الزيارة
3330
محدثة عن: 2011/03/13
خلاصة السؤال
ماهو مدی اعتبار الروایة التی تقول "ان النطفة التی تنعقد فی لیلة عید الاضحی ستکون لمولود ذی ستة اصابع"؟
السؤال
ارجو ان تبینوا مدی اعتبار الحدیث الذی ورد فی حلیة المتقین عن الامام الصادق (ع) بانه اذا انعقدت نطفة الجنین فی لیلة عید الاضحی فان المولود سیکون ذا ستة او اربعة اصابع؟ و اذا کان لدیکم معلومات اخری ترتبط بهذا الحدیث فارجو تزویدی بها.
الجواب الإجمالي

قال النبی الأکرم (ص): فی حدیث طویل حول مستحبات و مکروهات الجماع ،للامام أمیر المؤمنین (ع): "....یاعلی لا تجامع مع اهلک فی لیلة الاضحی فانه ان قضی بینکما ولد یکون له ستة اصابع او اربع اصابع "[1] و هذا الحدیث مذکور- اضافة الی کتاب حلیة المتقین - فی کتب جامع الاخبار تالیف تاج الدین الشعیری، و مکارم الاخلاق تألیف رضی الدین الحسن بن الفضل الطبرسی. و لکنه من ناحیة السند مرسل، و ما یمکن قوله حول محتوی هذا الحدیث هو ان الجماع و انعقاد النطفة فی لیلة عید الاضحی هو مقتضی و جزء علة لصیرورة الولید ذا اربعة او ستة اصابع، و لیس هو العلة التامة لذلک. و لهذا السبب فسوف لا یکون جمیع الموالید الذین انعقدت نطفهم فی مثل هذه اللیلة ذوی اصابع اربعة او ستة. کما ان کثیراً من الموالید من ذوی الاربعة او الستة اصابع، هم من الذین قد انعقدت نطفهم فی غیر هذه اللیلة جزماً.

و بناءً علی هذا، فان هذه الروایة و ان کانت من ناحیة السند مرسلة، و من ناحیة المضمون ایضاً لایمکن اعتبار الجماع مع الزوجة فی لیلة عید الاضحی علة تامة لصیرورة الولید ذا ستة اصابع، و لکن مع ذلک یمکن العمل بها من باب الاحتیاط باعتبارها تحذیراً من ضرر و خطر، و دفع الضرر المحتمل امر عقلائی.



[1] الشعیری، تاج الدین، جامع الاخبار، ص103، الفصل الستون، فی ما یستحب عند دخول العروس فی البیت، و فی بیان الأوقات الحسنة و المکروهة للجماع، منشورات الشریف الرضی، قم، 1363 ه.ش، الطبرسی؛ رضی الدین الحسن بن الفضل، مکارم الاخلاق، ص :209، منشورات الشریف الرضی،قم،1413 ه.ق.

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

  • هل یتمکن الفقیه من الاستناد الی القرآن من دون مقدمات علمیة؟
    4834 الکلام الجدید 2007/10/08
    ما یمکن أن یقال فی الجواب عن هذا السؤال على وجه الإجمال هو التالی:1- إن القرآن أهم مصدر من مصادر الشریعة، و المرجع الأوّل لمعرفة رأی الدین.2- لا اعتبار للاستفادة من القرآن إلاّ مع توفر أساسین: إثبات حجیة الصدور، ...
  • یرجى بیان أسماء القرآن الکریم؟
    3223 علوم القرآن 2008/08/20
    ذکرت أسماء کثیرة للقرآن الکریم و قد اشتهر بعضها فقط فی أوساط المسلمین، و بعض الألفاظ التی وردت فی القرآن بعنوان الأسماء للقرآن الکریم، إنما هی بعض أوصاف هذا الکتاب، و لذلک کان الاختلاف بین علماء علوم القرآن فی عدد أسماء القرآن و صفاته.و قد ذکر بعض المفسرین عدد ...
  • ما هو حکم الزواج المؤقت من البنت الباکر؟
    2768 الحقوق والاحکام 2010/06/02
    إن أکثر المراجع الحالیین یشترطون فی زواج البنت الباکر موافقة الأب و فی حالة فقدان الأب فأن موافقة الجد (أبو الأب) تکون هی المشروطة، و لکن إذا لم تکن باکرة أو لم یکن لدیها أب أو جد من الأب فلا تحتاج الى رخصة أو إجازة فی هذه الحالة.
  • ما هی الفترة المناسبة لتعلیم الأطفال الثقافة الجنسیة؟
    3096 العملیة 2010/12/21
    التربیة لغة بمعنى الرشد و النمو، و فی الاصطلاح هی: تنمیة الاستعدادات الباطنیة. و قد اهتم الاسلام بالتربیة على المستویین البدنی و الروحی (المعنوی) معاً؛ لکنه أولى الامور التی تتعلق بروح الانسان و هویته الحقیقیة اهتماماً خاصاً و من هنا رکز الاهتمام على التربیة الروحیة کثیراً.
  • ما هو فرق الاستمناء عن الزواج؟
    3326 الفلسفة الاحکام والحقوق 2008/11/05
    ان الاستمناء لا یلّبی حاجة الانسان بصورة حقیقة فهو إشباع کاذب أی ان حاجة الشهوة الانسانیة لا تقتضی بمجرد خروج المنی بل یجب ان یکون ذلک مقترناً بالحب و العاطفة و الانس، و لذا فان الذین یمارسون هذا العمل یشعرون فی داخل ذواتهم بالنقص و ربما استتبع ذلک أمراضاً جسمیة ...
  • ما هو الإنسان فی التصور الإسلامی؟
    4631 الکلام الجدید 2007/07/08
    الإنسان فی التصور القرآنی کائن یحمل فطرة إلهیة من جهة و یتسم بطبیعة مادیة من جهة أخری.تدفعه تلک الفطرة نحو المعارف السامیة و الروحیات و الخیر، بینما تدعوه طبیعته تلک إلی حضیض المادیة و الشهوات و الشر.ان حیاة الإنسان تمثل ساحة لصراع دائم بین الطبیعة‌ و الفطرة، فلو ...
  • ما هو معنی اطاعة الولی الفقیه؟
    2308 الانظمة 2011/06/20
    جواب آیة الله الشیخ مهدی الهادوی الطهرانی کالآتی:إذا أصدر الفقیه العادل ذو الکفاءة حکماً تحت شرائط معیّنة، یجب علی الجمیع العمل به حتی علی سائر الفقهاء العدول الکفوئین، بل حتی علی شخص ذلک الفقیه، و هذا الأمر هو الاطاعة للولی الفقیه.و بعبارة ...
  • ما هو الهدف من الخلق؟
    5452 الکلام القدیم 2007/12/06
    إن الله سبحانه هو وجود غیر متناه، و حائز على جمیع الکمالات بشکل مطلق، و الخلق بمعنى الإیجاد هو فیض، و إن الله سبحانه فیاض، و کمال فیاضیته یقتضی أن یخلق کل ما من شأنه استحقاق الخلق و أن الخلق لائق به. إذن فالله تعالى خالق لأنه فیاض، أی أن ...
  • هل یحب القنوت فی الصلاة؟
    2359 الحقوق والاحکام 2010/02/28
    یستحب للمصلی أن یقنت قبل رکوع الرکعة الثانیة فی کل الصلوات الواجبة و المستحبة.[1].[1] توضیح ...
  • ما حکم من طلّقها زوجها طلاقاً رجعیّاً و لزمت عدّة الطلاق، و تزوّجت بعد العدّة، و بعد الزواج تبیّن أنّ الزوج الأوّل توفّی أثناء العدّة؟
    1384 طلاق 2015/06/22
    أفتى مراجع التقلید فی خصوص هذه القضیة ببطلان الزواج الثانی. نعم، لا تحرم علیه مؤبداً لو لم تحصل المقاربة الجنسیة بینها و بین زوجها الثانی بعد علمها بوفاة الزوج الأوّل، و علیها أن تعتد عدّة الوفاة لزوجها و یحق لزوجها الثانی تجدید العقد علیها مرّة أخرى بعد ...

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    257564 العملیة 2012/08/13
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    99002 العملیة 2012/03/12
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    97588 علوم القرآن 2012/03/12
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    65234 التفسیر 2015/05/04
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    43616 الفلسفة الاخلاق 2012/05/17
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    35902 الکلام القدیم 2012/11/17
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    34699 الحقوق والاحکام 2010/07/29
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    34528 التفسیر 2012/05/15
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    32168 العملیة 2012/09/13
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    29956 الکلام القدیم 2012/09/20
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...