الزيارة
3281
محدثة عن: 2010/01/19
خلاصة السؤال
أرجوا بیان رأیکم حول أحد مراکز الأجوبة فیما یتعلّق بخصوص أحکام و آداب الإضحیة في الحج.
السؤال
أرجوا بیان رأیکم حول أحد مراکز الأجوبة فیما یتعلّق بخصوص أحکام و آداب الإضحیة في الحج.
الجواب الإجمالي

رغم أن التفصیل في جزئیات الأحکام الشرعیة یجب أن تبحث في الرسائل العملیة لمراجع الدین، لکن یمکن القول بشکل عام بأن إضحیة یوم العید في مدرسة أهل البیت (ع) علی قسمین:

1- الإضحیة المستحبة، و تعني أن کل فرد سواءً أکان في مکة أم في بلد آخر یمکنه أن یضحّي في هذا الیوم و یتمتّع بثواب هذا العمل.

2- الإضحیة الواجبة، حیث یجب علی کل من أحرم لحج التمتع [1] -في أیام الحج- جمیع مناسک حج التمتع، و منها الإضحیة (في منی) في الیوم العاشر من ذي الحجة (یوم عید الأضحی) حتی یمکنه الخروج من الإحرام. و الظاهر أن ما أدرج في السؤال و الجواب یدور حول الإضحیة الواجبة في حج التمتع.

کما أن هناک عدة أمور محرّمة علی المحرم یجب مراعاتها في حال الإحرام مثل (قطع الشعر و قصّه و تقلیم الأظافر) أما تقصیر الشعر و الأظافر و حلق الرأس قبل الإحرام فلیس بحرام، [2] نعم یستحب لمن یرید التشرّف لحج التمتّع أن یترک شعر رأسه و وجهه منذ مدة قبل (بدایة ذي القعدة) [3] لکن عدم مراعاة هذا الأمر المستحب لا یضر بصحة الحج. و من الطبیعي لا یجب الاجتناب عن محرّمات الإحرام في کل الأیام العشرة الأولی من ذي الحجة بل یجب ذلک في زمان الإحرام لا غیر، أما قبل الإحرام و بعده فلا بأس بارتکابه[4]. کما لا یجب علی کل فرد محرم أن یضحي بنفسه لنفسه، بل أن النیابة في هذا الأمر صحیحة.[5]و مادام النائب لم یذبح الإضحیة لا یمکن للفرد المحرم أن یحلق رأسه أو یُقصّر شعر رأسه و أظفاره. لکن لا یضر عدم الذبح لنفس النائب.

أما ما ذکر من الأعمال المستحبة في العشرة الأولی من ذي الحجة فهو صحیح و وارد لأن هذه الأعمال کالصوم و التکبیر و التهلیل و الحمد و الإحسان للوالدین و الصدقة و صلة الرحم و باقي الأعمال الحسنة هي مستحسنة و مطلوبة في کل مکان و زمان و یزداد استحبابها و ثوابها لو کانت في أزمنة و أمکنة خاصة و لها فضیلة معیّنة مثل العشرة الأولی من ذي الحجة أو في عرصات مکة المقدسة و مشاعر منی و عرفات و المشعر و غیره من الأماکن المقدسة. کما ورد ثواب هذه الأعمال في روایات کثیرة.[6] کما أن التوبة من الذنوب و المعاصي أمر واجب معجّل فلا أحد یعلم بوقت وفاته فکل من یری نفسه مذنباً و مقصّراً یجب علیه الإسراع بالإستغفار و التوبة في أول فرصة متاحة.[7]

 


[1]  قیل أن الحج علی ثلاثة أنواع، حج التمتع و حج القران و حج الإفراد. حج التمتع یجب علی من لیس من أهل مکة أي علی من یبعد 16 فرسخاً شرعیاً عن مکة، و حج القران و حج الإفراد یجب علی أهل مکة أو علی من یبعد منزله أقل من 16 فرسخاً من مکة.

[2]  نعم بعض الفقهاء لا یجیزون حلق الرأس في الفترة الواقعة بین عمرة التمتع إلی حج التمتع أي قبله. الإمام الخمیني، مناسک الحج (المحشی للإمام الخمیني)، ص 342.

[3]  الإمام الخمیني، مناسک الحج (المحشی للإمام الخمیني)، ص 148 علی من قصد الحج ترک شعر رأسه و لحیته من أول شهر ذي القعدة و علی من قصد العمرة المفردة ترکه قبل شهر.

[4]  هذا في غير المحرمات المتعلقة بالحرم؛ باعتبار ان المحرمات بعضها تتعلق بالاحرام و بعضها تتعلق بالحرم.

[5]  مناسک الحج (المحشی للإمام الخمیني)، ص 404، مسألة 1041 :"یجوز أن یذبح شخصاً آخر بالنیابة و ینوي النائب، و کذلک ینوي نفس الشخص".

[6]  الصدوق، أبو جعفر محمد بن بابویه، من لا یحضره الفقیه، ج 2، ص 87 -88، نشر جامعة مدرسي الحوزة العلمیة في قم، 1413 ق؛ الکلیني، محمد بن یعقوب، الکافي، ج 4، ص 533، دار الکتب الإسلامیة، 1365 ش، طهران.

[7]  الحلبي أبو الصلاح، تقي الدین بن نجم الدین، الکافي في الفقه، ص 243.

 

س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257583 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99009 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97597 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    65548 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43628 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    35922 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34713 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34531 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32172 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29972 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...