال. ...
  • هل ان لعن الجد و الجدة من دون سبب یکون له تأثیر؟
    2171 العملیة 2011/09/18
    القدر المتیقن أن أذی الاب و الام و الجد و الجدة بحیث یؤدی الی تکدر خواطرهم و انکسار قلوبهم عمل محرم. فاذا کان الابن قد ادی واجبه علی احسن ما یکون ومع ذلک لعنه والداه او جده او جدته فان هذا اللعن لن یؤثر علی هذا الابن انشاء الله تعالى.
  • لماذا يجب على النساء ترك الصلاة و الصوم في أيام العادة الشهرية؟
    9842 بیشتر بدانیم 2012/07/18
    لا تخلو الأحكام الإلهية من المصالح و الحكم التي قد شرعت على أساسها، لكنها قد خفيت علينا فلسفة كثير منها كوجوب ترك الصلاة و الصوم بالنسبة للنساء في أيام الحيض و العادة الشهرية، فلا مجال لفهمها.[1] و الشيء الوحيد الذي نعرفه هو إن ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257846 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99088 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97685 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    68980 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43781 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    36266 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34854 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34589 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32241 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    30177 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...