بحث متقدم
الزيارة
2766
محدثة عن: 2011/05/09
خلاصة السؤال
عندما تدخل المرأة غیر المسلمة الى ایران نلزمها بارتداء الحجاب الاسلامی و لکن فی الوقت نفسه نعترض سیاسیا و اجتماعیا على الدول الغربیة کفرنسا مثلا التی تعتبر الحجاب شعارا اسلامیا و تبلیغا للدین و تمنع منه؟
السؤال
سلام علیکم، أود قبل طرح السؤال بیان السبب الذی جعلنی اختارکم لطرح السؤل و هو انکم تمتلکون خاصیة الجمع بین العلوم الحوزویة و الجامعیة بالاضافة الى تمکنکم من التکلم باکثر من لغة عالمیة الامر الذی یجعل لکم ممیازات خاصة فی هذا المجال. اما السؤال فهو: من الواضح ان قوانین الجمهوریة الاسلامیة تلزم المرأة مطلقا سواء کانت مسلمة او غیر مسلمة و سواء کانت فی الجامعة او فی الشارع بارتداء الحجاب، و هنا نسأل: لماذا عندما تمنع الحکومة الالمانیة او الفرنسیة الطالبة الجامعیة من ارتداء الحجاب فی حرم الجامعة و تعتبر ذلک شعارا دینیا و نوعا من التبلیغ للدین، ترانا نسیس هذا القانون و نعطیه بعدا اجتماعیا و عدائیا مثلا؟ (بطبیعة الحال انا لا انفی الموقف المخاصم لبعض الدول تجاه الاسلام).
الجواب الإجمالي

جواب سماحة آیة الله هادوی الطهرانی (دامت برکاته) بالنحو التالی:

لاریب ان رعایة الحجاب بالنسبة الى المرأة المسلمة یعد تکلیفا شرعیاً. من هنا حریة المعتقد و الدین تقتضی ان تمنح المرأة المسلمة الحق فی الالتزام بتکالیفها الشرعیة و العمل بها. و لیس الأمر کذلک بالنسبة الى السفور و التبرج للمرأة غیر المسلمة فانه لا یعد تکلیفا دینیا حتى یعد الزامهن بالحجاب فی الجمهوریة الاسلامیة منافیا لحقوقهن الدینیة، بل الحجاب بالنسبة للمرأة غیر المسلمة أمر شخصی یمکنها ان ترتدیه او تخلعه من هنا یحق للقانون ان یلزمها به شأنه شأن سائر الامور الجائزة التی تصطبغ بصبغة الالزام و الوجوب.

لمزید الاطلاع انظر:

 

1. عنوان: الحجاب فی الاسلام، السؤال رقم 1560 (الرقم فی الموقع: 1980).

2. عنوان: فلسفة الحجاب، السؤال رقم 825 (الرقم فی الموقع: 884).

3. عنوان: ترک الحجاب للتخلص من تهمة الارهاب، السؤال رقم 3589 (الرقم فی الموقع: 3947).

4. عنوان: قانون الحجاب و دلایل وجوب تنفیذه   السؤال رقم 1174 (الرقم فی الموقع: 1177).

5. عنوان: تأثیر العرف فی الحجاب، السؤال رقم 3439 (الرقم فی الموقع: 4132).

6. عنوان: استثناءات الحجاب، السؤال رقم 5958 (الرقم فی الموقع: 6386).

7. عنوان: ضرورة الحجاب للمرأة، السؤال رقم 11093 (الرقم فی الموقع: 10942).

8. عنوان: الثبات علی العقیدة و الایمان، السؤال رقم 3964 (الرقم فی الموقع: 4684) .

الجواب التفصيلي
لایوجد لهذا السؤال الجواب التفصیلی.
س ترجمات بلغات أخرى
التعليقات
عدد التعليقات 0
يرجى إدخال القيمة
مثال : Yourname@YourDomane.ext
يرجى إدخال القيمة
يرجى إدخال القيمة

التصنیف الموضوعی

أسئلة عشوائية

الأكثر مشاهدة

  • ما هي أحكام و شروط العقيقة و مستحباتها؟
    261514 العملیة
    العقيقة هي الذبيحة التي تذبح عن المولود يوم أسبوعه، و الافضل ان تكون من الضأن، و يجزي البقر و الابل عنها. كذلك من الافضل تساوي جنس الحيوانات المذبوح مع المولود المعق عنه في الذكورة و الانوثة، و يجزي عدم المماثلة، و الافضل أيضاً أن تجتمع فيها شرائط ...
  • كيف تتم الإستخارة بالقرآن الكريم؟ و كيف ندرك مدلول الآيات أثناء الإستخارة؟
    131465 التفسیر
    1. من أشهر الإستخارات الرائجة في الوسط المتشرعي الإستخارة بالقرآن الكريم، و التي تتم بطرق مختلفة، منها: الطريقة الأولى: إِذا أَردت أَنْ تَتَفَأَّلَ بكتاب اللَّه عزَّ و جلَّ فاقرأْ سورةَ الإِخلاص ثلاث مرَّاتٍ ثمَّ صلِّ على النَّبيِّ و آله ثلاثاً ثمَّ قل: "اللَّهُمَّ تفأَّلتُ بكتابكَ و توكّلتُ عليكَ ...
  • ماهي أسباب سوء الظن؟ و ما هي طرق علاجه؟
    103690 العملیة
    يطلق في تعاليمنا الدينية علی الشخص الذي يظن بالآخرين سوءً، سيء الظن، و من هنا نحاول دراسة هذه الصفه بما جاء في النصوص الإسلامية. فسوء الظن و سوء التخيّل بمعنى الخيال و الفكر السيء نسبة لشخص ما. و بعبارة أخرى، سيء الظن، هو الإنسان الذي يتخيّل و ...
  • كم مرّة ورد إسم النبي (ص) في القرآن؟ و ما هو السبب؟
    100830 علوم القرآن
    ورد إسم النبي محمد (ص) أربع مرّات في القرآن الکریم، و في السور الآتية: 1ـ آل عمران، الآية 144: "وَ مَا محُمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَ فَإِيْن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلىَ أَعْقَابِكُمْ وَ مَن يَنقَلِبْ عَلىَ‏ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضرُّ اللَّهَ ...
  • ما الحكمة من وجود العادة الشهرية عند النساء؟
    46964 التفسیر
    إن منشأ دم الحيض مرتبط باحتقان عروق الرحم و تقشّر مخاطه ما يؤدي إلى نزيف الدم. إن نزيف دم الحيض و العادة النسوية مقتضى عمل أجهزة المرأة السالمة، و إن خروجه بالرغم من الألم و الأذى و المعاناة التي تعاني منها المرأة يمثل أحد ألطاف الله الرحيم ...
  • لماذا يستجاب الدعاء أكثر عند نزول المطر؟
    46589 الفلسفة الاخلاق
    وقت نزول الأمطار من الأزمنة التي يوصى عندها بالدعاء، أما الدليل العام على ذلك فهو كما جاء في الآيات و الروايات، حيث يمكن اعتبار المطر مظهراً من مظاهر الرحمة الإلهية فوقت نزوله يُعتبر من أوقات فتح أبواب الرحمة، فلذلك يزداد الأمل باستجابة الدعاء حینئذ. ...
  • ما هو النسناس و أي موجود هو؟
    42855 الکلام القدیم
    لقد عرف "النسناس" بتعاريف مختلفة و نظراً إلى ما في بعض الروايات، فهي موجودات كانت قبل خلقة آدم (ع). نعم، بناء على مجموعة أخرى من الروايات، هم مجموعة من البشر عدّوا من مصاديق النسناس بسبب كثرة ذنوبهم و تقوية الجانب الحيواني فيهم و إبتعادهم عن ...
  • هل یجوز مشاهدة الافلام المهیجة (افلام السکس) للتعرف على کیفیة المقاربة الجنسیة لیلة الزفاف؟
    37250 الحقوق والاحکام
    لایوجد جواب الجمالی لهذا السؤال، النقر الجواب التفصیلی ...
  • ما هي آثار القناعة في الحياة و كيف نميز بينها و بين البخل في الحياة؟
    35471 العملیة
    القناعة في اللغة بمعنى الاكتفاء بالمقدار القليل من اللوازم و الاحتياجات و رضا الإنسان بنصيبه. و في الروايات أحيانا جاء لفظ القناعة تعبيرا عن مطلق الرضا. أما بالنسبة إلى الفرق بين القناعة و البخل نقول: إن محل القناعة، في الأخلاق الفردية، و هي ترتبط بالاستخدام المقتَصَد لإمكانات ...
  • هل يستر الله ذنوب عباده عن أبصار الآخرين يوم القيامة كما يستر عيوب و معاصي عباده في الدنيا، فيما لو ندم المرء عن ذنبه و تاب عنه؟
    34164 الکلام القدیم
    ما تؤكده علينا التعاليم الدينية دائماً أن الله "ستار العيوب"، أي يستر العيب و يخفيه عن أنظار الآخرين. و المراد من العيوب هنا الذنوب و الخطايا التي تصدر من العباد. روي عن النبي محمد (ص) أنه قال: " سألت الله أن يجعل حساب أمتي إليّ لئلا تفتضح ...